سام والتون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

كان صموئيل مور "سام" والتون (Sam Walton) (من 29 مارس 1918 &ndash؛ حتى 5 أبريل 1992) رجل أعمال أمريكي وصاحب مشروع مولود في كينجفيشر، أوكلاهوما وكان مشهورًا بتأسيس شركات البيع بالتجزئة وول مارت وسلسلة سام.

فترة الطفولة[عدل]

وُلد سام والتون للوالدين توماس جيبسون والتون (Thomas Gibson Walton) ونانسي لي (Nancy Lee) في كينجفيشر، أوكلاهوما. وعاش هناك مع والديه في مزرعتهم حتى عام 1923. يعد سام والتون الجد الأكبر لأنطوني والتون الأكبر (Anthony Walton). رأى والد سام أن الزراعة لا تُدر ما يكفي من الدخل لتكوين أسرة، ولذلك قرر الرجوع لمهنة سابقة وهي رجل رهن عقاري.[المرجو التوضيح] انتقل سام وعائلته (الآن مع ابنٍ آخر -جيمس- المولود في عام 1921) من أوكلاهوما إلى تشيسترفيلد، ميزوري. وهناك انتقلوا من إحدى المدن الصغيرة إلى أخرى لعدة سنوات. وبينما كان سام يدرس بالصف الثامن في شيلبينا، أصبح أصغر نسر كشّاف في تاريخ الدولة.[1] وفي فترة النضج، حاز على جائزة النسر الكشّاف المتميز من الكشافة الأمريكية.[2]

في النهاية، قطنت العائلة في كولومبيا، ميزوري. وبسبب نشأة والتون أثناء الكساد الكبير، أصبح لديه أعمال يومية هائلةً للمساعدة في جعل الأغراض المالية تفي باحتياجات عائلته كما كان شائعًا في هذا الوقت. فقام بحلب بقرة الأسرة وعبّأ الفائض ونقله إلى الزبائن. وبعد ذلك، كان يُسلّم صُحُف كولومبيا تريبيون اليومية على الطريق. وبالإضافة إلى ذلك، كان يبيع أيضًا اشتراكات المجلات.[3] وبعد تخرجه من مدرسة ديفيد إتش هيكمان العليا في كولومبيا، تم التصويت له ليكون "الولد الأكثر تنوعاً".

بعد الانتهاء من الدراسة الثانوية، قرر والتون الالتحاق بكليةٍ، آملاً في العثور على طريقٍ أفضل للمساعدة في دعم أسرته. التحق والتون بجامعة ميزوري كطالب تدريب ضباط الاحتياط. وفي هذا الوقت، عمل في وظائف غريبة مختلفة، بما في ذلك إعداد موائد الانتظار مقابل وجبات الطعام. وأيضًا خلال الفترة التي قضاها في الكلية، التحق والتون ب زيتا في جماعةً من منظمة إخاء بيتا ثيتا بي. وتم استغلاله أيضًا بواسطة مؤسسة جامعة ميزوري كيو إي بي إتش؛ المؤسسة السرية المعروفة في الحرم الجامعي بتكريم الرجال الأعلى مقامًا وأصحاب المراتب العليا. وبعد التخرج في عام 1940 وحصوله على بكالوريوس في علم الاقتصاد، تم التصويت له ك "رئيس دائم" للدفعة.[4]

التحق والتون بشركة چيه سي بيني كمتدرب إدارة في مدينة دي موين، آيوا[4] بعد ثلاثة أيام من تخرجه من الكلية.[3] وتقاضى 75 دولارًا في الشهر في هذا المنصب. استقال والتون في عام 1942 تحسُبًا لتجنيده في القوات العسكرية للخدمة في الحرب العالمية الثانية.[3] وفي الوقت نفسه، عمل في مصنع الذخائر دو بونت بالقرب من تولسا، أوكلاهوما. وبعد فترة وجيزة، التحق والتون بالقوات العسكرية في سلاح مشاة مخابرات جيش الولايات المتحدة، مُشرفاً على الأمن في مصانع الطائرات ومعسكرات أسرى الحرب. وفي هذا المنصب، خدم في فورت دوجلاس في سولت ليك سيتي، يوتا. وفي نهاية المطاف وصل لرتبة نقيب.

المتاجر الأولى[عدل]

في عام 1945 -بعد مغادرة القوات العسكرية- تولّى والتون إدارة أول متجر منوّعات في سن السادسة والعشرين. وبمساعدة قرض من حماه قدره 20.000 دولار -بالإضافة إلى 5.000 دولار كان قد ادّخرها من خدمته في الجيش- اشترى والتون متاجر بين فرانكلين (Ben Franklin) المنوّعة في نيوبورت، أركانساس.[3] وكان المتجر امتيازًا لسلسلة الإخوة بتلر.

