شهاب الدين الخفاجي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الشهاب الخفاجي
معلومات شخصية
الاسم الكامل شهاب الدين أحمد بن محمد بن عمر الخفاجي
تاريخ الميلاد 977 هـ - 1569 م
تاريخ الوفاة 1069 هـ - 1659 م
مكان الدفن مكان الدفن
الديانة أهل السنة والجماعة، ماتريدية، أشعرية
المذهب حنفي، شافعي
الحياة العملية
اللقب شهاب الدين
ينتمي إلى  مصر
مؤلفاته عناية القاضي وكفاية الراضي (حاشية على تفسير البيضاوي)
مؤلف:شهاب الدين الخفاجي  - ويكي مصدر

قاضي القضاة شهاب الدين الخفاجي صاحب تصانيف في الأدب واللغة، ينسب إلى قبيلة خفاجة - إحدى القبائل الموجودة في مصر - ولد ونشأ بمصر، ورحل إلى بلاد الروم، واتصل بالسلطان مراد العثماني فولاه قضاء سلانيك، ثم قضاء مصر. ثم عزل عنها فرحل إلى الشام وحلب وعاد إلى بلاد الروم، فنفي إلى مصر وولي قضاءها، ثم استقر فيها إلى أن توفي سنة 1069هـ / 1659م.

مولده ونشأته[عدل]

ولد عام 977هـ = 1569م. وينسب إلى قبيلة خفاجة - وهى إحدى القبائل القاطنة بمصر - ويعود أصل والديه إلى سرياقوس- وهى قرية من قرى الخانقاه، وقد نشأ شهاب الدين محباً للعلم والدراسة، فقد حرص والداه على تلقينه أسس العلوم الدينية، فألحقاه بالأزهر الشريف.

وظائفه[عدل]

  1. تولى قضاء العسكر بمصر، وسافر إلى القسطنطينية بعد ذلك فكتب تقريرًا عن تفاقم وتردى الأوضاع هناك، فكان ذلك من أسباب عزله عن قضاء العسكر.
  2. تولى بعد ذلك القضاء ببلاد الروم، ووصل إلى أعلى مناصب الوظيفة والتى سميت (كأسكوب).
  3. ذاعت شهرته لجهده في عمله وعلمه الغزير، فولاه السلطان مراد قضاء ولاية سلانيك ثم قضاء مصر.

أهم إنجازاته[عدل]

  1. ترك الشهاب الخفاجي تراثًاعلميًا وفيرًا.
  2. تتلمذ على يديه نخبة من علماء العصر.
  3. عمل على إصلاح القضاء في الدولة العثمانية.

شيوخه[عدل]

اهتم شهاب الدين الخفاجي بتحصيل العلوم الدينية، فقرأ على خاله أبي بكر الشنواني، وتدرج في دراسة علوم الاثنى عشر، ثم التحق بالأزهر، وقام بدراسة علم الفقه على المذهب الشافعي والحنفي على شيوخ عصره، إضافة إلى تلقيه علم الحديث على علماء عصره، وقد تتلمذ الشهاب على جملة من أساتذة عصره، أشهرهم شمس الدين الرملي، فقيه الديار المصرية، قرأ عليه شيئاً من صحيح مسلم، وأجازه بذلك وبجميع مؤلفاته ومروياته بروايته عن شيخ الإسلام القاضي زكريا الأنصاري. ومنهم نور الدين علي بن يحيى الزيادي الذي انتهت إليه رئاسة الشافعية في مصر، وقد حضر الشهاب دروسه، ومنهم علي بن غانم المقدسي الخزرجي رأس الحنفية في عصره، قرأ عليه الحديث، وكتب له إجازة بخطه، وجمال الدين إبراهيم العلقمي قرأ عليه الشفاء بتمامه وأجازه به، وأحمد العلقمي الذي أخذ عنه الأدب والشعر، ومحمد المغربي المعروف بركروك، أخذ عنه علمي العروض والقوافي، وداود الأنطاكي الذي أخذ عنه الطب، وعلي ابن جار الله المعروف بـالعصام الإسفراييني، أخذ عنه في أثناء رحلته مع والده إلى الحرمين الشريفين، وابن عبد الغني الذي أخذ عنه في أثناء رحلته إلى القسطنطينية، وفيها أيضًا درس الرياضيات على يد الحبر داود، وقرأ إقليدس عليه وتلقى المزيد من العلوم على يد ابن حسن عن أبي السعود العمادي عن مؤيد زاده عن الجلال الدواني، ولما توفى أخذ عن صنع الله ثم درس على يد ابنيه ثم عاد إلى مصر مرة أخرى، فاستقربها.

