أرشيف الفاتيكان السري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أرشيف الفاتيكان السري موجود في مدينة الفاتيكان، وهو يحتوى على وثائق هامة خاصة بالكتاب المقدس ومجموعة من الوثائق والكتب الأخرى. تحتوي هذه الأوراق على أوراق الدولة، المراسلات وحسابات الكتب والعديد من المستندات الأخرى التي احتفظت بها الكنيسة. في القرن السابع عشر بناء على أوامر البابا بول الخامس، تم ازالة الأرشيف السري وبقى في مكان مغلق في الفاتيكان حتى أواخر القرن التاسع عشر، عندما تم فتحها بواسطة البابا ليو الثالث عشر.

الملك البرت الأول والملكة اليزابيث في الفاتيكان

المدى[عدل]

ارشيف الفاتيكان السري تم تقديره بحوالي 52 ميل من اللفافات, وحوالي 35000 جزء في الدليل الانتقائى وحده: "نشر الفهارس جزئيا أو كليا, شيء محرم تماما" وذلك تبعا للتعليمات الحالية في 2005. الارشيفات السرية تدعم استديوهات الحماية الخاصة بهم.

طبقا لموقع الفاتيكان, فإن أقدم وثيقة موجودة يعود تاريخها إلى نهاية القرن الثامن. "تسببت الثورات السياسية والانتقالات إلى خسارة كبيرة في المواد الارشيفية". بدءا من 1198 تجد وثائق أكثر كمالا, مع ذلك فالتوثيق ضئيل إلى حد ما قبل القرن الثالث عشر. منذ ذلك الوقت, التوثيق يشمل اشياء مثل طلب هنري الثامن ملك إنجلترا الغاء الزواج, وخطابات من مايكل انجلو.

الدخول[عدل]

المدخل

مجاورا لمتحف الفاتيكان, مدخله خلال منفذ اس.آنا خلال مدخل انجيلسا. ليس هناك تصفح, واختيار العلماء يجب أن يكون مقدما التدقيق في المستند الذين يودون رئيته:لهذا, يجب عليهم ان يعلموا مقدما ان هذا المستند موجود. الكاتلوج غير مكتمل. الفاتيكان يقدر أن المسافة الخطية هي حوالي 85 كيلومتر (52.8 ميل) من الرفوف. المؤرشف الحالي هو كاردينال رفائيل فارينا, مع جورج ماريا كاريدينال ميجي ولويجي كاريدنيال بوجي ليشغل منصب المؤرشف الفخري.

فتح الارشيف[عدل]

تقريبا كل المنظمات التي تمتلك أرشيفات لها قيود زمنية من اجل متى تفتح الارشيف للعامة, خشية من انه من الممكن ان تتدمر أي وثائق حساسة ومهمة. ارشيف الفاتيكان ليس استثناء. بشكل مألأوف, الوثائق تكون مفتوحة للعامة بعد فترة 75 عاما. وتظل الارشيفات السرية محتفظ بها بشكل منفصل.

في 1883, فتح البابا ليو الثالث عشر الارشيفات التي يرجع تاريخا إلى 1815 أو ما بعد ذلك إلى العلماء الغير كتابيون. (المؤرخ البابوى الأول الذي يستفيد بشكل أساسي من الارشيفات السرية كان المؤرخ المتعاطف مع البابوية, لودويج فون باستور) اطلقت بعد ذلك الوثائق لمرة أخرى في عام 1924, عندما فتحت الوثائق السرية إلى نهاية عهد البابا جورج السادس عشر (1 ينيو 1846). منذ ذلك الوقت, الارشيفات السرية فتحت كالتالي:

في 20 فبراير 2002,اخذ البابا جون بول الثاني خطوة استثنائية من اجل ان يجعلها متاحة, بداية في 2003, بعض الوثائق من الارشيفات السرية حالة الامانة)القسم الثاني), الذي يخص علاقات الفاتيكان مع ألمانيا خلال عهد البابا بيوس الحادي عشر (1922-1939). كان سبب الفاتيكان من اجل هذا التحرك هو " وضع نهاية للتخمين الظالم والطائش."

في يونيو 2006, خول البابا بيندكيت السادس عشر فتح ارشيفات الفاتيكان لعهد البابا بيوس الحادي عشر. على اية حال المفات لم تكن متاحة من اجل العرض العام.

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]