غيت هاب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
غيت هاب
GitHub logo 2013.svg
معلومات عامة
موقع الويب
github.com (الإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
نوع الموقع
التأسيس
الجوانب التقنية
اللغة
عدد المستخدمين
  • 40٬000٬000[6] عدل القيمة على Wikidata
ترتيب أليكسا
المنظومة الاقتصادية
التأسيس
المقر الرئيسي
الشركة الأم
الصناعة
أهم الشخصيات
المالك
المؤسسون
المدير التنفيذي

غيت هاب أو جيت هاب (بالإنجليزية: GitHub)‏ هي شركة تابعة لمايكروسوفت توفر استضافة لتطوير البرامج والتحكم في الإصدار باستخدام جت. توفر الشركة وظائف التحكم في الإصدار الموزع وإدارة كود المصدر (SCM) لـ «غيت»، بالإضافة إلى ميزاته الخاصة. يوفر النظام التحكم في الوصول والعديد من ميزات التعاون مثل تتبع الأخطاء وطلبات الميزات البرمجية وإدارة المهام والتركيب المتواصل ومواقع ويكي لكل مشروع غيت هاب.[10] يقع مقرها الرئيسي في كاليفورنيا، وهي شركة تابعة لشركة مايكروسوفت منذ عام 2018.

تقدم غيت هاب خدماتها الأساسية مجانًا. خدماتها المهنية والمشاريع الأكثر تقدمًا تكون تجارية.[11] تُستخدم حسابات غيت هاب المجانية بشكل شائع لاستضافة مشاريع مفتوحة المصدر.[12] اعتبارًا من يناير 2019، قدمت غيت هاب مستودعات خاصة غير محدودة لجميع الخطط، بما في ذلك الحسابات المجانية، ولكنها سمحت بما يصل إلى ثلاثة مطورين فقط لكل مستودع مجانًا.[13] بدءًا من 15 أبريل 2020، سمحت الخطة المجانية لعدد غير محدود من المطورين، ولكنها قيدت المستودعات الخاصة بـ 2,000 دقيقة من إجراءات غيت هاب[14] لكل شهر.[15] اعتبارًا من يناير 2020، أعلن غيت هاب عن وجود أكثر من 40 مليون مستخدم[16] وأكثر من 190 مليون مستودع[17](بما في ذلك ما لا يقل عن 28 مليون مستودع عام)،[18] مما يجعله أكبر مضيف للكود المصدري في العالم.[19]

التاريخ[عدل]

غيت هاب في قمة إيوس

تم تطوير خدمة غيت هاب بواسطة كريس وانستراث، توم بريستون ويرنر وسكوت شاكون باستخدام روبي أون ريلز (بالإنجليزية: Ruby on Rails)‏، وتم إطلاقها في فبراير 2008. شركة غيت هاب موجودة منذ عام 2007 ويقع مقرها في سان فرانسيسكو.[20]

في 24 فبراير 2009، أعلن غيت هاب أنه خلال السنة الأولى من الاتصال بالإنترنت، جمع غيت هاب أكثر من 46000 مستودع عام، تم تشكيل 17000 منها في الشهر السابق. في ذلك الوقت، تم تفريع حوالي 6200 مستودع مرة واحدة على الأقل وتم دمج 4600 مستودع.

يوضح تظليل الخريطة عدد المستخدمين كنسبة من مستخدمي الإنترنت في كل بلد. توضح المخططات الدائرية المحيطة بنصفي الكرة الأرضية العدد الإجمالي لمستخدمي غيت هاب (على اليسار) والمساهمات (على اليمين) لكل بلد.

