المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

محاكاة المركب n

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

تعرف محاكات المركب n (بالانجليزية: N-body simulation) في الفيزياء وعلم الفلك على انها محاكاة لنظام الحركيات (نظام ديناميكي) للاجسام عادة تكون تلك الاجسام  تحت تأثير القوى الفيزيائية مثل الجاذبية. و كثيرا ما يستخدم محاكاة المركب n  في فيزياء فلكية للبحث و دراسة في حركات نظام الأرض والقمر والشمس و فهم التطورات الحاصلة في هياكل الكون (علم الكونيات الفيزيائية) كما تستخدم المحاكاة المركب n في دراسة عمليات سير و تكوين هياكل غير الخطية مثل خيوط المجرية وهالات المجرية من تأثير المادة المظلمة وايضا لدراسة تطورات الحركة عنقود نجمي.

طبيعة اجسام المعالجة[عدل]

 إن اجسام المعالجة من طرف هذه المحاكاة يمكن أن تتطابق مع الأجسام المادية (أشياء ملموسة) التي تتواجد في الطبيعة فمثلا  محاكاة للعنقود نجمي فان لكل جسيم من كل نجم لها نفس خصائص مع الجسيم المادي. و من جهة أخرى نجد أن محاكاة لسحب بين النجوم (سحاب الغار) لا يمكن ان تحمل جسيمات في غاز (في ذرة أو جزيء) لأن هذا يتطلب على اقل 1023 من جزيئات لكل مول من المادة الواحدة وهذا يعني اننا سنجد جسيم واحد يمثل بكمية كبيرة من الغاز اذا هذه الكمية لا تحتاج إلى أي خصائص للجسم المادي لكن يجب أن يتم اختيارها على اساس حل وسط بين الدقة ومتطلبات الكمبيوتر القابلة للتحكم

محاكاة مباشرة من المركب n  للجاذبية[عدل]

في محاكاة مباشرة من المركب n  للجاذبية ان كل من معادلات الحركة لنظام N و الجسيمات التى تكون تحت تأثير قوى الجاذبية يتم دمجهم عدديا دون أي قيمة تقريبية يتم استخدام تلك الحسابات في الحالات التي تحدث فيها التفاعلات بين الأجسام الفردية وهي مهمة لتطور النظام

تم إجراء أول محاكاة مباشرة من الجسم المركب n من قبل سيباستيان فون هورنر (Sebastian von Hoerner) في معهد أسترونوميشس ريشن (Astronomisches Rechen)في هايدلبرغ بألمانيا  اما سفيري آرسيث(Sverre Aarseth) فقد كرس حياته العلمية بأكملها لتطوير سلسلة من رموز مركب n عالية الكفاءة التي تستخدم في تطبيقات الفيزياء الفلكية كما تحتوي على نظم حسابية وهي عبارة خدعة رياضية لإزالة التفرد في قانون نيوتن للجاذبية التي تنص على اقتراب جسمين من بعضها البعض بشكل حتمي  وايضا نجد استخدام هذه رموز لسفيري آرسيث في دراسة ديناميات مجموعات النجمية والنظم الكوكبية والنوى المجرة

المحاكاة النسبية العامة[عدل]

هناك العديد من المحاكاة للنسبية العامة كانت  لها اثر كبير في تأسيس  إحداثيات روبرتسون-ووكر Friedmann-Lemaitre-Robertson-Walker cosmology تم ادراجها في المحاكاة كمطور قياس المسافة (أو عامل تحجيم) في نظام الإحداثيات المسايرة مما يؤدي إلى تباطؤ الجسيمات في تلك الإحداثيات (ايضا بسبب الانزياح نحو الأحمر من الطاقة الفيزيائية) ومع ذلك يمكن اهمال المساهمات النسبية العامة وسرعة الجاذبية المحدودة

تحسينات في الحساب[عدل]

