المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
إن حيادية وصحة هذه المقالة أو بعض أجزائها مختلف عليها.

نجم والي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Emblem-scales-red.svg
إن حيادية وصحة هذه المقالة أو هذا القسم مختلف عليها. رجاء طالع الخلاف في صفحة النقاش. (يونيو_2016)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يوليو_2012)
نجم والي
2015 Najem Wali (16774731211) (cropped).jpg 

معلومات شخصية
الميلاد 20 أكتوبر 1956 (61 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
البصرة[1]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة صحفي[2]،  ومؤلف،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات اللغة العربية[3]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات

نجم والي هو أديب ولد في العمارة عام 1956م، وغادر العراق أواخر 1980. درس الأدب الألماني في جامعة هامبورغ والأدب الإسباني في جامعة كومبليتينسه- مدريد. من كتبه التي صدرت: "الحرب في حي الطرب (رواية، طبعة أولى، دار صحارى دمشق بودابست 1993، طبعة ثانية، المؤسسة العربية للدراسات والنشر عمان بيروت 2013)، "ليلة ماري الأخيرة" (قصص، شرقيات القاهرة 1995)، "مكان اسمه كُمَيْت" (رواية، شرقيات القاهرة 1997)، "فالس مع ماتيلدا" (قصص، دار المدى دمشق 1999). "تل اللحم" (رواية، طبعة أولى، دار الساقي بيروت لندن 2001، طبعة ثانية ميريت القاهرة 2005). "صورة يوسف" (رواية، طبعة أولى، دار المركز الثقافي العربي، بيروت – الدار البيضاء، 2005، طبعة ثانية، ميريت القاهرة 2008). "ملائكة الجنوب" (رواية، طبعة أولى، دار كليم دبي 2009، طبعة ثانية، دار المدى 2010 بغداد)، "بغداد ... مالبورو، رواية من أجل برادلي مانينع" (رواية، المؤسسة العربية للدراسات والنشر عمان وبيروت 2012)، كما نقل عن الإسبانية مسرحية "خطبة لاذعة ضد رجل جالس" لغابرييل غارسيا ماركيز (مسرحية، طبعة أولى، المركز الثقافي أبوظبي 1998، طبعة ثانية، دار أزمنة للنشر عمان 1999)، أما عن الألمانية فقد نقل "خطوات، ظلال، أيام وحدود" لميشائيل كروغر(قصائد مختارة، دار نشر الغاوون، بيروت نيويورك 2013). هذا وتُرجمت أغلب أعماله إلى عدة لغات عالمية وصدرت عن دور نشر عالمية مرموقة، كما كتبت عنها أشهر الصحف العالمية. نجم والي الذي يُعتبر اليوم أحد أكثر الكتّاب العرب والعراقيين شهرة عالمية، يكتب العمود في الصحافة العربية (الحياة والمستقبل والمدى) والألمانية (دي تزايت، دير شبيغيل، زوددويتشه تزايتونغ ونويه تزوريشير تزايتونغ)، كما يعمل متفرغاً للكتابة منذ 2001 يعيش اليوم في منفاه الألماني برلين.

