فلاديقوقاز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فلاديقوقاز
بالروسية Владикавказ
بالأوسيتية Дзæуджыхъæу
شعار
الشعار
صورة معبرة عن فلاديقوقاز
موقع فلاديقوقاز على خريطة أوسيتيا الشمالية - ألانيا
فلاديقوقاز
فلاديقوقاز
الدولة  روسيا
جمهورية علم أوسيتيا الشمالية - ألانيا أوسيتيا الشمالية - ألانيا
تأسست في 1784
إداريا
النوع العاصمة
العمدة سرغي دزانتييف
جغرافيا
مساحة المدينة 291 كم2
أعلى نقطة 700 متر
السكان
تعداد سكاني [[ملف:|8px]] 311.635 نسمة
سنة إحصاء 2010
كثافة سكانية 1075 شخص في كل كم2
تركيبة سكانية
الأديان الإسلام المسيحية
الأعراق روس
أوسيتيون
يونانيون
جورجيون
اللغات الأوسيتية و الروسية
معلومات اخرى
منطقة زمنية UTC+4
رمز بريدي 362ХХХ
الرمز الهاتفي 8672 7+
رمز المنطقة 15
رمز السيارة 15
الموقع الإلكتروني http://www.vladikavkaz.osetia.ru


Coat of Arms of Vladikavkaz.png

فلاديكافكاز أو فلاديقوقاز أيضا (بالروسية: Владикавказ) هي إحدى مدن روسيا الاتحادية وهي عاصمة أوسيتيا الشمالية-ألانيا. وتتميز بالمناخ البارد نسبيا بسبب وقوعها في أكثر مناطق القوقاز ارتفاعا وبروده. يبلغ عدد سكانها حوالي 340000 نسمة يتوزعون كالاتي : 60% اوسيتيون، 30% روس، 9% ارمن وجورجيون، وهي رايع أكبر المدن في شمال القفقاز بعد مدن روستوف على الدون وكراسنودار وسوتشي. المدينة واقعة على نهر تيريك الذي يمتد في جمهورية اوسيتيا الشمالية ليصب في بحر قزوين عبر كل من جمهوريات الشيشان وانغوشيا وداغستان. المدينة ذات تاريخ اصيل يضرب في التاريخ، وكانت تمر بها سكة حديد تصل جورجيا وو باقي جمهوريات الاتحاد السوفييتي الجنيوبية بالشمالية منها، ولا زالت تعتبر البوابة الفاصلة بين جورجيا وروسيا. حصلت في الجمهورية حرب طاحنة بعد انهيار الاتحاد السوفييتي مع جمهورية انغوشيا التي وصل جزء من قواته إلى ضواحي المدينة، حيث كان الانغوش يدعون بان اوسيتيا ارضهم، إلا أن الاوسيتيين ادركوا ان سقوط العاصمة يعني نهايتهم وتشتتهم في أنحاء روسيا بعيا عن ارضهم، وبالفعل انتصروا في تلك الحرب وحافظوا على سيادتهم. إلا أن الحرب خلفت اثار قائمة إلى يومنا هذا، حيث يقوم إسلاميون متشددون من انغوشيا بالهجومات الارهابية بصورة شبه سنوية على مدن اوسيتيا بشكل عام وفلاديكفكاز بشكل خاص، فاحد التفجيرات الارهابية وقع في مركز المدينة في أحد الاسواق الشعبية موديا بحياة ما لا يقل عن 25 شخصا، وجرح المئات في يوم عيد الفطر لدى الجالية الإسلامية في روسيا وذلك بتاريخ 9/9/2010 http://www.youtube.com/watch?v=uNaORtT0jlg, علما بان حوالي 20% من الشعب الاوسيتي مسلمون.