تلاميذه[عدل]

  1. أشهرهم عبد القادر ابن عمر البغدادي صاحب «خزانة الأدب» (ت 1093هـ) الذي قرأ عليه كثيراً من كتب التفسير والحديث والأدب، وأجازه بذلك وبمؤلفاته، ولما مات الشهاب تملك البغدادي أكثر كتبه.
  2. وفضل الله بن محب الله بن محمد المحبي (ت 1082هـ) الذي كتب عنه أصل الريحانة، وسماه "خبايا الزوايا فيما في الرجال من البقايا".
  3. وأحمد بن يحيى بن عمر الحموي المعروف بالعسكري الشافعي، وهو فقيه الشافعية بحماة1094هـ).

مؤلفاته[عدل]

حاشية (عناية القاضي وكفاية الراضي) على تفسير البيضاوي. وهذه الحاشية للقاضي الشهاب الخفاجي شرح فيها تفسير البيضاوي شرحاً وافياً ومطولاً حلل فيه عبارات البيضاوي ووضحها خاصة في الأمور اللغوية والأحكام الفقهية.[1]

الكتب[عدل]

  1. عناية القاضي وكفاية الراضي - حاشية على تفسير البيضاوي
  2. ريحانة الندماء وشمامة الأدباء
  3. حديقة السحر
  4. عتاب الزمان في سبب حجب حرمان بنى الأعيان
  5. شفاء العليل فيما في كلام العرب من الدخيل
  6. شرح درة الغواص في أوهام الخواص للحريري
  7. شرح مغنى اللبيب عن كتب الأعاريب - في النحو
  8. شرح الفرائض
  9. طراز المجالس- الأمالي – في الأدب
  10. نسيم الرياض في شرح شفاء القاضي عياض
  11. خبايا الزوايا بما في الرجال من البقايا
  12. ديوان الأدب في ذكر محاسن شعراء العرب
  13. جنة الولدان
  14. الكنس الجواري
  15. قلائد النحور من جواهر البحور
  16. إعراب قوله تعالى: قضى أجلا وأجل مسمى عنده (الأية 2 الأنعام)
  17. بردة الجنان في دخول الأطفال الجنان – في العقائد
  18. بيان ما أشكل على بعض الطلاب في آيتين من أول سورة البقرة
  19. تعريف الأعلام وتحقيق التبيين للتشخيص والتعيين
  20. حاشية على شرح النكت للأزهري - في النحو
  21. رسائل إخوان الصفا وخلان الوفاء - في الفلسفة
  22. رسالة في معنى أحد - في علم الكلام
  23. رسالة في القراءات الشواذ وحكمها
  24. رسالة في إطلاق الذات والنفس على الله سبحانه وتعالى
  25. رسالة في " قل هو الله أحد والمعوذتين والكلام على لفظ قل"
  26. رسالة في البسملة الشريفة وترك الناس قرأتها في أول سورة التوبة
  27. رسالة في بيان الحروف الزلاقية
  28. رسالة في بيان وضع العلمية للفظة الجلالة
  29. رسالة في شرح حديث "رفع القلم عن ثلاث"
  30. رسالة في قوله تعالى "أرايتكم" وما فيها من الفوائد
  31. رسالة في شرح "لا اله الا الله" – في العقائد
  32. رسالة في الإيمان وكونه مخلوقا أو غير مخلوق والخلاف في ذلك – في علم الكلام
  33. سانحة من أفق الإلهام في شرح قوله عليه الصلاة والسلام " حبب إلى من دنياكم ثلاث"
  34. سجع الحمام في مدح خير الأنام
  35. كشف المعماء عن مسألة الاسم والمسمى – في الأدب
  36. النفحة القدسية في بيان حقيقة الصلاة على خير البرية
  37. النفحة القدسية في حديث رواه السادة الحنفية وطعن فيه من خالفهم من السادة الشافعية – في رفع اليدين

