إسماعيل فهمي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لقاء جمع به الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون ووزير خارجيته هنري كيسنجر مع وزير خارجية مصر إسماعيل فهمي بتاريخ 31 أكتوبر 73 وذلك بعد اسبوع من انتهاء حرب أكتوبر

إسماعيل فهمي (1922 - 17 نوفمبر 1997) كان سياسيا ودبلوماسيا مصريا. كان سفير مصر إلى النمسا من 1968 إلى 1971، ووزيرا للسياحة 1973، ووزيرًا للخارجية من 1973 - 1977، ونائبا لرئيس الوزراء 1975 - 1977. وقد منح درجة الأستاذية. استقال من الحكومة في العام 1977 اعتراضا على زيارة الرئيس محمد أنور السادات إلى إسرائيل، وقد كان شديد الانتقاد لسياسة السادات وقراراته.

حياته المهنية[عدل]

ولد إسماعيل فهمي في القاهرة. عمل دبلوماسيا في الأمم المتحدة. عرف عنه نشاطه وقدرته على التفاوض. بعد خدمته في الأمم المتحدة، عين سفيرا إلى النمسا ولخبرته الواسعة في شئون الشرق الأوسط وعلاقات مصر الخارجية، عينه السادات وزيرا للخارجية بعد حرب أكتوبر. عندما قرر السادات زيارة إسرائيل في العام 1977، اعترض إسماعيل فهمي وقدم استقالته إلى الحكومة وقال:

«أعتقد أن هذا سيضر بالأمن القومي المصري، وسيضر علاقتنا مع الدول العربية الأخرى، وسيدمر قيادتنا للعالم العربي.»

حياته الشخصية[عدل]

كان لدية ولد يخدم كجندي في القوات المسلحة المصرية عندما كان هو وزيرا للسياحة في عهد أنور السادات و قد حاول التوسط لدى الفريق سعد الشاذلي (رئيس أركان حرب القوات المسلحة ) في ذلك الوقت , لكى يتم اعفاء ولدة من الخدمة العسكرية , ولكن الفريق سعد الشاذلي رفض ذلك بشدة و قال لو انة ابن السادات فلن أعفية و رفض الطلب , فقام إسماعيل فهمي بتقديم الطلب مباشرة الي وزير الحربية أنذاك أحمد إسماعيل و قام والدة بإرسالة إلى نيويورك و تعيينة في وظيفة اكثر راحة و اكثر مالا , بينما كان أبناء مصر يحاربون و يعبرون قناة السويس سنة 1973 م, و كان أولاد الاثرياء يتسكعون في شوارع نيويورك و لندن .

بعد الحياة الدبلوماسية[عدل]

بعد خروجه من العمل السياسي، داوم على كتابة الكتب والمقالات التي تتناول نشاطات صنع السلام في الشرق الأوسط. أشهر كتبه كان "التفاوض من أجل السلام في الشرق الأوسط: رؤية عربية". اشتغل بالعمل الأكاديمي لعدة سنوات، حتى توفي في العام 1997.

Egypt politic personality icon.png هذه بذرة مقالة عن سياسي من مصر تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.