المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

جهاد ضاحي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2009)
جهاد ضاحي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1963 (العمر 55–56 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة دمشق  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة موظف مدني  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

جهاد ضاحي، وزير المواصلات في الحكومة سورية بعد قيام ثورة الثامن من آذار عام 1963م.

ولد في قرية الحفر في محافظة حمص وسط سورية وتلقى علومه الابتدائية في يبرود والقريتين وتابع تحصيله الثانوي قي الكلية الأمريكية بحلب وتخرج من كلية الحقوق في جامعة دمشق وعمل في المحاماة منذ عام 1953. بدأ نضاله مبكراً في عام 1948 وأسس مع المناضل جورج حبش والأستاذ هاني الهندي منظمة كتائب الفداء العربي التي كانت رداً على فعل نكبة فلسطين ولعبت دوراً ضد الوجود البريطاني في المنطقة.

قاوم ديكتاتورية أديب الشيشكلي واعتقل في عهده بتهم عديدة منها محاولة اغتياله جرت محاكمته ودافع عنه مجموعة كبيرة من المحامين العرب والسوريين مما اضطر إلى إطلاق سراحه وبعد ذلك تابع نشاطاته في تحريض الفلاحين في محافظته ضد الإقطاعيين وحشدهم لصالح المرشحين الاشتراكيين. تولى في عام 1956 المراافعة في قضية الشهيد عدنان المالكي وفي قضية التآمر على سورية التي قادها منير العجلاني.

ناضل من أجل الوحدة السورية المصرية وحين تحققت الوحدة أصبح نائباً في الاتحاد القومي ومجلس الأمة وحين حصل الانفصال تصدى له منذ اليوم الأول فاعتقل وأودع سجن المزة حتى 8 آذار 1963. حين أفرج عنه تسلم وزارة المواصلات وبعد أحداث 18 تموز 1963 عاد من الوزارة إلى السجن وبعد الإفراج عنه خرج قسرياً من البلاد ليعود إليها بعدى عدة سنوات.

منذ نشوء حركة القوميين العرب كان للفقيد علاقة وطيدة بقيادة الحركة كما لعب دوراً كبيراً مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مقارعة إسرائيل. قضى قسطاً من حياته متنقلا بين عواصم الوطن العربي داعياً إلى الوحدة العربية وإنقاذ فلسطين, أقعده المرض في سنواته الأخيرة وقبل وفاته بعام كرمه المؤتمر القومي العربي في بيروت بمنحه درع المناضل .

Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.