بلد (مدينة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من قضاء بلد (العراق))
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بلد
مدينة
موقع بلد على خريطة العراق
بلد
بلد
الإحداثيات: 34°0′59″N 44°08′43″E / 34.01639°N 44.14528°E / 34.01639; 44.14528
تقسيم إداري
الوطن العراق
محافظة محافظة صلاح الدين
قضاء قضاء بلد
الحكومة
 • قائممقام محمد كريم البلداوي [1][2]
عدد السكان 2009
 • المجموع 67.000
معلومات أخرى
منطقة زمنية 30 UTC
الرمز الجغرافي 98112   تعديل قيمة خاصية معرّف الاسم الجغرافي (P1566) في ويكي بيانات


بلد مدينة عراقية شمال مدينة بغداد وهي أحد أقضية محافظة صلاح الدين. ويبلغ عدد سكان مدينة بلد 67 الف نسمة اما المناطق المحيطة بمدينة بلد ونواحي الضلوعية ويثرب والاسحاقية والقرى المحيطة فعدد سكانها أكثر من 36 الف نسمة[3].

قضاء بلد[عدل]

يتكون قضاء بلد من عدةنواحي وهي :

  • بلد (مركز القضاء) (67 الف نسمة)
  • ناحيةالضلوعية (17 الف نسمة)
  • ناحيةالاسحاقي(3000 نسمة)
  • ناحية يثرب (11 الف نسمة)

كما توجد بقضاء بلد عدة قرى مهمة بفدر سكانها 5 الإف نسمة ومنها :

  • قرية عزيز بلد (2300 نسمة)
  • قرية الرواشد(1200 نسمة)
  • قرية تل الذهب(1000 نسمة)
  • قريةالعويسات 500 فرد تقريبا

الاحياء السكنية وهي :

  • حي الانتصار.
  • حي الحسين.
  • حي الحسين الثاني.
  • حي الزهراء.
  • حي العباس.
  • حي الشهداء.
  • منطقة السيد محمد.
  • حي الصادق.
  • حي البوعنون.
  • حي العبور.
  • حي المربعة.

الأهمية[عدل]

تبعد مدينة بلد حوالي 85 كم شمال مدينة بغداد, تقع على خط عرض 34 بين قضاء سامراء وقضاء التاجي شمالا. وفي مدينة بلد يقع مرقد السيد محمد ,وهو السيد محمد أبن الأمام علي الهادي وأخو الأمام الحسن العسكري ويعتبر من المزارات الإسلامية المهمة في العراق . ويعتبر قضاء بلد من أكبر الأقضية في محافظة صلاح الدين من حيث عدد السكان. كما يضم قضاء بلد قاعدة بلد الجوية وهي أكبر قاعدة جوية في العراق .

تفجير بلد[عدل]

في بداية عام 2016 أستهدف ثلاثة انتحاريين يرتدون أحزامة ناسفة أحد أشهر المقاهي في مدينة بلد يرتادة مشجعين لفريق ريال مدريد حيث أدى الهجوم الانتحاري الى مقتل مايقارب 15 وإصابة 30 أخرين بجروح وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن التفجير الانتحاري.

الهجوم على مرقد السيد محمد[عدل]

في 7 يوليو 2016 قصف عناصر من تنظيم داعش بالهونات مرقد السيد محمد (سبع الدجيل) بن الإمام علي الهادي أحد أئمة الشيعة بعدها هاجمة ثلاثة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون أسلحة رشاشة يدعون انهم من الحشد الشعبي فجر أثنان نفسيهما في محيط الضريح بينما الثالث قتل قرب باب الدخول عندما حاول دخول الضريح أدى هذا الهجوم الى مقتل 56 شخص واصابة 70 أخرين.[4]

مصادر[عدل]