هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

ميرسة رودوريدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ميرسة رودوريدة
Rodoreda.jpg 

معلومات شخصية
الميلاد 10 أكتوبر 1908[1][2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
برشلونة[3]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 13 أبريل 1983 (75 سنة)[1][2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
غيرونا[4]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Spain.svg إسبانيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتِبة،  وروائية،  وشاعرة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الكتالونية[5]،  والإسبانية،  وإسبرانتو  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل شعر  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2016)
Icon Translate to Arabic.png
هذه المقالة بها ترجمة آلية يجب تحسينها أو إزالتها لأنها تخالف سياسات الموسوعة. (ديسمبر 2016)

ميرسة رودوريدة  (الكاتالانية نطق [mərsɛ ruðuɾɛðə(10 أكتوبر 1908 - 13 أبريل 1983) لقد كان الروائي الكتالوني، قف كتب في الكاتالونية.

.

وهي تعتبر من قبل الكثيرين في الرواية الكتالوني الأكثر أهمية في فترة ما بعد الحرب. رواياتها "ساحة الماس" ( 'ساحة الماس "، كما ترجم" إن الوقت من الحمائم "، 1962) وقد أصبحت في الرواية التشيكية المشهود لهم في كل العصور ومنذ عام وقد نشرت لأول مرة، و قد ترجمت إلى أكثر من 30 لغة. ويعتبر أيضا من قبل العديد أنها واحدة من أفضل الروايات التي نشرت في إسبانيا بعد الحرب الأهلية الإسبانية

Biography[عدل]

ولدت ميرسة في شارع فندق بالمس 340، برشلونة، في عام 1908. والداها كانا أندرو رودوريدا ، ومونتسيرات جورجوي ، من ماريسمي. في عام 1928، في عمر ال20، تزوجت عمها جون ألذي يكبرها ب 14 عام، وفي عام 1929 كانت قد أنجبت طفلها الوحبد ، جوردي. بدأت حياتها المهنية ككاتبة مع القصص القصيرة في المجلات،كماجأ للهروب  من زواجها التعيس.  ثم كتبت روايات النفسية، بما في ذلك "ألوما"الذي فاز بجائزة "كريكسيلس" ، حتى معالنجاح ألذي تمتعت به الرواية ، قررت لإعادة تشكيل ونشر في وقت لاحق بعض السنوات نظرا لأنها لم يكن راضيا تماما مع هذه الفترة من حياتها وأعمالها في هذا الوقت.

في بداية الحرب الأهلية الإسبانية، عملت لحكومة كاتالونيا، حكومة الحكم الذاتي في كاتالونيا. 

أنفت  في فرنسا وسويسرا في وقت لاحق، و قدكسرت صمتها في عام 1957 مع نشر كتابها اثنين وعشرين القصص القصيرة، والتي حصل عليها جائزة فيكتور الكاتالونية. مع شارع كاميليا (كاميليا) (1966) فازت عدة جوائز. في 1970s، عادت إلى رومانيا دي لا سيلفا في كاتالونيا والانتهاء من رواية كسر المرآة (مرآة مكسورة) في عام 1974. 

من بين أعمال أخرى الكوميكون سياحة والزهور (للسفريات والزهور) وكوانتا، كمات غيرا (كم الحرب) في عام 1980، والذي كان أيضا السنة التي حصلت على جائزة الشرف من الكاتالونية الآداب. الفترة الأخيرة من حياتها، ويعمل لها وضعت من أسلوبها المعتاد في علم النفس اللممنطق حيث أصبحت أقرب إلى المزيد من الرمزية  بشكل خفي. 

في عام 1998 جائزة نوبل للاداب تم رفعها في اسمها: الجائزة رودريدة للقصص القصيرة والروايات.

وقد قدمت كعضو شرف في رابطة الكتاب الكتالونية للغة،ة. تم تسمية مكتبة في بلاتخا دارو في شرفها. 

توفيت بسبب مرض سرطان الكبد في جيرونا، وقد دفنت في مقبرة كتالونيا  [6]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب وصلة : معرف ملف استنادي متكامل  — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ أ ب Dictionary of Spanish Biography ID: http://www.rah.es:8888/ArchiDocWeb-RAH/action/isadg?method=retrieve&id=4576 — باسم: Mercè Rodoreda i Gurguí — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — الناشر: الأكاديمية الملكية للتاريخ
  3. ^ وصلة : معرف ملف استنادي متكامل  — تاريخ الاطلاع: 12 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  4. ^ وصلة : معرف ملف استنادي متكامل  — تاريخ الاطلاع: 31 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  5. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11994664k — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  6. ^ Article in La Vanguardia of 1983/04/16