سطو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رونين يسرق منزل تاجر في اليابان حوالى سنة 1860.[1]
اللصوص يقمون بمهاجمة مجموعة من المسافرين ، رسمت بواسطة جاك كورتوا
كسر قفل الباب بغرض السطو

السطو هو جريمة من ابشع الجرائم التي عرفها التاريخ . وذلك لما فيها من , أخذ أو محاولة أخذ شيء ذو قيمة بالقوة أو التهديد باستخدام القوة أو عن طريق وضع الضحية في حالة خوف. من الجرائم المتكررة فى كل المجتمعات ، فلا يخلو مجتمع فى العالم من نوع أو اخر من هذه الجرائم .حيث يمثل الاستيلاء على مال الغير بغير رضاهم أحد الهموم التى يعانى منها الناس . وتختلف الاسباب والدوافع وراء اقترافها وهى كثيرة ومتنوعة وتؤدى فى النهاية الى هذا السلوك غير السوى والذى يقوم به الجانى بالاستلاء على أموال وممتلكات الأخرين التى لا حق له فيها .

السطو لغة سطو - سَطْوٌ : [ س ط و ]. ( مصدر سَطا ). " تَمَكَّنَ مِنَ السَّطْوِ عَلَى الْمَنْزِلِ لَيْلاً " : سَرِقَتُهُ بِالهُجُومِ عَلَيْهِ . " السَّطْوُ عَلَى الأَعْدَاءِ " : الهُجُومُ عَلَيْهِمْ قَهْراً وَبَطْشاً .[2]المعجم: الغني

مقدمة[عدل]

السطو قد يكون بقصد السرقة ، وقد يكون بقصد ارتكاب جناية وبصفة عامة نجد أن كل من سطا على قسم من بناية ، داخليا كان أم خارجيا . أو فتح بابا أو نافذة أو اى شئ أخر منها ، سواء أكان بفتح القفل أو بكسر الباب أو النافذة أو الشئ أو الممر أو بسحبه أو بدفعه أو بأى طريقة أخرى ، يعتبر أنه سطا على البناية ).

وهي جريمة اختلفت قوانين الدول في تعريفها، وينطبق تعريف السطو على الجريمة حينما يدخل أحد الأشخاص منزلاً أو مكان عمل شخص آخر دون إذن بغرض ارتكاب جريمة خطيرة .

ويخلط كثير من الناس بين السطو و جريمة السرقة، إذ إن هناك فرقًا كبيرًا بينهما؛ فالمجرم يرتكب جريمة السرقة بسلبه شيئًا من شخص آخر بالقوة، أو بالتهديد ، أو بالعنف ، أما المجرم الذي يرتكب جريمة السَّطو، فيدخل المنزل أو المبنى بنيَّة السرقة ، أو ارتكاب جريمة أخرى . ويحدث هذا من جانب المجرم دون الاحتكاك بأيّ شخص بالداخل ، وعلى ذلك فالمجرم يسلب الناس ، ويسطو على المنازل. والسّطو جريمة خطيرة يعاقب عليها القانون.[4] أنه يقال عن الشخص الذي يتعدى على الأمكنة بأنه يرتكب جريمة السطو على الأمكنة إذا توصل إلي الدخول فيها بأية طريقة من الطرق[5]

شروط السطو[عدل]

ويشترط توافر عدة شروط للسطو على ضوء التعريف السابق :

  1. الدخول لقسم من البناية يعتبر دخول الجانى الى بناية المجنى عليه بأى طريق غير قانونى ركنا من أركان جريمة السطو ، لا تصلح الجريمة بدونه وسواء أكان هذا الدخول لقسم داخلى : كدخول غرف النوم أو المطبخ ، أم خارجى : كدخول الحوش أو الشرفة . ويعتبر من قبيل السطو دخول الجانى البناية متوسلا الى ذلك بتهديد صاحب البناية أو خادمه أو من يسكن معه أو باستعمال الحيلة أو بالتواطئ مع أى شخص فيها أو اذا دخل مدخنة تلك البناية .
  2. فتح باب أو نافذة أو درفة أو أى شىء اخر من البناية قيام الجانى بفتح أى من مداخل البناية يعتبر من قبيل السطو سواء أكان ذلك بفتح القفل أو بكسر الباب أو النافذةأو الممر أو بسحبه أو بدفعه أو رفعه أو بأية وسيلة أخرى تمكنه أو غيره من ولوج المكان لتحقيق غايته . أما الكسر فيتحقق باستخدام الجانى أيه وسيلة من وسائل العنف لفتح مدخل مدخل معد للاغلاق .
  3. دخول الجانى البناية أو جزء من جسمه أو الألة التى يستعملها قد يقوم الجانى بادخال يده من نافذة البيت ويلتقت المال محل السرقة ، فانه يعتبر فى هذه الحالة قد سطا على المسكنوسرق منه ، وكذلك اذا ادخل سنارة صيد الأسماك مثلا وانتشل بضائع عبر فتحه فى سقف محل تجارى ، فالمشرع لا يشترط لا يشترط أن يدخل الجانى جسمه كله حتى يعتبر أنه سطا على البناية .

[6][7]

  • السطو بقصد ارتكاب جناية ليس بالضرورة أن يسطو الجانى على البنايات للسرقة منها ، فقد يسطو لارتكاب جناية معينة : كالاغتصاب أو القتل أو الخطف أو التزوير .كما أنه من المتصور قيام عدد من الجناة بالسطو على بيت سكن وهم مدججين بالسلاح ، فاذا استعملو العنف الفعلى بالأسلحة التى بحوزتهم أو هددوا باستعمالها ، فهنا تعدد الجرائم بتعدد السلوكيات التى اقترفوها ، فيوجه لهم تهم عديدة هى : السطو على بيت سكن وارتكاب جناية وهى السلب وكذلك التهم الخاصة بالسلاح .

جريمة الحرابة في الشريعة الإسلامية[عدل]

الحرابة هي قطع الطريق أو هي السرقة الكبرى . و جريمة الحرابة وأن سميت بالسرقة الكبرى إلا أنها لا تتفق تمام الاتفاق مع السرقة, فالسرقة أخذ المال خفية والحرابة هي الخروج لأخذ المال على سبيل المغالبة

  • فركن السرقة الأساسي هو أخذ المال فعلاً
  • وركن الحرابة هو الخروج لأخذ المال سواء أخذ مالاً أم لم يؤخذ ، والسارق يعتبر سارقاً إذا أخذ المال خفية أما المحارب فيعتبر محارباً في حالات هي :

رأي علم النفس[عدل]

إن ضعف الوازع الديني به يتحول المجرم من شخصية المهاجم إلى شخصية المدافع عن نفسه في اللحظة التي يراه فيها صاحب المنزل ، إما توهماً منه أنه يفلت من العدالة أو أنه يتخلص من الشخص الذي عرفه. كما أن للبيئة و المناخ الذي يعيش فيه المجرم. أثراً على شخصيته والأوضاع الاقتصادية والبطالة تتسبب في ظهور الشخصيات الإجرامية، وهناك أمر مهم وهو مشكلات عدم التوافق وتقبل الذات تجعل الفرد غير متقبل لنفسه أو متقبل لغيره، فإما أنه يحس أنه مظلوم وأن كل شيء أمامه ملك له، أو أنه أحسن وأفضل من غيره. فكيف يكون أقل منهم.

  • أن توفر وسائل الجريمة والأسلحة المختلفة في متناول اليد وبيعها في السوق دون رقابة تهيء الفرصة لأصحاب النفوس الضعيفة لاستغلالها، وأشارت إلى أن الإدمان يكون سبباً أساسياً في اتساع دائرة الجرائم وهناك تفشي ظاهرة الخلافات الأسرية وتفكك المجتمع بسبب الانفتاح والعولمة.[9]

جمهورية أيرلندا[عدل]

السطو هي جريمة قانونية في جمهورية أيرلندا. يتم إنشاؤه من قبل القسم 14 (1) من [القضاء الجنائي (السرقة والجرائم الاحتيال) لعام، 2001]، والتي تنص على:

«يعتبر الشخص مذنبا بارتكاب جريمة السطو إذا كان هو أو هي يسرق ، ويستخدم القوة الفورية قبل أو عند القيام بذلك ، على أيشخص أو يضع أو يسعى لوضع أي شخص تحت تاثير الخوف مما سيحدث بعد ذلك .[10]»

المملكة المتحدة[عدل]

انكلترا وويلز[عدل]

السطو هي جريمة قانونية في انجلترا و ويلز.[11]

السرقة المشددة السطو هو الجريمة الوحيدة من جرائم السرقة المشددة.[12]

حكم[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Project Gutenberg". Gutenberg.org. 2004-07-29. اطلع عليه بتاريخ 2012-12-29. 
  2. ^ http://www.almaany.com/home.php?language=arabic&word=%D8%B3%D8%B7%D9%88&cat_group=1&lang_name=%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A&type_word=2&dspl=0
  3. ^ "Carter, Floyd J. vs U.S.". June 12, 2000. اطلع عليه بتاريخ 2008-05-04. 
  4. ^ http://alencyclopedia.net/encyclopedia-18398/
  5. ^ http://sjsudan.org/details.php?id=110&lang=ar&target=p&title=%CD%DF%E6%E3%C9%20%C7%E1%D3%E6%CF%C7%E4%20/%20%D6%CF%20/%20%E3%CD%E3%CF%20%DA%C8%CF%20%C7%E1%D4%C7%DD%DA%20%D3%C7%DF%E4
  6. ^ "Breaking and entering : A Miscellany". اطلع عليه بتاريخ 2008-04-30. 
  7. ^ "How to search for High Court criminal trials". اطلع عليه بتاريخ 2008-04-30. 
  8. ^ التشريع الجنائي الإسلامي- عبد القادر عودة – الجزء الثاني – ص – 638
  9. ^ http://www.akhirlahza.sd/akhir/index.php?option=com_content&view=article&id=8064:2011-12-05-07-38-29&catid=40&Itemid=118
  10. ^ Digitised copy of section 14 of the Criminal Justice (Theft and Fraud Offences) Act, 2001. From the Office of the Attorney General.
  11. ^ The extent of section 8 of the Theft Act 1968 is provided by section 36(3) of that Act.
  12. ^ Griew, Edward. The Theft Acts 1968 and 1978. Sweet and Maxwell. Fifth Edition. 1986. Paragraph 3-01 at page 79.

وصلات خارجية[عدل]

  • Allen, Michael. (2005). Textbook on Criminal Law. Oxford: Oxford University Press. ISBN 0-19-927918-7.
  • Criminal Law Revision Committee. 8th Report. Theft and Related Offences. Cmnd. 2977
  • Griew, Edward. Theft Acts 1968 & 1978. London: Sweet & Maxwell. ISBN 0-421-19960-1
  • Ormerod, David. (2005). Smith and Hogan Criminal Law, London: LexisNexis. ISBN 0-406-97730-5
  • Smith, J. C. (1997). Law of Theft. London: LexisNexis. ISBN 0-406-89545-7