هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

عمر و رافي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عمر و رافي
البلد  لبنان  العراق
الحياة الفنية
النوع موسيقى عربية
شركة الإنتاج ميوزيك ماستر،EMI
الأعضاء
السابقون عمر حمدان،رافي
سنوات النشاط 1998 - 2004

عمر و رافي فريق غنائي لبناني عراقي

نبذة عن عمر ورافي[عدل]

"عمر" شاب لبناني قضى أربعة وعشرين عاما من عمره مع والديه و أخوته غريس و علي في دولة الكويت حيث درس و تعلم و بدأ موهبته الغنائية من هناك بإشتراكه في عدة برامج للمواهب الفنية و إقامته الحفلات الغنائية المتعددة حتى قدومه إلى بيروت أواخر العام 1995 حيث درس الموسيقى لمدة سنتين في  جامعة الروح القدس بالكسليك و إشتراكه بالبرنامج الفني الشهير " ستوديو الفن " للعام 1996 - 1997 و قد حصل على المركز الخامس في فئة الطربية العربية .

"رافي" شاب عراقي أرمني من مواليد بغداد 1967 كان عضوا بارزا في فرقة عراقية تسمى هي فرقة Storms في العام 1992 أضطرت الفرقة لمغادرة العراق بسبب الأوضاع الأمنية و السياسية التي مرت بها المنطقة في تلك الفترة حيث توجهوا إلى لبنان بالتحديد زحلة . إلا أن فرقة Storms كانت قد إنفصل جميع أعضائها و توجهوا منفصلين كل إلى جهة مختلفة عن الآخر لظروف لا نعرف سببها إلا أن رافي بقي في لبنان وألتقى بعمر وكونا أول فريق عربي رجالي [1]

إنطلاقة الفريق[عدل]

أول أعمال الفريق كانت أغنية منفردة بعنوان يا ترى لكنها لم تلقى نجاحا كبيرا ثاني أغنية قدماها عراقية قديمة للفنان  صباح خياط و هي أغنية حايرة التي لاقت نجاحا منقطع النظير ما فتح الباب أمام عمر و رافي للإنطلاق في عالم الفن حيث خرج أول ألبوم لهم في العام 2001 بعنوان و أنا ف بيروت و التي كانت نتاج عمل من 6 أغاني من بينها أغنية على الله. كان الألبوم الثاني قد خرج إلى النور في العام 2002 بعنوان غرامي و التي قام بتوزيعها الموزع الموسيقي  هادي شرارة قدما أيضا أغنية ثلاثية ويلي واه شاركتها في أدائها المغنية أمل حجازي . تميزاعن غيرهم من الفنانين بإعتمادهم على ألحانهم و كلماتهم و توزيعهم الموسيقي, تلك الأعمال التي كانت أساس كل عمل يقومون به قبل أن يتوجهوا إلى غيرهم من الملحنين و الشعراء و الموزعين الموسيقيين قاما بتصوير عدة أغنيات على طريقة الفيديو كليب وهي على الله ،غرامي، وانا فبيروت،حايرة مع المخرج طوني قهوجي

إنفصال الفريق[عدل]

إنفصل الفريق عام 2004 لأسباب غير مبررة قيل أنها كانت بسبب عدم التفاهم مع مدير أعمالهم السابق و إتجه كل إلى طريقه حيث استمر رافي في توزيع الأغاني لفنانين لبنانيين و عرب كبار و إتجه عمر للغناء وحيدا حيث قام بالإنضمام إلى شركة روتانا العام  2005 أطلق ألبوما بعنوان صيف وناس كما صور أغنية طمنلو قلبو مع المخرج وليد ناصيف [2] .

ألبومات [3][عدل]

الألبوم العام المنتج الأغاني
غلاف ألبوم غرامي (2002)
غرامي
2002 ميوزيك ماستر غرامي، عيونك ساهرا، يابنيه، لا تغيب، محلاها الليله، من غير عنوان، ويلي واه، عينك
غلاف ألبوم وأنا فبيروت(2001)
وأنا فبيروت
2001 ميوزيك ماستر وانا في بيروت، انا بحبك ، يا مشغل البال ، انسي كل شي، علي الله ، حايره

مراجع[عدل]