الركود الاقتصادي 2008

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
How money markets fund corporations

المرحلة الأخيرة من الأزمة المالية العالمية 2008 عندما أعلنت أكبر اقتصادات العالم عن دخولها الركود التي حاولت تفاديه بشدة بخطط تجوزت قيمتها 3 تريليون دولار لكن عمق الازمة لم يسمح إلى بدخول العالم ركود طويل

مراحل الدخول[عدل]

ابتدأت بأزمة الرهن العقاري وتحولت إلى أزمة ائتمان واقتراض وبدأت البنوك بالأنهيار وبعدها أزمة صناعة السيارات الأمريكية والتي أصبحت عالمية فيما بعد, إلى ان انتهت بأعلان الدول الاقتصادية الكبرى بدخول الركود بعد انكماش الاقتصادات بالربع الثالث من عام 2008.

أوروبا[عدل]

ابتدائا من بريطانيا حيث أعلنت بريطانيا رسميا يوم 22 أكتوبر دخولها الركود الاقتصادي بذلك تكون أول دولة تعلن الركود وبعدها أعلنت ألمانيا عن دخولها الركود يوم 13 نوفمبر 2008 بعد انكماش الاقتصاد الألماني بنسبة 0.5 في الربع الثالث [1] وبعدها بيوم أعلنت منطقة اليورو دخولها الركود لأول مرة في تاريخها وفي يوم 12 ديسمبر اعلنت روسيا دخولها في ركود سيستمر فصلين متتالين[2] وفي نفس اليوم اعلنت إيطاليا انكماش اقتصادها بنسبة 0.5 ودخولها الركود[3].

أمريكا الشمالية[عدل]

في يوم 17 نوفمبر اعلن المجلس الاحتياطي الاتحادي عن دخول اقتصاد أمريكا ركود سيستمر 14 شهر [4] وبعدها اعلن تقرير من الحكومة الأمريكة ان الولايات المتحدة كانت قد دخلت الركود منذ ديسمبر 2007، وفي 24 نوفمبر اعلن وزير المالية الكندي ان كندا دخلت الركود الاقتصادي [5].

آسيا[عدل]

اعلنت اليابان رسميا يوم 17 نوفمبر دخولها الركود لاول مرة منذ 7 سنوات خصوصا بعد تراجع الاقتصاد بالربع الثالث بنسبة 0.1 %، و0.9 % في الربع الثاني وارتفاع قيمة الين بنسبة فوق 9 % وهو يشكل خطرا على الصادرات اليابانية، وقد اعلنت سنغافورة عن دخولها الركود بعد تراجع نسبة النمو إلى مستويات متدنية، اما الصين فهي في طريقها للركود إذا ما استمر الوضع على هذه الحال حيث نمى الاقتصاد الصيني بنسبة ضئيلة تعتبر الادنى منذ 10 سنوات.

الشرق الأوسط[عدل]

الشرق الأوسط كان في البداية غير متاثرا لكن بعد انهيار سعر النفط تاثرت الاسواق الخليجية بقوة وهبط أسعار المنازل في دبي وتاثر السوق العقاري بشدة ودخلت المنطقة في ازمة ائتمان مثل التي حصلت في الولايات المتحدة بداية الازمة وقد اعلنت السعودية احتمال دخولها الركود إذا ما استمر سعر النفط دون ال70 دولار.

النفط[عدل]

بعد الارتفاعات الجنونية لسعر النفط منذ بداية ازمة الرهن العقاري وصل سعر برميل النفط إلى أعلى مستوى بالتاريخ عند 147.27 في يوليو 2008 وبعدها بدأ بالانهيار إلى ان وصل إلى ادنى مستوياته في سنتين عند 39 دولار للبرميل ويرجع انخفاض سعر النفط إلى انخفاض الطلب العالمي بسبب دخول العالم الركود الاقتصادي.

مصادر[عدل]