اللوفر أبوظبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من لوفر أبوظبي)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
متحف اللوفر أبوظبي
اللوفر أبوظبي

إحداثيات 24°32′01″N 54°23′54″E / 24.533666666667°N 54.398472222222°E / 24.533666666667; 54.398472222222  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
معلومات عامة
الموقع جزيرة السعديات  تعديل قيمة خاصية المكان (P276) في ويكي بيانات
القرية أو المدينة أبوظبي
الدولة  الإمارات العربية المتحدة
سنة التأسيس 6 مارس 2007[1]  تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات
تاريخ الافتتاح الرسمي 8 نوفمبر 2017
المجموعات فنية - تاريخية
المهندس المعماري فسفور  تعديل قيمة خاصية المهندس المعماري (P84) في ويكي بيانات
الموقع الإلكتروني http://louvreabudhabi.ae/ar
رقم الهاتف +971 600 565566  تعديل قيمة خاصية رقم الهاتف (P1329) في ويكي بيانات

إحداثيات: 24°32′01″N 54°23′54″E / 24.533666666667°N 54.398472222222°E / 24.533666666667; 54.398472222222

متحف اللوفر أبوظبي هو متحف فني بُنيَ في مدينة أبوظبي ، عاصمة الإمارات العربية المتحدة. قام المهندس المعماري الفرنسي جان نوفل بتصميمه. وتمّ افتتاحه في 8 من نوفمبر 2017 كما وافتتح أبوابه للزوار في 11 من نوفمبر 2017 من[2]،واُنشأ المتحف الذي عُقدت النية لبناؤه بموجب الاتفاقية الموقّعة بين مدينة أبوظبي مع الحكومة الفرنسية ، والمتداولة لمدة ثلاثين عاماً على مساحة تصل لـ 24ألف متر مربع تقريباً في جزيرة السعديات،وذلك بتكلفة تُقّدر ما بين 83 و 108 مليون يورو[3]. وفقاً لمسؤولي المشروع فإن هذا المتحف سوف يكون معرض للآثار الفنية الآتية من جميع أنحاء العالم والهدف الأساسي من المشروع هو أن يكون حلقة وصل بين الفن الشرقي والفن الغربي. قد تسبب موضوع كيفية استفادة متحف اللوفر في باريس من هذه الاتفاقية لمجادلات ساخنة في العالم الفني[4]

اتفاقية المشروع[عدل]

وقع كلاً من وزير الثقافة الفرنسي رينو دونديو دو فابر والسلطان بن طحنون آل نهيان اتفاقية مشروع المتحف التي ستكون جارية لمدة ثلاثين عاماً مقابل 1.3مليار دولار،والذي سيقام في جزيرة السعديات الواقعة في وسط مدينةأبوظبي وذلك في عام 2007 [5]. منعت الاتفاقية أيضاً الإمارات الأخرى لدولة الإمارات العربية المتحدة من استخدام اسم اللوفر في تحقيق مشاريع مماثلة في دول المملكة العربية السعودية،الكويت،عمان،البحرين،قطر،مصر،الأردن،سوريا،لبنان،إيرانوالعراق. مدح رئيس الجمهورية الفرنسية جاك شيراك في تلك الفترة،اتفاقية المتحف المعقودة مع أبوظبي؛لأنها تعكس فكرة وحدانية العالم،وقال إن كلاالطرفين اللذين عقداالاتفاقية فخوران بجذورهما وهواياتهما،وإن جميع الثقافات ذات قيم متساوية.[6] [7] أعرب شيراك عن تقديره لأميرأبوظبي نظراً للخطوات التي خطاها للشراكة مع المتحف الأكثر زيارة وشهرة في العالم.[8]

الوتيرة[عدل]