مقالات عن الكاتب في الصحافة العربية

1 – إسماعيل زاير، نجم والي: الحرب في حي الطرب، روائي الجنود (جريدة الإتحاد الإماراتية، أبو ظبي 5 -6-1993). 2 – محمد السيد عيد، في قصص نجم والي: (صحيفة أخبار الأدب، القاهرة، العدد 46 –في 29 مايو (آيار) 1994). 3 – عدنان محسن، الكاتب نجم والي: الرواية العربية تعاني من الإنشاء المفخم باسم الشعر. (حوار مع الكاتب أجراه في باريس عدنان محسن، جريدة القدس العربي، السنة السابعة – العدد 1907 الإثنين 26 حزيران (يونيو) 1995 الموافق 28 محرم 1415 هـ). 4 – جنان جاسم حلاوي، نجم والي، ينتبه لمصائر بشرية يأخذها إلى الورق ويقص. (حوار مع الروائي أجراه جنان جاسم حلاوي: صحيفة النهار اللبنانية، الثلثاء 8 آب - أغسطس 1995). 5 – ياسين النصير، الحرب في حي الطرب: حلم اليقظة في هذه الرواية هو لغتها الفنية العالية. نقد (دأب ياسين النصير على الكتابة هناك تحت إسم مستعار: جلال سامي)، صحيفة الوفاق التابعة لصلاح عمر العلي، لندن، العدد 203: 29 شباط 1996). 6 – شاكر لعيبي، الروائي نجم والي: يبدأ المنفى منذ وعيك للإبداع والألم. (حوار مع الروائي من حلقتين أجراه في جنيف شاكر لعيبي، الحلقة الأولى: جريدة المؤتمر، مدارات صفحة 9، الجمعة 5 تموز (يوليو) 1996 – العدد 158). 7 - الموضوع أعلاه الحلقة الثانية: المؤتمر – مدرات، صفحة 9 الجمعة 12 تموز (يوليو) 1996 – العدد 159. 8 – ياسين النصير، ليلة ماري الأخيرة لنجم والي: قصص تلامس الحرب من أمكنة بعيدة. (جريدة الحياة الثلاثاء 23 تموز (يوليو) 1996 الموافق 8 ربيع اللأول 1417 هـ / العدد 12202). 9 – كريم حسين، قراءة في رواية "الحرب في حي الطرب"، حين نبتعد قليلاً عن التقليدي (مجلة الثقافة الجديدة 271، العددان 8 آب – 9 أيلول 1996) 10 – محمود الريماوي، عنف يتناوب على الحياة والموت في "ليلة ماري الأخيرة". (جريدة الحياة الدولية، ملحق تيارات صفحة 11، العدد 12277 الأحد، 6 أكتوبر 1996). 11 – لوث غارسيا كاستينيون، الحرب في حي الطرب نموذج لأدب المنفى. (المستعربة الإسبانية لوث غارسيا كاستينيون: صحيفة المؤتمر مدارات، الجمعة 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 1996 – العدد 177، سبق وأن صدرت المقالة ذاتها في صحيفة صوت ليون في اللغة الإسبانية في سبتمبر 1995). 12 – عبدالرحمن مجيد الربيعي، حضور الحرب في "ليلة ماري الأخيرة". (جريدة الصحافة- تونس في 28 نوفمبر 1996). 13 – عبدالرحمن مجيد الربيعي، الحرب في حي الطرب رواية جارحة: (العمود الأسبوعي "وقفة متأنية"، جريدة الصحافة – تونس في 16 -1-1997). 14 – عبدالرحمن مجيد الربيعي، نجم والي والكتابة بوصفها ملاذاً: (صحيفة بريدة الجنوب، لندن، السنة الثانية – العدد 101 – الإثنين 31 آذار (مارس) 1997 م 23 ذو القعدة 1417هـ). 15 – عبدالرحمن مجيد الربيعي، الحرب في حي الطرب، واحدة من أفضل الروايات التي قرأتها في العام الماضي، (في حوار معه أجرته مجلة الوسط الدولية: لندن، العدد 283 في 30 – 6 – 1997). 16 – كريم حسين، "مكان اسمه كميت" رواية تتمسك بنا. (كريم حسين: رسالة العراق العدد 32 – آب (أغسطس) 1997). 17 – أحمد خلف، سطوة الوعي وصلابة التجربة في "ليلة ماري الأخيرة" للقاص العراقي نجم والي. (صحيفة العرب، لندن الجمعة 22/8/1997). 18 – صلاح فضل، رواية تكشف خصوصية العراق: مكاشفة نجم والي في "مكان اسمه كميت". (جريدة الحياة الدولية، السبت 30 أغسطس (آب) 1997 الموافق 27 ربيع الآخر 1418/ العدد 12601). 