باولا هتلر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
باولا هتلر
Paula Hitler
ولادة 23 يناير 1896
الإمبراطورية النمساوية المجرية
وفاة 1 يوليو 1960
ألمانيا الغربية
مواطنة ألمانية ونمساوية
أعمال بارزة شقيقة المستشار الألماني أدولف هتلر
دين كاثوليكية
والدان الأب: ألويس هتلر
الأم: كلارا هتلر

باولا هتلر (بالألمانية: Paula Hitler) ‏ (23 يناير 1896 - 1 يونيو 1960) هي الشقيقة الصغرى للمستشار الألماني أدولف هتلر وأصغر أبناء ألويس هتلر، كانت باولا هتلر الشقيقة الوحيدة لأدولف هتلر التي عاشت لما بعد سن البلوغ وأخر من توفيت من عائلة هتلر، عملت باولا هتلر خلال الفترة ما بين 1920 و 1930 كموظفة في شركة تأمين في فيينا.

حياتها قبل الحرب[عدل]

توفي والدها ألويس هتلر وهي بعمر الستة اعوام، وعندما بلغت احدى عشر عام توفيت والدتها كلارا، بعد ذلك قامت الحكومة النمساوية بتخصيص معونة مادية بسيطة لها ولاخوها ادولف، ولان المعونة كانت صغيرة ولان ادولف كان قادر الاعتماد على نفسه فقد تنازل عن حصته لها.

انتقلت باولا إلى فينا حيث عملت كسكرتيرة في شركة تأمين. لم يكن لديها اي اتصال باخيها خلال تلك الفترة التي تعتبر أصعب مراحل حياة ادولف هتلر والتي عمل خلالها رسام في فيينا وميونخ، إلى ان دخل الخدمة العسكرية خلال الحرب العالمية الاولى وبدأ بممارسة نشاطاته السياسية فعاد إلى ميونخ. في بدايات العشرينات التقت باولا باخيها من جديد في فينا.

خسرت باولا عملها في شركة فيينا للتأمين عام 1930 حيث قامت الشركة بانهاء خدماتها بعد علمهم بانها اخت ادولف، هذه الفترة بدات باولا باستلام الدعم المادي من اخيها ادولف هتلر (والذي استمر حتى انتحاره عام 1945)، غيرت اسم عائلتها إلى (فولف : wolf) وذلك بطلب من ادولف هتلر حيث ان هذا الاسم كان اسمه المستعار في طفولته وقد استخدمه خلال فترة العشرينات لدواعي أمنية. على حد قولها لم تلتق باخيها الا مرة من كل عام في الثلاثينات وبداية الاربعينات. عملت كسكرتيرة في احدى المستشفيات العسكرية لأغلب الوقت في الحرب العالمية الثانية.

تداعيات الحرب عليها[عدل]

هنالك بعض الاثباتات على ان باولا قد شاركت اخيها ادولف بمعتقداته الألمانية القومية ولكن لم يكن لها اي دور أو نشاط سياسي ولم تنتمي للحزب النازي.[1] خلال ايام الحرب عند بلوغاها 49 عام تم ارسالها للعيش إلى إلى بيرشتسجادن وهي بلدة تقع تقع جنوب ألمانيا ويظهر ان هذا الامر كان بناء على طلب مارتن بورمان سكرتير ادولف هتلر. تم اعتقالها من قبل المخابرات الأمريكية في مايو 1954 لتحقيق معها وتم إطلاق سراحها نهاية العام..[2] من خلال الاطلاع على نص التحقيق معها اظهر أحد المحققين ملاحظة بقوة الشبه بينها وبين اخيها. خلال التحقيقات اخبرت المحققين بان بيت عائلتها في النمسا قد تمت مصادرته من قبل الروس, اما الأمريكان فقد قاموا بمصادرة شقتها في فينا. وصفت باولا علاقتها باخيها ايام الطفولة بانها كانت مليئة بالمشاحنات الاخوية المستمرة والعاطفة القوية, قالت للمحققين انها لاتصدق بان اخيها كان هو المسؤول عن المحرقة, عن ايفا براون عشيقة هتلر فقد قالت في التحقيقات انها لم تقابلها سوى مرة واحدة فقط، تم إطلاق سراح باولا من الاحتجاز الأمريكي فعادت إلى فينا حيث عاشت على مدخرتها لبعض الوقت، ثم عملت في محل مختص ببيع منتجات الحرف اليدوية الفنية, في عام 1952 انتقلت للعيش في مدينة بيرشتسجادن وفضلت العيش بعزلة عن العالم في شقة مكونة من غرفتين وحمتل اسم باولا فولف Paula Wolff, خلال هذه الفترة تم العناية بها من قبل اعضاء سابقين في الوحدة الوقائية المعروفة باسم ال SS وبعض المتبقين من المقربين من ادولف هتلر. في فبراير 1959, وافقت على اجراء مقابلة تلفزيونية في برنامج وثائقي للتلفزيون البريطاني ويعتبر هذا الحوار هو الوحيد الذي اجرته خلال حياتها وبث في برنامج اسمه الطغيان:سنوات ادولف هتلر Tyranny: The Years of Adolf Hitler وكان أغلب حديثها عن طفولة هتلر.

وفاتها[عدل]

توفيت باولا بعمر 64 عام وذلك بتاريخ 1 تموز 1960 وهي اخر من تبقى من عائلة هتلر وتم دفنها في مقبرة بيرشتيكان Bergfriedhof في مدينة بيرشتسجادن Berchtesgaden جنوب ألمانيا, في تموز عام 2005 تم ازالة علامة شاهد قبرها ووضعها على قبر اخر وهذه عادة شائعة في المقابر الامانية وو عادة ماتحدث بعد انقضاء عقد أو عقدين على الوفاة. في حزيران 2006 افادت تقارير بانه تم ارجاع شاهد قبر باولا هتلر إلى مكانه.[3]

المصادر[عدل]