مجزرة 13 أكتوبر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مجزرة 13 أكتوبر
جزء من الحرب الأهلية اللبنانية
الموقع بيروت، لبنان
التاريخ 13 أكتوبر 1990
نوع الهجوم
عمليات عسكرية و‌إعدام
الوفيات مقتل 500–700 أثناء القتال
بالإضافة إلى ذلك ما لا يقل عن 240 سجين أعزل أعدموا، بمن فيهم مدنيون[1]
المنفذون الجيش السوري، حافظ الأسد

وقعت مجزرة 13 أكتوبر في 13 أكتوبر 1990، خلال الفترة الأخيرة من الحرب الأهلية اللبنانية، عندما أعدم مئات من جنود الجيش اللبناني بعد استسلامهم للجيش السوري.[2]

الخلفية[عدل]

بعد شهور من المناوشات، اقتحم الجيش السوري والميليشيات اللبنانية التي كانت آنذاك متحالفة مع دمشق (وهي أساسًا الحزب التقدمي الاشتراكي و‌حركة أمل) التي تساندها مدفعية القوات اللبنانية الرافضة للحكومة العسكرية في شرق بيروت، بقيادة العماد ميشال عون، الذي أعلن "حرب تحرير" ضد سوريا في وقت سابق من العام، وكان قد نجا لتوه من محاولة اغتيال غامضة في اليوم السابق. وكان مقر قوات عون في القصر الرئاسي في بعبدا ببيروت. وسرعان ما تم اجتياح المناطق العونية.

في حين كان من الواضح أن المواجهة الرئيسية كانت عسكرية، فقد تحول المهاجمون بعد ذلك في كثير من الحالات إلى النهب، وأعدم جنود الجيش السوري أو المليشيات عشرات من جنود الجيش والمدنيين بإجراءات موجزه عندما رسخوا قبضتهم على العاصمة.

يمثل الهجوم على حكومة عون نهاية الحرب الأهلية اللبنانية. ستهيمن سوريا على الحياة السياسية في البلد للسنوات الخمس عشرة التالية، تحت رعاية اتفاق الطائف.

الدعم الدولي[عدل]

للمرة الأولى منذ المعركة الجوية عام 1982، سمح للطائرات التابعة للسلاح الجوي السوري بدخول المجال الجوي اللبناني لضرب القوات العسكرية للعماد عون. واستخدمت سبع طائرات سوفيتية من طراز سوخوي سو-24 في هذه العملية. وقد اعطي الضوء الأخضر الدولي لحافظ الأسد لغزو لبنان، حيث وعد بالمساعدة في حرب الخليج بحوالي 10،000 جنديًا و200 دبابة.

المراجع[عدل]

  1. ^ HUMAN RIGHTS WATCH WORLD REPORT 1990: An Annual Review of Developments and the Bush Administration's Policy on Human Rights Worldwide, January 1991, Human Rights Watch, page 507.
  2. ^ Lebanon since 1979: Syria, Hizballah, and the War against Peace in the Middle East, By Marius Deeb, in The Middle East enters the twenty-first century, By Robert Owen Freedman, Baltimore University 2002, page 214.