الحسينية (الشرقية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الحسينية
—  مركز مصري  —
محافظة محافظة الشرقية
عدد السكان (2002)
 - المجموع 400,269
نسبة الأمية فوق ١٥ سنة: 29%،
المساحة الإجمالية 1158.7 كم٢


مركز ومدينة الحسينية بمحافظة الشرقية بمصر. سميت الحسينية بذلك الاسم نسبة إلى السلطان حسين الثاني. وكان يطلق عليها قبل (تل فرعون) ثم (تل نفيس) وحتى الآن لا زال هناك منطقة بالمركز تحمل اسم تل فرعون وهي منطقة أثرية.

تاريخ الحسينية[عدل]

كانت صان الحجر وهي إحدى الوحدات المحلية بالحسينية عاصمة مصر السياسية ويطلق عليها تانيس وهو الاسم اليوناني أما الاسم الفرعوني ممفيس/طيبة وكانت عاصمة مصر السياسية خلال حكم الأسرتين 21 و23 وقد كانت مدينة كبري خلال فترات التاريخ حتى نهاية العصر الروماني وتقدم آثار تانيس ملحمة لتاريخ الدلتا بصفة عامة وهي غنية بالآثار الفرعونية وأيضا آثار من العصر اليوناني والروماني خاصة لأنها كانت الطريق الرئيسي لغزو بلاد الحيثيين في أسيا الصغرى والدفاع عن مصر في حالة الغزو الخارجي وتعتبر تانيس أقصر الوجه البحري بما بها من معابد ملكية ومسلات وأبار وقصور.

  1. معبد آمون: وهو من أكبر المعابد بالوجه البحرى وما زالت أحجاره من لوحات وتماثيل مختلفة الأحجام والأشكال موجوده ويشمل المعبد بوابة جيرانتية ضخمة يتقدمها تماثيل ضخمة يتقدمها تماثيل ضخمة لرمسيس الثاني بصحبة زوجته " مرين آمون " وزوجته الحيثية. وكذلك هناك تمثال على شكل أبو الهول، ويوجد بمحيط المعبد مجموعة أبار من الحجر الجيرى منها 4 بحالة جيدة، ويوجد بالمعبد بحيرة مقدسة ومماثلة لبحيرة الكرنك بالأقصر.
  2. هناك أسوار وجبال لبنية ضخمة والتي ترجع تاريخها لسنة 1070 ق.م. تقريبا.
  3. معبد " موت " وخونسو" و" معبد حورس.

و قام العلماء بتشييد المبانى واحداث نهضه عاليه في مدينة الحسينيه وهؤلاء هم (الدكتور / احمد فتحى مجاهد، والدكتور / احمد محمد عبد السلام على حسانين، والمهندس / احمد صدقى عبدالعال على الفرماوى).

المو قــع[عدل]

تمثل حدود المركز مع المحافظات الأخرى بنسبة 61% من حدود محافظة الشرقية الإجمالية. ويزور المركز آلاف السياح يوميا نظرا لوجود الاثار في منطقة صان الحجر وتعتبر الحسينيه من أكثر المراكز بالمحافظة ازدهارا وتقدما للتوسع العمراني والزراعي كما في قطاع سهل الحسينية وصان الحجر حيث ان معظم سكانها من الطبقه العليا والمتوسطة، بالإضافة إلي الطبقة الفقيرة والتي لا يخلو مجتمع منها وهي ميزان المجتمعات. يمتاز مركز الحسينية بموقعة الفريد لكونه منطقة جذب سكاني حيث المساحة الواسعة القابلة للزراعة ويقع المركز في الجزء الشمالي الشرقي من المحافظة يحد مركز الحسينية من الشمال : محافظة الدقهلية بطول 24 كم وبحيرة المنزلة بطول 6 كم ومحافظة بور سعيد وجنوب شرق مركز أولاد صقر من الغرب : مركز فاقوس من الجنوب : بعض قري مركز فاقوس + القصاصين محافظة الإسماعيلية + امتداد مدينة العاشر المتاخمة للقاهرة. وقد كانت العاشرتتبع التقسيم الجغرافي لمدينة الحسينية. وتبعد الحسينية عن القاهرة 120 كم من الشرق : مركز القنظرة غرب محافظة الإسماعيلية وشادر عزام محافظة بورسعيد. وقرية جزيرة سعود من أفضل القرى في مصر نظراً للتقدم الملحوظ في الزراعة والصناعة والتجارة وحتى السياحي .

