1984 (فيلم 1984)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
1984
(بالإنجليزية: Nineteen Eighty-Four)‏الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الانتاج
10 أكتوبر 1984 (1984-10-10)
تاريخ الصدور
1984
9 نوفمبر 1984 (ألمانيا)[5]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
مدة العرض
110 دقائق [1][note 1][2]
اللغة الأصلية
English
مأخوذ عن
البلد
United Kingdom
الطاقم
المخرج
السيناريو
ميشيل رافورد
البطولة
التصوير
الموسيقى
التركيب
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
المنتج
Simon Perry
التوزيع
الميزانية
£5.5 million[3]
الإيرادات
$8.4 million[4]

فيلم ألف وتسعمائة وأربعة وثمانون، يعثروف أيضا باسم 1984، هو فيلم خيال علمي ديستوبي من تأليف وإخراج مايكل رادفورد ومستوحى من رواية جورج أورويل التي تحمل نفس الاسم 1984. البطولة لجون هيرت، وريتشارد بيرتون، سوزانا هاملتون، سيريل كوزاك، ويتتبع الفيلم حياة ونستون سميث، الرجل الذي يعيش حياة مدنية سيئة المستوى في مرحلة ما بعد كوارث لندن والتي يحكمها ويحكم أوقيانيا بالكامل، نظام شمولي قوي. سميث يناضل من أجل الحفاظ على سلامة عقله وسيطرته على واقع النظام المسيطر على السلطة والنفوذ ويضطهد الفردية والتفكير الفردي على الصعيدين السياسي والمستوى الشخصي.

الفيلم الذي يشهد الظهور الأخير ل بيرتون على الشاشة , تم ترشيحه للحصول على جائزة BAFTA لأفضل عمل فني، وفاز باثتنين من جوائز Evening Standard British Film Awards  كأفضل فيلم وأفضل ممثل.

القصة[عدل]

في عالم ديستوبي في العام 1984، يتحمل وينستون سميث قذارة وجوده في دولة أوقيانا الاستبدادية، تحت المراقبة المستمرة من شرطة الفكر. تدور أحداث القصة في لندن عاصمة إقليم القطاع واحد (سابقا إنجلترا).

ونستون يعمل في مكتب صغير في وزارة الحقيقة ووظيفته إعادة كتابة التاريخ وفقا لإملاءات الحزب والقيادة العليا التي يحكمها الأخ الكبير صورياً فقط. ونستون رجل تسكنه ذكريات مؤلمة قديمة ورغبات لا تهدأ فيحتفظ سرا بيوميات افكاره الخاصة، وبالتالي يسبب لنفسه مشاكلاً مع شرطة الفكر وبوجود الأدلة.

تأخذ حياته منعطفا رئيسيا عندما يتعرف  زميلته في الحزب الخارجي الغامضة والجريئة والتي تدعى جوليا ثم يخوض معها علاقة غرامية، حيث يجمعهما أول اجتماع في الريف النائي  ويتبادلان الأفكار الخطرة هناك قبل ممارسة الجنس المحظور في الحزب. وبعد فترة وجيزة يستأجر ونستون غرفة فوق دكان  للرهن (في مكان شعبي أقل خطورة) حيث يستمر بالاتصال مع جوليا الشابة الحرة والتي تقوم بشراء السلع المهربة والمواد الغذائية والملابس من السوق السوداء، ولفترة وجيزة استطاعا سرا اللقاء والتمتع بالحياة المثالية في ظل الحرية النسبية المرضية لهما.

في ليلة ما ينتهي كل هذا بغارة مفاجئة من شرطة الفكر. حيث يقبض عليهما ويكتشفا وجود شاشة مراقبة(رصد)  كانت مخبئة وراء صورة على الحائط في الغرفة وأن "شارنغتون" مالك المتجر الذي يدعي أنه رجل تقليدي كبير السن هو عميل سري في شرطة الفكر. ونستون وجوليا يؤخذان إلى وزارة الحب محتجزين، ويخضع كل منهما لـ "إعادة تأهيل" بشكل منفصل. هناك يلتقي ونستون بـ أوبراين وهو عضو رفيع المستوى من الحزب الداخلي بينما كان يعتقد ونستون أنه من أعضاء تنظيم سري للمقاومة , ويقوم اوبراين بتعذيبه بشكل ممنهج ووحشي.