حيث كان والتون رائدًا لعدة مفاهيم أصبحت حاسمةً لنجاحه. تأكد والتون من تخزين الأرفف باستمرار مع وجود مجموعة شاملة للبضائع. وكان متجره الثاني -متجر دائرة "النسر" الصغير- في أسفل الشارع الذي يوجد به متجره الأول بين فرانكلين ومجاورًا لمنافسه الرئيسي (نيوبورت). قام والتون باستئجار المساحة الشاغرة بصورة رئيسية من أجل استباق منافسه من التوسُّع. وأصبحت ملكه ولكنها لم تحقق نجاحًا أيضًا.[بحاجة لمصدر]

مع زيادة نمو حجم المبيعات من 80.000 إلى 225.000 دولار في ثلاث سنوات، لفت والتون انتباه المالِك -بي كيه هولمز P.K. Holmes- الذي كان لعائلته تاريخاً في تجارة التجزئة. رفض بي كيه هولمز تجديد عقد الإيجار بسبب إعجابه بنجاح سام العظيم ورغبته في نيل هذا النجاح واستعادة المتجر (وحقوق الامتياز) لابنه. كان الافتقار إلى خيار التجديد، جنباً إلى جنب مع ارتفاع الإيجار بنسبةٍ باهظةٍ تبلغ 5% من المبيعات، من أول دروس الأعمال التجارية لوالتون. وعلى الرغم من إخراج والتون بالقوة، اشترى هولمز موجودات المتجر والتجهيزات مقابل 50.000 دولار وهو ما سمّاه والتون ب "السعر العادل".[5]

متجر والتون 5-10 سنتات، الآن مركز زائري وول مارت، بنتونفيل.

بعد مرور عام على عقد الإيجار -لكن المتجر تم بيعه على نحوٍ فعالٍ- تمكّن والتون وزوجته هيلين ووالده من التفاوض على شراء موقع جديد في ساحة وسط مدينة بنتونفيل، أركانساس. تفاوض والتون في شراء متجرٍ صغيرٍ وملكية المبنى، على شرط أن يحصل على عقد إيجار مدته 99 عامًا للتوسع في المحل المجاور. ورفض صاحب المحل المجاور التفاوض 6 مرات، وتخلى والتون عن بنتونفيل حينما كان يقوم حماه -دون معرفة سام- بزيارة صاحب المحل زيارةً نهائيةً للتفاوض، ودفع 20.000 دولار لتأمين عقد الإيجار. وتخلّص والتون من بيع المتجر الأول فقط لإنهاء الصفقة وإعادة نفقات والد هيلين. وقاموا بافتتاح مشروع تجاري مع جعل يومٍ واحدٍ لإعادة عرض البيع في 9 مايو 1950.

قبل شراء والتون لمتجر بنتونفيل، كان المتجر يُدر مبلغ 72.000 دولار في المبيعات. وبعد التوسع -ومرور 5 سنوات في ظل إدارة والتون- أصبح يُدر مبلغ 250.000 دولار في المبيعات سنويًا.[بحاجة لمصدر]

سلسلة متاجر بين فرانكلين[عدل]

مع افتتاح بنتونفيل الجديد "5 وعشرة سنتات" للأعمال التجارية -220 ميلاً بعيدًاً- ومرور عام على عقد الإيجار في نيويورت، أدت النقدية التي ربطت والتون الشاب إلى تعلُّم تفويض المسئولية.[6][7]

بعد نجاح متجرين في مثل هذه المسافة، (ومع ما بعد الطفرة الصغيرة للحرب في تأثيرٍ كاملٍ، )جونج هو مُتحمسًا لاكتشاف المزيد من المواقع، وفتح امتيازات بين فرانكلين بشكلٍ أكبر. (أيضًا، بعد أن أمضى ساعات لا تحصى خلف عجلة القيادة - مع شقيقه جيمس "بود" والتون James "Bud" Walton وبسبب كونه طيارًا في الحرب - اشترى سام طائرة صغيرة. وأصبح كلٌ من والتون وابنه چون طيارين بارعين، وقضوا آلاف الساعات في اكتشاف المواقع، ووسّعوا الأعمال التجارية للعائلة).[6]

