غو تشوك تونغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
غوه تشوك تونغ
吴作栋
GohChokTong-WashingtonDC-20010614.jpg
غوه تشوك تونغ يتحدث لأحد الصحفيين خارج البنتاغون، الولايات المتحدة، في 14 يونيو 2001

رئيس وزراء سنغافورة الثاني
في المنصب
28 نوفمبر 1990 – 12 أغسطس 2004
الرئيس قالب:List collapsed
النائب قالب:List collapsed
Fleche-defaut-droite-gris-32.png لي كوان يو
لي هسين لونغ Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس وزراء سنغافورة
في المنصب
12 أغسطس 2004 – 21 مايو 2011
الرئيس سيلابان راما ناطان
رئيس الوزراء لي هسين لونغ
Fleche-defaut-droite-gris-32.png لي كوان يو
ألغى المنصب Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الأمين العام لحزب العمل الشعبي
في المنصب
1 نوفمبر 1992 – 3 ديسمبر 2004
Fleche-defaut-droite-gris-32.png لي كوان يو
لي هسين لونغ Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
عضو البرلمان
تولى المنصب
1988
في المنصب
1976 – 1988
رئيس مجلس إدارة ASEAN
في المنصب
27 يناير 1992 – 14 ديسمبر 1995
Fleche-defaut-droite-gris-32.png كورازون أكينو
بانهارن سيلبا أرتشا Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 20 مايو 1941 (العمر 77 سنة)
سنغافورة سنغافورة، مستعمرات المضيق
مواطنة Flag of Singapore.svg سنغافورة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحزب حزب العمل الشعبي (1976)
الزوجة تان تشو لينغ
أبناء غوه جين هيان
غوه جين ثينج
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة سنغافورة،
كلية ويليامز
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة جواهر لال نهرو  (2003)
JPN Kyokujitsu-sho 1Class BAR.svg الوشاح الأكبر لرهبانية الشمس المشرقة  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Goh Chok Tong signature.png
غوه ورئيس الولايات المتحدة السابق جورج دبليو بوش يوقعون إتفاقية التجارة الحرة في البيت الأبيض، 6 مايو 2003.
ملف:Goh Chok Tong, Potong Pasir rally.jpg
غوه أثناء الحملة الإنتخابية عام 2006.

غو تشوك تونغ (بالإنجليزية: Goh Chok Tong، بالصينية: 吴作栋، ولد في 20 مايو 1941) هو سياسي سنغافوري، وأحد أعضاء حزب العمل الشعبي (PAP). أصبح ثاني رئيس وزراء لسنغافورة في 28 نوفمبر 1990، خلفا للي كوان يو، واستمر إلى الثاني عشر من أغسطس / أيلول 2004 حيث خلفه لي هسين لونغ.

عمل غو كنائب لرئيس الوزراء حتى مايو 2011 ورئيس وزراء السلطة النقدية فى سنغافورة، خدم قبل ذلك كعضو في البرلمان ممثلا لمجموعة برادا، كما نال اللقب الشرفي "وزير فخري".

السيرة الذاتية[عدل]

النشأة[عدل]

ولد والد غوه في قرية بونغ تشان، مقاطعة فوجيان، الصين. بينما ولد غوه تشوك تونغ في سنغافورة، عائلة هوكين.[1][2] درس غوه في معهد رافلز في الفترة ما بين عام 1955 إلى عام 1960. عرف عن غوه في طفولته بأنه سباح ماهر ومنافس. حصل غوه على لقب "بولد" كإسم شهره له.

تخرج غوه من الجامعة حاصلا على درجة البكالوريوس في الفنون مع درجة امتياز في الإقتصاد من جامعة سنغافورة (تسمى الآن بجامعة سنغافورة الدولية)، دبلومة في الفنون، تطوير الاقتصاد من كلية ويليامز في عام 1967. بعد دراساته، عاد غوه إلى سنغافورة ليعمل في قطاع الإدارة.[3] لم يتحقق حلم غوه في الحصول على درجة الدكتوراة بسبب رفض الحكومة نقل سندة المالي للجامعة. حيث كان قد قدم لها كباحث بعد التخرج.