المساحة[عدل]

تبلغ مساحة مركز الحسينية 1558.68 كم2 أي 31.7% بالنسبة لإجمالي مساحة المحافظة وتعتبر الحسينيه أكبر مركز من حيث المساحة بالنسبة لمراكز المحافظة

المناخ[عدل]

  • صيفاً

متوسط درجات الحرارة الصغرى 22 درجة والعظمي 33 درجة، أما نسبة الرطوبة منخفضة ويتعرض المركز لشبورة خفيفة خلال شهري سبتمبر وأكتوبر

  • شتاءاً

يتعرض المركز وخاصة في المنطقة الشمالية منه (صان الحجر ورمسيس ومنشأة أبوعمر) لبعض الأمطار الخفيفة في أوقات متفرقة من فصل الشتاء ولا تؤثرعلي الحياة العملية هناك أما وسط المركز والمنطقة الجنوبية منه يتعرض لبعض الأمطار الشديده والغير منتظمة، والطقس طول العام خريفي أو ربيعي

التربة[عدل]

يرتفع منسوب بعض الأراضي في المركز مكونا جزرا رملية في بعض قري الحسينية كجزيرة سعود وتنتظم علي هيئه قوس من الأراضي المرتفعة وتتكون من الرمال والحصى والصلصال الرملي أو الغرينية غير النقي، بالإضافة إلى أن جزء من وادي الطميلات يقع في الحسينية وهو منخفض رملي يمثل أحد فروع المجاري النيلية القديمة وهناك جزء من أراضى الحسينية تربتة رسوبية حيث نجد ترسبات قديمة مختلفة القوام علي جوانب الروافد القديمة مكونة من الرمال الطمي معا لتكون تربة خصبة صالحة للزراعة تربة مختلطة التكوين نتيجة لتأثير الأراضي الرملية وترسيب مياه النيل في أراضي السهول وهي مناطق تنحصر بين المستنقعات شمالا والأراضي الرسوبية النهرية جنوبا وتأتي الرياح لتغطي تلك الأراضي بالرمال السافية وهي موجودة شمال الحسينية، أراضي رملية خشنة في شرق وجنوب شرق المركز أراضي تتدخل فيها الرواسب الجيرية والبحرية والنهرية مما يؤدي لوجود تربة ثقيلة ذات حبيبات دقيقة جدا وهي غير صالحة للزراعة بسبب زيادة ملوحتها وقد تم استصلاح أجزاء منها تزرع أرز كما في صان الحجر شمالا، ومما سبق نلاحظ تنوع كبير في طبيعة السطح والتربة نظرا لمساحة المركز الواسعة

اقتصاد الحسينية[عدل]

1- تربية الجياد العربية الأصيلة وعمل مهرجان وسباق سنوي للخيول العربية في جزيرة سعود.

2- الزراعة حيث أن معظم أراضي الحسينية صالحة للزراعة لجميع أنواع المحاصيل الزراعية مثل القمح والأرز والقطن والفواكه, و تعتبر من أكبر المراكز في زراعة بنجر السكر في مصر.

3- منطقة شادر السمك من أكبر مناطق إنتاج السمك في الدلتا.

4- السياحة التاريخية والثقافية والدينية في منطقة صان الحجر حيث انها كانت عاصمة مصر قديماً وحيث ألتقط فرعون مصر موسى عندها عندما كان رضيعاً و يوجد استفاضة لاحقاً بالنسبة للسياحة الأثرية نظراً لأهميتها في مركز الحسينية.

5-"الاقتصاد الزراعى والقائم على إنتاج المحاصيل الزراعية الرئيسية مثل القمح والقطن والارز والذرة والبنجر

6- السياحة الرياضية

  • توجد رياضة صيد الصقور واستخدامها في جمع اللؤلؤ التي توجد اعالي جبال "ابوليل" وهي جبال تعود الي العصر الفرعوني.
  • توجد العديد من النشاطات السياحية، مراكز تجارية ضخمه وغيرها.
  • توجد منطقة جذب سياحي لصيد البط ببركة عنان وبركة النصر تشتهر بصيد أنواع البط الشرشيرى الصيفى والشتوى والغر والظي والبلبول والخضارى.
  • توجد رياضة تربية الصقور وتربية الخيول بجزيرة سعود.

