جورج بلانتيجينيه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جورج يورك بلنتجنتي
دوق كلارنس، وإيرل وارويك وساليسبري
صورة معبرة عن الموضوع جورج بلانتيجينيه
الزوج(ة) إيزابيلا نيڤل، أرشيدوقة كلارنس
الذرية آن "حنّة" اليوركيّة، ومرغريت پولي كونتيسة كلارنس الثامنة، وإدوارد پلانتيجينيه إيرل وارويك السابع عشر
الاسم الكامل جورج ريتشارد پلانتيجينيه
العائلة الملكية أسرة يورك
الأب ريتشارد پلانتيجينيه، دوق يورك الثالث
الأم سيسلي نيڤل، أرشيدوقة يورك
تاريخ الولادة 21 أكتوبر 1449
مكان الولادة قلعة دبلن، Coat of arms of the Lordship of Ireland.svg إيرلندا
تاريخ الوفاة 18 فبراير 1478 (28 عامًا)
مكان الوفاة برج لندن، لندن، Flag of England.svg مملكة إنگلترا
مكان الدفن دير توكسبوري، گلوسترشير، Flag of England.svg إنگلترا
الديانة مسيحي: روماني كاثوليكي

جورج پلانتيجينيه، دوق كلارنس الأول، والإيرل الأول لكل من ساليسبري ووارويك، وفارس الرباط (وُلد بتاريخ 21 أكتوبر سنة 1449، وتوفي بتاريخ 18 فبراير سنة 1478)، هو الابن الثالث لريتشارد پلانتيجينيه، الدوق الثالث ليورك، وسيسلي نيڤل، أرشيدوقة يورك، وأخ الملكان إدوارد الرابع وريتشارد الثالث. لعب دورًا بارزًا في النزاع الأسري الذي اصطُلح على تسميته بحرب الوردتين، ويذكره كثير من الناس بسبب تصويره في مسرحية ويليام شكسپير حاملة عنوان "ريتشارد الثالث" حيث أُغرق في برميل من النبيذ.

حياته[عدل]

نشأته وبداياته[عدل]

وُلد جورج پلانتيجينيه في الحادي والعشرين من أكتوبر سنة 1449، في مدينة دبلن بأيرلندا، خلال الوقت الذي كان فيه والده يُنافس هنري السادس على عرش إنگلترا. كان عرّابه هو جيمس فتزجيرالد الإيرل السادس لدسموند، وقد وُلد جورج ثالثًا لأبويه، من بين أربعة أشقاء. نُصب جورج دوقًا على كلارنس سنة 1461، وتوّج فارسًا من فرسان الرباط، بعد وفاة والده وتربّع شقيقه الأكبر أدوارد على عرش المملكة. وبتاريخ 11 يوليو سنة 1469 تزوج بإيزابيلا نيڤل، الابنة الكبرى لريتشارد نيڤل الدوق السادس عشر لوارويك.

بعد زواجه[عدل]

كان جورج پلانتيجينيه يدعم وصول أخاه الأكبر إدوارد إلى سدّة العرش، لكن بعد زواجه تغيّر كل شيء وانضم إلى حماه إيرل وارويك، الذي استحال ساخطًا وضنينًا من تربّع إدوارد على العرش، فهجره وسافر إلى فرنسا حيث عقد حلفًا مع مرغريت الأنجوية، زوجة الملك المخلوع هنري السادس. اصطحب پلانتيجينيه زوجته الحامل معه إلى فرنسا، حيث أنجبت طفلتهما الأولى "حنّة" بتاريخ 16 أبريل سنة 1470، في سفينة قبالة شاطئ كاليه، لكن الطفلة لم تعش طويلاً وتوفيت بعد فترة قصيرة. كافأ هنري السادس پلانتيجينيه على ولائه له بأن جعله وليّ العهد بعد ابنه إدوارد الويستمنستري، مبررًا إقصائه إدوارد الرابع بإدانته بالخيانة العظمى ضده شخصيًا، أو بسبب نغوله المزعوم، أي لكونه ابنًا غير شرعيًا.