في نفس العام، تم استخدام الموقع من قبل أكثر من 100000 مستخدم، وفقًا لـ«غيت هاب»، نما الموقع لاستضافة 90.000 مستودع عام فريد، 12000 تم تفريعها مرة واحدة على الأقل، ليصبح المجموع 135000 مستودع.[21]

في عام 2010، كان غيت هاب يستضيف مليون مستودع.[22] بعد عام، تضاعف هذا الرقم.[23] نشرت مدونة ريد رايت ويب (بالإنجليزية: ReadWriteWeb)‏ أن غيت هاب قد تجاوز سورس فورج وجوجل كود في العدد الإجمالي للمساهمات للفترة من يناير إلى مايو 2011.[24] في 16 يناير 2013، تجاوز غيت هاب حاجز 3 ملايين مستخدم مع إستضافة أكثر من 5 ملايين مستودع.[25] بحلول نهاية العام، كان عدد المستودعات ضعف ذلك، حيث وصل إلى 10 ملايين مستودع.[26]

في عام 2012، جمعت غيت هاب 100 مليون دولار من التمويل من أندريسن هورويتز [الإنجليزية] مع قيمة تقدر بـ 750 مليون دولار.[27] صرح بيتر ليفين [الإنجليزية]، الشريك العام في أندريسن هورويتز، بأن غيت هاب تنمو إيراداتها بمعدل 300٪ سنويًا منذ عام 2008 «بشكل مربح تقريبًا».[28] في 29 يوليو 2015، صرحت غيت هاب بأنها جمعت تمويلًا بقيمة 250 مليون دولار في جولة بقيادة سيكويا كابيتال. ومن بين المستثمرين الآخرين في تلك الجولة أندريسن هورويتز، وترايف كابيتال، وIVP (شركاء المشروع المؤسسي).[29] وقدرت الجولة قيمة الشركة بنحو ملياري دولار.[30]

في عام 2016، احتلت يت هاب المرتبة رقم 14 على قائمة فوربس كلاويد 100.[31] لم يتم ذكر المنصة في قوائم 2018 و2019 و2020.[32]

في 28 فبراير 2018، وقع غيت هاب ضحية لثاني أكبر هجوم حرمان من الخدمات (DDoS) في التاريخ، حيث وصلت حركة المرور الواردة إلى ذروتها بنحو 1.35 تيرابت في الثانية.[33]

في 19 يونيو 2018، وسعت غيت هاب موقع غيت هاب إيديكشن (بالإنجليزية: GitHub Education)‏ من خلال تقديم حزم تعليمية مجانية لجميع المدارس.[34][35]

في أوائل يوليو 2020، تم إنشاء برنامج أرشيف غيت هاب (بالإنجليزية: GitHub Archive)‏، لأرشفة كود المصدر المفتوح إلى الأبد.[36]

المكاتب حول العالم[عدل]

في عام 2015، افتتحت غيت هاب مكتبًا لها في اليابان وهو أول مكتب لها خارج الولايات المتحدة.[37] بعد خمس سنوات، أطلقت غيت هاب في الهند تحت اسم غيت هاب الهند الخاصة المحدودة.[38]

الاستحواذ عليها من قِبل مايكروسوفت[عدل]

اعتبارًا من عام 2012، أصبحت مايكروسوفت مستخدمًا مهمًا لغيت هاب، حيث استخدمتها لاستضافة مشاريع وأدوات تطوير مفتوحة المصدر مثل نواة دوت نت وChakra Core و MSBuild وباورشل و PowerToys وفيجوال ستوديو كود وآلة حاسبة الويندوز وطرفية ويندوز وجزء كبير من وثائق المنتج (يمكن العثور عليها الآن في مستندات مايكروسوفت [الإنجليزية]).[39][40] في 4 يونيو 2018، أعلنت مايكروسوفت عزمها الاستحواذ على غيت هاب مقابل 7.5 مليار دولار أمريكي. تم إغلاق الصفقة في 26 أكتوبر 2018.[41] استمر غيت هاب في العمل بشكل مستقل كمجتمع ومنصة وعمل.[42] تحت إدارة مايكروسوفت، كانت الخدمة بقيادة نات فريدمان من زامارين، ويقدم تقاريره إلى سكوت غوثري، نائب الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت كلاود والذكاء الصناعي. تم الإبقاء على الرئيس التنفيذي لشركة غيت هاب، كريس وانستراث، كـ «زميل تقني»، يقدم تقريره أيضًا إلى غوثري.

