داء السرسميات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
داء السرسميات
من أنواع مرض طفيلي  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الاختصاص مرض مُعدي  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 B88.8
ق.ب.الأمراض 33345

داء السَّرسَمِيَّات[1][2] (بالإنجليزية: Porocephaliasis) هي حالة مَرضية ترتبط بشكل وَثيق مع عدد من الأجناس المُتقاربة السَرسمية (مساميات الرأس) وَالمَعضَدية، وبشكلٍ عام، يُعتبر داء السرسميات شكل من أشكال "داء الخمساوات"، والذي يَضم جميع الأمراض التي تُسببها خماسيات الثقوب بما في ذلك داء الملسنات.

يَرتبط داء السَرسميات مع حدوث اتصال أو تلامس مع الأفاعي، وهذا على العكس من داء المُلسنات والذي يرتبط مع الكِلاب أو الذِئاب.

سُجل حدوث داء السرسميات في أفريقيا وَماليزيا وَفي الشرق الأوسط، وفي نفس الوَقت من النادر حُدوثه في أوروبا وأمريكا الشمالية، وإذا سجلَ هنُاك، يُسجل غالباً عندَ المُهاجرين والمُسافرين.[3]

الانتقال والظهور[عدل]

يَنتشر داء السرسميات في الأجزاء التي يُعتبر تناول الثعابين فيها شائع في كُل مِن أفريقيا[4] وَآسيا[5]، كما ينتشر في أفريقيا لدى المجموعات التي تتخذ من الأفاعي طوطم لها (أي رمز مُقدس).[6]

على النَقيض مِن داء الملسنات، فَإنَّ الإنسان هوَ مُضيف متوسط عرضي فقط للمعضدية، حيثُ تقوم اليرقات ببناء نفسها داخل الأعضاء الحشوية مما يؤدي إلى حدوث داء الخمساوات الحَشوي البَشري، وبعد مرور الوَقت تموت اليرقة داخل المُضيف وتتكلس في بعض الأحيان، مما يؤدي إلى ظهور شَكل هلالي مُميز يُمكن مشاهدته من خلال الأشعة السينية.[7]

في الحالات الشديدة من المُمكن أن يؤدي داء السرسميات إلى حدوث مضاعفات طبية خَطيرة،[8] قد تكون قاتلة في بعض الأوقات.[9]

التشخيص[عدل]

يتم تَشخيص المَرض من خلال فحوصات علم أمراض الأنسجة.[3]

العلاج والوقاية[عدل]

ليسَ من الضروري علاج للأشخاص الذين لا يُظهرون أعراض المرض، وأيضاً لا يُوجد علاج طبي أو علاج كيميائي مضاد للطفيليات مُتاح لعلاج داء الخمساوات، وقد يُلجأ إلى الجراحة في حالة الإصابة بعدد من الطُفيليات.[3]

يُمكن الوِقاية من العدوى بهذا المرض عن طريق غسل الأيدي جيداً بعدَ لَمس إفرازات الأفاعي، وأيضاً طَهي لحوم الأفاعي جيداً قبل تناولها.[3]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Al-Qamoos القاموس - English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي". اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  2. ^ "LDLP - Librairie Du Liban Publishers". اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  3. ^ أ ب ت ث Demnis Tappe & Dietrich W. Büttner (2009). المحرر: Bethony، Jeffrey M. "Diagnosis of Human Visceral Pentastomiasis". PLoS Neglected Tropical Diseases. 3 (2): 1–7. doi:10.1371/journal.pntd.0000320. PMC 2643528Freely accessible. PMID 19238218. 
  4. ^ V. du Plessis؛ A. J. Birnie؛ I. Eloff؛ H. Reuter؛ S. Andronikou (2007). "Pentastomiasis (Armillifer armillatus infestation)" (PDF). South African Medical Journal. 97: 928–930. 
  5. ^ M. H. Yao؛ F. Wu؛ L. F. Tang (2008). "Human pentastomiasis in China: case report and literature review". Journal of Parasitology. 94 (6): 1295–1298. doi:10.1645/GE-1597.1. PMID 18576869. 
  6. ^ J. C. B. Dakubo؛ S. B. Naaeder؛ R. Kumodji (2008). "Totemism and the Transmission of Human Pentastomiasis". Ghana Medical Journal. 42 (4): 165–168. PMC 2673832Freely accessible. PMID 19452026. 
  7. ^ E. M. Mapp؛ M. D. Pollack؛ L. H. Goldman (1976). "Roentgen diagnosis of Armillifer armillatus infestation (porocephalosis) in man". Journal of the National Medical Association. 68 (3): 198–200. PMC 2609651Freely accessible. PMID 933188. 
  8. ^ C.-M. Pan؛ H.-F. Tang؛ M.-H. Qui؛ Q.-X. Xiong (2005). "Heavy infection with Armillifer moniliformis: a case report". Chinese Medical Journal. 118: 262–264. 
  9. ^ H. Yapo Ette؛ L. Fanton؛ K. D. Adou Bryn؛ K. Botti؛ K. Koffi؛ D. Malicier (2003). "Human pentastomiasis discovered post-mortem". Forensic Science International. 137 (1): 52–54. doi:10.1016/S0379-0738(03)00281-0. PMID 14550614.