19 – سعيد جبار فرحان، نجم والي في روايته الراقية "الحرب في حي الطرب". (مجلة قصصن لندن، العدد الثاني 1997). 20 - المشهد القصصي في ميسان: مجلة طب وثقافة ميسان، العدد 11 عام 1997 صفحة 52. 21 – وليد هرمز، الروائي العراقي نجم والي: الكتابة في العالم تتجه إلى البساط: حوار مع الروائي أجراه في مدينة غوتينبيرغ السويدية وليد هرمز. (جريدة القدس العربي، أدب وفن، صفحة 10، العدد 2699 الأربعاء، كانون الثاني (يناير) 1998 – 16 رمضان 1418هـ). 22 – محمد عفيف الحسيني، القاص والروائي نجم والي: البساطة في فن روائي عراقي. (أوراق ثقافية، عمان، العدد الثاني – السنة الأولى سبتمبر 1998). 23 – هاشم شفيق، "مكان اسمه كميت": خيال تراجيدي متخم بالمرارة والخسارات. (لكن كما صرح هاشم شفيق نفسه أن الإسم سقط من المقالة: سهواً أو عمداً؟؟!!)، صحيفة بغداد الصادرة عن حركة الوفاق لآياد علاوي، الجمعة 18 كانون الأول- ديسمبر) 1998 الموافق 29 شعبان 1419 هـ/ العدد 388. 24 – محمد علي فرحات، شاب في الثامنة عشرة اسمه نجم والي يقوده الفشل إلى القراءة والكتابة والرحلة: (ملحق شباب، جريدة الحياة، الثلثاء 26 كانون الثاني (يناير) 1999 الموافق 9 شوال 1419 / العدد 13108). 25- زعيم الطائي، "مكان أسمه كميت"، لغة جذابة ورؤية عميقة لمرحلة من تاريخ العراق. (مجلة أوراق ثقافية صفحة 6-7 العدد السابع – السنة الأولى – شباط - فبراير 1999) 26 – هادي الحسيني، نجم والي لـ "الزمان"،: : حوار مع نجم والي أجراه هادي الحسيني على حلقتين، الحلقة الأولى: إتخذت قراراً بعدم كتابة الشعر، لأنه كلام العاطلين عن العمل، صحيفة الزمان، ملحق ألف ياء، السنة الثانية، العدد 405، الخميس 19/8/1999 الموافق 8 جمادي الأول 1420 هـ. 27 - الموضوع أعلاه، الحلقة الثانية: دخلت الأدب بصورة فوضوية مثل قاريء مغلف بالفضول: صحيفة الزمان 20/8/1999، الموافق 9 جمادي الأول 1420 هـ. 28 – فرج الحطاب، بحار على اليابسة: تنويعات السرد في الذاكرة الحرجة: "فالس مع ماتيلدا" وفضاء الإشتغال بين المحكي والمدون. (صحيفة الزمان، لندن، ألف ياء، السنة الثانية، العدد 455 السبت/ الأحد في 16- 17/10- 1999 الموافق 6-7 رجب 1420 هـ). 29 – صنع الله إبراهيم، سعيد جداً عندما أقرأ لنجم والي: (مجلة ألواح، مدريد العدد 6 ، 1999). 30 – راسم المدهون، أشخاص مهزومون تنتابهم كوابيس الحرب (جريدة الحياة، آداب وفنون، صفحة 22، الأحد 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 1999 الموافق 6 شعبان 1420 هـ / العدد 13399). 30 – هيئة تحرير مجلة المسلة، جبار ياسين ونجم والي. (تجربة ونماذج، ندوة المسلة –ملف خاص – القصة والرواية: أجيال وأماكن. المسلة العدد الخامس – السنة الأولى – شباط (فبراير) 2000). 32 – صموئيل شمعون، نجم والي: أعدائي عاطلون عن الأدب والناشر العربي يتغذى من كبد الكاتب. (حوار شامل على مساحة 6 صفحات أجراه صموئيل شمعون، المحرر الحالي لكيكا وبانيبال: صحيفة بريد الجنوب، لندن، السنة السادسة – العدد 195 الأحد 7 آيار (مايو) 2000- 2 صفر 1421 هـ). 33 – عبدالرحمن مجيد الربيعي، كلمات من هناك، عمود الأديب العراقي عبد الرحمن مجيد الربيعي: صحيفة الزمان – ألف ياء، السنة الثالثة – العدد 673 – الجمعة 12 ربيع الثاني 1421 هـ الموافق 14/7/2000. 