كانت هناك مخاوف من المطورين مثل كايل سيمبسون وهو مدرس جافا سكريبت ومؤلفها، ورافائيل لاجونا الرئيس التنفيذي في أوبن أكشينج [الإنجليزية] بشأن شراء مايكروسوفت لغيت هاب، مشيرين إلى عدم الارتياح بحسب تعامل مايكروسوفت مع عمليات الاستحواذ السابقة، مثل أعمال نوكيا للجوال أو سكايب.[43][44] كان هذا الاستحواذ يتماشى مع إستراتيجية أعمال مايكروسوفت تحت إشراف الرئيس التنفيذي ساتيا نادالا، والتي شهدت تركيزًا أكبر على خدمات الحوسبة السحابية، جنبًا إلى جنب مع تطوير البرامج مفتوحة المصدر والمساهمات فيها.[40][45][46] جادلت «هارفارد بزنس ريفيو» بأن مايكرسوفت كانت تنوي الحصول على غيت هاب للوصول إلى قاعدة مستخدميها، بحيث يمكن استخدامها كدافع لتشجيع استخدام منتجاتها وخدماتها التطويرية الأخرى.[47]

عززت المخاوف بشأن البيع الاهتمام بالمنافسين: أعلن كل من بيت باكت [الإنجليزية] (مملوكة لشركة أتلاسيان) وغيت لاب (منتج تجاري مفتوح المصدر يدير أيضًا إصدار خدمة مستضافة) وسورس فورج أنهم شاهدوا طفرات في المستخدمين الجدد الذين يعتزمون ترحيل المشاريع من غيت هاب إلى خدماتها الخاصة.[48][49][50][51]

في مارس 2020، أعلنت شركة غيت هاب أنها استحوذت على Npm، وهو موزع حزم جافا سكريبت، مقابل مبلغ لم يكشف عنه.[52] تم إغلاق الصفقة في 15 أبريل 2020 وتم ضمها لشركة غيت هاب.[53]

شؤون الشركة[عدل]

الهيكل التنظيمي[عدل]

كانت شركة غيت هاب. في الأصل منظمة مسطحة بدون مديرين متوسطين، بعبارة أخرى، «الجميع مُدراء» (إدارة ذاتية).[54] يمكن للموظفين اختيار العمل في المشاريع التي تهمهم (التخصيص المفتوح [الإنجليزية])، لكن الرواتب كانت محددة من قبل الرئيس التنفيذي.[55]

في عام 2014، قامت شركة غيت هاب بإنشاء طبقة من الإدارة الوسطى.[56]

التمويل[عدل]

كان موقع غيت هاب عبارة عن شركة ناشئة رائدة، وقد وفرت في سنواتها الأولى إيرادات كافية ليتم تمويلها فقط من قبل مؤسسيها الثلاثة والبدء في توظيف الموظفين.[57] في يوليو 2012، بعد أربع سنوات من تأسيس الشركة، إستثمر أندريسن هورويتز 100 مليون دولار في رأس المال الاستثماري.[10] في يوليو 2015، جمعت غيت هاب 250 مليون دولار أخرى من رأس المال الاستثماري في جولة المشروع بي [الإنجليزية]. المستثمرون هم سيكويا كابيتال، أندريسن هورويتز، ثرايف كابيتال وغيرها من صناديق رأس المال الاستثماري.[58] بداية من أغسطس 2016، كانت غيت هاب تحقق 140 مليون دولار من الإيرادات السنوية المتكررة.[59]

جالب الحظ[عدل]

جالب حظ غيت هاب هو «أوكتوكات» (بالإنجليزية: octocat)‏ مجسم بخمسة أذرع شبيه بإذرع الأخطبوط [الإنجليزية].[60][61] تم إنشاء الشخصية بواسطة مصمم الجرافيك سيمون أوكسلي كقصاصة فنية [الإنجليزية] لبيعها على موقع آي ستوك،[62] وهو موقع إلكتروني يتيح للمصممين تسويق الصور الرقمية الخالية من حقوق الملكية. أصبح غيت هاب مهتمًا بعمل أوكسلي بعد أن اختار تويتر طائرًا صممه أوكسلي كشعارهم الخاص.[63] كان الرسم التوضيحي الذي اختاره غيت هاب شخصية أطلق عليها أوكسلي اسم أوكتبوس (بالإنجليزية: Octopuss)‏.[62] ونظرًا لأن غيت هاب أراد أوكتبوس لشعاره (وهو استخدام لا يسمح به ترخيص آي ستوك)، فقد تفاوضوا مع أوكسلي لشراء حقوق حصرية للصورة.[62]

