جماعة زحلة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جماعة زحلة
سنوات النشاط حتى العام 1978.
مجموعات الجبهة اللبنانية والقوات اللبنانية.
مقرات زحلة
حلفاء الجبهة اللبنانية والقوات اللبنانية والجيش اللبناني وقوات الدفاع الإسرائيلية.
خصوم الحركة الوطنية اللبنانية وجيش لبنان العربي جيش التحرير الزغرتاوي ومنظمة التحرير الفلسطينية والجيش السوري.

جماعة زحلة ميليشيا لبنانية مسيحية صغيرة نشأت في مدينة زحلة اليونانية الكاثوليكية في وادي البقاع وحاربت في الحرب الأهلية اللبنانية بين الأعوام 1975 إلى1981.

الهيكل والتنظيم[عدل]

قدرت أعداد مجموعة زحلة بقرابة 100-500 مقاتل كانوا مجهزين بأسلحة صغيرة تم شراؤها من السوق السوداء أو تم أخذها من مستودعات الجيش اللبناني ومراكز قوى الأمن الداخلي. وكما كانت المجموعة مجهزة ببضع شاحنات مسلحة وسيارات جيب Willys M38A1 MD وتويوتا لاند كروزر J40 ولاند روفر II ,III ودودج موديل 1956 وبيك آب فارغو مزودة بمدافع رشاشة ثقيلة وبنادق عديمة الارتداد. وقد سيطرت المجموعة على غالبية منطقة زحلة حتى العام 1978، عندما تم أخيرًا ضمها إلى القوات اللبنانية.

مشاركة سكان زحلة في الحرب الأهلية اللبنانية (1975-1981)[عدل]

في تاريخ 28 آب من العام 1975، اشتبكت ميليشيا جماعة زحلة مع جيش التحرير الزغرتاوي الماروني المعروف أيضًا بلواء المردة في زحلة، وكان جيش التحرير تحت قيادة طوني فرنجية.[1] وقد تدخلت قوات الجيش اللبناني بمحاولة فاشلة من أجل كبح القتال. تحالفت جماعة زحلة مع الفصائل المسيحية اليمينية الأخرى في الجبهة اللبنانية وحافظت على صمودها ضد محاولات منظمة التحرير الفلسطينية وميليشيات الحركة الوطنية اللبنانية اليسارية وجيش لبنان العربي لأجل السيطرة على زحلة في العام 1976.[2] وفي 14 كانون الثاني من ذلك العام، دافعت المجموعة عن بلدتهم عندما حاصرتها قوات منظمة التحرير الفلسطينية والحركة الوطنية الليبرارية ردًا على سقوط مخيم ضبية للاجئين الفلسطينيين في أيدي الميليشيات المسيحية التابعة للجبهة اللبنانية في وقت سابق من نفس اليوم. وعلى الرغم من دمج جماعة زحلة في القوات اللبنانية عام 1978،[3][4] إلا أن أعضائها السابقين لعبوا دورًا في الدفاع عن بلدتهم في تاريخ 20 كانون الأول من العام 1980 عندما قامت ميليشيا نمور الأحرار المعروفة أيضًا بمجموعة الحنش بالاستيلاء بالقوة على المكاتب المحلية للحزب الليبرالي الوطني، بالإضافة إلى حدث آخر في آذار من العام 1981 عندما حاصرها الجيش السوري خلال معركة زحلة.[5]

انظر أيضا[عدل]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ Hokayem, L'armée libanaise pendant la guerre: un instrument du pouvoir du président de la République (1975-1985) (2012), p. 20.
  2. ^ Hokayem, L'armée libanaise pendant la guerre: un instrument du pouvoir du président de la République (1975-1985) (2012), p. 21.
  3. ^ Mclaurin, The battle of Zahle (1986), pp. 6-7.
  4. ^ Menargues, Les Secrets de la guerre du Liban (2004), p. 57.
  5. ^ Katz, Russel, and Volstad, Armies in Lebanon 1982-84 (1985), p. 8.

مصادر[عدل]

  • Alain Menargues, Les Secrets de la guerre du Liban: Du coup d'état de Béchir Gémayel aux massacres des camps palestiniens, Albin Michel, Paris 2004. (ردمك 978-2226121271) (in لغة فرنسية)
  • Denise Ammoun, Histoire du Liban contemporain: Tome 2 1943-1990, Fayard, Paris 2005. (ردمك 978-2-213-61521-9) (in لغة فرنسية) – [1]
  • Fawwaz Traboulsi, Identités et solidarités croisées dans les conflits du Liban contemporain; Chapitre 12: L'économie politique des milices: le phénomène mafieux, Thèse de Doctorat d'Histoire – 1993, Université de Paris VIII, 2007. (in لغة فرنسية) – [2]
  • Fawwaz Traboulsi, A History of Modern Lebanon: Second Edition, Pluto Press, London 2012. (ردمك 978-0745332741)
  • Jean Sarkis, Histoire de la guerre du Liban, Presses Universitaires de France - PUF, Paris 1993. (ردمك 978-2-13-045801-2) (in لغة فرنسية)
  • Joseph Hokayem, L'armée libanaise pendant la guerre: un instrument du pouvoir du président de la République (1975-1985), Lulu.com, Beyrouth 2012. (ردمك 9781291036602), 1291036601 (in لغة فرنسية) – [3]
  • Samuel M. Katz, Lee E. Russel, and Ron Volstad, Armies in Lebanon 1982-84, Men-at-arms series 165, Osprey Publishing Ltd, London 1985. (ردمك 0-85045-602-9)
  • Samir Kassir, La Guerre du Liban: De la dissension nationale au conflit régional, Éditions Karthala/CERMOC, Paris 1994. (ردمك 978-2865374991) (in لغة فرنسية)
  • R.D. Mclaurin, The battle of Zahle, Aberdeen, MD: U.S. Army Human Engineering Laboratory, Aberdeen Proving Ground, Technical memorandum 8-86, 1986.

روابط خارجية[عدل]