34 - الدكتور قاسم البريسيم، مظاهر من معمارية السرد (نجم والي) أنموذجاً: (دراسة تحليلية، صحيفة الزمان، ألف ياء، صفحة 11، السنة الثالثة – العدد 698 – السبت/الأحذ 12-13 حمادي الأولى 1421 هـ 12-13/8/2000). 35 – جلال نعيم،: نجم والي، ماذا يفعل الأدب في بلد طوّقت مدنه أكياس الرمل؟ (حوار مع نجم والي أجراه في عمان: جلال نعيم، مجلة ألواح العدد 9-2000). 36 – شاكر الأنباري، رواية " تل اللحم": إنتفاضة داخل العراق ولكن عبر المخيلة الروائية. (جريدة الحياة الدولية، آداب وفنون، صفحة 16، العدد 13986، الأحد 1 يوليو تموز 2001، 10 ربيع الآخر 1422 هـ). 37 – محمد عبدالمجيد، رواية تل اللحم وتراكم السرد. (صحيفة المؤتمر، لندن، 2 سبتمبر 2001). 38 - سمير الوسف، تل اللحم، رواية العراقي نجم والي: هاجس الحرب وخطر الإستطراد السردي. (جريدة الحياة، ملحق آفاق، صفحة 18، الأربعاء، 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2001 الموافق 22 شعبان 1422 ه/ العدد 14115). 39 – قيس قاسم، "تل اللحم" لنجم والي، غرائبية المتخيل الروائي (صحيفة الزمان، ألف ياء، صفحة 10، الجمعة 5 أبريل – نيسان، 2002، الموافق 22 محرم 1423 هـ، العدد 1177) 40 – عدنان حسين أحمد، الروائي العراقي نجم والي يتحدث للزمان عن ظاهرة المهمشين: حوار من حلقتين أجراه في لاهاي عدنان حسين أحمد، الحلقة الأولى: الكاتب ليس كائناً خارقاً يجلس في انتظار الساحرات: الزمان، السنة الخامسة، العدد 1228 الجمعة 26 ربيع أول 1423 هـ - 7 يونيو (حزيران) 2002م. 41 - الموضوع أعلاه، الحلقة الثانية: لا أتذكر رواية عظيمة كتبها شاعر: صحيفة الزمان، السنة الخامسة – العدد 1238 الأربعاء 8 ربيع الثاني، 1423 هـ -19 يونيو (حزيران) 2002 م. 42 – عبده خال، (هل أن أستطيع وأنا أكتب أن أدخل االفن التشكيلي كما فعل الرائع نجم والي في روايته "تل اللحم"). (في حوار مع الروائي السعودي عبده خال، صحيفة الرياض السعودية 11-09-2002). 43 – إبراهيم حاج عبدي، الروائي والكاتب العراقي: راعني شكل الخراب الذي حل بالإنسان العراقي: حوار أجراه في دمشق إبراهيم حاج عبدي، صحيفة المدى ربيع 2004 (تاريخ غير واضح، يمكن العثور عليه في الإنترنيت، أو في أرشيف المدى) 44 - نبيل سليمان، من التحقيق مع صدام حسين (سري وعاجل). (صحيفة الزمان، 12/12/2003). 45 – حميد الأمين، مشعان الجبوري، " تل اللحم"، رواية لوثت فضاء العراق. صحيفة الإتجاه الآخر لمشعان الجبوري (التاريخ غير واضح). 46 - سلام إبراهيم، رشيد الخيون، تزييف الواقع في النص المكتوب، رواية "الحرب في حي الطرب"..ضباب الرؤية الثقافية. (جريدة المؤتمر، الصادرة عن المؤتمر الوطني في لندن، الجمعة 23-29 آب (أغسطس) 2002 – العدد 317). 47 - عبده وازن، معرض فرانكفورت، والعرب عجزوا عن غزو الثقافة الألمانية: عبده وازن، صحيفة الحياة الدولية، 14/10/ 2004). 48 – جليل نعيم، "صورة يوسف" لنجم والي: حكاية مستشفى للأمراض العقلية. (النهار، 20 فبراير 2006) 49 – مجلة الأديب الأسبوعي، الأديب المغترب نجم والي (ملف من 15 صفحة، 29 مارس 2006). 50 - أحمد خلف، نجم والي الروائي العراقي المشاكس (مجلة الأديب الأسبوعي، بغداد 29. مارس 2006). 51 – جاسم عاصي، فالس مع ماتيلدا لنجم والي: الحكاية التراجيدية بين تأريخ الفرد وتأريخ الجماعة (مجلة الأديب الأسبوعي، ص 12، 29 مارس 2006). 52- رضا جبارة، البنية الدالة في فالس مع ماتيلدا لنجم والي: دراسة سوسيولوجية (مجلة الأديب الأسبوعي، ص 16، 29 مارس 2006). 