انتقل إلى المحتوى

قلعة لوبارت

إحداثيات: 50°44′20″N 25°19′24″E / 50.73889°N 25.32333°E / 50.73889; 25.32333
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
قلعة لوبارت
Замок Любарта
برج لوبارت – البوابة الرئيسية لقلعة لوتسك
برج لوبارت – البوابة الرئيسية لقلعة لوتسك
برج لوبارت – البوابة الرئيسية لقلعة لوتسك
خريطة
البلد أوكرانيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع لوتسك، أوبلاست فولين، أوكرانيا
النوع قلعة
الإحداثيات 50°44′20″N 25°19′24″E / 50.73889°N 25.32333°E / 50.73889; 25.32333
أنشئت في القرن الرابع عشر
المنشئ ليوبارتاس [الإنجليزية]

قلعة لوتسك (بالأوكرانية: Луцький замок، Луцький замок، بالبولندية: Zamek w Łucku)، والمعروفة أيضاً بالاسم المحلي قلعة لوبارت (Замок Любарта، زاموك لوبارتا) أو القلعة العليا (Верхній замок، فيروني زاموك)، هي قلعة شُيدت في منتصف القرن الرابع عشر. كمقر محصن للأمير لوبارت (ليوبارتاس) ابن غيديمين، آخر حكام غاليسيا-فولينيا الموحدة. وتعتبر أشهر معالم لوتسك، بأوكرانيا، لدرجة ظهورها على ورقة 200 هريفنا. (هناك قلعة أخرى في المدينة، تسمى القلعة السفلية، والتي بنتها أسرة تشارتوريسكي منذ القرن الرابع عشر، وأصبحت أطلال حالياً.)

كانت مدينة لوتشيسك الكييفية محصنة بجدار خشبي منذ 1075، عندما حاصرها بوليسلاف الجريء [الإنجليزية] لمدة ستة أشهر. كذلك فشل يوري دولغوروكي في الاستيلاء على لوتسك بعد حصار دام ستة أسابيع في 1149. حتى اقتحم أسوارها قرمزه حفيد جوجي خان في 1255.[1]

شُيدت القلعة الشاهقة الحالية على نهر ستير في أربعينيات القرن الرابع عشر، على الرغم من استخدام بعض أجزاء أسوارها السابقة. لقد صدت حصار العديد من الحكام، بما في ذلك كازيمير العظيم (1349)، ويوغيلا (1431)، وزغمونت كيستوتايتس [الإنجليزية] (1436). كما انعقد بها مؤتمر لوتسك 1429 [الإنجليزية]، وحضره الإمبراطور زغمونت وفاسيلي الثاني أمير موسكو، ويوغيلا، وفيتوتاس الكبير، وحاكم الأفلاق.[2]

حُصنت قلعة لوتسك بشكل أكبر خلال فترة حكم فيتوتاس الطويلة، لحمايتها من المدفعية ونيران الأسلحة. كان المدخل الرئيسي المغطى بالطوب من الغرب حالياً متاخماً لجسر فوق الخندق الخارجي. كما بُنيت ثلاثة أبراج رئيسية، تسمى اليوم «لوبارت» و«شفتريغايلا [الإنجليزية]» (كلاهما على اسم أمراء ليتوانيين) و«الأسقف»، خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر.

كانت جدران القلعة تضم في السابق كاتدرائية القديس يوحنا، وقصر الدوقات الكبار الليتوانيين، وقصر الأسقفية. لم يتبق من بين هذه المباني، سوى قصر الأسقفية ذو العمارة الكلاسيكية الجديدة.

قُتل 1160 يهودياً داخل أسوار القلعة في 2 يوليو 1941.[3] ولا تضم القلعة نصباً تذكارياً أو شاهد لهذه الحادثة بين جوانبها.

طالع أيضاً

[عدل]

المصادر

[عدل]
  1. ^ "Романовская В.Б., Квачадзе О.Б. Политические основы правового статуса человека по средневековому праву городов Руси и Западной Европы XI-XIV вв.: сравнительно-правовой анализ". Genesis: исторические исследования. ج. 3 ع. 3: 255–279. مارس 2015. DOI:10.7256/2409-868x.2015.3.14807. ISSN:2409-868X.
  2. ^ Pucek، Zdzisław (3 أكتوبر 1992). "Book review. K. Kowalski, B. Rzebik-Kowalska, 1991: Mammals of Algeria. Wrocław-Warszawa-Kraków, Ossolineum-Zakład Narodowy im. Ossolińskich - Wydawnictwo Polskiej Akademii Nauk. 370 pp". Acta Theriologica. ج. 37: 140. DOI:10.4098/at.arch.92-14. ISSN:0001-7051. مؤرشف من الأصل في 2023-05-25.
  3. ^ Timothy Snyder: The Life and Death of Western Volhynian Jewry, 1921-1945. In: Ray Brandon, Wendy Lower: The Shoah in Ukraine. Indiana University Press, 2008, (ردمك 0-253-35084-0), (ردمك 978-0-253-35084-8), S. 92
  • Памятники градостроительства и архитектуры Украинской ССР. Киев: Будивельник, 1983—1986. Том 2, с. 48.

وصلات خارجية

[عدل]