علم النحو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من نحو)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
علم قواعد اللغة
علوم
علم النحو
علم المعاني
علم التأثيل
علم الألفاظ
علم الصرف
ضروب
الوصفية
التوليدية
الشكلية
الوظيفية
المعيارية
العالمية
التطبيقية
علوم متصلة
علم الأصوات
علم الاتصال
علم اللسان
علم اللغة
انظر أيضا
قواعد الكتابة
كتاب اللغة
كتابة اللغة

علم النحو أو علم النظم أو نظام تركيب الجُمَل. يعرف هذا العلم باللغة الإنجليزية ب(syntax) وهو علم يبحث في أصول تكوين الجملة وقواعد الإعراب. فغاية علم النحو أن يحدد أساليب تكوين الجمل ومواضع الكلمات ووظيفتها فيها كما يحدد الخصائص التي تكتسبها الكلمة من ذلك الموضع، سواءً أكانت خصائص نحوية كالابتداء والفاعلية والمفعولية أو أحكامًا نحوية كالتقديم والتأخير والإعراب والبناء.

وجه التسمية[عدل]

يشتهر سبب تسمية علم النحو بهذا الاسم لروايتين:

  • الراوية الأولى: أن أبا الأسود الدؤلي مر برجل يقرأ القرآن فقال ((إن الله بريء من المشركين ورسوله)), كان الرجل يقرأ (رسولهِ) مجرورة وبهذا تكون معطوفة على (المشركين) أي أن قراءته غيرت المعنى المقصود من الآية؛ والصحيح أن يقول (رسولُه) مرفوعة لأنها مبتدأ لجملة محذوفة تقديرها (ورسولُه كذلك بريءٌ)، فذهب أبو الأسود إلى علي رضي الله عنه وشرح له وجهة نظره بأن اللغة العربية في خطر - فتناول علي رضي الله عنه رقعة ورقية وكتب عليها : بسم الله الرحمن الرحيم..الكلام اسم وفعل وحرف.. الاسم ما أنبأ عن المسمى.. والفعل ما أنبأ عن حركة المسمى.. والحرف ما أنبأ عن ما هو ليس اسماً ولا فعلاً. ثم قال علي لأبو الأسود : انحُ هذا النحو[1].
  • الرواية الثانية: يروى أنّ جارية علي رضي الله عنه قالت له (ما أجملُ السماء؟) وكانت تقصد أن تقول: (ما أجملَ السماء!) فقال لها: (نجومها!) وفيما بعد دخل أبو الأسود الدؤلي علي بن أبي طالب وكان يقرأ رقعة فقال له: ما هذه؟ قال علي: إني تأملت كلام العرب، فوجدته قد فسد بمخالطة هذه الحمراء يعني الأعاجم، فأردت أن أصنع شيئا يرجعون إليه، ويعتمدون عليه. ثم قال لأبي الأسود: انح هذا النحو[2] وبهذا تم تسميته بعلم النحو.

المدارس النحوية[عدل]

وكان الكوفيون يخالفون البصريين في معظم القواعد النحوية الأساسية والفرعية فحصل تنافس تاريخي بينهما اعتمد فيه علم النحو على الفلسفة وعلم المنطق فتدهورت حاله بسبب سهولة تبرير أي خطأ في اللغة على هذا الأساس ومع الزمن فضل الجمهور المدرسة البصرية وأفكارها لسهولتها ومنطقيتها حيث الأفكار الكوفية كانت في الغالب متعمدة لمخالفة المدرسة البصرية.

  • المدرسة النحوية البغدادية شكلها بعض النحاة الذين رأوا أن نحاة البصرة والكوفة ابتعدوا بالنحو عن جوهره وأدخلوه في متاهات لا داعي لها فتوسطوا بأفكارهم بين الفريقين ولكن فيما بعد اقترح المذهب البصري في تفسير الظواهر النحوية الأساسية التي يحتاجها الطلاب والدارسون وعامة الناس كاعتبار فعل الأمر مبنيا واعتبار الفعل نام أصله نوم بكسر الواو وأشباه ذلك.

اقرأ أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

LingusticStub.svg
هذه بذرة مقالة عن اللغويات بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.