بندر لنجة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لنجة
بندر لنگه
City
بيت أثري في مدينة لنجة
بيت أثري في مدينة لنجة
لنجة is located in إيران
لنجة
لنجة
الاحداثيات: 27°08′52.8″N 54°49′63.9″E / 27.148000°N 54.834417°E / 27.148000; 54.834417 Coordinates: longitude seconds >= 60
{{#coordinates:}}: invalid longitude
جمهورية علم إيران إيران
المحافظة محافظة هرمزكان
ارتفاع 00 م (0 قدم)
منطقة زمنية IRST
 • توقيت صيفي IRDT (UTC)
موقع ويب [1]

لنجة (بالفارسية: بندر لنگه) مدينة على ساحل الخليج العربي. وهي عاصمة مقاطعة لنجة ( شهرستان بندر لنگه) في إيران جزء إداري من محافظة هرمزكان. تمتد تلك المنطقة على السواحل إلى الشرق من بندر عباس (هرمز)، حيث استوطنت هناك قبائل عربية من عصور سحيقة قبل الإسلام.

خطوط الطول والعرض[عدل]

مدينة لنجة هي مركز لـمقاطعة لنجة (شهرستان بندر لنگه) وترتفع عن سطح البحر خمسة عشرة متراً. ولها المختصات الجغرافية التالية 54 درجة و 30 دقيقة في الطول الشرقي، و 2۶ درجة و 18 دقيقة في العرض الشمالي. وتبعد عن مدينة لار 280 کیلومتراً، وعن مدينة بندر عباس 192 کیلومتراً، وعن مدينة بوشهر 220 کیلومتراً، وعن مدينة بستك 170 کیلومتراً. يبلغ عدد سكانها حسب تعداد السكان لعام 2006 للميلاد، (26175) نسمه.

حدود مدينة لنجة[عدل]

تقع مدينة لنجة على ضفاف الشرقية للخليج، في موضع تنعطف فيه اليابسة لتجعل مياه الخليج العربي حداً جنوبياً للمدينة، وتفصل الصحراء من جهة الشمال بينها وبين مهرکان، وتحدها من جهة الشرق مدينة كنك على بعد ستة كيلومترات، ومن الغرب قرية شناص التي تبعد عشرة كيلومترات.

التقسيمات الادارية لمدينة لنجه[عدل]

على أساس التقسيمات الإدارية الحديثة تنقسم مدينة لنجه إلى 3 بلدات كبيرة و 8 قرى كبيرة و 56 قرية صغيرة وتنقسم كالتالي :

كارستن نيبور[عدل]

يقول الرائد الدانيماركي كارستن نيبور، الذي جاب الجزيرة العربية عام 1762: «لقد أخطأ جغرافيونا، على ما أعتقد، حين صوروا لنا جزءاً من الجزيرة العربية خاضعا لحكم الفرس، لأن العرب هم الذين يمتلكون -خلافاً لذلك- جميع السواحل البحرية للإمبراطورية الفارسية: من مصب الفرات إلى مصب إلاندوس (في الهند) على وجه التقريب. صحيح أن المستعمرات الواقعة على السواحل الفارسية لا تخص الجزيرة العربية ذاتها، ولكن بالنظر إلى أنها مستقلة عن بلاد الفرس، ولأن لأهلها لسان العرب وعاداتهم، فقد عنيت بإيراد نبذة موجزة عنهم... يستحيل تحديد الوقت الذي أنشأ فيه العرب هذه المستعمرات على الساحل. وقد جاء في السير القديمة أنهم أنشئوها منذ عصور سلفت. وإذا استعنا باللمحات القليلة التي وردت في التاريخ القديم، أمكن التخمين بأن هذه المستعمرات العربية نشأت في عهد أول ملوك الفرس. فهناك تشابه بين عادات الايشتيوفاجيين القدماء وعادات هؤلاء العرب... وهم يتعشقون الحرية إلى درجة قصوى شأن إخوانهم في البادية. ويكاد يكون لكل بلدة شيخها. وهو لا يتقاضى شيئاً من رعاياه، وإذا كان لا يملك ثروة، توجَّب عليه أن يكسب رزقه بيده، كما يفعل رعاياه، إما بنقل البضائع أو بالصيد. وإذا حدث ولم يرض القوم عن الشيخ الحاكم، خلعوه وانتخبوا من أسرته من يحل محله... أما مساكنهم فمتواضعة إلى درجة أن العدو لا يكترث بهدمها. وهكذا لا يملك هؤلاء القوم شيئا يخسرونه على اليابسة. فتراهم يلجأون إلى متون مراكبهم عند اقتراب العدو، ويختبئون في بعض جزر الخليج حتى ينسحب. وهم على يقين أن الفرس لا يمكن أن يفكروا في الاستقرار على الساحل المجدب، والتعرض لغزوات العرب الذين يرتادون البحار المجاورة... وكان نادر شاه ألافشاري قد رسم خطة في أواخر أيامه تقضي بإلقاء القبض على هؤلاء العرب، ثم نقلهم إلى سواحل بحر قزوين واحلال الفرس محلهم. ولكن مصرعه المفاجئ حال دون تنفيذ هذه الخطة. وحالت الاضطرابات المستمرة في بلاد الفرس منذئذ، دون اعتدائهم على حرية هؤلاء العرب... وطريقة الحكم عندهم ووضعهم السياسي، يبدوان لي شديدي الشبه بما كانت عليه بلاد الإغريق القديمة. والاصطدامات الدامية والثورات الخطيرة، لا تنفك تجري على سواحل الخليج. ولكن العرب لا مؤرخين عندهم يذيعون شهرتهم في ما وراء حدودهم الضيقة»[1].

في العصور الحديثة، كانت إمارة القواسم مسيطرة على تلك البلاد، وخاضت حروباً شرسة ضد المحتلين البرتغال والهولنديين. واعتنق القواسم المذهب السني الوهابي ونجحوا في الإغارة على حاكم عُمان الأباضي. إلا أن الفرس تمكنوا بمساعدة الإنكليز عام 1898م (1316هـ) من احتلال تلك البلاد بعد قتال شديد مع حاكمها يوسف بن السيد جعفر (من نسل جعفر الصادق)، وطردوا الكثير من العرب منها، حيث يعرفون اليوم باسم: الهولة. ومع ذلك فلا تزال غالبية السكان من العرب السنة إلى اليوم رغم الاضطهاد الذي يواجهونه (انظر مقالي: العرب وإيران وعربستان).

Iran ethnoreligious distribution 2004.jpg
  • سلالة شيوخ القواسم الذين حكموا بر فارس على النحو التالي:

حكام القواسم الذين حكموا لنجة[عدل]

لقد حكموا القواسم مدينة لنجة، ومناطق شاسعة التابعة لها ما يقارب 94 عاماً على نحو التالي:

  1. قضيب بن كايد القاسمي
  2. عبيد بن قضيب بن كايد القاسمي
  3. قضيب بن سعيد بن قضيب القاسمي توفي سنة 1808.
  4. محمد بن قضيب بن سعيد القاسمي توفي سنة 1835.
  5. سعيد بن قضيب بن سعيد القاسمي توفي سنة 1853.
  6. خليفه بن سعيد بن قضيب القاسمي توفي سنة 1874.
  7. علي بن خليفه بن سعيد القاسمي قتل سنة 1878.
  8. قضيب بن راشد بن سالم قضيب بن سعيد القاسمي توفي سنة 1895.
  9. محمد بن خليفه بن سعيد بن قضيب القاسمي وهو آخر من حكم من القواسم في لنجة.
قرى تابعة لبلدة شيبكوه التابعة لمدينة لنجة في محافظة هرمزگان
ار میله | البهامنه | باوردان | بندر جارك | بوالعسکر | بو جبرائیل | باغوه | بوجراش | جادني | جبریه | جزه | جفر طیور | جیرو | دهنو مراغ | دهنو میر | رستمي | دراويش| رستاق | سه کنار | سکروه | شيبكوه | طاحونه(تاوونه) | طویري | عرمکي | علفدان | غدیر صابري | غدیر جبلي | کوغان | کلات (هرمزكان) | كرزه (شيبكوه) | كریشه | كلشن | لشتاني | لاور نادردون | مراغ | مقام (لنجة) | مرباغ | مکاحیل | نخل میر | نخیلوه | نخل خلفان | نخل جمال


قرى تابعة لبلدة كيش التي تتبع مدينة لنجة في محافظة هرمزگان

 · الباغ · الدي · قرية الحلة · جزیرة هندرابي · دهلیز · دهکون · سیم · سفین · قرية قرط · کیش · لاوان · لاز · لزة


 
قرى وبلدات تابعة للبلدة المركزية لمدينة لنجة محافظة هرمزكان

مدينة لنجة| ارمك | آل غلومي | بارجاه | باورد | برکة سفلین | بستانه | بندر معلم | جَشه | جاه عبدالرحمان | جاه مسلم (جفر مسلم) | جمبه | حَسینه | حشم هود | هميران | بلدة دزكان | دوآب | دیوان | قرية جنكل | سایه‌خوش | سورو | سیه تك | شناص | کنخ | کندران | كارستانه | كافرغان | كزیر | مالا | مدينة كنك | ملو | مغوه | قرية مهتابي | مهران | مهرکان

عرب الهولة[عدل]

انظر كذلك:

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

  • الوحیدي الخنجي، حسین بن علی بن أحمد، «تاریخ لنجه» ، الطبعة الثانية دبی: دار الأمة للنشر والتوزیع، 1988 للميلاد.
  • محمد صدیق، عبد الرزاق، «صهوة الفارس فی تاریخ عرب فارس» ، الطبعة الأولى، الشارقة: 1993 للميلاد.
  • الكوخردى، محمد، بن يوسف، (كُوخِرد حَاضِرَة اِسلامِيةَ عَلي ضِفافِ نَهر مِهران) الطبعة الثالثة ،دبى: سنة 199۷ للميلاد.
  • العصیمی، محمد بن دخیل، عرب فارس ، الطبعة الأولى، الدمام، السعودية مطابع الشاطیء الحدیثة، ۱۴۱۸ للهجرة..
  • حاتم، محمد بن غریب، تاریخ عرب الهولة، الطبعة الأولى، القاهرة: دارالعرب للطباعة والنشر والتوزیع، ۱۹۹۷ للميلاد.
  • کاملة، القاسمي، بنت شیخ عبد الله، (تاریخ لنجة) مکتبة دبی للتوزیع، الإمارات:، الطبعة الثانية، عام 1993 للميلاد.

مصادر فارسية

  • بختیاری، سعید،، «اتواطلس ایران» ، “ مؤسسه جغرافیایی وکارتگرافی گیتا شناسی، بهار ۱۳۸۴ خورشیدی.
  • ويكيبيديا الفارسية.
  1. ^ رحلات في الجزيرة العربية وبلدان أخرى في الشرق، كارستن نيبور، (138، 167)