بعد فترة قصيرة، تبيّن لپلانتيجينيه أن ولاءه لحماه لم يكن في محلّه، فقد أقدم الأخير على تزويج ابنته الصغرى "حنّة" لإدوارد الويستمنستري ابن السادس ووريث العرش الأول، فعلم أن حماه لن يدعم وصوله للعرش مكان أخيه، فأقدم على تغيير معسكره مجددًا وانضم إلى أخاه. وكما كان متوقعًا، فقد فشلت جميع جهود إيرل وارويك في إعادة تنصيب هنري السادس ملكًا على إنگلترا، وكانت عاقبة دسائسه أن قُتل في إحدى المعارك شرّ قتلة، وبهذا تمكن جورج پلانتيجينيه من استعادة حظوته لدى أخيه الملك. أصبح جورج إيرل وارويك بعد موت حماه بحكم زواجه من ابنته، لكنه لم يرث كامل الإقطاعات الوارويكية لأن شقيقه الأصغر ريتشارد، دوق گلوستر، تزوج بحنّة نيڤل الأخت الصغرى لزوجته، والتي ترمّلت حديثًا، مما أثار استياء جورج. نُصب جورج إيرلاً أولاً على وارويك بتاريخ 25 مارس سنة 1472.[1]

عام 1475، وبعد صبر طويل، أنجبت إيزابيلا زوجة جورج ابنًا ذكرًا هو إدوارد، الذي أصبح إيرل وارويك السابع عشر فيما بعد. وخلال هذه الفترة مُنح پلانتيجينيه مرتبة اللوردية، فأصبح لورد ريتشموندشير، كما كان حال أوّل لوردين على بلدة ريتشموند من قبله: بطرس الثاني الساڤويوي، ورالف دي نيڤل، إيرل وستمورلاند الأول.

نهايته[عدل]

كانت الأختان نيڤل الوريثتان الشرعيتان لإقطاعات والدتهما الكبيرة، وكان زوجيهما يتنافسان مع بعضهما للسيطرة على أكبر قدر ممكن من تلك الأراضي، وكانت الغلبة في النهاية لريتشارد. وفي تلك الفترة، قُبض على جورج وأودع السجن في برج لندن بتهمة التآمر على أخيه الملك أدوارد، ثم أدين بالخيانة العظمى وحُكم عليه بالإعدام، ونُفذ فيه الحكم بتاريخ 18 فبراير سنة 1478، "بشكل انفرادي"، وقد ساد الاعتقاد بين الناس لفترة طويلة أنه أعدم غرقًا في برميل من النبيذ.[2] يُحتمل أن هذا الادعاء لم يكن إلا سخرية في حينها، بما أن صيت پلانتيجينيه كمعاقر للخمر كان ذائعًا ومنتشرًا بين العامّة، على أنه يُحتمل أن يكون فيه شيء من الصحة، فالبراميل المستخدمة لتخزين النبيذ في حينها كانت تبلغ سعتها 477.3 ليترات، أي كافية حتى يغرق فيها إنسان بالغ. أظهرت إحدى الجثث المفحوصة، والتي اعتُقد بأنها جثة پلانتيجينيه إشارة تدلّ على قطع رأسها، وهو أسلوب كان شائعًا في إعدام ذوي الجذور النبيلة في ذلك الزمن.[3] يُحتمل أن رفات جورج أرسلت إلى الدير في برميل نبيذ، تمامًا كما حصل عندما أُرسلت رفات القبطان هوراشيو نيلسون إلى مسقط رأسه في برميل براندي، ولربما كان هذا السبب الذي جعل الناس تعتقد أنه قُتل غرقًا في برميل. وصف ويليام شكسپير طريقة مقتل جورج پلانتيجينيه في مسرحية "ريتشارد الثالث" بأنه طُعن من قبل أحد القتلة، بعد أن أقنع الآخر بأن لا يطعنه، ومن ثم أُغرق في برميل نبيذ، وفي فيلم ريتشارد الثالث من عام 1955 صُوّر بأنه ضُرب على رأسه من خلف ففقذ وعيه، ومن ثم أغرق، وفي نسخة عام 1995 من نفس الفيلم صُوّر بأنه ذُبح أثناء استحمامه.

