ويليام هيغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
معالي الشريف  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
ويليام هيغ
(بالإنجليزية: William Hague)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
William Hague Foreign Secretary (2010).jpg

وزير الخارجية
في المنصب
12 مايو 2010 – 8 مايو 2015
رئيس الوزراء ديفيد كاميرون
وزير الخارجية
في المنصب
12 مايو 2010 – 14 يوليو 2014
رئيس الوزراء ديفيد كاميرون
زعيم معارضة
في المنصب
19 يونيو 1997 – 13 سبتمبر 2001
العاهل إليزابيث الثانية
رئيس الوزراء توني بلير
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس حزب المحافظين البريطاني
في المنصب
19 يونيو 1997 – 13 سبتمبر 2001
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 26 مارس 1961 (العمر 59 سنة)
يوركشاير، إنجلترا
الجنسية المملكة المتحدة بريطاني
الديانة أنجليكية
عضو في الجمعية الملكية للأدب  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم أكسفورد
المهنة سياسي،  ومؤرخ،  ولاعب جودو  [لغات أخرى]،  وكاتب سير  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب المحافظين
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الرياضة جودو  تعديل قيمة خاصية (P641) في ويكي بيانات
الجوائز
زميل في الجمعية الملكية للأدب  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

ويليام هيغ (بالإنجليزية: William Hague)‏ (مواليد 26 مارس 1961 -) هو سياسي بريطاني، شَغل منصب وزير خارجية المملكة المتحدة منذ 12 مايو 2010 حتى 8 مايو 2015، وهو عضواً في برلمان بلاده منذ انتخابه عام 1989 عن دائرة ريتشموند (يوركشاير).[1][2][3]

ولد هيغ عام 1961 في بلدة روذيرام الواقعة في مقاطعة جنوب يوركشايرر، وأتم إعداده الدراسي في مدرسة واث أون ديرن، ومن ثم التحق بكلية ماغدالين في جامعة أوكسفورد حيث اُنتخب هناك رئيساً لاتحاد أوكسفورد. تابع دراساته في كلية إنسيد في فرنسا، وحصل على وظيفة في شركة شل وبعدها في شركة ماكنزي وشركاه للاستشارات الإدارية. ويليام هيغ متزوج من فيون هيغ.

وضع ويليام هيغ مؤلفين، يدور موضوع أولهما حول السيرة الذاتية لويليام بيت الأصغر والذي شغل في القرن الثامن عشر منصب رئيس وزراء بريطانيا، نُشر هذا الكتاب في شهر سبتمبر/أيلول عام 2004 ونال ضمن إطار فعاليات حفل جوائز الكتاب الوطني جائزة "كتاب التاريخ لهذا العام". أما عمله الثاني فهو يحكي السيرة الذاتية لويليام ويلبرفورس وأحد قادة حركة إلغاء الرق في القرن التاسع عشر، نُشر هذا الكتاب في يونيو/حزيران عام 2007.

تلقّى هيغ تعليمه في مدرسة واث الشاملة وجامعة أكسفورد وإنسياد، انتُخب بعدها لمجلس العموم في انتخابات تكميلية في عام 1989. وسرعان ما ترقّى هيغ في حكومة جون ميجور وعُيِّن في مجلس الوزراء في عام 1995 وزيرًا لشؤون ويلز. بعد هزيمة المحافظين أمام حزب العمال في الانتخابات العامة لعام 1997، انتُخب هيغ زعيمًا لحزب المحافظين في سن السادسة والثلاثين.

استقال هيغ من منصب زعيم حزب المحافظين بعد الهزيمة الثانية لحزبه في الانتخابات العامة لعام 2001 التي حقّق المحافظون فيها مكاسب صافية بمقعد واحد فقط. عاد إلى المقاعد الخلفية في البرلمان، وامتهن التأليف، إذ كتب السيرة الذاتية لويليام بيت الأصغر وويليام ويلبرفورس. وشغل العديد من مناصب الإدارة وعمل مستشارًا ومتحدثًا أمام الجمهور.