مدينة فلاديقوقاز – عاصمة جمهورية اوسيتيا الشمالية – الآنيا، وهي أهم مركز صناعي وثقافي وتجاري في منطقة القوقاز. تأسست المدينة عام 1784 في عهد امبراطورة روسيا المعظمة يكاتيرينا الثانية التي اطلقت عليها اسم قلعة فلاديقوقاز (مالكة القوقاز) كمخفر روسي امامي بالقرب من بلدة دزاوجيكاو الاوسيتية على الضفة اليمنى لنهر تيريك. لقد ارتبط بناء القلعة بنمو العلاقات الروسية – الاوسيتية بعد الانضمام الطوعي لاوسيتيا إلى الامبراطورية الروسية عام 1774. في اواسط القرن 19 بعد إنشاء الطريق المؤدية من روسيا إلى جورجيا عبر الاراضي الاوسيتية والتي تقطع سلسلة جبال القوقاز ازدادت الاهمية الاستراتيجية للقلعة وكذلك أهميتها التجارية والاقتصادية بالنسبة لروسيا سواءفي ذلك الحين ام في الوقت الحاضر. وفي عام 1860 أصبحت القلعة تسمى مدينة فلاديقوقاز والتي منذ تأسيسها كانت مدينة القوميات والاديان وهذا ماتشهد عليه المباني التاريخية مثل الكنائس والكاتدرائيات الروسية والاوسيتية والارمنية واليونانية والألمانية والكنائس الكاثوليكية والبيعة اليهودية (معبد) والمساجد السنية والشيعية والتي تعتبر من الاثار المعمارية والتاريخية للمدينة. ويتكلم اهل المدينة بلغة أكثر من 100 قومية تعيش فيها. في بداية القرن 20 شيدت في مركز المدينة بوتائر سريعة مباني حديثة على طراز " موديرن " مما اعطاها جمالا خلابا متناسقا مع خلفية جبال القوقاز. لقد تغنى بجمال المدينة والطبيعة المحيطة بها شعراء وكتاب عظام مثل بوشكين وغريبويدوف وليرمنتوف وتولستوي وغيرهم وانجبت المدينة اناسا مشهورين مثل فاغتانغوف (مخرج وممثل مسرحي) وخيتاغوروف (شاعر اوسيتيا الكبير) وقائد الاركسترا الشهير فاليري غيرغييف وغيرهم من مشاهير العلماء والكتاب والضباط. وخلال الحرب الوطنية العظمى اعوام 1941 – 1945 وفي المعارك التي جرت في هذه المنطقة تم ايقاف جحافل الدبابات الفاشية ومنعها من التقدم بهدف الاستيلاء على منطقة ماوراء القوقاز وبحر قزوين والوصول والسيطرة على حقول النفط في الشرق الأوسط حيث هزمت القوات الفاشية المهاجمة وكبدت خسائر فادحة في الارواح والمعدات، ومنحت المدينة عام 2007 لقب " مدينة المجد الحربي ". وكانت قبل ذلك في عام 1990 قد منحت صفة " مدينة تاريخية ".

يعمل في المدينة أكثر من 100 مؤسسة صناعية بعضها ذات صفة فدرالية مثل مصنع " ايليكتروزنك " و" ماغنيت " و" ايليكتروكونتاكتور "وغيرها التي تنتج بضاعة عالية الجودة ومطابقة للمواصفات العالمية. كما توجد في المدينة مؤسسة صناعية لانتاج اجهزة ومعدات تستخدم في استخراج وصناعة الغاز. ويوجد في المدينة أحد اضخم معاهد البحوث العلمية التابع لاكاديمية العلوم الروسية والمختص بدراسة البوليميرات المستخدمة في الصناعات الالكترونية والطبية. وضمن اطار تطورالمدينة المعتمد يستمر بناء المدارس ورياض الاطفال والمستشفيات الحديثة المجهزة باحدث الاجهزة والمعدات الطبية اضافة إلى المباني السكنية الحديثة.

وتبقى مدينة فلاديقفقاز مدينة العلماء والطلاب ففي المدينة 4 جامعات حكومية : جامعة اوسيتيا الشمالية وجامعة شمال القوقاز التكنولوجية والأكاديمية الاوسيتية الطبية والجامعة الزراعية، اضافة إلى عدد غير قليل من الجامعات والمعاهد الاختصاصية ومعاهد الابحاث العلمية والثانويات الصناعية والكليات العسكرية وغيرها من دور العلم والمعرفة. وتوجد في المدينة اقدم مكتبة عامة في منطقة شمال القوقاز التي تقدم خدماتها منذ عام 1895 وتحتوي على كتب ومجلدات قديمة ونادرة.

ان تاريخ مدينة فلاديقوقاز هو تاريخ الاثار والتماثيل والالواح التذكارية والفن المعماري والثقافة والفن انه تاريخ سكانها الذين يحافظون على التقاليد والاعراف التي كانت متبعة في المدينة. ومتاحف المدينة مليئة بالاثار الثقافية وانواع الاسلحة القديمة ومنها اسلحة المقاتلين الاسقوثيين وغيرها من المعروضات التي تعكس تاريخ المدينة واهلها.كما توجد في المدينة مجموعة من المتاحف لعرض اللوحات الفنية والمنحوتات القديمة والحديثة. وكذلك عدد من المسارح وقاعات للحفلات ودور العرض، منها مسرح الدراما الروسي (عام 1869) ومسرح الدراما الاوسيتي ومسرح الشباب " امران " ومسرح الدمى " سابي " وغيرها. ومن السمات المميزة لهذه المدينة القوقازية هي الفطائر الاوسيتية الشهيرة والتي تحضر في كل بيت ومطعم دون استثناء، وتعد هذه الفطائر من العجين المخمر وتحشى بالجبن أو لحم البقر أو البطاطس أو اوراق الشمندر. ويجب ألايقل عددها المقدم للضيف عن 3 فطائر. ويعتبرهذا العدد رمزيا حيث يعبر الاوسيتيون عبر هذه الثلاثية عن خضوعهم للرب الخالق وحبهم للقديس جاورجيوس حامي الشعب الاوسيتي وتبجيلهم لمن جمع الضيوف حول مائدة الطعام. وتمتازالمدينة بمناخ هادئ ولطيف وصحي وبمياهها المعدنية العلاجية ومياه الشرب العذبة مما جعل الناس يقدمون إليها للعلاج في مصحاتها المختلفة ودور الراحة الواقعة في الضواحي الجنوبية للمدينة.