توفيت إيزابيلا زوجة جورج في سنة 1476 بعد أن أنجبت طفلاً يُدعى ريتشارد لم يعش طويلاً، ودُفنت إلى جانب زوجها في دير توكسبوري في گلوسترشير. أما ولديهما الباقين: مرغريت وريتشارد، فقد عُهد بهما إلى عمتهما حنّة، فاعتنت بهما إلى أن وافتها المنية سنة 1485، عندما كان إدوارد يبلغ من العمر 10 سنوات.

الألقاب والتشريفات[عدل]

شعار النبالة[عدل]

شعار نبالة جورج پلانتيجينيه، دوق كلارنس.

كان على جورج پلانتيجينيه، بوصفه دوقًا ذي جذور ملكيّة، أن يتخذ شعار المملكة شعارًا له، ويضيف إليه علامة تميزه، وهي بحالته شريط عريض تتفرع منه ثلاثة شرائط أخرى على كل منها، تدل على الأقاليم الخاضعة له.[4]

ملك إنگلترا الحقيقي[عدل]

زُعم في برنامج "الملك الحقيقي لبريطانيا" الوثائقي (بالإنگليزية: Britain's Real Monarch) أن پلانتيجينيه كان الوريث الشرعي لعرش المملكة، بما أن إدوارد الرابع كان على الأرجح ولدًا غير شرعيًا.

ذريته[عدل]

تزوج جورج پلانتيجينيه بإيزابيلا نيڤل في مدينة كاليه بفرنسا، بتاريخ 11 يوليو سنة 1469. وأنجب منها أربعة أولاد:

  • آن "حنّة" اليوركية (16 أبريل 1470 – قرابة 17 أبريل 1470)، وُلدت وتوفيت على متن سفينة قبالة سواحل كاليه.
  • مرغريت پولي، كونتيسة ساليسبري الثامنة (14 أغسطس 1473 – 27 مايو 1541)؛ تزوجت السير ريتشارد پولي؛ أعدمها الملك هنري الثامن.
  • إدوارد پلانتيجينيه، إيرل وارويك السابع عشر (25 فبراير 1475 – 28 نوڤمبر 1499)؛ أعدمه الملك هنري السابع بسبب محاولته الهرب من برج لندن.
  • ريتشارد اليوركي (6 أكتوبر 1476 – 1 يناير 1477)؛ وُلد في دير توكسبوري، في توكسبوري بگلوسترشير؛ وتوفي في قلعة وارويك، في وارويك بوارويكشير ودُفن فيها.

أسلافه[عدل]

تصويره في الأفلام[عدل]

  • قام الممثل البريطاني جيرار كوك بتجسيد دور جورج پلانتيجينيه في سلسلة "الملكية" (بالإنگليزية: Monarchy) التلفازية.
  • ظهرت شخصية پلانتيجينيه في فيلم ريتشارد الثالث من عام 1955، وقام بتجسيد دوره الممثل جون گیلگد.
  • عام 1995 أعيد إنتاج الفيلم سالف الذكر، وهذه المرة جسّد الممثل نايجل هاوثورن دور پلانتيجينيه.
  • عام 1939 انتج فيلم رعب يحمل عنوان "برج لندن"، وظهرت فيه شخصية جورج پلانتيجينيه، وقام بتجسيدها الممثل ڤنسنت پرايس.

المراجع[عدل]

  1. ^ Alison Weir, Britain's Royal Family: A Complete Genealogy (London, U.K.: The Bodley Head, 1999), page 136.
  2. ^ Sir George Plantagenet, 1st Duke of Clarence. Person Page 10164. Thepeerage.com. Retrieved on 2012-07-09.
  3. ^ Hicks (1992), pp. 184–6.
  4. ^ Marks of Cadency in the British Royal Family. Heraldica.org. Retrieved on 2012-07-09.

كتب[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

منصب سياسي
سبقه
إدوارد الوسمنستري
وريث العرش الإنگليزي
المفترض

4 مارس 146111 فبراير 1466
تبعه
أليصابيت اليوركية
سبقه
لقب مستحدث
دوق كلارنس
1461–1478
تبعه
اندثر اللقب
سبقه
لقب مستحدث
إيرل ساليسبري
1461–1478
تبعه
اندثر اللقب
سبقه
لقب مستحدث
إيرل وارويك
1472–1478
تبعه
إدوارد پلانتيجينيه