أوبراين يرشد ونستون عن الغرض الحقيقي  للدولة ويلقنه نوع من التعليم على مبادئ ازدواجية الفكر ويعلمه كيف يجمع المتناقضات في عقله في آن واحد وتحت التعذيب يجبره على انتزاع الافكار المعادية للحزب من رأسه وكيف يقتنع بأن 2+2=5 !ولإعادة تأهيله نهائيا، تم إحضار ونستون إلى الغرفة 101، حيث يخبره أوبراين أنه سيخضع لـ "أسوأ شيء في العالم"، والذي صمم خصيصا لـ رهاب سميث الشخصي وعندما يواجه هذا الرعب الذي لا يطاق - الذي يتمثل بقفص مليء بالفئران البرية "وهي أكثر ما يخافه - تنهار المقاومة النفسية لـ ونستون أخيرًا وبشكل غير قابل للعودة، وبشكل هيستري يتخلص من ولائه لجوليا تماماً.وبعد التأكد من تطهير افكاره تماماً يتلقى العلاج الصحي بعد تضرر جسده بالكامل , ومن ثم يطلق سراحه.

في المشهد الأخير،  يعود وينستون إلى مقهى شجرة الكستناء ويجلس على طاولة الشطرنج  ثم يقترب من جوليا، التي كان أيضاً خضعت "لإعادة تأهيل، وتشترك معه في زجاجة النصر(مشروب خاص بالحزب) وببرود  يتبادلان بضع كلمات عن كيف أنهم خانوا بعضهم البعض، ثم يتصرفون بلا مبالاة تجاه بعضهم البعض.

وعند سماع تقرير صحفي معلناً هزيمة العدو (أوراسيا)  في شمال أفريقيا، يحدق وينستون في صورة الأخ الأكبر الذي يظهر على الشاشة، ثم تغرق عينيه بالدموع فرحاً!

الأدوار[عدل]

الجوائز[عدل]

الفيلم فاز بجائزة أفضل فيلم بريطاني للسنة جائزة في  Evening Standard British Film Awards.

كما فاز بـجائزة جولدن توليب في مهرجان اسطنبول السينمائي الدولي في عام 1985.[بحاجة لمصدر]

  1. ^ Canby's New York Times review lists the film's running time as 117 minutes.

انظر أيضا[عدل]

  • تسعة عشر أربعة وثمانون (1949 الرواية الإنجليزية)
  • تسعة عشر أربعة وثمانون (1954 بي بي سي التلفزيونية التكيف)
  • 1984 (1956 الفيلم نسخة)
  • 1984 (أوبرا)
  • "1984" (الإعلان) لماكنتوش Apple
  • يساوي (2015 فيلم)
  • البرازيلالذي صدر بضعة أشهر في وقت لاحق (خلال الإنتاج كان في البداية باسم 1984 ونصف)[7]
  • قائمة من الأفلام يضم المراقبة

المراجع[عدل]

  1. ^ "Nineteen Eighty-Four". المجلس البريطاني لتصنيف الأفلام. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Canby, Vincent (18 January 1985). "The Screen: John Hurt in 1984, Adaptation of Orwell Novel". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Alexander Walker, National Heroes: British Cinema in the Seventies and Eighties, Harrap 1986 p257
  4. ^ Box Office Mojo, "1984"
  5. ^ http://www.imdb.com/title/tt0087803/releaseinfo — تاريخ الاطلاع: 6 ديسمبر 2016
  6. ^ معرف قاعدة بيانات الأفلام السويدية: http://www.svenskfilmdatabas.se/sv/item/?type=film&itemid=6667
  7. ^ Billson, Anne (18 January 2014). "Since when was Orwell's 1984 a love story?". ديلي تلغراف. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]