كاهن آمون الأكبر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نقش يمثل الإله آمون من معبد الدير البحري

الكاهن الأكبر للإله آمون أو رئيس كهنة الإله آمون[1] ، هي الرتبة الأعلى في كهنوت الإله المصري آمون ، و قد ظهرت هذه الرتبة بين كهنة آمون في بداية الأسرة الثامنة عشرة.

التاريخ[عدل]

زادت سلطة كهنة الإله آمون خلال وقت مبكر من أوائل الأسرة الثامنة عشرة من خلال القرابين والإجلال الكبير الذي حظي به الإله آمون من الحكام مثل الملكة حتشبسوت و بخاصة في عهد خلفها الملك تحتمس الثالث[2]. و قد كان كهنوت آمون في طيبة ينقسم إلى أربعة كهنة رفيعي المستوى:[3]

الرتبة الكتابة النطق
الكاهن الأكبر لآمون في الكرنك
R8U36T8nimn
n
حم نتر تبي إن آمون
الكاهن الثاني لآمون في الكرنك
R8U36Z1 Z1
W24
nimn
n
حم نتر سننو إن آمون
الكاهن الثالث لآمون في الكرنك
R8U36Z2ss
W24
nimn
n
حم نتر خمتنو إن آمون
الكاهن الرابع لآمون في الكرنك
R8U36Z1 Z1
Z1 Z1
W24
nimn
n
حم نتر فدنو إن آمون

و فرضت قيود على سلطة كهنة آمون مؤقتا خلال فترة العمارنة. و تم تسجيل وجود كاهن أكبر لآمون يسمى مايا في السنة الرابعة من عهد الملك أمنحتب الرابع (أخناتون) ، و قد أمر اخناتون بعد فرضه عبادة الإله آتون كإله واحد على الدولة بإزالة اسم الإله آمون من كل مكان يتواجد فيه من نقوش معابد ولوحات و حتى نقوش المقابر خلال فترة حكمه (وكذلك أسماء عدة آلهة أخرى) ، و بعد وفاة إخناتون استعاد آمون مكانته البارزة بين العبادات في مصر، وكان تغيير الملك الشاب توت عنخ آتون اسمه إلى توت عنخ آمون إشارة لاستعادة الإله القديم إلى مكانته السابقة في الصدارة[4]. كان يعيّن الملك الكهنة الكبار لآمون في طيبة ، و لم يكن من غير المألوف لهذا المنصب أن يتولاه من الشخصيات البارزة من لديهم مناصب إضافية في البلاط الملكي أو إدارة شؤون البلاد، فقد شغل العديد من الكهنة الكبار لآمون في عهد الملك رعمسيس الثاني منصب الوزير كذلك[5].

و في نهاية عصر الدولة الحديثة، كان كهنوت آمون يسيطر عليه في عهد الأسرة 20 بشكل كبير الكاهن رعمسيس نخت، وقد خلفه ابنه أمنحتب الذي ادعى لنفسه الملك في عهد الملك رعمسيس الحادي عشر فوجد نفسه في صراع مع ابن الملك في كوش بانحسي، فأرسل بانحسي قواته للشمال وحاصر طيبة وقضى على تمرد أمنحتب، وبعد هذه الفترة تقلد جنرالات - بيعنخي و حريحور - منصب الكهنة الكبار للإله آمون.

و في الوقت الذي أعلن حريحور فيه كاهناً أكبر للإله آمون في 1080 قبل الميلاد، أي في السنة الـ19 من حكم الملك رمسيس الحادي عشر، كان كهنة آمون يقومون بدور فعال في السيطرة على الاقتصاد المصري، فتملّك كهنة آمون ثلثي جميع أراضي المعابد في مصر و 90 في المئة من سفنها، بالإضافة إلى العديد من الموارد الأخرى[6]. ونتيجة لذلك، كانت لكهنة آمون السطوة والقوة مثل الملك ذاته إن لم يكن أكثر منه أحياناً. و كان كهنة آمون في طيبة في عهد الأسرة الـ21 من السلطة والنفوذ بمكان أنهم بالفعل حكموا الصعيد بمعزل عن الملك الشرعي للبلاد من 1080 إلى حوالي 943 قبل الميلاد، ولكن لا ينظر لهم على أنهم أسرة حاكمة بصلاحيات ملكية كاملة بل فقط حكام محليون، وبعد هذه الفترة تراجع نفوذ كهنة آمون، ولكن أحد أبناء الكاهن بينوزم الأول ، تولى في نهاية المطاف العرش وحكم مصر لنحو خمس سنوات باسم الملك بسوسنس (باسب خعنوت) أثناء وجوده في طيبة، والكاهن بسوسنس الثالث سيأخذ العرش ملكا باسم بسوسنس الثاني، كآخر ملك في الأسرة الـ21.

