شعر (أدب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أَدَبٌ

Bandeau litterature.png

أشكال رئيسية
روايةشعردراما
قصة قصيرةنثرحكاية خرافية
حكاية رمزيةرواية قصيرةقصة إطارية
نوع أدبي
دراماكوميدياملحمة
أدب إباحيشعر غنائيهجاء
رواية تاريخيةتراجيدياملهاة مأساوية
أدب ألكتروني •أدب الجريمة •أدب الرعب
أدب الغموضأدب بوليسيأدب رعوي
أدب رقميأدب فانتازيأدب فلسفي
أدب مسيحيرواية مغامرةرواية رومانسية
رواية بيكارسكيةرواية نفسيةفنتازيا
رواية بيزنطيةرواية موريسكية
خيال أدبي
أدوات
أداء (مسرحية)كتبارتجال
بيت شعريقصيدةرواية
قصيدة النثرخيال علميخاطرةمدونة
أساليب
نثرشعرقصسيرة شعبية
مقامةمقالةخاطرة
مذاهب أدبية
الانطباعيةرومانسيةواقعية أدبية
طبعانيةالرومانسية الجديدةالمدرسة الإبداعية
الأولترايسموالعبثية في الأدبباروكية
واقعية سحريةحداثةكلاسيكية
سرياليةرمزية
انظر أيضًا
التاريخالأدب الحديثالمواضيع الأساسية في الأدب
الرومانسية في الأدب الإسبانيالجوائزالنقد
النظريةأدب بورتوريكو
جيل 27الواقعية في الأدب الإسباني
•أساطير لافونتينجيل الخمسينات
البوم الأمريكي اللاتينيالبرناسينقد أدبي

يصعب تعريف الشعر بطريقة تشمل أنواعه في مختلف اللغات، لكن هناك عدد من التعريفات التي قد تعطي معنى متكاملاً عن ماهية الشعر.

  • عُرّف الشعر بأنه كلام موزون مقفىّ (للشعر العربي)، دالٌ على معنى، ويكون أكثر من بيت.
  • وقال بعضهم: هو الكلام الذي قصد إلى وزنه وتقفيته قصداً أولياً، فأما ما جاء عفو الخاطر من كلام لم يقصد به الشعر فلا يقال له شعر، وإن كان موزونا.
يقول ابن خلدون في الشعر:
   
شعر (أدب)
هو كلام مفصل قطعاً قطعاً متساوية في الوزن، متحدة في الحرف الأخير من كل قطعة، وتسمى كل قطعة من هذه القطعات عندهم بيتاً، ويسمى الحرف الأخير الذي تتفق فيه رَوِيّا وقافية، ويسمى جملة الكلام إلى آخره قصيدة وكلمة، وينفرد كل بيت منه بإفادته في تراكيبه، حتى كأنه كلام وحده، مستقل عما قبله وما بعده، وإذا أفرد كان تاماً في بابه في مدح أو نسيب أو رثاء.
   
شعر (أدب)
  • الشعرهو شكل من أشكال الفن الأدبي في اللغة التي تستخدم الجمالية والصفات بالإضافة إلى أو بدلاً من معنى الموضوع الواضح. قد تكون كتابة الشعر بشكل مستقل، وقصائد متميزة، أو قد تحدث جنبا إلى جنب مع الفنون الأخرى، كما في الدراما الشعرية، التراتيل، النصوص الشعرية، أو شعر النثر.
  • أما من الناحية المعنوية فإن الشعر مأخوذ من كلمة الشعور أي الإحساس، وعادة يحاول الشعر إيحاء أو زرع بعض الأحاسيس أو المشاعر في القارئ.
شعر صيني مخطوط على مروحة من الحرير.

مقتطفات من بعض الشعراء[عدل]

هناك بعض الأبيات في دواوين الشعراء، تتبلور حول أشياء مهمة، سنأخذ بعضها:

وما نيل المطــالب بالتمنــي ولــكن تؤخذ الدنيــا غلابــا - أحمد شوقي.
قـم للمعلـم وفّـه التبـجيــلا كـاد المعلم أن يـكون رســولا - أحمد شوقي.
أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي وأسمعتْ كلمـاتـي من بـه صمـمً - أبو الطيب المتنبي.
إذا رأيت نيـوب الليث بـارزة فـلا تظنن أن الليث يـبتـســم - أبو الطيب المتنبي.
مـا أبـعد الغايـات إلا أننـي أجد الثبـات لكـم بـهن كفيـلا - أحمد شوقي.
وإنمـا الأمـم الأخلاق مـا بقيـت فإن هم ذهبت أخلاقـهم ذهبــوا - أحمد شوقي.
ولد الـهدى فالكائنـات ضيـاء و فم الزمــان تبسـم وثنــاءُ - أحمد شوقي.
أيـا مـن بالوفـا قد عودونـي بـحق المصـطفـى لا تـهـجرونـي - موال لرشيد غلام.
الأم مـدرسـة إذا أعـددتـهــا أعددت شـعـبــا طيـب الأعـراق - حافظ إبراهيم.
ولا خيـر فـي ودّ امرىء متلـوّن إذا الريح مالت مال حيث تميل - الإمام الشافعي.
ألذ الحب ما كان استراقا وأعذبه إذا شئت القليل - منصر فلاح.

مكونات الشعر العربي[عدل]

القصيدة[عدل]

هي مجموعة أبيات من بحر واحد متفقة في الحرف الأخير بالفصحى وفي الحرف الأخير وما قبله بحرف أو حرفين أو يزيد في الشعر النبطي، وفي عدد التفعيلات (أي الأجزاء الّتي يتكون منها البيت الشعري) وأقلّها ستة أبيات وقيل سبعة وما دون ذلك يسمّى (قطعه).

القافية[عدل]

هي آخر ما يعلق في الذهن من بيت الشعر أو بعبارة أخرى الكلمة الأخيرة في البيت الشعري.

البحر[عدل]

هو النظام الإيقاعي للتفعيلات المكررة بوجه شعري. وفي الشعر النبطي يعرف بالطرق أمّا الطاروق فيعني اللحن لديهم ويطلق تجاوزا على البيت الكامل وبحره ولحنه.

الفرق بين البحر والوزن[عدل]

البحر يتجزأ إلى عدّة أجزاء من الوزن الشعري كلّ جزء يمثّل وزنا مستقلا بذاته حيث التام وهو ماستوفى تفعيلات بحره والمجزوء هو ما سقط نصفه وبقي نصفه الآخر، والمنهوك هو ماحذف ثلثاه وبقي ثلثه أي لا يستعمل إلاّ على تفعيلتين اثنتين. قصيدة يا بو منيف للشاعر :سعيد بن عبدالله بن عامر ال عاملر الكعبي.

أنواع الشعر العربي[عدل]

الشعر العمودي[عدل]

هو أساس الشعر العربي وجذوره وأصل كل أنواع الشعر التي أتت بعده. يتميز الشعر العربي بتكونه من مجموعة أبيات يتألف كل منها من مقطعين يدعى أولهما الصدر وثانيهما العجز. الشعر العمودي يخضع في كتابته لقواعد الخليل ابن أحمد الفراه يدي وهذه القواعد تدعى علم العروض وهو علم يهتم بوزن الشعر وقافيته بشكل يعطيه الجزالة ويحببه إلى الأذن ويحافظ له على أصالته وهو نوع من الشعر عبارة عن القول الجميل مقفى موزون يعبر عن اللب أوتوماتي الصدر ويؤثر في السامع بالإيقاع والمعاني والصور والأخيلة وهو يقوم بعد النية والقصد على أربعة أسس هي اللفظ والوزن والمعنى والقافية القصيدة العمودية هي شعر عمودي مقفى تكتب بالعربية الفصحى وتعتبر من أرقى أنواع الغناء العربي، وتغنى ملحنة أو مرتجلة فإن كانت ملحنة فيجب أن تكون هناك لوازم موسيقية تتخلل أبياتها، وإيقاع محدد يناسب الوزن الشعري وأما إذا كانت مرتجلة فتعتمد على مقدرة المغني أولا وأخيرا وعلى حسن تصرفه في المقام.

الرباعيات الشعرية[عدل]

هي أشعار من الشعر العربي والعامي الحديث تتصف بوجود أربع أسطر من الشعر تقدم فكرة بسيطة ومن الشعراء الذين كتبوا في هذا الأسلوب الشعري الشاعر صلاح جاهين - الشاعر نبيل خلف] - الشاعر أحمد وائل .(الشاعر العراقي عادل الدرة).

الشعر الحر[عدل]

هي طريقة من التعبير عن نفسية الإنسان المعاصر، وقضاياه ونزوعاته، وطموحه، وآماله، وقد ظهرت لعوامل متعددة منها الرد على المدرسة الابتداعية " الرومانسية" الممعنة في الهروب من الواقع إلى الطبيعة وإلى عوالم مثالية.

مميزات الشعر العربي[عدل]

  1. الوزن: فلو لم يكن موزونا لما جازت تسميته شعرا.
  2. يعتمد التفعيلة وحدة للوزن الموسيقي، ولكنه لا يتقيد بعدد ثابت من التفعيلات في أبيات القصيدة.
  3. أنه يقبل التدوير: بمعنى أنه قد يأتي جزء من التفعيلة في آخر البيت، ويأتي جزء منها في بداية البيت التالي.
  4. الالتزام بالقافية: إذ تعطيه الجرس الموسيقي العذب.
  5. استعمال الصور الشعرية التي تعمق التأثير بالفكرة التي يطرحها الشاعر.
  6. اللجوء إلى الرمزية التي يموه بها الشاعر على مشاعره الخاصة أو ميوله السياسية. وقد يصعب على القارئ إدراك المقصود من القصيدة.

انظر أيضاً[عدل]

المصادر[عدل]