رواية متعددة الألحان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أَدَبٌ

Bandeau litterature.png

أشكال رئيسية
روايةشعردراما
قصة قصيرةنثرحكاية خرافية
حكاية رمزيةرواية قصيرةقصة إطارية
نوع أدبي
دراماكوميدياملحمة
أدب إباحيشعر غنائيهجاء
رواية تاريخيةتراجيدياملهاة مأساوية
أدب ألكتروني •أدب الجريمة •أدب الرعب
أدب الغموضأدب بوليسيأدب رعوي
أدب رقميأدب فانتازيأدب فلسفي
أدب مسيحيرواية مغامرةرواية رومانسية
رواية بيكارسكيةرواية نفسيةفنتازيا
رواية بيزنطيةرواية موريسكية
خيال أدبي
أدوات
أداء (مسرحية)كتبارتجال
بيت شعريقصيدةرواية
قصيدة النثرخيال علميخاطرةمدونة
أساليب
نثرشعرقصسيرة شعبية
مقامةمقالةخاطرة
مذاهب أدبية
الانطباعيةرومانسيةواقعية أدبية
طبعانيةالرومانسية الجديدةالمدرسة الإبداعية
الأولترايسموالعبثية في الأدبباروكية
واقعية سحريةحداثةكلاسيكية
سرياليةرمزية
انظر أيضًا
التاريخالأدب الحديثالمواضيع الأساسية في الأدب
الرومانسية في الأدب الإسبانيالجوائزالنقد
النظريةأدب بورتوريكو
جيل 27الواقعية في الأدب الإسباني
•أساطير لافونتينجيل الخمسينات
البوم الأمريكي اللاتينيالبرناسينقد أدبي

الرواية متعددة الألحان (بالإسبانية: Novela polifónica) هي سمة من سمات السرد القصصي ونوع أدبي للرواية الحديثة الذي يفسر الواقع من عدة وجهات نظر متراكبة في آن واحد، ولا تعتمد فحسب على وجهة نظر وحيدة. ويصبح الواقع بداخلها أمرًا معقدًا للغاية، ولا يحاول فقط إعادة إنتاجها ولكنه يهدف إلى استبدالها داخل محيطها الأدبي، حيث تطيل السرد أكثر مما هو معتاد وتصبح الرواية عملًا كونيًا. وهو نوعًا أدبيًا سيحدث تأثيرًا كبيرًا في وقت لاحق على الأعمال الروائية الأوروبية، من خلال تناول ما تم تسميته بالكتابة غير المشروطة والتي تمكن الفنان من إظهار كل ما هو ملحمي وغنائي وتراجيدي وكوميدي ونثري وشعري وحواري وخطابي وخرافي وفلسفي وأسطوري في محاكاة ساخرة حقيقية لجميع الأنواع الأدبية. في الرواية متعددة الألحان تتداخل وجهات النظر المختلفة حتى تصل إلى مستوى من التعقيد وتندمج مع الحقيقة ذاتها، متجاوزة بما في ذلك أنماط ما وراء الخيال.[1] وفي تلك الفترة، كان يمكن كتابة الشعر الملحمي أيضًا بالنثر. تم تقديم هذا المفهموم لأول مرة مع الفيلسوف اللغوي الروسي ميخائيل باختين، استنادًا إلى مفهوم تعدد الأصوات الموسيقية.[2] وأدعى باختين أن تعدد الأصوات والهيتروغلوسيا -اختلاف النطق- هي سمة من السمات المميزة للرواية بوصفها نوعًا أدبيًا.[3] واحتذى باختين بنثر الكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي، في تعدد الأصوات، حيث جادل باختين أن روايات دوستويفسكي، على عكس الروائيين السابقيين، لا تبدو أنها تهدف إلى سرد رؤية واحدة، بل تذهب أبعد من مجرد وصف حالات من زوايا مختلفة،[2] وكان ذلك في كتابه مشكلات في شعرية دوستويفسكي الذي نُشر عام 1984.[4] وقد تولدت الروايات الدرامية عند دوستويفسكي كاملة من أفكار وآراء متضاربة الحروف إلى وضع غير متساوٍ في أوجهها مثل روايته الإخوة كارامازوف.

كانت رواية دون كيخوتي لميجيل دي ثيربانتس نقطة انطلاق لهذا النوع الأدبي للرواية الحديثة المسمى بالرواية متعددة الألحان، والتي أظهرت تأثيرًا كبيرًا على الأعمال الروائية الأوروبية التي تلتها في وقت لاحق.[5]

الحداثة وأمثلة معاصرة[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ الرواية متعددة الألحان (بالإسبانية). costarica
  2. ^ أ ب الرواية متعددة الألحان عند باختين تركبية البطل عند فيودور دوستويفسكي (بالإسبانية). slideshare وصل لهذا المسار في 14 نوفمبر، 2013.
  3. ^ الرواية متعددة الألحان عند باختين (بالإسبانية). scribd وصل لهذا المسار في 14 نوفمبر، 2013.
  4. ^ Mikhailovich Bakhtin، Mikhail (1984). Caryl Emerson, الناشر. Problems of Dostoevsky’s Poetics (باللغة english). Minneapolis: University of Minnesota Press. ISBN 9780816612284. 
  5. ^ دون كيخوتي أول رواية أوروبية حديثة ونقطة انطلاق للرواية متعددة الألحان (بالإسبانية). noticias.lainformacion وصل لهذا المسار في 14 نوفمبر، 2013.