بزرجمهر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Ambox warning pn.svg مع أنه ورد في هذا المقال بعض المصادر أو عدد من وصلات خارجية، إلا أن غياب الإشارات المرجعية في نص المقالة أو بعض مقاطعها وفقراتها لا يسمح بالتعرف على مصدر كل عبارة على حدة فيعسر تقييم موثوقية ما ورد في المقالة.
الرجاء تحسين هذه المقالة بوضع الإشارات المرجعية المناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
بزرجمهر ينبه الهنديين علی النرد

بزرجمهر بن البختكان (فارسية: بزرگمهر بختگان) كان وزيرا لأنوشيروان. وکان هو رجلا حکیما عالما وقد ذكر اسمه في بعض الأعمال الهامة فی الأدب الفارسي، وعلی الأخص فی الشاهنامة. تنسب إليه الكثير من الحكم والأمثال.

قصته[عدل]

وتزعم الفرس - كما ورد فی الشاهنامة أن أنوشروان رأی فی منامه كأنه يشرب خمرا فی جام ذهب وخنزير یكرع معه فی ذلك الجام فلما أصبح استفتی الموابذة فی رؤیاه فلم یعرفوا تعبیره فأمر ثقاته بطلب من یعتبرها. فأتفق أن احدهم دخل مکتب مودب لهم وأستفتاه فی تلك الرؤیا فكانت حاله فی القصور عن تعبیرها كحال غیره فقام غلام من تلامذته یسمی بزرجمهر وقال ایها الأستاذ إن عندی تعبیرها. فدخل بزرجمهر فی قصر أنوشروان وقال له لا یجوز تعبير رؤیاك الا فی خلوة. فأمر بإخلاء المکان. فقال بزرجمهر: ان فی جملة نسائك وجواریك رجلا. وكانت لأنوشروان امرأة من بنات الملوك تتعشق غلاما وتكسوه كسوة الجواری وترتبطه فیهن علی أنه جارية فلما مرت النساء والجواري متجردات وانتهت النوبة إلی الغلام علته الرعدة فایقن أنوشروان أنه غلام وأمر بقتله مع عاشقته وتعجب فی فطنة بزرجمهر علی حداثته واستخلصه لنفسه.

قصة وضع الشطرنج والنرد[عدل]

كانت الملوك یتراسلون ویتسألون عن المشكلات والغوامض فمن أجاب بالصواب أعفی عن الضريبة ومن لم يقدر علی الإجابة اخد بها فلما دان ملوك الأقالیم لأنوشروان وانفذو الیه الهدايا والضرائب انفد الیه ملك الهند هدایا کثیرة نفيسة وفیها الشطرنج ورقعتها وقال له علی لسان رسوله الیه فان فطنت لها واستخرجتها التزمت لک الضريبة عن بلادي کل سنة وان قصرت عن الاحاطة بها فلا ضريبة لك علی. فعلم أنوشروان أن لیس لها الا بزرجمهر فامره باسختراجها فتاملها حتی فطن لها وغاص علی حقائقها فی مجاریها ومباریها. فتعجب الرسول من فطنته والتزم الضريبة عن صاحبه ثم عارضها بزرجمهر بوضع النرد وانفذها إلی ملك الهند فلم یفطن هو ولا وزراءه لها.

غضب أنوشروان علی بزرجمهر[عدل]

النحت بزرجمهر في ساحة بزرجمهر في اصفهان

لما نكب أنوشروان بزرجمهر امره بأن يختار لسکناه موضعا لا يبغي عنه حولا فی الصيف والشتاء ولطعامه شيئا واحدا لا يستبدل به وللباسه ثوبا لا یتعداه إلی غیره. وطالت أيامه في المحنة وكان مع ذلك يقول: "الحكیم فی السجن أسعد من الملك علی سریره."

وأنفذ قيصر إلی أنوشروان صندوقا صغیرا مقفلا مختوما علیه وقال ان اخبرت رسولی بما فیه التزمت لک الضريبة والا فلا. وعلم أنوشروان أن لیس له الا بزرجمهر علی عماه فامر بإطلاقه واخبره بحال الصندوق وسأله عما فیه فاستمهله ليلة ثم ركب من الغد وقدم امامه شاكريين وأمرهما أن يخبراه بأول من يستقبله فاستقبلته امرأة فقال لها: أ بكر أنت أم ثيب؟" فقالت: "بل بكر." فأنطلق فاستقبلته أخری فقال لها: "أ بكر أنت ثيب؟" قال: "بل ذات بعل." فقال "أ لک ولد؟" قالت: "لا." وانطلق فاستقبلته ثالثة. فسألها عن حالها فقالت ذات ولد. فانطلق حتی دحل إلی أنوشروان. فقال بزرجمهر الحکیم: ان فی الصندوق ثلث درر احداها غیرمثقوبة والاخری منصفة والثالثة مثقوبة. ففتح عنها فكانت كما وصف. وتعجب أنوشروان من فطنته.

مقتله[عدل]

أمر كسرى الثاني حفيد أنوشروان بقتل بزرجمهر لان الوشاة حول كسرى لم يدعوه وشأنه. فأعدمه كسرى على مرأى من الناس وعلى مرأى من إبنته.

أقواله[عدل]

  • نصحني النصحاء، ووعظني الوعاظ شفقة وتاديبا، فلم يعظني شيء مثل شيبي، ولا نصحني مثل فكري. ولقد أستضأت بنور الشمس وضوء القمر فلم استضيء بضياء أضوأ من نور قلبي. وكنت عند الأحرار والعبيد فلم يملكني ولا قهرني غير هواي. وعاداني الأعداء فلم أري أعدي علي من نفسي إذا جهلت. وزاحمني المضايق فلم يزاحمني مثل سوء الخلق. ووقعت في أبعد البعد وأطول الطول، فلم أقع علي شيء أضر علي من لساني. ومشيت علي الجمر ووطئت الرمضاء، فلم أر نارا أعلي حرا من غضبي. وتوحشت في البرية والجبال فلم أر أوحش من قرين السوء. وأكلت الطيب وشربت الهنيء، فلم أجد شيئا ألذ من العافية والأمن. وأكلت الصبر وشربت المر، فلم أر شيئا أمر من الفقر. وركبت البحار ورأیت الأهوال فلم أر هولا مثل الوقوف علی سلطان الجاير. وقدت الجيوش وصارعت الأقران فلم أر قرينا أغلب من امرأة السوء. وعالجت الحديد ونقلت الصخر، فلم أر حملا أثقل من الدين.ولبست الكسي الفاخرة، فلم ألبس شيئا مثل الصلاح. وطلبت أحسن الأشياء عند الناس، فلم أجد شيئا أحسن من حسن الخلق... وسررت بعطايا الملوك ومواهبهم فلم ار اسر بشیء أکثر من الخلاص منهم.

مصادر[عدل]

  • غررالأخبار، للثعالبي النیشابوري.
  • الشاهنامة، للفردوسي.
  • بنذنامه، لبزرجمهر بختكان.
  • سراج الملوك، للطرطوشي.