في عام 2015، نال غوه أعلى وسام وتوصيه وشهاده إعتراف من مدرسته الأم NUS، شهاده الدكتوراه الفخرية للقانون، تكريما له على مجمل أعماله ومساهماته في مجال الخدمة العامة.[4]

الحياة العملية في خط نيبتون، من عام 1969 إلى عام 1977[عدل]

في عام 1969، بدأ غوه العمل في شركة الشحن نيبتون للخطوط السريعه (NOL) في منصب مدير التخطيط والمشاريع. تقدم في وظيفته سريعا وبحلول عام 1973، أصبح غوه مدير إدارة الشركة وأوصل NOL لتحقيق أرباح مالية ضخمه. كانت تلك الفترة هي التي عمل بها تحت قياده محمد جلال الدين سعيد والتي ربطته به علاقه وثيقه فيما بعد.[5]

بداية العمل السياسي[عدل]

في إنتخابات عام 1976 العامه، عندما كان يبلغ 35 عام، تم إنتخاب غوه ليكون عضوا في البرلمان السنغافوري ممثلا منظمة ومؤسسة برادي الساحلية وكمرشح لحزب العمل الشعبي. تم إختيار غوه فيما بعد ليكون نائب وزير المالية. في عام 1961، تمت ترقيته ليشغل منصب وزير التجارة والصناعة ثم منصب وزير الصحة ووزير الدفاع فيما بعد.[6]

في عام 1985، أصبح غوه هو أول نائب رئيس الوزراء ليبدء في تحمل مسئولية إختيار أعضاء الحكومة بعناية. وفقا للي كوان يو، كان خلفه المفضل هو توني تان، لكن وقع الإختيار على غوه من قبل الجيل الثاني لقاده حزب العمل الشعبي، والتي كان من ضمنها توني تان نفسه، سوبايه دانيلان، أونج تنغ تشيونغ لذلك فإن لي قد قبل إختيارهم.[3]

رئيس الوزراء من عام 1990 إلى عام 2004[عدل]

في 28 نوفمبر 1990، أصبح جوه ثاني رئيس وزراء لدوله سنغافورة خلفا للزعيم والمؤثر الأعظم في تاريخ البلاد لي كوان يو. أبقى لي على أصحاب المناصب المؤثرة من عصر سابقه فتمسك بنائب رئيس الوزراء. كانت الإنتخابات العامة لعام 1991، هي أول إختيار إنتخابي لغوه. فاز فيها حزبه بنسبه 61% من أصوات الشعب. في عام 1992، سلم لي كوان يو رئاسة الحزب إلى غوه. الأمر الذي إستغله غوه جيدا وأصبحت له شعبية ضخمة.

كرئيس وزراء، وعد غوه بنمط قيادة أكثر إنفتاحا وتقدما عن سابقة. شمل هذا النمط أساليب وطرق إقتصاديه جديده. فعلى سبيل المثال، دعم غوه البوهيمين في سنغافورة. متيحا بذلك خلق فرصا جديدة.[7]

استحدثت إدارته العديد من السياسات الرئيسية والمؤسسات السياسية، بما في ذلك:

  • صندوق الادخار المركزي
  • أعضاء غير منتخبين في البرلمان (NCMP)
  • مجموعات التمثيل
  • اللجان البرلمانية الحكومية
  • أعضاء معينين في البرلمان (NMP)
  • شهادة الإستحقاق
  • الانتخابات الرئاسية في سنغافورة
  • سنغافورة 21

في فتره حكم غوه، تعرضت سنغافورة للعديد من الأزمات الخطيرة مثل الأزمة المالية الآسيوية لعام 1997، الهجمات الإرهابية عام 2001 كالهجوم على السفارة من قبل الجماعة الإسلامية في جنوب شرق آسيا، الكساد الاقتصادي (2001-2003) وظهور فيروس السارس عام 2003.

