روبرت جودارد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
روبرت جوددارد
(بالإنجليزية: Robert Hutchings Goddard)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Dr. Robert H. Goddard - GPN-2002-000131.jpg
روبرت جوددارد

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Robert Hutchings Goddard)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 5 أكتوبر 1882(1882-10-05)
ورسستر، ماساتشوستس
الوفاة 10 أغسطس 1945 (62 سنة) (62 عامًا)
بالتيمور، ماريلاند
سبب الوفاة سرطان المريء  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية  الولايات المتحدة
عضو في الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم[2]،  والجمعية الفيزيائية الأمريكية[2]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
التعلّم معهد ورسستر للعلوم التطبيقية
جامعة كلارك
المدرسة الأم جامعة كلارك
معهد ورسستر للفنون التطبيقية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه آرثر غوردن ويبستر  تعديل قيمة خاصية (P184) في ويكي بيانات
المهنة بروفسور، مهندس طيران وفضاء، فيزيائي، مخترع
اللغات الإنجليزية[3][4]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل ملاحة فضائية،  وفيزياء[5]  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
Robert Hutchings Goddard signature.png
 

روبرت هتشينجز جوددارد (بالإنجليزية: Robert Hutchings Goddard)‏ (5 أكتوبر 1882 - 10 أغسطس 1945) هو بروفيسور، وفيزيائي، ومخترع أمريكي، له الفضل في بناء أول صاروخ بالوقود السائل [6][7] والذي أُطلق بنجاح في 16 مارس 1926. نجح روبرت وفريق عمله في إطلاق 36 صاروخًا[8] ما بين العام 1926، والعام 1941، محققين ارتفاع وصل إلى 2.6 كم، وسرعة وصلت إلى 885 كم/ساعة (550 ميل/ساعة)[8][9]

من الوجهة النظرية والهندسية، أعمال روبرت جعلت رحلات الفضاء ممكنه.[10] فإثنان من برائات اختراع روبرت - واحدة للصاروخ متعدد المراحل (1914)، والثانية للصاروخ ذو الوقود السائل (1914) - كانتا حجرا زاوية مهمان نحو غزو الفضاء [11] دراسته عام 1919 طريقة للوصول للارتفاعات الشاهقة واحدة من النصوص الكلاسيكية[12][13] في علوم الصواريخ بالقرن العشرين. فقد نجح روبرت جوددارد بإضافة التحكم في الثلاث محاور، والجيروسكوب، وتوجيه الدفع في الصواريخ، مما جعل من السهولة التحكم بكفاءة بالصواريخ خلال تحليقها.

نال روبرت القليل من الدعم الشعبي لأعماله طوال فترة حياته. ومع أن أعماله في مجاله كانت ثورية، إلا انه الصحافة سخرت منه كثيرًا بسبب نظرياته في غزو الفضاء. وكنتيجة لهذا فقد أصبح روبرت مدافع عن خصوصيته واعماله. بعد عدة سنوات ومع بزوخ عصر الفضاء عُرف روبرت بأنه من الآباء المؤسسين لعلم الصواريخ الحديث.[14][15][16] فلم يكن فقط أول من أظهر الإمكانيات العلمية للصواريخ ورحلات الفضاء، بل كان أيضاً أول من وضع حلول عملية وتصميمات وطرق تصنيع هذه الصواريخ.[17]

مطلع حياته ومصدر إلهامه[عدل]