53 – د- قيس كاظم الجنابي، بنية التذكر وانفتاح السرد في رواية تل اللحم لنجم والي (مجلة الأديب الأسبوعي، ص 17، 29 مارس 2006). 54 - حمزة عليوي، مكان أسمه كميت لنجم والي، السرد في مكان آخر (مجلة الأديب الأسبوعي، ص 18، 229 مارس 2006). 55- د - فائز الشرع، المهيمنا البلاغية في مجموعة ليلة ماري الأخيرة لنجم والي (مجلة الأديب الأسبوعي، ص 20، 29 مارس 2006). 56- محمد برادة، "صورة يوسف" روايته الجديدة: نجم والي يستعيد الذاكرة في ظل حرب عبثة (جريدة الحياة، 01/12/20006). 57- حمزة عليوي، حول رواية "صورة يوسف" لنجم والي، ثيمات الخوف والهويات المستعارة (جريدة المستقبل، ملحق نوافذ صفحة 13، الأحد 24 حزيران 2007، العدد 2653.) 58- عماد عبد الراضي، الروائي العراقي نجم والي: تل اللحم رواية تخيلت فيها ما كنت سأفعله لو بقيت في العراق، حوار أجراه في القاهرة عماد عبد الراضي، (الأهرام، ثقافة وفنون، الخميس 8 نوفمبر 2007 العدد 44166.) 59– صادق ناصر الصكر، "مكان اسمه كميت" السخط الأيولوجي (فصل من كتاب "مرويات المنفى" الصادر عن دار النشر الحكومية الصباح عام 2009) 60- حسن الكعبي، صورة يوسف...متاهة الأسماء (جريدة الزمان 28/01/2009) 61- مها حسن، حانة المدينة وحمام الدم في رواية العراقي نجم والي "صورة يوسف (جريدة المدى، 13/06/2009) 62- طالب الرفاعي، "ملائكة الجنوب" مأزق رواية التاريخ (جريدة الجريدة الكويتية، 06/10/2009) 63- محمد مزيد، رواية "صورة يوسف" للعراقي نجم والي بين الجلاد والضحية..أسماء وأقتعة وهويات متبادلة (26/10/2009) 64- إبراهيم حسيب الغالبي، ملائكة الجنوب والتطبيع مع الذات (جريدة المدى 16/11/2009) 65- حمزة عليوي، خرائط لبلاد متخيلة اسمها العراق (جريدة المستقبل، ملحق نوافذ، 22/11/2009) 66- محمد خضير، ملائكة الجنوب (جريدة المدى، 24/11/2009) 67 - ميسلون هادي، جنوب من جهة أخرى (موقع الروائي، 24/04/2010 بعد نشره قبلها بأيام في جريدة الجريدة الكويتية) 68- ضياء الخالدي، صباح العزاوي وصورة يوسف (01/11/2010 موقع شهريار) 69- د. إدريس الخضراوي، رواية تورط القاريء في المحكيات والقصص: قراءة في "ملائكة الجنوب" للروائي نجم والي (جريدة الشرق الأوسط، 10/10/2010) 70- د. إدريس الخضراوي، وأوطان نصية حب ومنفى، قراءة في "ملائكة الجنوب" للروائي العراقي نجم والي (جريدة العلم المغربية 03/11/2010) 71– صادق ناصر الصكر، تشويه السمعة في رواية "الحرب في حي الطرب" (محاضرة ألقاها الصكر في الملتقى الروائي في البصرة 07/10/2011 المقالة أيضاً نثشرت في جريدة الصباح الحكومية في حلقتين بتاريخ 17/10/2011) 72- د. لقاء موسى فنجان، مسارات التأمل في رواية ملائكة الجنوب (جريدة المدى، ملحق أوراق، 19/01/2012) 73- محمد رشيد السعيدي، خمسة مداخل لقراءة رواية ملائكة الجنوب (مجلة الأسبوعية العراقية، العدد 212 11/03/2012) 74- "بغداد ... مالبورو" للروائي العراقي نجم والي: المصائر المعلقة والغامضة في بلاد تحترق (ساحات التحرير، 13/05/2012) 75 - "بغداد ... مالبورو"، توثيق لخراب المدن (جريدة البيان دبي، 02/07/2012) 76- حسين بن حمزة، "بغداد ... مالبورو"، كتابة الذاكرة العراقية ولكن... نجم والي عاشقاً نفسه (جريدة الأخبار اللبنانية 07/09/2012) 77- عبدالكريم كاظم، "بغداد ... مالبورو"، لوعة الغياب والتذكر والحروب (جريدة الصباح الجديد، 08/12/2012)

