نمساويون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
نمساويون
Österreicher (بالألمانية) عدل القيمة على Wikidata
معلومات عامة
نسبة التسمية
التعداد الكلي
التعداد
حدود 8 مليون شخص
مناطق الوجود المميزة
بلد الأصل
البلد
 الولايات المتحدة
735,128
 إيطاليا
300,000
 ألمانيا
230,000
 كندا
194,255
 سويسرا
80,000
 أستراليا
45,530
 المملكة المتحدة
24,000
 جنوب أفريقيا
20,204
 التشيك
9,300
 السويد
6,300
 البرازيل
4,000
اللغات
الألمانية
اللغة الأم
اللغة المستعملة
الدين
الغالبيَّة كاثوليكية
المجموعات العرقية المرتبطة
فرع من
مجموعات ذات علاقة

نمساويون (بالألمانية: Österreicher)‏ هم أمة جرمانية ومجموعة عرقية،[2] أصليَّة في النمسا الحديثة وجنوب تيرول والذين يشتركون في الثقافة والأصل والتاريخ النمساوي المشترك. تم تطبيق المصطلح الإنجليزي النمساويين على سكان ملكية هابسبورغ من القرن السابع عشر أو القرن الثامن عشر.[3] لاحقاً، خلال القرن التاسع عشر، أشير إلى مواطني الإمبراطورية النمساوية (1804-1867)، ومن عام 1867 حتى عام 1918 إلى مواطني سيسليثانيا. بالمعنى الأقرب، يشير المصطلح النمساويين في الأصل إلى خط النمسا التاريخية، المقابلة تقريبًا لحوض فيينا في ما يعرف اليوم بالنمسا السفلى.

تاريخياً، كان النمساويين يعتبرون من الألمان العرقيين وينظرون إلى أنفسهم على هذا النحو.[4][5][6] وكانت النمسا جزءاً من الإمبراطورية الرومانية المقدسة والاتحاد الألماني حتى الحرب النمساوية البروسية في عام 1866 والتي أدت إلى طرد بروسيا النمسا من الاتحاد الكونفدرالي.[5] وهكذا، عندما تأسست ألمانيا كدولة قومية في عام 1871، لم تكن النمسا جزءًا منها.[5] وفي عام 1867، تمت التسوية النمساوية المجرية في الإمبراطورية النمساوية المجرية. بعد انهيار الإمبراطورية النمساوية المجرية في عام 1918 في نهاية الحرب العالمية الأولى، تحولت النمسا إلى دولة صغيرة واعتمدت لفترة وجيزة اسم الجمهورية الألمانية النمساوية في محاولة للوحدة مع جمهورية ألمانيا، ولكن تم حظره بسبب معاهدة سان جرمان (1919). تأسست الجمهورية النمساوية الأولى في عام 1919. وضم الرايخ الثالث النمسا خلال عملية آنشلوس في عام 1938.

منذ سقوط الرايخ الثالث وأحداث الحرب العالمية الثانية، أصبحت الأيديولوجية السياسية لرابطة الشعوب الجرمانية والاتحاد مع ألمانيا قد فقدت مصداقيتها بسبب ارتباطها بالنازية، مما سمح للنمساويين بتطوير هويتهم الوطنية الخاصة المنفصلة والمتميزة. اليوم، لا يعتبر الغالبية العظمى من النمساويين أنفسهم ألمان.[4][7][8][9]

يمكن وصف النمساويين إما كجنسية أو كمجموعة عرقية جرمانية متجانسة،[2] والتي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بألمانيا المجاورة، وليختنشتاين، وجنوب تيرول، وسويسرا الناطقة بالألمانية.[10] لعبت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية دورًا هامًا سواء في الثقافة والسياسة النمساويَّة، ولا يزال يعتنق أغلب الإسبان المسيحية دينًا على مذهب الرومانية الكاثوليكية.[11][12]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث مذكور في: كتاب حقائق العالم. الوصول: 30 سبتمبر 2020. الناشر: وكالة المخابرات المركزية. لغة العمل أو لغة الاسم: الإنجليزية. المُؤَلِّف: وكالة المخابرات المركزية. الرَّقم التَّسلسليُّ المِعياريُّ الدَّوليُّ (ISSN): 0277-1527.
  2. أ ب Minahan، James (2000). One Europe, many nations: a historical dictionary of European national groups. Greenwood Publishing Group. ص. 769. ISBN 0313309841. مؤرشف من الأصل في 2020-03-08. اطلع عليه بتاريخ 2013-05-25.
  3. ^ For the distinction of and overlap between the terms "nation", "nationality" and "ethnic group" in Europe see مجموعات عرقية في أوروبا. Austrians are classified as an "ethnic group" in some English language sources, including The CIA World Factbook نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.. See also:
    • Franz A. J. Szabo: Austrian Immigration to Canada. Pg. 41 et seq.
    • Alfred Connor Browman: Zones of Strain: A Memoir of the Early Cold War. Pg. 73
    • Ilija Sutalo: Croatians in Austria. Pg. 21
    • Donald G. Daviau, Herbert Arlt: Geschichte der österreichischen Literatur. Pg. 318
    • Deirdre N. McCloskey: The Bourgeois Virtues - ethnics for an age of commerce. Pg. 190
    • Bruce M. Mitchell, Robert E. Salsbury: Multicultural Education - An international guide to research, policies and programs. p. 19.
    The term "ethnic Austrians" is sometimes used in the context of the فرار وطرد الألمان (1944–1950), e.g. in a BBC News articleof 11 February 2000. نسخة محفوظة 19 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب Robert H. Keyserlingk (1 يوليو 1990). Austria in World War II: An Anglo-American Dilemma. McGill-Queen's Press – MQUP. ص. 138–. ISBN 978-0-7735-0800-2. مؤرشف من الأصل في 2020-01-27.
  5. أ ب ت Peter Thaler (2001). The Ambivalence of Identity: The Austrian Experience of Nation-Building in a Modern Society. Purdue University Press. ص. 72–. ISBN 978-1-55753-201-5. مؤرشف من الأصل في 2020-01-27.
  6. ^ Ruth Wodak (2009). The Discursive Construction of National Identity. Edinburgh University Press. ص. 56–. ISBN 978-0-7486-3734-8. مؤرشف من الأصل في 2017-01-14.
  7. ^ derStandard.at. "Österreicher fühlen sich heute als Nation - Februar 1934 - derStandard.at › Wissenschaft". Derstandard.at. مؤرشف من الأصل في 2014-10-24. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-14.
  8. ^ Thaler, Peter (2001), op. cit., pages 166–175
  9. ^ Bischof & Pelinka 1997، صفحات 32–63.
  10. ^ Jeffrey Cole. Ethnic groups of Europe. ص. 23. مؤرشف من الأصل في 2017-03-22. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-14.
  11. ^ "Kirchenaustritte gingen 2012 um elf Prozent zurück" [Leaving church increased by eleven percent in 2012]. derStandard.at (بالألمانية). 8 Jan 2013. Archived from the original on 2013-10-20.
  12. ^ WZ-Recherche 2016. Published in article: "Staat und Religion". Wiener Zeitung, January 2016. نسخة محفوظة 20 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.