التاريخ[عدل]

تأسست المدينة عام 1784 في عهد امبراطورة روسيا يكاترينا الثانية التي اطلقت عليها اسم قلعة فلاديقوقاز (مالكة القوقاز) كمخفر روسي امامي بالقرب من بلدة دزاوجيكاو الاوستية على الضفة اليمنى لنهر ترك. لقد ارتبط بناء القلعة بنمو العلاقات الروسية – الاوسيتية بعد الانضمام الطوعي لاوسيتيا إلى الامبراطورية الروسية عام 1774.

في أواسط القرن 19 بعد إنشاء الطريق المؤدية من روسيا إلى جورجيا عبر الاراضي الاوسيتية والتي تقطع سلسلة جبال القوقاز ازدادت الاهمية الاستراتيجية للقلعة وكذلك أهميتها التجارية والاقتصادية بالنسبة لروسيا سواء في ذلك الحين ام في الوقت الحاضر. وفي عام 1860 أصبحت القلعة تسمى مدينة فلاديقوقاز والتي منذ تأسيسها كانت مدينة القوميات والاديان وهذا ماتشهد عليه المباني التاريخية مثل الكنائس والكاتدرائيات الروسية والاوستية والأرمنية واليونانية والألمانية والكنائس الكاثوليكية والكنيس اليهودي والمساجد السنية والشيعية والتي تعتبر من الآثار المعمارية والتاريخية للمدينة. ويتكلم اهل المدينة بلغة أكثر من 100 قومية تعيش فيها. في بداية القرن 20 شيدت في مركز المدينة بوتائر سريعة مباني حديثة على طراز معاصر مما اعطاها جمالا خلابا متناسقا مع خلفية جبال القوقاز.

لقد تغنى بجمال المدينة والطبيعة المحيطة بها شعراء وكتاب عظام مثل پوشكين وگريبويدوڤ وليرمنتوڤ وتولستوي وغيرهم وانجبت المدينة أناساً مشهورين مثل فاگتانگوڤ (مخرج وممثل مسرحي) وخيتاگوروڤ (شاعر اوستيا الكبير) وقائد الاركسترا الشهير ڤالري گرگييڤ وغيرهم من مشاهير العلماء والكتاب والضباط.

وخلال الحرب الوطنية العظمى بأعوام 1941 – 1945 وفي المعارك التي جرت في هذه المنطقة تم ايقاف جحافل الدبابات الفاشية ومنعها من التقدم بهدف الاستيلاء على منطقة ما وراء القوقاز وبحر قزوين والوصول والسيطرة على حقول النفط في الشرق الأوسط حيث هزمت القوات الفاشية المهاجمة وكبدت خسائر فادحة في الارواح والمعدات، ومنحت المدينة عام 2007 لقب " مدينة المجد الحربي ". وكانت قبل ذلك في عام 1990 قد منحت صفة " مدينة تاريخية ".

يعمل في المدينة أكثر من 100 مؤسسة صناعية بعضها ذات صفة فدرالية مثل مصنع " إلكتروزنك " و" ماگنـِت " و"إلكتروكونتاكتور" وغيرها التي تنتج بضاعة عالية الجودة ومطابقة للمواصفات العالمية. كما توجد في المدينة مؤسسة صناعية لانتاج اجهزة ومعدات تستخدم في استخراج وصناعة الغاز. ويوجد في المدينة أحد اضخم معاهد البحوث العلمية التابع لاكاديمية العلوم الروسية والمختص بدراسة البوليميرات المستخدمة في الصناعات الالكترونية والطبية.

وضمن اطار تطورالمدينة المعتمد يستمر بناء المدارس ورياض الاطفال والمستشفيات الحديثة المجهزة باحدث الاجهزة والمعدات الطبية اضافة إلى المباني السكنية الحديثة.

التعليم[عدل]

وتبقى مدينة فلاديقفقاز مدينة العلماء والطلاب ففي المدينة 4 جامعات حكومية: جامعة اوسيتيا الشمالية وجامعة شمال القوقاز التكنولوجية والاكاديمية الاوسيتية الطبية والجامعة الزراعية، اضافة إلى عدد غير قليل من الجامعات والمعاهد الاختصاصية ومعاهد الابحاث العلمية والثانويات الصناعية والكليات العسكرية وغيرها من دور العلم والمعرفة.


RT

نص هذه المقالة أو أجزاء منه منقولة عن موسوعة روسيا اليوم ومنشورة هنا برخصة المشاع المبدع نسبة المصنف إلى مؤلفه - المشاركة على قدم المساواة 3.0، عملا بالإذن الذي حصلت عليه مؤسسة ويكيميديا.

إحداثيات: 43°02′17″N 44°40′26″E / 43.03806°N 44.67389°E / 43.03806; 44.67389