بعد انتخاب ديفيد كاميرون زعيمًا لحزب المحافظين في 2005، أعيد تعيين هيغ في حكومة الظل في منصب وزير خارجية حكومة الظل. تولّى أيضًا دور «كبير أعضاء حكومة الظل»، وشغل منصب نائب كاميرون. بعد تشكيل الحكومة الائتلافية في عام 2010، عُيِّن هيغ سكرتير الدولة الأول ووزيرًا للخارجية. وصفه كاميرون بأنه «نائبه السياسي بحكم الواقع». في 14 يوليو 2014، تنحّى هيغ من منصب وزير الخارجية وأصبح زعيمًا لمجلس العموم. ولم يرشّح نفسه لإعادة انتخابه في الانتخابات العامة لعام 2015. حصل على لقب نبيل مدى الحياة في قائمة الشرف لحلّ البرلمان لعام 2015 في 9 أكتوبر 2015.

نشأته[عدل]

وُلد هيغ في 26 مارس 1961 في روذرم، يوركشير، إنجلترا.[4] التحق في البداية بمدرسة القواعد في ريبون ثم التحق بمدرسة واث الشاملة، وهي مدرسة ثانوية حكومية بالقرب من روذرم.[5] أدار والداه، نايجل وستيلا هيغ، شركة لتصنيع المشروبات الغازية حيث عمل خلال العطلات المدرسية.[6]

ذُكر في سن السادسة عشرة لأول مرة في الأخبار الوطنية عندما وجّه خطابًا إلى المحافظين في مؤتمرهم الوطني السنوي لعام 1977. قال للمندوبين في خطابه: «لن يكون نصفكم هنا في غضون 30 أو 40 عامًا ... ولكن سيتعيّن على النصف الآخر أن يتعايشوا مع عواقب حكومة حزب العمال إذا بقيت في السلطة».[7] كتب كينيث روز في مذكراته في ذلك الوقت أن بيتر كارينغتون أخبره «أنه والعديد من أعضاء حزب المحافظين الآخرين في المقاعد الأمامية شعروا بالغثيان بسبب الخطاب الذي ألقاه طالب يبلغ السادسة عشرة يُدعى ويليام هيغ. قال بيتر لنورمان سانت جون ستيفاس: إذا كان متزمّتًا وواثقًا من نفسه لهذه الدرجة وهو ما يزال في السادسة عشرة، فكيف سيصبح بعد ثلاثين عامًا؟ أجاب نورمان: مثل مايكل هيسيلتين».[8]

درس هيغ الفلسفة والسياسة والاقتصاد في كلية المجدلية في جامعة أكسفورد، وتخرج بمرتبة الشرف الأولى. كان رئيسًا لجمعية المحافظين بجامعة أكسفورد، لكنه «أُدين بسوء التصرف الانتخابي» في العملية الانتخابية.[9] يشير المؤرخ الرسمي لجمعية المحافظين بجامعة أكسفورد، ديفيد بلير، إلى أن هيغ انتُخب فعلًا على أساس برنامج يتعهّد بتصحيح مسار جمعية المحافظين بجامعة أكسفورد، ولكن ذلك «شوهته الاتهامات باستغلال منصبه كمسؤول انتخابات ليساعد مرشح كلية المجدلية للرئاسة، بيتر هافي. كان هيغ يلعب اللعبة الكلاسيكية المتمثلة في استخدام سلطاته كرئيس للإبقاء على فصيله في السلطة، وانتُخب هافي كما كان متوقّعًا... كانت هناك اتهامات فاضحة بحشو صناديق الاقتراع».[10]

شغل هيغ أيضًا منصب رئيس اتحاد أكسفورد، وهو طريق راسخ للانخراط في السياسة. بعد أكسفورد، تابع هيغ دراسته للحصول على درجة الماجستير في إدارة الأعمال في إنسياد، ثم عمل مستشارًا إداريًا في شركة ماكنزي وشركائه، حيث كان آرشي نورمان مرشده.[11]

حياته السياسية[عدل]

بداية مهنته السياسية[عدل]