في عام 1954، فتح والتون متجراً مع شقيقه بود في مركز تجاري في مرتفعات روسكين، وهي ضاحيةٌ من ضواحي مدينة كانساس، ميزوري. وبمساعدة شقيقه وحماه وصهره، استمر في فتح العديد من متاجر المنوّعات الجديدة. شجّع والتون مديريه على الاستثمار واتخاذ حصة مساوية في الأعمال التجارية؛ والتي غالباً ما تصل إلى 1000 دولار في متاجرهم أو في المنفذ القادم فتحه. (دفع هذا المديرين لصقل مهاراتهم الإدارية واتخاذ الملكية علاوةً على دورهم في المؤسسة).[6] وبحلول عام 1962 -جنباً إلى جنب مع شقيقه بود- أصبح والتون يملك 16 متجرًا في أركانسس وميزوري وكانساس (خمسة عشر متجراً بين فرانكلين ومتجراً مستقلاً، في فايتيفل).[بحاجة لمصدر]

الوول مارت الأول[عدل]

تم افتتاح أول وول مارت حقيقي في 2 يوليو 1962 في روجرس، أركانسس.[8] وكان يُسمّى متجر المدينة وول مارت للخصم ويقع في 719 شارع غرب والنوت. وبعد فترة وجيزة، اتّحد الأخوان والتون مع ستيفان داسباش Stefan Dasbach، وكونوا أول المتاجر العديدة القادمة. وبذل والتون جهودًا حاسمةً لتسويق المنتجات الأمريكية الصنع. وكان هناك استعداد مُدرج في هذا الجهد للعثور على المصنعين الأمريكيين الذين يمكنهم توفير البضائع لسلسلة وول مارت بأكملها بسعرٍ منخفضٍ يكفي لتمكين والتون من مواجهة المنافسة الأجنبية.[9]

وبمجرد أن نشأت سلسلة أخرى وهي متجر، ميچر، جذبت انتباه والتون. واعترف والتون أن شكل مركز وقفة واحدة للتسوق الخاص به اعتمد على مفهوم ميچر المُبتكر.[10]

على عكس الممارسة السائدة لسلاسل متجر الخصم الأمريكي، فإن متاجر والتون تقع في مدن أصغر، وليس في مُدنٍ كُبرى. ولكي يقوم بعمل نموذج عمله، أكّد والتون على السوقيات، وبخاصةٍ تحديد موقع متاجر في خلال حملة يوم واحد تقريبًا لمخازن وول مارت الإقليمية، والتوزيع من خلال خدمة النقل بالشاحنات الخاصة بوول مارت. وقد سمح الشراء بكميةٍ والتسليم الكُفء ببيع بضائع اسم العلامة التجارية المُخفضة. ولذلك، فإن النمو المُتزايدقالب:Mdash من 190متجرًا في عام 1977 إلى 800 متجر في عام 1985 قد تحقق.

الحياة الشخصية[عدل]

تزوج والتون من هيلين روبسون (Helen Robson) في 14 فبراير 1943.[3] وأنجبوا خمسة أطفال: صموئيل روبسون (روب) المولود في عام 1944 وچون توماس (1946-2005) وچيمس كار (چيم) المولود في عام 1948 وأليس لويس المولودة في عام 1949.[11] وقام والتون بتدعيم جمعيات خيرية عديدة.

الوفاة[عدل]

توفِّي والتون يوم الأحد الموافق 5 أبريل 1992، بسبب ورم نقوي متعدد -نوع من سرطان الدم- في ليتل روك، أركانساس.[12] ونُقل نبأ وفاته عبر القمر الصناعي لجميع متاجر وول مارت البالغ عددها 1,960.[13] وفي هذا الوقت بالتحديد، كان يعمل في شركته 380,000 شخص. وتدفق حوالي 50 مليار دولار من المبيعات السنوية من 1,735 متجر وول مارت و212 سلسلة من سلاسل سام و13 مركزًا فائقًا.[4]

دُفنت بقاياه في مقبرة بنتونفيل.[14]

ترك والتون ملكيته في وول مارت لزوجته وأولاده: خلف روب والتون والده ك رئيس مجلس الإدارة لوول مارت وكان چون والتون مديراً حتى وفاته في عام 2005 في حادثة تحطُم طائرة. ولم يكن باقي الأبناء مشاركين في الشركة (باستثناء عن طريق قوة تصويتهم بصفتهم مساهمين). شغلت عائلة والتون خمسة مراكز من أغنى عشرة أشخاص كبار في الولايات المتحدة حتى عام 2005. وملكت ابنتا شقيق سام بود والتون، آن كريونك (Ann Kroenke) ونانسي لوير، أسهمًا أصغر في الشركة.

الإرث[عدل]

تمثال سام والتون وكلبه خارج وول مارت في كينجفيشر، أوكلاهوما، مكان ولادته.

في عام 1998، تم تضمين والتون في قائمة تايم'تايم لأكثر 100 شخص تأثيرًا في القرن العشرين.[15] وتم تكريم والتون على كل مجهوداته الرائدة في تجارة التجزئة في مارس 1992، عندما حصل على وسام الحرية الرئاسي من الرئيس چورچ بوش الأب.[13]

وضعت فوربس سام في مرتبة أغنى رجل في الولايات المتحدة من عام 1982 حتى 1988، متنازلاً عن المركز الأول ل چون كلوج (John Kluge) في عام 1989 عندما بدأ المحررون في نسب ثروة والتون له ولأبنائه الأربعة.[بحاجة لمصدر] (في البداية كان بيل جيتس (Bill Gates) على رأس القائمة في عام 1992، العام الذي توفّي فيه والتون). وأدارت متاجر وول مارت والشركة أيضًا مستودع مخازن سلسلة سام. عملت وول مارت في الولايات المتحدة وفي 15 سوقاً عالمياً، بما في ذلك الأرجنتين والبرازيل وكندا وتشيلي والصين وكوستاريكا والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس واليابان والمكسيك ونيكاراغوا وبورتوريكو والمملكة المتحدة.[16]

في جامعة أركانساس، تمت تسمية كلية إدارة الأعمال (كلية سام إم والتون لإدارة الأعمال) تكريمًا له. وتم إدخال والتون في قاعة شهرة إنجاز الأعمال التجارية المبتدئة بالولايات المتحدة في عام 1992.

انظر أيضًا[عدل]

قائمة المصادر[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Townley، Alvin (2006-12-26). Legacy of Honor: The Values and Influence of America's Eagle Scouts. Asia: St. Martin's Press. صفحات 88–89. ISBN 0-312-36653-1. اطلع عليه بتاريخ 2006-12-29. 
  2. ^ "Distinguished Eagle Scouts". Scouting.org. اطلع عليه بتاريخ 2010-11-04. 
  3. ^ أ ب ت ث ج Daniel، Gross؛ Forbes Magazine Staff (August 1997). Greatest Business Stories of All Time (الطبعة First). New York: John Wiley & Sons, Inc. صفحة 269. ISBN 0-471-19653-3. 
  4. ^ أ ب ت "Sam Walton". Encyclopædia Britannica (Encyclopædia Britannica Online. Encyclopædia Britannica Inc). 2012. اطلع عليه بتاريخ March 30. 2012. 
  5. ^ Walton & Huey, Made in America: My Story, p. 30.
  6. ^ أ ب ت Walton، Sam؛ John Huey (1992). Made in America: My Story. New York: Doubleday. ISBN 0-385-42615-1. 
  7. ^ Trimble، Vance H. (1991). Sam Walton: the Inside Story of America's Richest Man. Penguin Books. ISBN 0-451-17161-6.  ISBN 978-0-451-17161-0
  8. ^ Daniel، Gross؛ Forbes Magazine Staff (August 1997). Greatest Business Stories of All Time (الطبعة First). New York: John Wiley & Sons, Inc. صفحة 272. ISBN 0-471-19653-3. 
  9. ^ Abraham؛ Kathawala, Heron (2006-12-26). "Sam Walton: Walmart Corporation". The Journal of Business Leadership, Volume I, Number 1, Spring 1988. American National Business Hall of Fame. اطلع عليه بتاريخ 2009-11-23. 
  10. ^ "Fred Meijer, West Michigan billionaire grocery magnate, dies at 91" from Mlive.com
  11. ^ Tedlow، Richard S. (July 23, 2001). "Sam Walton: Great From the Start". Working Knowledge (Harvard Business School). اطلع عليه بتاريخ March 30, 2012. 
  12. ^ Ortega، Bob. "In Sam We Trust: The Untold Story of Sam Walton and How Wal-Mart Is Devouring America". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 2007-02-07. 
  13. ^ أ ب Daniel، Gross؛ Forbes Magazine Staff (August 1997). Greatest Business Stories of All Time (الطبعة First). New York: John Wiley & Sons, Inc. صفحة 283. ISBN 0-471-19653-3. 
  14. ^ *Sam Walton at Find A Grave
  15. ^ "Time 100 Builders & Titans: Sam Walton". Time Magazine. December 7, 1998. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2012.  at Wayback Machine
  16. ^ International Operations Data Sheet Walmart Corporation, July 2009.

المصادر[عدل]

كتابات أخرى[عدل]

  • Bianco، Anthony (2006). The Bully of Bentonville: how the high cost of Wal-Mart's everyday low prices is hurting America. New York: Currency/Doubleday. ISBN 0-385-51356-9. 
  • Scott، Roy Vernon؛ Vance، Sandra Stringer. Wal-Mart: A History of Sam Walton's Retail Phenomenon. ISBN 0-8057-9833-1. 

وصلات خارجية[عدل]