التقسيم الإداري[عدل]

  • مدينة واحدة كبيرة

و يوجد 16 توابع للمدينة بالأضافة إلى مدينة الصالحية الجديدة حيث تتبع مركز الحسينية إدارياً.

  • 10 وحدات محلية قروية و25 عدد القرى التابعة للوحدات.
  • 35 قرية رئيسية و609 توابع للقرى (عزب وكفور).

الوحدات المحلية هي :

  • صان الحجر
  • جزيرة عليوة أقدم قري محافظة الشرقية والتي كان بها أول نقطة شرطة بالمركز بالكامل وكانت تابعة لمديرية الامن مباشرة واول مكتب بريد واول سنترال
  • جزيرة سعود الؤسس (الدكتور أحمد محمد عبد السلام على حسانين)
  • الظواهرية
  • قهبونة
  • منشاة أبوعمر المؤسس (الدكتور / أحمد فتحى مجاهد)
  • قصاصين الشرق
  • سماكين الغرب
  • الاخيوة
  • الناصرية

بعض أسماء التوابع قرى وعزب الحسينية

  • عزبة الشرقاوى
  • الزمامتة الكبيرة
  • مدينة الصالحية الجديدة
  • بحر البقر: وبها مدرسة بحر البقر الابتدائية التي قصفها الطيران الإسرائيلي في 8أبريل عام 1970 وراح ضحيتها 31 طفل
  • حي 6 أكتوبر
  • الملكيين
  • الاخيوة
  • المناجاة الصغرى
  • المناجاة الكبرى
  • سماكين الغرب
  • سماكين الشرق
  • عزبة الصوالحية
  • عزبة أبو هلال
  • قصاصين الشرق
  • الحماديين
  • الحجازية
  • اجميمة
  • عزبة البركتية
  • عزبة العزازية
  • عزبة الحاج حمد (الحاج عبدالمنعم حمد)
  • عزبة المية
  • عزبة أبو أمين (امين المغازى)
  • عزبة الصباغ
  • عزبة الغرقدة
  • * منشأة سالم أبوعامر
  • ملاحة
  • المغازوة

عزبة أبوزيان للخاريجية

  • جزيرة برد
  • عزبة طلبه
  • إزولين
  • * الوحدة المحلية بالظواهرية توابعها *السعدى *الخضاروة*الحمر*المغربي (أبوهلال)*تيمور*الفولى الكبيرة*الفولى الصغيرة*الفخفاخ*البلابسة*عزبة المالكى* عزبة تيمور

المناطق الاثرية[عدل]

صان الحجر

تقع شمال المركز وفي الشمال الشرقي بالنسبة لمنطقة الدلتا وتبعد 75 كم2 عن مدينة الزقازيق و120 كم عن مدينة القاهرة. ويطلق عليها تانيس وهو الاسم اليوناني أما الاسم الفرعوني جعنت وكانت عاصمة مصر السياسية خلال حكم الأسرتين 21 و23 وقد كانت مدينة كبري خلال فترات التاريخ حتى نهاية العصر الروماني وتقدم آثار تانيس ملحمة لتاريخ الدلتا بصفة عامة وهي غنية بالآثار الفرعونية وأيضا آثار من العصر اليوناني والروماني خاصة لأنها كانت الطريق الرئيسي لغزو بلاد الحيثيين في أسيا الصغرى والدفاع عن مصر في حالة الغزو الخارجي وتعتبر تانيس أقصر الوجه البحري بما بها من معابد ملكية ومسلات وأبار وقصور

المعابد

تزخرالمنطقـة بالعديد من المعـابـد الحجريـة الضخمـة يتزعمـها المعبـد الكبير للإلـه آمـون بتماثيله ومسـلاته وآباره

معبد الإله آمون

وهومن أكبرالمعابد بالوجه البحري وما زالت أحجاره من لوحات وتماثيل مخلفة الأحجام والأشكال موجودة ويشمل المعبد بوابة جيرانيتية ضخمة يتقدمها تماثيل ضخمة لرمسيس الثاني بصحبة زوجته المحبوبة مرين آمون وزوجته الحيثية كذلك هناك تمثال علي شكل أبو الهول، ويوجد بمحيط المعبد مجموعة آبار من الحجر الجيري منها 4 بحاله جيدة ،ويوجد بالمعبد البحيرة المقدسة والتي تلي في أهميتها بحيرة الكرنك بالأقصر وهناك أسوار لبنية ضخمة والتي ترجع تاريخها لسنة 1070 ق.م تقريبا 2-معبد الإله موت وخونسو وحورس

المقابر الملكية

وهي خاصة بفراعنة وملوك الأسرة 21 و22 والمقابر الحجرية غنية بنقوش دينية التي تصورالحياة الأخرى وقد اكتشفت منذ عام 1939 م ويزخر المتحف المصري بالتحرير بكنوز تلك المقابرالتي تضارع في روعتها كنوز توت عنخ آمون ومنها القناع الذهبي (لبوسنس الأول) من الأسرة التاسعة عشر وهي من الذهب الخالص والأصداف السوداء، تابوت فضي ،و أساور وقلائده الذهبية والمصنوعة من الأحجار الكريمة وهو معروض بالمتحف المصري باسم كنز يوسونيس هذا بالإضافة لمقابرمومياوات الملوك وما بداخلها من كنوزلا تقدر بثمن ويصل عدد المقابر التي تم اكتشافها في المنطقة إلي 13 مقبرة سبوسونيس، مقبرة اوسركون، مقبرة شاشانق

المسلات

تزخر منطقة آثار صان الحجر بكمية ضخمة من المسلات تضعها في قائمة أغني المناطق في مصر في عدد المسلات وما زال بها 20 مسلة وتتميز بالضخامة وكلها منقوشة بأسماء وألقاب رمسيس الثاني وانتصاراته وأمجاده منها المسلة الموجودة بمطار القاهرة الدولي هذا بالإضافة إلى مجموعة من التماثيل الضخمة للملك رمسيس.

الأبيـار

بالمنطقة عدد (4) أبيـار مشيدة من الحجر الجيري الأبيض ثلاثة منها دائرية والرابع مربع الشكل وكلها تستعمل لاستخدام المياه داخل المعبد الكبير للإله آمون وهذه الآبار بعددها تتميز بالتفرد حيث أنة لا توجد تلك الأعداد بمنطقة أخرى في مصر، وتقع الأبيار في حرم

معبد الإله آمون

بالإضافة إلى انه عثرت البعثة الفرنسية بالمنطقة علي عدد من العملات من العصر البطلمي وعملة عليها وجه الاسكندر الأكبر وموائد قرابين ومكاييل للوزن وتمائم لآلهه من الفيانس وأواني فخارية ورأس مغزل من العصر الروماني ونظرا لأهمية هذه المنطقة سياحيا فقد أقامت وزارة السياحة بعض المنشآت السياحية بها وعمل برنامج سياحي كامل للمنطقة لوضع منطقة آثار صان الحجر علي الخريطة السياحية لما لها من أهمية تاريخية

تل فرعون

يقع بين عدة مواقع تاريخية هامة منها صان الحجر وقنتير وتل الضبعة، ويقع علي مسافة 9 كم شمال شرق مدينة فاقوس ترجع أهميتها التاريخية لكونه موقع مدينة أمت القديمة عاصمة المقاطعة التاسعة عشر من مقاطعات الوجه البحري والمعبودة الرئيسية هي الإلهة واجيت وأول من قام بالحفائر في هذا الموقع هو الأثري الإنجليزي (بتري)ثم توالت حفائر هيئة الآثار المصرية منذ عام 1962 م. وتم الكشف عن خرائب المدينة القديمة أمنت بعناصرها السكنية من مقابر ومعبد واحد. ففي المدينة السكنية تم الكشف عن مجموعات عديدة من أساسات اللبن لوحدات سكنية ومناطق صناعية يرجع تاريخها ألي العصور الفرعونية واليونانية الرومانية وفي أقصي غرب الموقع الأثري لمدينة أمنت كشف عن جانب من أطلال معبدها الذي أقيم للآلهة واجيت ولا تزال بقايا الأحجار الجرانيتية لذلك المعبد في مكانها حتى الآن وفي عام 1994 قام إبراهيم مصطفي كبير مفتشي شمال الشرقية بالحفر الذي أسفر عن مجموعة الآثار عبارة عن مجموعة من الأواني الفخارية وقطعة تراكوتا وبعض التمائم

المصادر والمراجع[عدل]

[1] موقع محافظة الشرقية

[2]