تنافس هيغ لتمثيل وينتوورث دون جدوى في عام 1987، ثم انتُخب عضوًا بالبرلمان في الانتخابات التكميلية لعام 1989 ليشغل المقعد الآمن للمحافظين عن دائرة ريتشموند،[12][13] شمال يوركشير، خلفًا لوزير الداخلية السابق ليون بريتان. عند انتخاب هيغ كان أصغر نواب حزب المحافظين سنًّا آنذاك، وعلى الرغم من حداثة عهده في البرلمان، دُعي للانضمام إلى الحكومة في عام 1990، إذ شغل منصب السكرتير البرلماني الخاص لمستشار الخزانة، نورمان لامونت. بعد إقالة لامونت في عام 1993، انتقل هيغ إلى وزارة الضمان الاجتماعي حيث أصبح وكيلًا برلمانيًا. رُقِّي في العام التالي لمنصب وزير للدولة في وزارة الضمان الاجتماعي ليكون مسؤولًا عن شؤون الضمان الاجتماعي والمعاقين.[14] يُعزى صعوده السريع سلم المناصب الحكومية إلى ذكائه ومهاراته في المناظرة.[15]

عُيِّن هيغ وزيرًا في مجلس الوزراء في عام 1995 كوزير لشؤون ويلز[14] خلفًا لجون ريدود الذي تعرض لانتقادات بسبب ظهوره على شاشة التلفزيون وهو يتمتم النشيد الوطني الويلزي في أحد المؤتمرات؛ لذلك، طلب هيغ من موظفة الخدمة المدنية في مكتب ويلز، فيون جنكينز، أن تعلّمه الكلمات؛ ثم تزوّجا لاحقًا. واصل العمل في مجلس الوزراء حتى حلّ حزب العمال مكان حزب المحافظين في الانتخابات العامة 1997.[16]

قيادة حزب المحافظين[عدل]

بعد هزيمة حزب المحافظين في الانتخابات العامة عام 1997، انتُخب هيغ زعيمًا لحزب المحافظين خلفًا لجون ميجر، متغلبًا على شخصيات أكثر خبرة مثل كينيث كلارك ومايكل هوارد.

في سن السادسة والثلاثين، كُلِّف هيغ بإعادة هيكلة حزب المحافظين (مباشرة بعد أسوأ نتيجة لهم في الانتخابات العامة في القرن العشرين)[17] من خلال بناء صورة أكثر حداثة. أُنفق 250 ألف جنيه إسترليني على حملة «الإصغاء إلى بريطانيا» في محاولة لإعادة اتصال المحافظين بالعامة بعد خسارة السلطة؛ رحّب هيغ بالأفكار عن «المحافظة الرحيمة»، من ضمنها أفكار حاكم تكساس آنذاك، الرئيس جورج دبليو بوش لاحقًا.[18]

عندما زار هيغ متنزهًا مع رئيس أركانه وعضو البرلمان المحلي السابق، سيباستيان (اللورد الآن) كو، ركب قارب التزحلق المائي مرتديًا قبعة بيسبول مزخرفة باسمه «HAGUE»؛[19] وصف سيسيل باركنسون النشاط بأنه «صبيانيّ».

قاد هيغ حزب المحافظين إلى نتيجة ناجحة في الانتخابات البرلمانية الأوروبية في يونيو 1999، إذ فاز المحافظون بستة وثلاثين مقعدًا مقابل تسعة وعشرين مقعدًا لحزب العمال.[20] اعتقد هيغ أن معارضته للعملة الأوروبية الموحدة (اليورو) سيدعمها لاحقًا رئيس الوزراء من حزب العمال غوردون براون بموافقته على هذه السياسة.[21]

أثّر تعيين مايكل بورتيو مستشارًا لخزانة الظل في عام 2000 تأثيرًا سلبيًا في سلطة هيغ. توقّع كثيرون على نطاق واسع أن يكون بورتيو زعيم حزب المحافظين القادم قبل أن يخسر مقعده خسارة صادمة في الانتخابات العامة لعام 1997؛ وانتُخب عضوًا في البرلمان عن دائرة كنسينغتون وتشيلسي في الانتخابات التكميلية بعد ذلك بعامين.[22] بعد فترة وجيزة من عودة بورتيو إلى البرلمان، عُكست سياسة المحافظين بشأن اثنتين من السياسات الرئيسية المتعلقة بالعمال، هما: الحد الأدنى للأجور واستقلالية بنك إنجلترا. منذ ذلك الحين وحتى الانتخابات العامة لعام 2001، خاض أنصار هيغ معركة مريرة مع فصيل بورتيو؛ وساهمت هذه الحرب الضروس بشكل كبير في هزيمتي المحافظين اللاحقتين في الانتخابات.