المخطوطات[عدل]

  1. البوارح والسوانح
  2. حاشية الشهاب الخفاجي على حاشية ناصر الدين اللقاني على شرح السعد التفتازاني على التصريف العزي للزنجاني
  3. خبايا الزوايا فيما للرجال من البقايا
  4. ديوان الشهاب الخفاجي
  5. رسالة الشهاب الخفاجي لمحمد الغشتالي ورده عليه
  6. ريحانة الألبا وزهرة الحياة الدنيا
  7. عناية القاضي وكفاية الراضي
  8. نسيم الرياض في شرح الشفاء للقاضي عياض
  9. نظم الآداب

مؤلفات عنه[عدل]

  • صلاح عبد العزيز على السيد: الشهاب الخفاجي وأثره في النحو
  • زين العابدين سالم عراقي النجار: الشهاب الخفاجي وجهوده في البلاغة والنقد
  • رايف على إبراهيم محمد: أوهام الخواص بين الحريري في درة الغواص والشهاب الخفاجي في شرح درة الغواص
  • محمد رياض السيد كريم: شرح درة الغواص لشهاب الدين أحمد بن محمد بن عمر الخفاجي المصري المتوفى سنة 1069هـ دراسة وتحقيق
  • القطب عبد السلام طه الجيار: الأساليب الإنشائية عند الشهاب الخفاجي في حاشية عناية القاضي وكفاية الراضي
  • محمد بكر محمد الحاج عبد سلمى: الشهاب الخفاجي وأدبه
  • حامد الحاج أحمد بن مصطفى: الخصائص البلاغية للقصر في حاشية الشهاب الخفاجى المعروفة بـ "عناية القاضي وكفاية الراضي"
  • أحمد سعد سعد جاويش: الصور البيانية في كتاب نسيم الرياض في شرح شفاء القاضي عياض لشهاب الدين الخفاجي
  • عمران أحمد أمين عبد العال: الحذف وبلاغته في حاشية الشهاب الخفاجي على تفسير البيضاوي
  • وحيد عبد المقصود إسماعيل زايد: معجم المفردات التي فسرها الشهاب الخفاجي لكتاب الشفاء وحاشيته على تفسير البيضاوي دراسة دلالية
  • عماد مصطفى محمد علام: مسائل علم المعاني وقيمتها البلاغية في حاشية الشهاب الخفاجي في الربع الأول من القرآن الكريم من أول سورة البقرة إلى أخر سورة الأنعام
  • أشرف صلاح عبد الباري : القضايا النحوية والصرفية في كتاب"نسيم الرياض"فى شرح شفاء القاضى عياض للشهاب الخفاجى مع مقارنة لبعض كتبه
  • مايسة عبد السيد متولى محمد: آراء سيبويه في حاشية الشهاب الخفاجى على تفسير البيضاوي من الجزء الأول حتى نهاية الجزء الثالث "جمعاً ودراسة"

قالوا عنه[عدل]

  • المحبي: «الشيخ أحمد بن محمد بن عمر قاضي القضاة الملقّب بشهاب الدين الخفاجي المصري الحنفي، صاحب التصانيف السائرة، وأحد أفراد الدنيا المجمع على تفوّقه وبراعته، وكان في عصره بدر سماء العلم ونير أفق النثر والنظم، رأس المؤلفين ورئيس المصنفين، سار ذكره سير المثل، وطلعت أخباره طلوع الشهب في الفلك، وكلّ من رأيناه أو سمعنا به ممن أدرك وقته معترفون له بالتفرد في التقرير والتحرير وحسن الإنشاء، وليس فيهم من يلحق شأوه ولا يدعي ذلك، مع أن في الخلق من يدعي ما ليس فيه، وتآليفه كثيرة، ممتعة مقبولة، انتشرت في البلاد ورزق فيها سعادة عظيمة، فإن الناس اشتغلوا بها، وأشعاره ومنشآته مسلمة لا مجال للخدش فيها. والحاصل: إنه فاق كلّ من تقدّمه في كلّ فضيلة، وأتعب من يجيء بعده، مع ما خوّله الله تعالى من السعة وكثرة الكتب ولطف الطبع والنكتة والنادرة. وقد ترجم نفسه في آخر ريحانته من حين مبدئه.»
  • الصديق حسن خان القنوجي: «الشيخ الفاضل والأديب الكامل ... حامل علم العلم وناشره، وجالب متاع الفضل وتاجره، كان ممن شرف إليه مسائلة الكمال رحالها، إذ ورث من سماء المعالي بدرها وهلالها، وحوى طارفها وتليدها وأرضع من در الفنون كهلها ووليدها، وسفرت له فرائد العلوم رافعة النقب وتزينت بمنظومه ومنثوره صدور المجالس والكتب، حرر لنفسه ترجمة في كتابه الريحانة ... وكان رحمه‌ الله علاّمة في العربية ولسان العرب، وحاشيته على تفسير البيضاوي تدل على علو علومه وسعة فضله وكمال ذكائه وغاية اطلاعه ونهاية تحقيقه، لم يقم في الحنفية مثله في الزمان، ولم يساوه في فضائله ومناقبه إنسان...»
  • خير الدين الزركلي: «أحمد بن محمد بن عمر، شهاب الدين الخفاجي المصري: قاضي القضاة وصاحب التصانيف في الأدب واللغة. نسبته إلى قبيلة خفاجة. ولد ونشأ بمصر، ورحل إلى بلاد الروم (تركيا)، واتصل بالسلطان مراد العثماني فولاه قضاء سلانيك، ثم قضاء مصر. ثم عزل عنها فرحل إلى الشام وحلب وعاد إلى بلاد الروم، فنفي إلى مصر وولي قضاءا يعيش منه فاستقر إلى أن توفي. من أشهر كتبه (ريحانة الألبا - ط) ترجم به معاصريه على نسق اليتيمة، و (شفاء العليل فيما في كلام العرب من الدخيل - ط) و (شرح درة الغواص في أوهام الخواص للحريري - ط) و (طراز المجالس - ط) و (نسيم الرياض في شرح شفاء القاضي عياض - ط) أربع مجلدات، و (خبايا الزوايا بما في الرجال من البقايا - خ) مجلد في التراجم، و (ريحانة الندمان - خ) و (عناية القاضي وكفاية الراضي - ط) حاشية على تفسير البيضاوي، ثماني مجلدات، و (ديوان الأدب في ذكر شعراء العرب) و (السوانح - خ) في خزانة أسعد أفندي بالآستانة، رقم 2738 أدب (كما في المختار من المخطوطات العربية بالآستانة 47) و (قلائد النحور من جواهر البحور - ط) في العروض، ومعه رسالتان له أيضا، هما (جنة الولدان) و (الكنس الجواري) أخبرني بهما أحمد خيري، ولعلهما في مكتبته. وله شعر رقيق جمع في (ديوان - خ).»[2]

المصادر والمراجع[عدل]