في فترة ولايته كرئيس وزراء قاد غوه حزب العمل الشعبي إلى الفوز في ثلاث إنتخابات في كل من عام 1991، 1997 وعام 2001 والتي فاز فيها الحزب بالنسب التاليه 61%، 65% و75% على التوالي من أصوات الناخبين. بعد الإنتخابات العامة في عام 2001، صرح غوه بأنه سيتنازل عن منصب رئيس وزراء بعد أن يقوم بإخراج البلد من مشكلة الكساد.[3]

خلال حواره مع مجلة التايمز في يوليو 2003، فاجأ غوه المواطنين بعد تصريحه قائلا بأن الحكومة ستوفر الأن وظائف للشواذ جنسيا، حتى في الوظائف والمناصب العامة. ومع ذلك ظل أحادي الجنس عمل غير قانوني تحت بند 377A من الدستور السنغافوري.[8] سبب تصريحه فوضى عارمة ولكن لم يؤدي ذلك إلى تغيير صورة غوه كقيادي تطوري منفتح.

نائب رئيس الوزراء من عام 2004 إلى عام 2011[عدل]

شعار السلطة النقدية في سنغافورة

في 12 أغسطس 2004، تنازل غوه عن منصبه كرئيس الوزراء ليبدأ في خدمة البلاد في منصب جديد هو نائب رئيس الوزراء ضمن فريق عمل تحت قياده لي هسين لونغ. في 20 أغسطس 2004، شغل غوه منصب رئيس سلطة النقد.[9] بعد تلقي البلاد العديد من التهديدات الإرهابية قابل غوه قاده الطوائف الإسلامية في سنغافورة في عام 2004، كما قام بزياره إيران، حيث تقابل مع الرئيس الإيراني محمد خاتمي، زار غوه العديد من المساجد المحلية في إيران.

لم تكن زيارة غوه إلى إيران هي الزيارة الخارجية الوحيدة التي قام بها وهو في منصب نائب رئيس الوزراء حيث قام بزيارة العديد من دول الشرق الأوسط لتوثيق العلاقات بين بلاده والدول الأخرى كالإمارات العربية المتحدة، قطر والكويت. في 1 فبراير 2005، تم تكريم غوه من قبل الأكاديمية الإسترالية حيث حصل على وسام إستراليا، التكريم الأعلى منزله للمدنين تكريما له على دوره في توثيق العلاقة بين أستراليا وسنغافورة.[10]

في 19 مايو 2005، أثناء زيارة غوه للكيان الصهيوني المحتل، وقع إتفاقية تجنب الضرائي بين دولته والكيانالذي قام بتمثيلة بنيامين نتانياهو وزير المالية آنذاك. أدت الإتفاقية إلى خفض نسبة الضرائب من 15% إلى 7% والتي شجعت رجال الأعمال السنغافوريين على الإستثمار وضخ المزيد من الأموال والعكس صحيح.

يعمل غوه حاليا كمستشار في معهد الدراسات السياسية ومؤسسة بيت الخبرة.

في الإنتخابات العامة لعام 2006، تم توكيل غوه من قبل حزب العمل الشعبي "PAP" لمساعدتهم في فوز مرشحهم هو غانغ ويوتونج بازير بالمنصب.[11] فشل غوه في تلك المهمه حيث حافظ كلا من لوثيا نانينغ وشيام سي تونغ بالمنصب. تم ترشيح غوه في عام 2006 ليصبح الأمين العام للأمم المتحدة ولكن ذهب هذا المنصب في النهايه إلى بان كي مون.[9][12]

في عام 2008، تلقى غوه دعوة إنضمام ليدخل مجلس القادة السابقين للأمم، منظمة عالمية مستقلة.

