نظام منع التسلل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أنظمة منع التسلل (بالإنجليزية: (Intrustoin prevention systems (IPS) ، التي معروفة أيضاُ بـ أنظمة كشف التسلل و منعه (بالإنجليزية: (Intrusion detection and prevention systems (IDPS)، عبارة عن تطبيقات أمن الشبكات تقوم بمراقبة الشبكة و/أو أنشطة النظام لنشاط ضار. المهام الرئيسية لأنظمة منع التسلل يقع في تحديد الأنشطة الخبيثة، و تسجيل معلومات عن النشاط، و محاولة لوقف/منعه، و الإبلاغ عن ذلك.[1]

أنظمة منع التسلل تعتبر ملحقات لأنظمة  كشف التسلل لأنه كليهما يقوم برصد حركة الشبكة و أنشطة النظام لنشاط ضار. الفروق الرئيسية هي، على عكس أنظمة كشف التسلل، يتم وضع أنظمة منع التسلل في هط و لديها القدرة عى منع الإختراقات التي تم كشفها.[2]:273[3]:289 تحديداً أنظمة منع التسلل لديها القدرة لإتخاذ هذة الإجرائات مثل إرسال إنذار، أو إسقاط الحزم الخبيثة، أو إعادة تعيين إتصال أو عرقلة حركة مرور عنوان الأي بي المهاجم.[4] يمكن أيضاُ لنظام منع التسلل التحقق من أخطاء التكرار الدوري (بالإنجليزية: (Cyclic Redundancy Check (CRC) ، و تيارات الحزم الغير مجزئة، و منع مشاكل تسلسل ميفاق ضبط الإرسال TCP، و تنظيف الحركة الغير مرغوب فيها و إعدادات طبقة الشبكة.[2]:278[5]

التصنيفات[عدل]

يمكن تصنيف أنظمة منع التسلل إلى أربع أنواع مختلفة:[1][6]

  1. أنظمة منع التسلل على أساس الشبكة (بالإنجليزية: (Network-based intrustion prevention systems (NIPS): تراقب الشبكة بالكامل للحركة المشبوهة من خلال تحليل نشاط البروتوكول.
  2. أنظمة منع التسلل الشبكات اللاسلكية (بالإنجليزية: (Wireless intrusion prevention systems (WIPS): مراقبة الشبكة اللاسلكية للحركة المشبوهة من خلال تحليل بروتوكولات الشبكات اللاسلكية.
  3. تحليل سلوك الشبكة(بالإنجليزية: (Network behavior analysis (NBA):يفحص حركة مرور الشبكة لتحديد التهديدات التي تولد تدفقات حركة غير إعتيادية، مثل هجمات الحرمة من الخدمات الموزعة، وأشكال معينة من البرمجيات الخبيثة إنتهاكات السياسة.
  4. نظام منع التسلل القائم على المضيف(بالإنجليزية: (Host-based intrusion prevention system (HIPS) حزمة البرامج المثبتة التي تراقب مضيف واحد عن أي نشاط مشبوه من خلال تحليل الأحداث التي تحدث داخل هذا المضيف.

طرق الكشف[عدل]

معظم أنظمة منع التسلل تستخدم واحدة من ثلاث طرق الكشف:[3]:301[7]

  1. الكشف القائم على التوقيع (بالإنجليزية: Signature-Based Detection) الكشف و المنع على التوقيع يراقب الحزم في الشبكة ويقارن مع أنماط  توقيعات الهجوم المكونة مسبقاً والمحددة مسبقاً.
  2. الكشف القائم على إحصائية الشذوذ (بالإنجليزية: Statistical anomaly-based detection): لكشف القائم على إحصائية الشذوذ يحدد نشاط الشبكة العادي — مثل أي نوع من عرض النطاق الترددي يستخدم عادة، ما هي البروتوكولات المستخدمة، ما المنافذ والأجهزة عموماً متصلة ببعضها— وينبه المسؤول أو المستخدم عندما يتم الكشف عن الحركة الشاذة ( الغير طبيعية).
  3. الكشف عن طريق تحليل حالة البروتوكل (بالإنجليزية: Stateful Protocol Analysis Detection): هذا الأسلوب يحدد الانحرافات من حالة البروتوكول بمقارنة الأحداث المراقبة مع "ملامح محددة سلفا من التعاريف المقبولة من النشاطات الحميدة".[3]

أنظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب "NIST – Guide to Intrusion Detection and Prevention Systems (IDPS)" (PDF). February 2007. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-25. 
  2. ^ أ ب Robert C. Newman (19 February 2009). Computer Security: Protecting Digital Resources. Jones & Bartlett Learning. ISBN 978-0-7637-5994-0. اطلع عليه بتاريخ 25 June 2010. 
  3. ^ أ ب ت Michael E. Whitman؛ Herbert J. Mattord (2009). Principles of Information Security. Cengage Learning EMEA. ISBN 978-1-4239-0177-8. اطلع عليه بتاريخ 25 June 2010. 
  4. ^ Tim Boyles (2010). CCNA Security Study Guide: Exam 640-553. John Wiley and Sons. صفحة 249. ISBN 978-0-470-52767-2. اطلع عليه بتاريخ 29 June 2010. 
  5. ^ Harold F. Tipton؛ Micki Krause (2007). Information Security Management Handbook. CRC Press. صفحة 1000. ISBN 978-1-4200-1358-0. اطلع عليه بتاريخ 29 June 2010. 
  6. ^ John R. Vacca (2010). Managing Information Security. Syngress. صفحة 137. ISBN 978-1-59749-533-2. اطلع عليه بتاريخ 29 June 2010. 
  7. ^ Engin Kirda؛ Somesh Jha؛ Davide Balzarotti (2009). Recent Advances in Intrusion Detection: 12th International Symposium, RAID 2009, Saint-Malo, France, September 23–25, 2009, Proceedings. Springer. صفحة 162. ISBN 978-3-642-04341-3. اطلع عليه بتاريخ 29 June 2010.