فاشرا

هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

فاشرا

P1000627 Bryonia dioica (Cucurbitaceae) Plant.JPG
 

المرتبة التصنيفية جنس[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  حقيقيات النوى
مملكة  نبات
عويلم  نباتات ملتوية
عويلم  نباتات جنينية
شعبة  نباتات وعائية
كتيبة  بذريات
رتبة  قرعيات
فصيلة  قرعية
قبيلة  فاشراوات
الاسم العلمي
Bryonia[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
كارولوس لينيوس  ، 1753  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 

فاشِرا[4] أو فَاشِر أو فَاسِرَى أو فَش (الاسم العلمي: Bryoniaجنس نباتات عشبية حولية من فصيلة القرعية. أعطانها الأصلية غرب أوراسيا والمناطق المجاورة، مثل شمال إفريقيا وجزر الكناري وجنوب آسيا.

يسبّب جذر النبتة الأذى للمعدة، كما أن الإفراط في استخدامه قد يؤدي إلى احتراق الكبد؛ لذلك يجب استعمالها بحسب الحاجة.

هناك العديد من فصائل هذه النبتة وجميعها سام. الفاشرة العادية البيضاء BRYONIA DIOICA نبتة منتشرة، أغصانها دقيقة طرية كما وأنها ملتفّة ومتسلقّة، وأوراق خشنة مثل أوراق العريش، وأزهار بيضاء يتبعها الثمر( العليق الأخضر، ثم الأحمر) بشكل عناقيد. [5]


مكان وجودها[عدل]

تزهر على ضفاف الأنهار أو تحت السياج. أيضاً لديها جذور عميقة جداً.[5]

وقت النمو[عدل]

من منتصف الصيف حتى آخره.[5]

فوائدها الطبية[عدل]

إذا استعملت النبتة كما ينبغي استعمالها فقد تفيد لأمراض مثل الصداع والدوخة والدوار، وتفيد أيضاً للشلل والتشّنج، والمغص، وأمراض عديدة أخرى في الجهاز البولي، كما وتفيد هذه النبتة بالسعال المزمن واللهثة.

يعمل جذر النبتة على تنظيف الجلد من بقعه السوداء والزرقاء، والنمش، والجروح التي تفسد الجلد.

ويساعد جذرها أيضاً على جبر الكسور، ويخرج الأشواك من الجسم. عند استخدام النبتة داخلياً من المفترض أن يتم تخفيفها من مفعولها القوي في التنظيف والتطهير أكثر ممّا كان يفعله الريفُّيون، لذلك عليهم ترك العشبة واستعمال فقط مائها المركّب منه.[5]

الاستعمال الحديث[عدل]

يستعمل صباغ العشبة البعض من العشّابين المحترفين، ولا ينصح بإستخدامها للمعالجة النفسية، وتعتبر كذلك مفيدة لجرعات قليلة من شكاوي الصدر، والروماتزم، وألم المفاصل. ولها نفس الفوائد لإستعمال الطب المثلي في علاج التهاب الشعبتين، وعرق النسا، والتهاب المفاصل.[5]


المراجع[عدل]

  1. أ ب ت المؤلف: Hanno Schaefer و سوزان رينير — العنوان : Phylogenetic relationships in the order Cucurbitales and a new classification of the gourd family (Cucurbitaceae) — نشر في: Taxon — المجلد: 60 — الصفحة: 122–138 — العدد: 1
  2. أ ب ت المؤلف: كارولوس لينيوس — العنوان : Genera plantarum eorumque characteres naturales, secundum numerum figuram, situm, & proportionem omnium fructificationis partium — الاصدار الخامس — الصفحة: 442 — https://dx.doi.org/10.5962/BHL.TITLE.746 — معرف مكتبة تراث التنوع البيولوجي: https://biodiversitylibrary.org/page/651450
  3. ^ المؤلف: كارولوس لينيوس — العنوان : Species Plantarum — المجلد: 2 — الصفحة: 1012 — معرف مكتبة تراث التنوع البيولوجي: https://biodiversitylibrary.org/page/359033
  4. ^ "LDLP - Librairie Du Liban Publishers". www.ldlp-dictionary.com. مؤرشف من الأصل في 2018-10-24. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-10.
  5. أ ب ت ث ج سلام فوزي (1994). ألف باء الأعشاب والنباتات الطبية. بيروت، لبنان.