ان المحاكاة المركب n هي بسيطة من حيث المبدأ لأنها تعتمد فقط على دمج المعادلات التفاضلية 6N العادية التي يمكن من خلالها  تحديد الحركات الجسيمات في الجاذبية النيوتونية وفي ممارسات الرياضية فان العدد N من الجسيمات المعنية عادة ما تكون كبيرة جدا وعدد التفاعلات الجسيمات التي تحتاج إلى حساب يزيد على ترتيب N2 و ايضا في التكامل المباشر للمعادلات التفاضلية يمكن أن تكون عمليات الحسابية كبيرة ولذلك تم ابتكار و تطوير عددا من التحسينات التي تسهل الحساب

وعادة ما يتم استخدام التكامل العددي عبر مراحل زمنية صغيرة باستخدام طريقة كالتكامل بالتجزئة  وهاذا راجع إلى ان  كل التكاملات العددية قد يؤدي إلى أخطاء فالخطوات صغير تعطي لنا أخطاء أقل لكن سير بالعمليات تكون بوتيرة متباطئة

واحدة من أبسط تحسينات المعروفة هي أن لكل جسيم له متغير زمني الخاصة به بحيث ان الجسيمات ومع أوقات حركياته مختلفة لا يجب أن تتطور كلها بنفس بمعدل و في مدة زمنية

هناك مخططان تقريبيان أساسيان من شئنهما التقليل من الوقت في الحساب لمثل هذه المحاكاة كما يمكنها أن تقلل من الصعوبة و التعقيد في العمليات حسابية الحاسوبية ك O(N log N) أو تحسينه في حالة فقدان الدقة

طريقة الشجرة[عدل]

هذه طريقة هي تقريبا مثل محاكاة بارنز هت وعادة ما تستخدم طريقة شجرة مثمنة (او شجرة أوكت) عادة ما يقسم حجم المحاكاة إلى خلايا مكعبة عبر التكميم (فراغ ثلاثي الأبعاد) ولذلك يتعين معالجة أجسام فقط من الخلايا المجاورة بشكل منفرد، والأجسام الموجودة في الخلايا البعيدة من الممكن معالجتها كأجسام ضخمة مفردة موجودة في محور ثقل الخلية (أو أمر أقل التمديد المتعدد) وذلك قد يقلل إلى حد كبير عدد أجسام التفاعلات الثنائية التي يجب حسابها ويشهر استخدامها في الحصول على تمثيل (On log n) 

طريقة شبكة الجسيمات[عدل]

هناك طرق اخرى ايضا مثل طريقة شبكة الجسيمات حيث تقوم بتخصيص المساحة على شبكة لأغراض حسابيبة

معادلة بواسون

بحيث ان G هو ثابت الجاذبية و هي الكثافة

للمعادلة بواسون شكل آخر بسيط هي

وبما أن هذه الطريقة محدودة بحجم الشبكة فإنه في الممارسة هذه العمليات الرياضية تستخدم شبكة أصغر أو تقنيات اخرى (مثل الجمع مع شجرة أو خوارزمية جسيمات جزيئية بسيطة) لحساب القوى الصغيرة الحجم

أنظمة ثنائية الجسيمات[عدل]

هناك عدد كبير جدا من الجسيمات في المحاكاة تتطابق عادة مع الجسيمات الحقيقية ذات كتلة كبيرة جدا مم قد يؤدي إلى احتمالية تسبب في مشاكل مع التفاعلات قصيرة المدى بين الجسيمات مثل تشكل نظام النجوم الثنائية المزدوجة و لمنع هذا يتم استخدام قانون القوة النيوتونية مخففة والتي لا تتباعد مثل دائرة نصف قطرها معكوس مربع على مسافات قصيرة معظم عمليات المحاكاة تتم  عن طريق تشغيل المحاكاة على خلايا ذات حجم محدود و من مهم ان يتم في مثل هذه الطريقة من اجل جعل الجسيمات دائما تمارسة قوة التلاشي على نفسها

دمج الباريونات، والببتونات والفوتونات في المحاكاة[عدل]

العديد من المحاكاة تحاكي المادة المظلمة الباردة فقط و ايضا تشمل فقط قوة الجاذبية فان دمج الباريونات والببتونات والفوتونات في المحاكاة يزيد بشكل كبير من تعقيدها لذا وجب إجراء تبسيطات عليها