تعرّض هيغ للسخرية على نطاق واسع لادعائه أنه اعتاد شرب «14 كأسًا من الجعة يوميًا» عندما كان مراهقًا.[23][24] شوِّهت سمعته أكثر عندما وجد استطلاع لصحيفة الديلي تلغراف في عام 2001 أن 66% من الناخبين اعتبروه «أحمق بعض الشيء»، وأن 70% من الناخبين اعتقدوا بأنه «سيتفوّه بأي شيء للفوز بالأصوات». [25]

المناصب التي شغلها سابقاً[عدل]

  • عمل كسكرتير برلماني خاص لنورمان لامونت وزير الخزانة بين عامي 1990 و1993.
  • شغل مهام وكيل وزارة برلماني مشترك في وزارة الضمان الاجتماعي بين عامي 1993 و1994.
  • كان وزيرا للدولة لشؤون الضمان الاجتماعي والمعاقين بين عامي 1994 و1995.
  • منذ شهر يوليو/تموز عام 1995 وحتى مايو/أيار عام 1997 تولى الحقيبة الوزارية لشؤون ويلز.
  • في شهر يونيو/حزيران عام 1997 أصبح زعيماً لحزب المحافظين حتى شهر سبتمبر/أيلول من العام 2001.
  • عمل كوزير الخارجية بحكومة الظل من ديسمبر/كانون الأول 2005 حتى تاريخ تعيينه وزيراً للخارجية في حكومة ديفيد كاميرون في شهر مايو/أيار 2010.

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ ويليام هيغ على إن إن دي بي
  2. ^ "معلومات عن ويليام هيغ على موقع news.bbc.co.uk". news.bbc.co.uk. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن ويليام هيغ على موقع opc4.kb.nl". opc4.kb.nl. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ قالب:Who's Who (الاشتراك مطلوب)
  5. ^ Arlidge, John; "Two die of meningitis at Hague's old school" نسخة محفوظة 21 September 2016 على موقع واي باك مشين. ذا أوبزرفر 3 January 1999
  6. ^ "Profile: William Hague". BBC News. 14 May 2010. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Your favourite Conference Clips". The Daily Politics. BBC. 3 October 2007. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Rose, Kenneth (2018). "15 October 1977". In Thorpe, D. R. (المحرر). Who's In, Who's Out: The Journals of Kenneth Rose, Volume One. Weidenfeld & Nicolson. صفحات 591–592. ISBN 978-1-4746-0154-2. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Crick, Michael (5 October 2000). "Through a beer glass darkly – Profiles, People". The Independent. London. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ David Blair, and ed. Andrew Page, The History of the Oxford University Conservative Association (OUCA, Oxford, 1995), p.33
  11. ^ Roth, Andrew (20 March 2001). "Archie Norman". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ General Election 2010: Safe and marginal seats نسخة محفوظة 3 March 2016 على موقع واي باك مشين., The Guardian, 7 April 2010
  13. ^ Electoral Calculus: Majority Sorted Seats نسخة محفوظة 9 April 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. أ ب "Rt Hon William Hague MP – profile". مؤرشف من الأصل في 06 مايو 2008. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "William Hague". BBC News. 16 October 2002. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "'Spin doctor' grooms Ffion's election look". BBC News. 2 May 2001. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "John Major: A life in politics". BBC News. 28 September 2002. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "The all new William Hague". BBC News. 13 April 1999. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Stone-Lee, Ollie (26 December 2004). "Picture imperfect". BBC News. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Tory joy at Euro victory". BBC News. 14 June 1999. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
  21. ^ "Tories celebrate Euro poll success". BBC News. 14 June 1999. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2004. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Portillo, the Thatcherite who turned". BBC News. 13 June 2001. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Hague: I drank 14 pints a day". BBC News. 8 August 2000. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Sparrow, Andrew (9 August 2000). "Hague's 14 pints a day boast falls flat in his home town". ديلي تلغراف. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Poll monitor: Labour looks hard to beat". BBC News. 9 February 2001. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
سبقه
ديفيد ميلباند
وزير خارجية بريطانيا

2010-2014

تبعه
فيليب هاموند