الإستقاله من منصب نائب رئيس الوزراء عام 2011[عدل]

بعد إنتخابات عام 2011، التي جاء فيها الفوز مفاجئا، حيث فازت مجموعة الجنيد، أعلن كلا من غوه ولي كوان يو الإستقاله من مناصبهم، ليوفروا ساحه عمل خصبة لرئيس الوزراء الجديد لي هسين لونغ وباقي مجموعته.[13]

في 18 مايو 2011، أعلن رئيس الوزراء الجديد لي هسين لونغ تعيين غوه مستشارا للسلطة النقدية فى سنغافورة وتكريمه بلقب وزير فخري.[14]

في 24 يوليو 2011، تم تكريم غوه من قبل الحكومة اليابانية وحصل على لقب وسام الشمس المشرقة.[15]

في 4 مايو 2012، تم تعيين غوه مستشارا في جامعة سنغافورة للتصميم والتكنولوجيا.[16]

في أكتوبر 2014، كشف متحف مدام توسو النقاب عن أخر التماثيل التي ستعرض داخله وكان تمثال شمعي لغوه في إفتتاحية كبيرة، إلتقط فيها غوه صورة فوتوغرافية بجانب تمثاله.[17]

الأسرة[عدل]

تزوج غوه من تان تشو لينغ. رزق الثنائي بتؤامين ولد وبنت غوه جين هيان وغوه جين ثينج. يعل إبنهم غوه جين هيان طبيباَ. تعيش إبنتهم غوه جين ثينج في لندن مع زوجها لي كرافين.

المنشورات[عدل]

  • Impressions of the Goh Chok Tong Years in Singapore by Bridget Welsh, James Chin, Arun Mahizhnan and Tan Tarn How (Editors), Singapore: NUS Press, 2009.
  • Brand Singapore: How Nation Branding Built Asia's Leading Global City by Koh, Buck Song. Marshall Cavendish, Singapore, 2011. (ردمك 978-981-4328-15-9).
  • Article on civil society in the Goh Chok Tong era - "What plants will grow under the tembusu tree?" by Koh Buck Song, The Straits Times 9 May 1998.

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ 闽籍华侨华人社团 نسخة محفوظة 22 December 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ 吴作栋 新加坡前总理吴作栋盛赞千岛湖开元]
  3. ^ أ ب ت Mauzy, Diane K. and R.S. Milne (2002). Singapore Politics Under the People's Action Party. Routledge (ردمك 0-415-24653-9)
  4. ^ NUS confers honorary degrees on ESM Goh, Prof Saw and Sir Richard Sykes, Singapore News & Top Stories - The Straits Times نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Sayeed of Singapore, By Ardeshir Cowasjee, Dawn newspaper, 25 September 2005
  6. ^ Goh Chok Tong, Cabinet of Singapore نسخة محفوظة 25 أبريل 2006 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Quoted in "Singapore can become an entrepreneurial society" by Eugene Low, The Business Times, 19 August 2002, and analysed in Brand Singapore: How Nation Branding Built Asia's Leading Global City by Koh Buck Song, Marshall Cavendish 2011, page 160.
  8. ^ "Singapore letting gays halfway out of the closet - smh.com.au". www.smh.com.au. تمت أرشفته من الأصل في 30 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2015. 
  9. ^ أ ب "Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في 26 October 2006. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2006. 
  10. ^ It's an Honour: AC نسخة محفوظة 13 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ [1] نسخة محفوظة 04 فبراير 2009 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Candidates for the next United Nations Secretary General نسخة محفوظة 24 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "SM Goh, MM Lee to leave Cabinet". Channel NewsAsia. Singapore. 14 May 2011. تمت أرشفته من الأصل في 02 ديسمبر 2012. 
  14. ^ "PM Lee announces sweeping changes to Cabinet". Channel NewsAsia. Singapore. 18 May 2011. تمت أرشفته من الأصل في 22 أكتوبر 2012. 
  15. ^ "Goh Chok Tong to receive award from Japanese emperor". ChannelNewsAsia. تمت أرشفته من الأصل في 23 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2011. 
  16. ^ "ESM Goh appointed Patron for Advancement of SUTD". ChannelNewsAsia. تمت أرشفته من الأصل في 18 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2011. 
  17. ^ "PM Lee, ESM Goh to have wax figures at Madame Tussauds Singapore". Singapore Press Holdings. The Straits Times. 22 October 2014. تمت أرشفته من الأصل في 28 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2014. 

وصلات خارجية[عدل]