قبل البرلمان الفرنسي قرار إنشاء متحف اللوفر أبوظبي رسمياً في التاسع من شهراكتوبر لعام 2007.وقد كُلف جان نوفل بتنفيذ الخدمات المعمارية للمشروع وهو من مصممي معهد العالم العربي في باريس. كُلف ل بورو هابولد بتنفيذ الخدمات الهندسية.[9][10] شكّل متحف اللوفر خُطوةواحدة فقط للمجمع السياحي والثقافي الذي خُطط لتأسيسه بتكلفة تقدر بما يقرب ل27 مليار دولار في جزيرة السعديات. لقد تم إنشاءأكثر من ثلاث متاحف في نطاق المشروع وهما: متحف جوجنهايم أبوظبي الذي صممه فرانك جيري،ومتحف زايد الوطني الذي صممه بوستر+بارتنزر،ومتحف أبوظبي للفنون الاستعراضية(دار المسارح والفنون المعمارية)الذي صممته زاها حديد.[11] ووفقاً لما ذكره المسئولون في الإمارات العربية المتحدة فيما يتعلق بالموضوع بقيام وكالة المتاحف الفرنسية ووكالة السياحة والتنمية والإستثمار التابعين للإمارات العربية المتحدة بتنفيذ هذا المشروع وإعادة تخطيط تشكيل جزيرة السعديات. يأتي الخبير المالي الفرنسي وعضو اكاديمية الفنون الجميلة وأحد كتاب مجلة العلمين الفرنسية مارك لادريت دا لاشارريرا Marc Ladreit de Lacharrière على رأس فريق هذاالمشروع.[12] وعُين المدير السابق لمركز جورج بومبيدو بورنو ماكورت كمدير لمتحف اللوفر أبوظبي.[12]

الموقع[عدل]

ستكون المنطقة الثقافية عند إكتمالها في جزيرة السعديات أكبر مأوي يضم المباني الثقافية تحت سقف واحد في العالم[13].صمم فوستر+بارتنرز متحف زايد الوطني بالإضافة لمتحف اللوفر أبوظبي تحت قيادة المهندس المعماري البريطاني نورمان فوستر.اما عن متحف جوجنهايم أبوظبي الذي قام بتصميمه فرانك جيري سيكون أكبر متحف في العالم وأول متحف في الشرق الأوسط.وسيقام أيضاً في المنطقة الثقافيةالعديد من المسارح والفنون بالإضافة لمركز أبوظبي للفنون الاستعراضية الذي صممته زها حديد والمتحف البحري الذي قام بتصميمه تاداو أندو.[14]

التكلفة[عدل]

أنفقت مدينة أبوظبي 195مليون دولار نقدياً من أصل 525مليون دولار وذلك لاستخدام اسم اللوفر.كما اُنفق أيضاً 747 مليون دولار لمبادلة الآثار الفنية،ولترتيب وتنظيم المعارض الخاصة.[15][4] سوف يتم إنفاق 247مليون دولار من هذا المال من أجل عرض 253 اثر فني في مدة عشر سنوات من اللوفر،وبالإضافة إلى ذلك،تم تخصيص 214.5مليون دولار للخدمات الاستشارية الإدارية لمتحف اللوفر في باريس.سوف يُنفق أيضاً 253.5مليون دولار للمعارض الفنية الخاصة.سوف يُنظم أربع معارض سنويا على مدى خمسة عشر عاما.[4] .سوف تتبرع مدينة أبوظبي ب32.5مليون دولار للمعارض الفنية الخاصة من أجل إفتتاح قسم بافيلون دي فلور في متحف اللوفر في باريس.وقُدّر أن تكلفة المشروع بالكامل تتراوح من83ل108مليون يورو.

التصميم[عدل]

تمتد مساحة الموقع على 97 ألف متر مربع في جزيرة السعديات. وصُمم المتحف على شكل مدينة مصغرة تشبه أرخبيلا في البحر وتضم في المجموع 55 مبنى أبيض استوحي من تصاميم المنازل المنخفضة في الهندسة العربية التقليدية.

المساحات الداخلية - تصل المساحة الإجمالية الداخلية للمتحف إلى 8600 متر مربع، تتضمن قاعات العرض والمعارض ومتحف الأطفال، بينما تصل مساحة قاعات العرض إلى 6400 متر مربع، وستحتوي على حوالى 600 تحفة فنية، فضلا عن 300 عمل فني مُعار من مؤسسات ثقافية فرنسية. وتبلغ المساحة الإجمالية المخصصة لإقامة المعارض الموقتة قرابة 2000 متر مربع، بينما تم تخصيص 200 متر مربع لمتحف الأطفال.

ويضم المتحف 23 صالة عرض دائمة تقدم تحفا فنية تروي قصصا من الحقب التاريخية المختلفة التي مرت بها البشرية وصولا إلى الوقت الحاضر في 12 سلسلة مختلفة.

تغطي القبة البالغ قطرها 180 مترا معظم أجزاء المتحف، وتتوج بمظهرها المهيب أفق المتحف للناظر إليه من البحر والمناطق المحيطة به ومدينة أبوظبي بوجه عام. وهي تتكون من ثماني طبقات، أربع منها مصنوعة من الحديد الصلب، وأربع طبقات أخرى داخلية يفصلها هيكل فولاذي بارتفاع خمسة أمتار. وتتألّف قبة المتحف من 85 قسما، يبلغ وزن القسم الواحد قرابة 50 طنا. وتتميز قبة متحف اللوفر أبوظبي التي استغرق تشييدها سنتين بتصميمها الهندسي المدروس، وتغطيها أشكال هندسية عديدة (7850 في المجموع) بأحجام مختلفة. وتدخل اشعة الشمس من خلالها عبر فتحات تذكر بانسياب النور من بين الاوراق المسننة لسعف اشجار النخيل، وترتفع القبة التي يبلغ وزنها الإجمالي 7500 طن على أربعة أعمدة تفصل بينها مسافة تُقدر ب 110 أمتار، وتتوارى داخل ثنايا المتحف، بما يمنح شعورا وكأنها معلقة، ويصل ارتفاعها عن مستوى الطابق الأرضي وحتى الحافة السفلية للقبة إلى 29 مترا. أما أعلى نقطة في القبة، فهي على ارتفاع 40 مترا عن مستوى سطح البحر و36 مترا عن مستوى الطابق الأرضي.[16] [17][18].وقد تم تخصيص جزء من مساحة متحف اللوفر أبوظبي الذي سيُقام على مساحة أربعة وعشرين ألف متر مربع تقريباً،يصل إلى ستة ألآف متر مربع وذلك من أجل المجوعات الدائمة،وخُصصت مساحة تصل إلى ألفين متر مربع للمعارض المؤقتة.[4][19][20]

الأعمال الفنية التي ستُعرض في المتحف[عدل]

جرت مناقشات فيما يتعلق بكيفية عرض الأعمال الفنية التي ستُعرض في المتحف. أعرب رئيس ومدير متحف اللوفر في باريس هنري لويريت في بيانه "أن متحف اللوفر أبوظبي الجديد الذي سيتم بناؤه لن يؤثر بأي حال من الأحوال على أنواع ومحتويات المعرض المُخطط له أن يكون في بلد مسلمة" [21].وقد تمت مناقشة المواضيع والقضايا الرئيسة للمعرض المخطط له في أبوظبي مع شراكئنا ، ولم يدرج وضع أي قيود إطلاقاً في جدول الأعمال بشأن المسائل الواضحة في هذه الوتيرة. سوف يتم التخطيط للمعارض وفقاً لمعايير ذات جودة عالية ومتميزة. ونأمل بأن يكون متحف اللوفر أبوظبي باعتباره حديثاً جزءً من المجتمع العالمي. اُعلن في بيان أن الآثار التي ستُعرض في المتحف سوف يتم إتخاذها من العديد من المتاحف وعلى رأسها مركز بومبيدو ، متحف أورسيه وقصر فيرساي.وعلاوة على ذلك،فقدأضاف وزير التقافة الفرنسية لتلك الفترة رينو دونديو دو فابر أن متحف اللوفر في باريس سوف لا يُباع أي قطعة من أعماله المعروضة حالياً في المتحف ، المكوّنة من خمسة وثلاثون ألف قطعة. وسوف يكون هذا المكان ليس فقط لعرض الأعمال الفنية الغربية ولكن أيضا سيكون مخصص لعرض جميع الأعمال الفنية المتنوعة ، وفي الوقت نفسه سيكون اللوفر أبوظبي حلقة وصل التي تجمع بين الشرق والغرب مع الشمال والجنوب ، وفي نفس السياق سوف تُعرض الأعمال الفنية المصنوعة في الشرق الأوسط في متحف اللوفر أبوظبي. هنري لويريت؛ مدير ورئيس متحف اللوفر في باريس.[21]

مسيرة الإنشاء[عدل]

بدأ تاريخ بناء متحف اللوفر أبوظبي رسمياً في السادس والعشرون من شهر مارس في عام 2009. قام الشيخ محمد بن زايدآل نهيان ولي عهد إمارة أبوظبي ونيكولاس ساركوزي رئيس جمهورية فرنسا بافتتاح معرض "التحدث عن الفن: لوفر أبو ظبي"في "جاليري وان" بفندق قصر الإمارات وذلك بمناسبة ذكرى بداية الإنشاءات ،وبجانب الآثار الفنية التي ستعرض في المتحف ، عرضت آثار التي تم استعارها من العديد من المتاحف الفرنسية. اٌسند العمل في تثبيت الأوتاد الأساسية ، وهي المرحلة الأولى من عملية البناء إلى الشركة الألمانية باور انترناشيونال ، وهي متخصصة في هذاالموضوع. أعلنت شركة أبوظبي للتنمية السياحية والاستثمار ،وهي المسئولة عن إنشاء متحف اللوفر في أبوظبي ، كما أنها الشركة المسئولة عن إدارة المشاريع التابعة لحكومة الإمارات ، في بيان رسمي لها الذي عقدته في تاريخ 29 اكتوبر 2011، أنها أجلت إتمام بناء المتحف المقرر أن يكون في بداية 2013/2014 إلى وقت لاحق ، ولم يتضح موعد تاريخ البناء الجديد بعد[22]. وتم توضيح أحد أهم أسباب تأجيل إتمام بناء المتحف وهو إعادة نظر الإمارات العربية المتحدة مرة أخرى في الاستراتيجية الإقتصادية[23]

الأفتتاح[عدل]

قال مانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي، إن المتحف المقرر افتتاحه في الـ 11 من شهر نوفمبر 2017 ، وسيبلغ سعر تذكرة الدخول 60 درهما بشكل عام، و30 درهما لمن هم بين عمر 13 عاما و22 عاما، فيما ستكون مجانية لمن هم دون 13 عاما. [24]

إنتهاكات حقوق الإنسان في مكان العمل[عدل]

وجّه أكثر من 120 فنان عالمي في إبريل 2011 دعوة لمقاطعة متحفي اللوفر وجوجنهايم؛وذلك نظراً لما يقومون به من استغلال العمال وجعلهم يعملون في ظروف سيئة أثناء عملية البناء[25].قد احتج الفنانون ومنظمات حقوق الإنسان على سياسات أبوظبي والإمارات العربية المتحدة من حبسهم للأشخاص الذين يعانون من فيروس نقص المناعة اليشرية و نفيهم خارج الدولة وكذلك منعهم من دخولهم لها مدى الحياة.[26]

ردود الفعل[عدل]

تسببت الإتفاقية المعقوده بخصوص مشروع اللوفر أبوظبي لردود فعل سلبية في الأوساط الفنية وأيضاً في المجال الآكاديمي.قد تزعمها ديدييه ريكنر[27] المؤرخ الفني لجبهه المعارضين على الإتفاقية؛ وذلك من أجل نجاح هذا المشروع بين فرنسا والإمارات وقاد أيضاً حملة جمع التوقيعات في هذ الصدد. وتم التأكيد على أن "هذه المتاحف ليست للبيع"[28] وذلك في البيان الذي وقعه كلا من خبراء 4650متحف ، علماءالآثار ومؤرخي الفن[29]. قدأتى في بداية جدول الأعمال إتهام اللوفر"بأنه يعمل على تحقيق استراتيجيتها للاستفادة بأقصى قدر من الأرباح،تماماً مثل شركة تجارية". خسرنا المعركة،ولكن يستمر الكفاح[30]. ويشير ديدييه ريكنر في بيانه في عام2007إلى توضيح ماقاله شارل ديغول إستنادً على هزيمة فرنسا أمام ألمانيا النازية في 1940[31]. رد هنري لويريت رئيس ومدير اللوفر في باريس على الإنتقادات الوجه بخصوص إنشاء وحدات في خارج الدول المتواجدة بها المتاحف ، موضحاً "أن لا مفر من إعادة تنظيم المتاحف بشكل عالمي"وأضاف ايضاً ألا يمكن لمتحف اللوفر أن يظل في خارج هذه العملية[32].المبلغ المدفوع مقابل استخدام اسم اللوفر هو مبلغ عادل. اللاعبون دور قيادي في هذه العملية،فهم بالفعل يستحقون جائزة لذلك ، وهذاوضع طبيعي للغاية. هنري لويريت؛رئيس ومدير اللوفر في باريس في عام2007[33]. قام كلا من رينو دونديو دو فابر وزير الثقافة الفرنسية لتلك الفترة مع خليفة بن زايدآل نهيان رئيس دولة الإمارات العربيةالمتحدة وحاكم أبوظبي بعدة تصريحات في نفس الإتجاه ، ألا وهي: نحن لا نبيع تراث وتاريخ الثقافة الفرنسية. لدينا الرغبة في إضاءة المناطق الأخرى من العالم التي تقدّر قيمة هذه الثقافة. نحن فخورين للغاية؛ لأنهم يرغبون بإحضار متحف اللوفر أبوظبي لدولتهم. وهدفنا هو ليس بالتأكيد تحويل الثقافة إلى مستلزمات إستهلاكية. رينو دونديو دو فابر، وزير الثقافة الفرنسية عام 2007[34] هذاالمشروع هو تطور هام جدا لكى تصبح أبوظبي مكاناً عالمياً يعمل كجسر رابط بين الثقافات. سوف تقوي هذه الإتفاقية الحوار الدولي الذي يدعي ملكية جميع الثقافات. وهذا العمل بين الدولتين علاقتهما جيدة منذ زمن طويل ماهو إلا نقطة تحول خاصة جدا في ريادة الأعمال الدولية والعلاقات المتبادلة. خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم أبوظبي عام 2007[17]

أقرأ ايضا[عدل]

  1. مركز الفنون الاستعراضية أبوظبي.
  2. متحف جوجنهايم أبوظبي.
  3. جامعة باريس_السوربون أبوظبي.
  4. جزيرة السعديات.
  5. متحف زايد الوطني.

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://www.legifrance.gouv.fr/affichTexte.do?cidTexte=JORFTEXT000019417311 — تاريخ الاطلاع: 7 سبتمبر 2017
  2. ^ "TDIC outlines new roll-out of museums". The National. 
  3. ^ a b c "Abu Dhabi Celebrates The Beginning Of Construction For The Louvre ". ArchiCentral.com.
  4. ^ أ ب ت ث "Riding, Alan". New York Times. 2007-03-07. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-09. 
  5. ^ "Louvre Abu Dhabi gets green light". Gulf News. 10 October 2007. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-08. 
  6. ^ Gomez، Edward (2008). "A Louvre for Abu Dhabi? It's a done deal". SFGate.com. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-16. 
  7. ^ Heliot، Armelle (2007-10-15). "Le Louvre Abu Dhabi sous une coupole aérienne" (باللغة French). Le Figaro. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-16. 
  8. ^ "Louvre Abu Dhabi to be created within the Saadiyat Island Cultural District". Mena Report. 2008-09-08. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-09. 
  9. ^ "Le "Louvre Abu Dhabi" verra bien le jour" (باللغة French). Le Figaro. 9 October 2007. 
  10. ^ Robinson، Victoria (7 January 2008). "Abu Dhabi and Paris sign museam deal". MEED. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-12. 
  11. ^ "Abu Dhabi Museum Project: A Desert Louvre? ". Spiegel International.
  12. ^ أ ب "French cultural agency to steer work on Louvre Abu Dhabi". UAE Interact. 2007-08-13. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-17. 
  13. ^ "French Culture Minister heads delegation to UAE capital to seal Louvre Abu Dhabi operating framework". AME Info. 7 January 2008. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-16. 
  14. ^ "Louvre Abu Dhabi". Nafas Art Magazine. 2007. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-26. 
  15. ^ Dilanchian، Noric (13 March 2007). "Louvre Abu Dhabi". Dilanchian Lawyers and Consultants. تمت أرشفته من الأصل في 2008-07-29. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-08. 
  16. ^ متحف اللوفر أبوظبي بالأرقام
  17. ^ "Louvre, Abu Dhabi". Wallpaper. 2007-05-07. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-16. 
  18. ^ a b "Art in the Desert 'Louvre Abu Dhabi' Gets Green Light ". Spiegel International.
  19. ^ a b "Taking a trip to Abu Dhabi Jean Nouvel inspects a prototype dome for the city's cultural centrepiece ". WorldArchitectureNews.com.
  20. ^ أ ب Bardsley، Daniel (2008-08-19). "Abu Dhabi's Louvre to get Middle East art". The National. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-08. 
  21. ^ Statement by T.D.I.C., October, 29, 2011
  22. ^ Showcase projects yield to more urgent needs, Gulf News, 10 November 2011
  23. ^ افتتاح متحف اللوفر أبوظبي في 11 نوفمبر المقبل
  24. ^ "Artists urge Guggenheim boycott". Al Jazeera. 3 April 2011. 
  25. ^ "Return to Risk (İngilizce)". Human Rights Watch.
  26. ^ "The Louvre Abu Dhabi, Exploitation and the Politics of the Museum Industry ". Znet.
  27. ^ ^ "Gulf Louvre deal riles French art world ". BBC News.
  28. ^ "France's Louvre branching to Abu Dhabi ". Associated Press.
  29. ^ "The ‘Desert Louvre’ – a change in museum policy? ". University of Sydney.
  30. ^ "France's Louvre museum to build a branch in Abu Dhabi ". Huffington Post. .
  31. ^ "Arts, Briefly ". New York Times.
  32. ^ "Price of a Good Name? For Louvre: $520 Million ". New York Times.
  33. ^ "Louvre to build branch in Abu Dhabi". MSNBC. 6 March 2007. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-16.