هيلين فيلدنغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هيلين فيلدنغ
HF-purple-with-chair.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 19 فبراير 1958 (62 سنة)[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة[4][5]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الشريك كيفن كوران  تعديل قيمة خاصية (P451) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتِبة،  وصحفية،  وروائية،  وكاتبة سيناريو  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[6]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
أعمال بارزة مذكرات بريدجيست جوناس  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

هيلين فيلدنغ (بالإنجليزية: Helen Fielding)‏ (و. 1958 م) هي كاتِبة، وصحفية، وروائية، وكاتبة سيناريو بريطانية.

سيرة حياتها[عدل]

نشأت فيلدنغ في مورلي، ويست يوركشاير، وهي مدينة في ضواحي ليدز شمال إنجلترا. كان والدها الرئيس التنفيذي في مصنع للنسيج بجوار منزل العائلة، وكان ينتج القماش لسترات عمال المناجم. توفي في عام 1982 أما والدتها، نيلي، ما تزال تعيش في يوركشاير. التحقت فيلدنغ بمدرسة ويكفيلد الثانوية للبنات. لديها ثلاثة أشقاء، جين وديفيد وريتشارد. درست فيلدنغ اللغة الإنجليزية في كلية سانت آن، أكسفورد، وكانت جزءًا من عروض أكسفورد المسرحية في مهرجان إدنبرة الدولي عام 1978، وشكلت صداقةً قويةً مع مجموعة من الفنانين والكتّاب الهزليين، بما في ذلك: ريتشارد كيرتس وروان أتكينسون.[7]

بدأت فيلدنغ العمل في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في عام 1979 كباحثة إقليمية في المجلة الإخبارية نيشن وايد. ثم تقدمت للعمل كمديرة إنتاج في العديد من برامج الأطفال والبرامج الترفيهية. أنتجت فيلدنغ في عام 1985 بثًا مباشرًا عبر الأقمار الصناعية من مخيم للاجئين في شرق السودان بهدف إطلاق برنامج كوميك ريليف. كتبت وأنتجت أفلامًا وثائقية في إفريقيا عُرضت في برنامج جمع التبرعات كوميك ريليف.

عملت كصحفية وكاتبة في العديد من الصحف الوطنية من 1990 إلى 1999، بما في ذلك ذا سانداي تايمز وذا إندبندنت وذا تيليغراف. بدأ عملها الأكثر شهرةً، مذكرات بريدجيت جونز، كعمود في صحيفة ذا إندبندنت في عام 1995. أدى نجاح هذا العمود إلى إنتاج أربع روايات وثلاثة أفلام. كانت فيلدنغ جزءًا من فريق كتابة السيناريو لجميع الأجزاء الثلاثة.

بريدجيت جونز[عدل]

نُشرت رواية فيلدنغ الأولى، قضية المشاهير في عام 1994 وحصلت على مراجعات رائعة لكن مبيعاتها كانت محدودة. كافحت فيلدنغ من أجل تغطية نفقات معيشتها أثناء العمل على روايتها الثانية، بعنوان هجاء حول الانقسامات الثقافية التي تدور أحداثها في [بلد إفريقي خيالي].[8] كانت فيلدنغ تكتب دون الكشف عن هويتها، وشعرت بقدرتها على أن تكون صادقة بشأن اهتمامات النساء العازبات في الثلاثينات من العمر. كشفت فيلدنغ عن هويتها لاحقًا وطلب منها الناشرون استبدال روايتها عن منطقة البحر الكاريبي برواية عن يوميات بريدجيت جونز. حصلت النسخة التجريبية المنشورة في عام 1996 على مراجعات جيدة ولكن مبيعاتها كانت متواضعة. بينما وصل الكتاب الورقي، الذي نُشر في عام 1997، مباشرةً إلى قمة مخطط الكتب الأكثر مبيعًا، وبقي في تلك المرتبة لأكثر من ستة أشهر وأصبح من أكثر الكتب مبيعًا على مستوى العالم.

واصلت فيلدنغ كتابة الأعمدة الأدبية في صحيفة ذا إندبندنت، ثم ذا ديلي تيليغراف حتى عام 1997، ونشرت روايتها الثانية من السلسة في نوفمبر من عام 1999. عُرض فيلم مذكرات بريدجبت جونز في عام 2001 والجزء الثاني منه في عام 2004. ساهمت فيلدنغ بكتابة المزيد من مغامرات بريدجيت جونز لصحيفة ذا إندبندنت من عام 2005. أعلنت فيلدنغ في نوفمبر من عام 2012 أنها تكتب الجزء الثالث من سلسلة بريدجيت جونز.[9][10]

نُشر الجزء الثالث من سلسلة بريدجيت جونز في المملكة المتحدة من قبل جوناثان كيب وفي الولايات المتحدة من قبل ألفريد أ. نوبف في أكتوبر من عام 2013. وقد ظهرت لأول مرة في المرتبة الأولى في قائمة ذا سانداي تايمز للكتب الأكثر مبيعًا، ورقم سبعة في قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعًا. وبحلول الوقت الذي نشر فيه الكتاب في 19 يونيو من عام 2014، وصلت المبيعات إلى مليون نسخة. اختيرت الرواية لتكون ضمن القائمة القصيرة المرشحة لجائزة بولينجر إيفريمان وودهاوس[11] الخامسة عشرة، ورُشحت أيضًا عن فئة الخيال الشعبي لجائزة الكتاب الوطني.[12] وتُرجمت إلى 32 لغة.

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6b8652x — باسم: Helen Fielding — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  2. ^ معرف فنان في ديسكوغس: https://www.discogs.com/artist/2673114 — باسم: Helen Fielding — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. ^ معرف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/fielding-helen — باسم: Helen Fielding
  4. ^ http://www.nytimes.com/2004/06/06/fashion/06HELE.html
  5. ^ https://libris.kb.se/katalogisering/wt7bkknf0svsrt5 — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 19 فبراير 2015
  6. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb132087401 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  7. ^ Jack Boozer (2008) Authorship in film adaptation p.286. University of Texas Press, 2008
  8. ^ "Independent Columns 1995". bridgetarchive.altervista.org. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يوليو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Helen Fielding begins Edge of Reason follow-up". BBC News. 9 November 2012. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Capon, Felicity (9 November 2012). "Helen Fielding to write new Bridget Jones novel". The Daily Telegraph. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Bridget Jones on Wodehouse Prize shortlist". The Bookseller. Retrieved 14 November 2014 نسخة محفوظة 2019-12-18 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Bridget Jones up for National Book Awards". BBC News. Retrieved 17 November 2014 نسخة محفوظة 2019-12-18 على موقع واي باك مشين.