دهر البشائر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الأمد الدهر البداية، مليون سنة مضت
  دهر البشائر 542.0±1.0
قبل الكمبري دهر الطلائع 2.500
الدهر السحيق 3.800
الدهر الجهنمي c. 4.570

دهر البشائر أو الحياة الظاهرة (بالإنجليزية: Phanerozoic) أحد دهور الجدول الزمني الجيولوجي، وهو أحد الدهور الذي ظهرت فيه الحياة المركّبة لأول مرة. ويغطي ما يقرب من 542 مليون سنة، ويبدأ في الوقت الذي ظهرت فيه الحيوانت القشرية (الأصداف) لأول مرة. أشتق الإنجليزي الاسم من الكلمة اليونانية (φανερός -الظاهرة) و(ζωή - الحياة)، عندما كان يعتقد بأن الحياة قد بدأت في الكمبري، أول عصر في هذا الدهر. يسمى الوقت الذي قبل دهر البشائر، زمن ما قبل الكمبري، ألذي ينقسم إلى دهر الهاديان، الدهر السحيق، ودهر الطلائع

يشمل المدة الزمنية لدهر البشائر :

  • ظهور سريع لعدد من الشعب الحيوانية.
  • تطور هذه الشعب إلى أشكال متنوعة.
  • ظهور النباتات البرية.
  • نمو النباتات المعقدة.
  • تطور من الأسماك.
  • ظهور الحيوانات البرية.
  • تطور الحيوانات الحديثة.

وانجرفت القارات لتجتمع في النهاية في كتلة واحدة تعرف باسم بانجيا ثم أنقسمت إلى ماهي عليه الآن.

الأقسام الفرعية[عدل]

الدهر الحقبة العصر المدة (م.س)
دهر البشائر الحقبة المعاصرة الرباعي 0 - 2.588
النيوجين 2.588 - 23.03
الباليوجين 23.03 - 66.0
الميسوزي الكريتاسي 66.0 - ~145.0
الجوراسي ~145.0 - 201.3
الترياسي 201.3 - 252.2
الباليوزي البرمي 252.2 - 298.9
الكربوني 298.9 - 358.9
الديفوني 358.9 - 419.2
السيلوري 419.2 - 443.4
الأوردفيشي 443.4 - 485.4
الكمبري 485.4 - 541.0
دهر الطلائع حقبة الطلائع الحديثة الإدياكاري أقدم

التوقيت[عدل]

الزمن الفاصل ما بين دهري الطلائع والبشائر كان قبل 540 مليون سنة. تم تحديد هذا الزمن الفاصل في القرن 19 بعد العثور على أول كمية من أحافير الحيوانات. ولكن تم التعرف على مئات الأصناف من حيوانات دهر الطلائع بعد دراسة منظمة لتلك الأشكال بدأت في الخمسينيات.

يرجح أن معظم الجيولوجيين وعلماء الحفريات عرفوا الزمن الفاصل ما بين دهري الطلائع والبشائر إما عند بداية ظهور ثلاثية الفصوص والأركيوسياثا (en)‏؛ أو في أول ظهور لمستعمرات ملاجئ للتغذية تسمى (Treptichnus pedum)؛ أو في أول ظهور لمجموعة صغيرة مفككة ومدرعة الشكل يطلق عليها 'الحيوانات الصدفية'. والفرق بين كل نقطه عدة ملايين من السنين.

وينقسم دهر البشائر إلى ثلاثة أحقاب : مبكرة، وسطى، وحديثة.

التنوع الحيوي[عدل]

خلال التنوع التنوع الحيوي لدهر البشائر نشاهد الثبات وليست زيادة رتيبة قريبة من الصفر لعدة آلاف من الأجناس.

لقد تبين أن التغيرات في التنوع الحيوي من خلال ربط دهر البشائر يعتبر أفضل بكثير مع نموذج قطاع الزائد (المستخدمة على نطاق واسع في الديموغرافيا وعلم الاجتماع الكلى (en)‏) من نماذج من الأسي واللوجستي (المستخدمة تقليديا في علم الاحياء السكانية (en)‏ وتطبيقها على نطاق واسع على التنوع الحيوي الأحفوري كذلك). النماذج الأخيرة تدل على أن هذه التغيرات في التنوع موجهة من قبل تغذية رجعية إيجابية (en)‏ من الدرجة الأولى (أكثر أجداد، أكثر أحفاد) و/أو تغذية رجعية سلبية ناجمة عن محدودية الموارد. نموذج قطاع الزائد يدل على على تغذية رجعية إيجابية من الدرجة الثانية. نمط قطاع الزائد للنمو السكاني في العالم تنشأ من تغذية رجعية إيجابية من الدرجة الثانية بين الحجم السكاني ومعدل النمو التقني.[1] إن طابع القطاع الزائد لنمو التنوع الحيوي في دهر البشائر يمكن أن يكون معلل بالمثل من قبل التغذية بين التنوع وتعقيد بنية المجتمع. من المقترح أن التشابه بين منحنيات التنوع الحيوي وأعداد السكان ربما يأتي من حقيقة أن كلاهما اشتقا من تدخل اتجاه القطع الزائد مع الدورية والعشوائية الديناميكية.[1]

ملاحظات[عدل]

أنضر أيظا[عدل]

مراجع[عدل]