أعاد غيت هاب تسمية أوكتبوس إلى أوكتوكات،[62] ووضع علامة تجارية للشخصية مع الاسم الجديد.[60] في وقت لاحق، استأجر غيت هاب الرسام كاميرون ماكيفي لتكييف أوكتوكات لأغراض مختلفة على الموقع والمواد الترويجية، أنشأ مكافي والعديد من مستخدمي غيت هاب منذ ذلك الحين مئات الأشكال المختلفة للشخصية، والتي تتوفر على الاوكتودكس.[64][65]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Open Access Directory". جامعة سيمونز. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2019. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)
  2. ^ وصلة مرجع: https://docs.github.com/en/get-started/exploring-projects-on-github/following-people.
  3. أ ب وصلة مرجع: https://www.slideshare.net/err/inside-github/28-2007_octoberThe_rst_commit_was.
  4. ^ وصلة مرجع: https://gist.github.com/a4b4fac18beb08335919.
  5. ^ وصلة مرجع: http://github.com/blog/679-github-in-your-language.
  6. ^ وصلة مرجع: https://github.com/about/.
  7. ^ مسار الأرشيف: https://web.archive.org/web/20210523171747/https://www.alexa.com/siteinfo/github.com.
  8. ^ "Microsoft to acquire GitHub for $7.5 billion" (بالإنجليزية). 4 يونيو 2018. Retrieved 4 يونيو 2018. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |access-date= and |date= (help)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  9. ^ "A bright future for GitHub" (بالإنجليزية). 4 يونيو 2018. Retrieved 4 يونيو 2018. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |access-date= and |date= (help)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  10. أ ب Williams، Alex (9 يوليو 2012). "GitHub Pours Energies into Enterprise – Raises $100 Million From Power VC Andreessen Horowitz". TechCrunch. مؤرشف من الأصل في 2020-09-19. Andreessen Horowitz is investing an eye-popping $100 million into GitHub
  11. ^ "Why GitHub's pricing model stinks (for us)". LosTechies. 7 نوفمبر 2012. مؤرشف من الأصل في 2015-06-29. اطلع عليه بتاريخ 2015-06-29.
  12. ^ "The Problem With Putting All the World's Code in GitHub". وايرد. 29 يونيو 2015. مؤرشف من الأصل في 2015-06-29. اطلع عليه بتاريخ 2015-06-29.
  13. ^ nat (7 Jan 2019). "New year, new GitHub: Announcing unlimited free private repos and unified Enterprise offering". The GitHub Blog (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2020-11-07. Retrieved 2019-01-08.
  14. ^ "GitHub Actions Documentation - GitHub Docs". docs.github.com. مؤرشف من الأصل في 2020-11-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-11-05.
  15. ^ "GitHub is now free for all teams". techcrunch.com. مؤرشف من الأصل في 2020-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-30.
  16. ^ "User search". GitHub (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-05. Retrieved 2019-01-29. Showing 40,206,691 available users
  17. ^ "Github Number of Repositories". GitHub (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-12-02. Retrieved 2020-10-05.
  18. ^ "Repository search for public repositories". GitHub (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-05. Retrieved 2018-06-05. Showing 28,177,992 available repository results
  19. ^ Gousios، Georgios؛ Vasilescu، Bogdan؛ Serebrenik، Alexander؛ Zaidman، Andy. "Lean GHTorrent: GitHub Data on Demand" (PDF). The Netherlands: Delft University of Technology & †Eindhoven University of Technology: 1. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2020-04-25. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-09. During recent years, GITHUB (2008) has become the largest code host in the world. {{استشهاد بدورية محكمة}}: الاستشهاد journal يطلب |journal= (مساعدة)
  20. ^ Neumann، Alexander. "GitHub populärer als SourceForge und Google Code". heise Developer. مؤرشف من الأصل في 2020-08-28.
  21. ^ Dascalescu، Dan (3 نوفمبر 2009). "The PITA Threshold: GitHub vs. CPAN". Dan Dascalescu's Wiki. مؤرشف من الأصل في 2020-06-18.
  22. ^ "One Million Repositories, Git Official Blog". 25 يوليو 2010. مؤرشف من الأصل في 2015-03-13.
  23. ^ "Those are some big numbers, Git Official Blog". 20 أبريل 2011. مؤرشف من الأصل في 2016-10-20.
  24. ^ "Github Has Surpassed Sourceforge and Google Code in Popularity". مؤرشف من الأصل في 2020-08-01. During the period Black Duck examined, Github had 1,153,059 commits, Sourceforge had 624,989, Google Code and 287,901 and CodePlex had 49,839.
  25. ^ "Code-sharing site Github turns five and hits 3.5 million users, 6 million repositories". TheNextWeb.com. 11 أبريل 2013. مؤرشف من الأصل في 2020-09-27. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-11.
  26. ^ "10 Million Repositories". GitHub.com. 23 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 2017-10-09. اطلع عليه بتاريخ 2013-12-28.
  27. ^ "GitHub Pours Energies into Enterprise – Raises $100 Million From Power VC Andreessen Horowitz". TechCrunch (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-08-01. Retrieved 2020-02-07.
  28. ^ Levine، Peter (9 يوليو 2012). "Software Eats Software Development". مؤرشف من الأصل في 2017-08-18.
  29. ^ "GitHub Raises $250M Series B Round Led By Sequoia Capital". TechCrunch (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-08-01. Retrieved 2020-02-07.
  30. ^ "GitHub raises $250 million in new funding, now valued at $2 billion". Fortune. 29 يوليو 2015. مؤرشف من الأصل في 2020-08-07.
  31. ^ "Forbes Cloud 100". فوربس. مؤرشف من الأصل في 2020-12-10. اطلع عليه بتاريخ 2016-10-31.
  32. ^ "GitHub". Forbes (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-20. Retrieved 2020-10-06.
  33. ^ "GitHub Survived the Biggest DDoS Attack Ever Recorded". Wired.com. مؤرشف من الأصل في 2020-12-06. اطلع عليه بتاريخ 2018-03-02.
  34. ^ Hughes, Matthew (19 Jun 2018). "GitHub's free education bundle is now available to all schools". The Next Web (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-11-09. Retrieved 2018-07-02.
  35. ^ "GitHub Education is a free software development package for schools". Engadget (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2019-06-21. Retrieved 2018-07-02.
  36. ^ "GitHub Archive Program: the journey of the world's open source code to the Arctic". The GitHub Blog (بالإنجليزية الأمريكية). 16 Jul 2020. Archived from the original on 2020-11-07. Retrieved 2020-07-18.
  37. ^ "GitHub Expands To Japan, Its First Office Outside The U.S." TechCrunch. 4 يونيو 2015. مؤرشف من الأصل في 2020-10-23.
  38. ^ Mehta, Ivan (12 Feb 2020). "GitHub launches an Indian subsidiary to boost its developer community". The Next Web (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-10-22. Retrieved 2020-03-02.
  39. ^ "Microsoft confirms it will acquire GitHub for $7.5 billion". VentureBeat (بالإنجليزية الأمريكية). 4 Jun 2018. Archived from the original on 2020-11-12. Retrieved 2018-06-04.
  40. أ ب "Microsoft confirms it will acquire GitHub for $7.5 billion". The Verge. مؤرشف من الأصل في 2020-11-09. اطلع عليه بتاريخ 2018-06-04.
  41. ^ Warren، Tom (26 أكتوبر 2018). "Microsoft completes GitHub acquisition". ذا فيرج. Vox. مؤرشف من الأصل في 2020-11-09.
  42. ^ "Microsoft to acquire GitHub for $7.5 billion". Stories (بالإنجليزية الأمريكية). 4 Jun 2018. Archived from the original on 2020-12-07. Retrieved 2020-01-22.
  43. ^ Warren، Tom. "Here's what GitHub developers really think about Microsoft's acquisition". The Verge. مؤرشف من الأصل في 2020-11-09. اطلع عليه بتاريخ 2018-08-22.
  44. ^ Merriman, Chris. "Microsoft has snapped up GitHub and the internet has feelings | TheINQUIRER". The Inquirer (بالإنجليزية). Archived from the original on 2019-12-19. Retrieved 2018-08-22.
  45. ^ Horwitz, Josh. "GitHub users are already fuming about the company's sale to Microsoft". Quartz (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-08-01. Retrieved 2018-06-09.
  46. ^ "Microsoft has acquired GitHub for $7.5B in stock". TechCrunch (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-10-25. Retrieved 2018-06-04.
  47. ^ "Why Microsoft Is Willing to Pay So Much for GitHub". Harvard Business Review. 6 يونيو 2018. مؤرشف من الأصل في 2020-11-23. اطلع عليه بتاريخ 2018-06-09.
  48. ^ "10 reasons why teams are switching from GitHub to Bitbucket after Microsoft acquisition" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2018-07-28. Retrieved 2018-06-04.
  49. ^ Tung, Liam. "GitHub rivals gain from Microsoft acquisition but it's no mass exodus, yet". ZDNet (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-12. Retrieved 2018-06-09.
  50. ^ "If Microsoft buying GitHub freaks you out, here are your best alternatives". TechRepublic (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-09. Retrieved 2018-06-04.
  51. ^ Importer/ "GitHub Importer". SourceForge (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-12-01. Retrieved 2018-06-12. {{استشهاد بخبر}}: تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (help)
  52. ^ "GitHub is acquiring NPM, a service used by 12 million developers". بيزنس إنسايدر. 16 مارس 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-09-08. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-16.
  53. ^ Epling، Jeremy (15 أبريل 2020). "npm has joined GitHub". The GitHub Blog. GitHub, Inc. مؤرشف من الأصل في 2020-11-20.
  54. ^ Tomayko، Ryan (2 أبريل 2012). "Show How, Don't Tell What - A Management Style". مؤرشف من الأصل في 2020-12-09. اطلع عليه بتاريخ 2013-08-28.
  55. ^ Hardy، Quentin. "Dreams of 'Open' Everything". New York Times. مؤرشف من الأصل في 2020-11-20.
  56. ^ Evelyn، Rusli (17 يوليو 2014). "Harassment claims make startup GitHub grow up". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 2020-09-17. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-18.
  57. ^ Michael، Carney (20 يونيو 2013). "GitHub CEO explains why the company took so damn long to raise venture capital". PandoDaily. مؤرشف من الأصل في 2020-12-03. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-10.
  58. ^ Lardinois، Frederic. "GitHub Raises $250M Series B Round To Take Risks". TechCrunch. مؤرشف من الأصل في 2020-11-30. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-04.
  59. ^ Plassnig، Moritz. "GitHub is making $140M in ARR". Medium. مؤرشف من الأصل في 2019-10-26. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-19.
  60. أ ب "GitHub Octodex FAQ". github.com. مؤرشف من الأصل في 2016-11-14. اطلع عليه بتاريخ 2015-09-21.
  61. ^ Jaramillo، Tony (24 نوفمبر 2014). "From Sticker to Sculpture: The making of the Octocat figurine". The GitHub Blog. GitHub. مؤرشف من الأصل في 2015-03-16. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-19.
  62. أ ب ت ث DeAmicis، Carmel (8 يوليو 2013). "Original GitHub Octocat designer Simon Oxley on his famous creation: "I don't remember drawing it"". PandoDaily. مؤرشف من الأصل في 2020-12-03. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-19.
  63. ^ Campbell-Dollaghan، Kelsey (26 أبريل 2013). "Meet the Accidental Designer of the GitHub and Twitter Logos". Co.Design. Fast Company. مؤرشف من الأصل في 2018-06-14. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-19.
  64. ^ McEfee، Cameron (12 مايو 2016). "The Octocat—a nerdy household name". CameronMcEfee.com. Cameron McEfee. مؤرشف من الأصل في 2020-11-01. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-19.
  65. ^ Goldman، David. "What IS that thing behind Satya Nadella in the GitHub photo?". CNNMoney. مؤرشف من الأصل في 2019-01-12. اطلع عليه بتاريخ 2018-07-19.

وصلات خارجية[عدل]