ولد في مدينة ورسستر، ماساتشوستس، لـ«ناهوم دانفورد غودارد» (1859-1928) و«فاني لويز هويت» (1864-1920). كان روبرت طفلهما الوحيد الذي لم يمت في سن صغيرة. وُلد ابنهما الأصغر، «ريتشارد هنري» بتشوه فقري وتوفي قبل عيد ميلاده الأول. عمل ناهوم في الشركات المصنعة، واخترع عدة أدوات مفيدة. كانت لغودارد جذور إنجليزية من عائلة والده في نيو إنجلاند، التي تعود إلى «وليام غودارد» (1691-1628) وهو بقال من لندن استقر في ووترتاون، ماساتشوستس في عام 1666. ومن جانب والدته، تعود جذوره إلى «جون هويت» وآخرين الذين استقروا أيضًا في ماساتشوستس في أواخر القرن السابع عشر. بعد وقت قصير من ولادته، انتقلت الأسرة إلى بوسطن. بدافع الفضول حول الطبيعة، درس السماء باستخدام تلسكوب أهداه إياه والده ورصد تحليق الطيور. كونه صبيًا ريفيًا في الأساس، أحب الهواء الطلق والتنزه مع والده في رحلات إلى ورسستر، وأصبح راميًا ممتازًا بالبندقية. في عام 1898، أُصيبت والدته بمرض السل وعادوا مرة أخرى إلى ورسستر لهوائها الطلق. في أيام الأحد، كانت العائلة ترتاد الكنيسة الأسقفية، وغنى روبرت مع الجوقة هناك.[18][19][20][21]

بعض إنجازاته العلمية[عدل]

  • أول أميركي يستكشف رياضيًا التطبيق العملي لاستخدام الدفع الصاروخي للوصول إلى ارتفاعات عالية وللسفر إلى القمر (1912).[22]
  • أول من حصل على براءة اختراع أمريكية لفكرة الصاروخ متعدد المراحل (1914).[22]
  • أول من أجرى اختبار صاروخي ساكن بطريقة منهجية وعلمية، عن طريق قياس قوة الدفع وسرعة غازات العادم والكفاءة. حقق أعلى كفاءة لأي محرك حراري في ذلك الوقت (1915-1916).[22][20]
  • أول من أثبت أن الدفع الصاروخي يعمل في فراغ الفضاء (وهو أمر شكك فيه بعض العلماء في ذلك الوقت)، وأنه لا يحتاج إلى هواء للدفع. حقق زيادة في كفاءة الدفع بنسبة 20% عن الكفاءة في الضغط الجوي عند مستوى سطح الأرض (1915-1916).[22][20]
  • أول من أثبت إمكانية خلط المؤكسد والوقود باستخدام المحاقن والتحكم في حرقهما في غرفة الاحتراق، وهو أمر شك الفيزيائيون فيه أيضًا في ذلك الوقت.[23]
  • أول من طور مضخات طرد مركزي خفيفة الوزن مناسبة لصواريخ الوقود السائل بالإضافة لمولدات غاز لتحريك توربينات المضخة (1923).[22]
  • أول من ركب فوهة من نوع «دي لافال» بغرفة الاحتراق الخاصة بمحرك يعمل بالوقود الصلب وزاد الكفاءة بأكثر من عشر مرات. تجاوزت سرعة غازات العادم سرعة الصوت في أضيق مقطع عرضي للفوهة (حلق الفوهة).[23]
  • أول من طور نظام تغذية بالوقود السائل باستخدام غاز عالي الضغط لإجبار الوقود على الاندفاع من خزاناته إلى غرفة الدفع (1923).[23]
  • أول من طور صاروخًا يعمل بالوقود السائل ونجح في إطلاقه (16 مارس 1926).[22]
  • أول من أطلق حمولة علمية (مقياس للضغط الجوي، ومقياس حرارة، وكاميرا) في رحلة صاروخية (1929).[22]
  • أول من طور نظام تحكم جيرسكوبي (مدوار) لتوجيه الرحلات الصاروخية (1932).[22]
  • أول من صمم واختبر محرك صاروخي ذي قوة دفع متغيرة في الولايات المتحدة.[22]
  • أول من أطلق صاروخًا بمحرك ذي حجرات دفع متعددة (أربع حجرات).[23]
  • أول من اختبر دورة تبريد بالاستنزاف لغرفة الدفع في مارس 1923 (التي اقترحها «تسيولكوفسكي» لأول مرة لكن دون معرفة غودارد). [22]

انظر أيضًا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. أ ب https://www.nasa.gov/centers/goddard/about/history/dr_goddard.html — تاريخ الاطلاع: 30 أغسطس 2018
  2. ^ وصلة : مُعرِّف قاعدة بيانات الأسماء الملحوظة (NNDB)
  3. ^ الناشر: وكالة الفهرسة للتعليم العالي — Identifiants et Référentiels — تاريخ الاطلاع: 1 مايو 2020
  4. ^ مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنيَّة التشيكيَّة (NKCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=xx0218440 — تاريخ الاطلاع: 1 مارس 2022
  5. ^ مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنيَّة التشيكيَّة (NKCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=xx0218440 — تاريخ الاطلاع: 7 نوفمبر 2022
  6. ^ "Goddard Rocket: Milestones of Flight"، Exhibition، Smithsonian Institution، مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2012.
  7. ^ "Rocket Apparatus"، Patents، Google، مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 01 مايو 2010.
  8. أ ب "Goddard"، Astronautix، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2016.
  9. ^ "A Chronology is Missile and Astronautic Events 1686–1961" (PDF)، NASA/U.S. GPO، مؤرشف من الأصل (نسق المستندات المنقولة) في 25 ديسمبر 2017.
  10. ^ Hunley, JD (أبريل 1995)، "The Enigma of Robert H. Goddard"، Technology and Culture، 36 (2): 327–50، doi:10.2307/3106375، JSTOR 3106375.
  11. ^ Sea Sky، مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2013.
  12. ^ "Goddard"، Archives، The Smithsonian Institute، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2012.
  13. ^ "Robert H. Goddard: American Rocket Pioneer" (PDF)، Facts، NASA، : 1–3، FS-2001-03-017-GSFC، مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 فبراير 2017. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  14. ^ Swenson, Loyd S., Jr؛ Grimwood, James M؛ Alexander, Charles C (1989)، "Part I, Chapter I"، This New Ocean: A History of Project Mercury، ناسا، ص. 13–18، مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2019، اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2009 {{استشهاد}}: الوسيط |section= و|chapter= تكرر أكثر من مرة (مساعدة)
  15. ^ Kluger, Jeffrey (29 مارس 1999)، "Rocket Scientist Robert Goddard"، Time، مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2013، اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2010.
  16. ^ "Part I: Chemical Propulsion and the Dawn of Rocket Science"، The Past and Future of Rocket Engine Propulsion، Regents of the University of Michigan، 2002، مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2012، اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2007.
  17. ^ Lynn Jenner, المحرر (29 مارس 1999)، "Dr. Robert H. Goddard: American Rocketry Pioneer"، ناسا، مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2019، اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2009.
  18. ^ Lehman, Milton (1963)، Robert H. Goddard: Pioneer of Space Research، ص. 11، ISBN 9780306803314، مؤرشف من الأصل في 01 مارس 2020.
  19. ^ National Academy of Sciences, Office of the Home Secretary (1995)، Biographical Memoirs, Volume 67، ص. 179، ISBN 9780309052382، مؤرشف من الأصل في 01 مارس 2020.
  20. أ ب ت Lehman, Milton (1988)، Robert H. Goddard: Pioneer of Space Research، New York: Da Capo Press، ص. 14, 16، ISBN 0-306-80331-3.
  21. ^ Stoiko, Michael (1974)، Pioneers of Rocketry، New York: Hawthorn Books، ص. 63.
  22. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Venture Into Space, Early Years of the Goddard Space Flight Center, Alfred Rosenthal, NASA Center History Series, NASA SP-4301, 1968 -- Appendix I, Robert H. Goddard Contributions
  23. أ ب ت ث Sutton, George P. (2006)، History of Liquid Propellant Rocket Engines، Reston, Virginia: American Institute of Aeronautics and Astronautics، ص. 267, 269.

وصلات خارجية[عدل]