قائمة كهنة آمون الكبار في طيبة[عدل]

الدولة الحديثة[عدل]

اسم الكاهن الأكبر نطق الاسم الملك المعاصر الأسرة
G26t
Z4
A51
تحوتي أحمس الأول الأسرة الثامنة عشر
R22
R12
mn
n
V13
wA51
[7]
مين منتو أحمس الأول الأسرة الثامنة عشر
Aa5
p
wsn
b
A51
[8]
حبو سنب حتشبسوت الأسرة الثامنة عشر
ra
mn
xprsn
b
A51
  • من خبر رع سنب الأول
  • من خبر رع سنب الثاني
تحتمس الثالث الأسرة الثامنة عشر
imn
n
mHAt
t Z1
A51
أمنمحات أمنحتب الثاني الأسرة الثامنة عشر
U6iiA51
مري أمنحتب الثاني الأسرة الثامنة عشر
p
t
HmssA51
بتاح مس أمنحتب الثالث الأسرة الثامنة عشر
p
t
HmriiA51
مري بتاح أمنحتب الثالث الأسرة الثامنة عشر
M
a
iiA51
[9]
معي أخناتون الأسرة الثامنة عشر
pAr
n
nfrA51
[10]
بارننفر المسمى وننفر توت عنخ آمون و حورمحب الأسرة الثامنة عشر
nb
R8 R8 R8
A52I10
d
f
V13
n
N33A
r
iA51
نبنترو المسمى تنري سيتي الأول الأسرة التاسعة عشرة
V30E34n&n&f A51
نب وننف رعمسيس الثاني الأسرة التاسعة عشرة
G5iA51
حوري رعمسيس الثاني الأسرة التاسعة عشرة
pAA20A51
باسر رعمسيس الثاني الأسرة التاسعة عشرة
bAk
n
x
n
swA51
باكنخونسو رعمسيس الثاني الأسرة التاسعة عشرة
r
Z1
M
a
A51
رومع المسمى روي رعمسيس الثاني و مرنبتاح و سيتي الثاني الأسرة التاسعة عشرة
bAk
n
x
n
swA51
باكنخونسو الثاني ستنخت و رمسيس الثالث الأسرة العشرون
ra
Z1
ms s
z
n
xt
x t
D40
t Z7
A51
رعمسيس نخت رمسيس الرابع - رمسيس التاسع الأسرة العشرون
imn
n
Htp
t p
A51
أمنحتب رمسيس التاسع - رمسيس الحادي عشر الأسرة العشرون

الأسرة 21 و 22[عدل]

تمثال كاهن آمون الأكبر ششنق ابن الملك أوسركون الأول - المتحف المصري بالقاهرة

و هؤلاء الكهنة حكموا في الصعيد كملوك
الأسرة 21:

اسم الكاهن الأكبر نطق الاسم
<
raxprxaC12stp
n
><
imn
n
mrpAynDm
>
بينوزم الأول
G3Aa18h
Z1
r
T
ماساهرتا
D&d x
n
swiwfanxn
x
جدخنسوفعنخ
<
nTrHmtp Z1
p
imn
n
><
ra
mn
xpr
>
من خبر رع
ns
z
E10DdDd
سمندس الثاني
pAnDmY1
y
بينوزم الثاني
<
nTrHmtp p
n
imn
n
pAsbA xa
n
niwt
>
بسوسنس الثالث

الأسرة 22:

تمثال المتعبدة الإلهية لآمون و كاهنة آمون العظمى عنخنس نفر إب رع - متحف النوبة
  • يوبت
  • ششنق ج ( ربما هو ششنق الثاني)
  • يويروث / يويروت
  • سمندس الثالث
  • حور سا إيزيس (ب)
  • نيماروث / نيماروت
  • تاكيلوت (و)
  • أوسركون (ب)
  • أوسركون (و)
  • حور سا إيزيس

الأسرة 25 و 26[عدل]

الهوامش[عدل]

  1. ^ Dodson and Hilton: The Complete Royal Families of Ancient Egypt, London 2004
  2. ^ Breasted, Ancient Records of Egypt, vol. 2: The Eighteenth Dynasty
  3. ^ Dodson, Hilton, The Complete Royal Families of Ancient Egypt, 2004
  4. ^ Aldred, Akhenaten: King of Egypt, Thames & Hudson (1991)
  5. ^ Kitchen, Rammeside Inscriptions, Translated & Annotated, Translations, Volume III, Blackwell Publishers, 1996
  6. ^ Peter Clayton, Chronicle of the Pharaohs, Thames & Hudson Ltd., 1994. p.175
  7. ^ "بيانات على الأقماع الجنازية". مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  8. ^ "بيانات على الأقماع الجنازية". مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  9. ^ Porter, Bertha and Moss, Rosalind, Topographical Bibliography of Ancient Egyptian Hieroglyphic Texts, Statues, Reliefs and Paintings Volume I: The Theban Necropolis, Part 2. Royal Tombs and Smaller Cemeteries, Griffith Institute. 1964, pp 611
  10. ^ "بيانات على الأقماع الجنازية". مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)