غيض من فيض بعض الرسائل التي وصلت للكاتب:

78 - الحرب في حي الطرب: في الرواية تقنية فنية متميزة، ولها مداها الفني الجيد، يبدو، أنك مستفيد كثيراً من التقنية في الرواية الأوروبية...شخصوك هم من الأنماط، أولئك الذين يجسدون فعلاً ليس فردياً، ويبدو أنك قرأت تاريخ الفترة قراءة ذكية وجادة....سأكتب عن الرواية، أما ضمن المشروع – أدب المنفى – أو أدرسها لوحدها..وسأفعل ذلك دون تردد... (رسالة للكاتب من الناقد العراقي ياسين النصير: عمان 24، مايو (آيار) 1993.

79 - لقد تأخرت هذه الرسالة كثيراً. عندما وصلتني روايتك الجميلة "الحرب في حي الطرب"، قرأتها على الفور، وقد استمتعت بها كثيراً. وكان بودي أن أكتب لك شاكراً ومباركاً لك إبداعك الرائع. (من رسالة للكاتب من الأديب والمستشار السابق في وزارة الثقافة بعد 2003 إبراهيم أحمد مؤرخة في نوفمبر 1994).

80 - إلى الروائي الحقيقي نجم والي: أهنئك على هذه الرواية، وأهنيء نفسي بولادة روائي من كميت، وأنا كمثقف عراقي، فخور حقاً، وسأكتب عن روايتك بحماس، أيها الكميتي الصعلوك...تحياتي، ومرة أخرى أهنئك. (رسالة للكاتب من الشاعر والمفكر العراقي: الدكتور نبيل ياسين، اثر صدور رواية "مكان أسمه كميت").

81 - العزيز نجم والي...صباح الخير..ألف تهنئة على صدور روايتك "الحرب في حي الطرب"...لن تضيع أحياؤنا إذاً، يا نجم. (رسالة للكاتب من الشاعر العراقي سعدي يوسف: دمشق في 19.02.1993).

82 - أيها الغالي، أعيش على الأدوية، فكل يوم وبشكل دائم أتناول أدوية تساعد على عمل الرئتين، مع النفخ بمنفاخ 300 مرة يومياً، مما جعلني قادراً على الكتابة والتنفس، مع كل هذا الحال الصحي المزري فأنا أسكر كل عطلة أسبوع، أرقص وأبكي أو أهيم في الليل...عزيزي استطردت ...بودي الحديث معك طويلاً....روايتك "الحرب في حي الطرب"، اشتريت نسخة منها في وقت صدورها من الأخ شاكر الأنباري، استمتعت بها كثيراً: ( رسالة للكاتب من القاص العراقي سلام إبراهيم مؤرخة في 01.04.1996).

مراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : معرف ملف استنادي متكامل — تاريخ الاطلاع: 22 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : معرف ملف استنادي متكامل — تاريخ الاطلاع: 25 يونيو 2015 — الرخصة: CC0
  3. ^ مستورد من : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb135384065 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة