شخير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شخير
تصنيف وموارد خارجية

ت.د.أ.-10 R06.5
ت.د.أ.-9 786.09
ق.ب.الأمراض 12260
مدلاين بلس 003207


الشخير هو الصوت الذي يصدرة النائم ويحدث الشخير نتيجة لضيق في ممرات التنفس وتختلف درجته من غطيط له صوت هادئ ويحدث هذا مع غالبية الناس حيث يكون وضع الرأس بالنسبة للعنق غير مضبوط وقد يكون للشخير صوت عالي يشبة الحشرجة وهذا النوع قد يكون مصحوبا بتوقف متقطع في التنفس واضطراب النوم.

أسباب الشخير[عدل]

تختلف أسباب الشخير تبعا للمرحلة العمرية، في الأطفال يكون هناك عيوب خلقية مثل انسداد الأنف من الخلف علي جانب واحد أو قد يكون بسبب تضخمات لحمية خلف الأنف أو في اللوزتين وفي هذه الحالة يتنفس الطفل من الفم عند النوم ويكون ذلك مصحوبا باهتزاز اللهاة والجزء العضلي من سقف الحلق محدثا الصوت المميز للشخير و أما في المراحل العمرية التالية فتتعدد أسباب الشخير وأهم هذة الأسباب :

  • اعوجاج الحاجز الأنفي إما خلقيا أو نتيجة لاصابة
  • تضخمات في الأغشية المبطنة لتجاويف الأنف
  • وجود زوائد لحمية في تجاويف الأنف
  • التهابات مزمنة علي هيئة أورام خبيثة بالأنف والبلعوم
  • زيادة الوزن تؤدي إلي ترهلات في سقف الحلق وتضخم بالجزء الخلفي من اللسان
  • النوم على الظهر مما قد يسبب نزول اللسان إلى الفم

سبب لارتفاع ضغط الدّم[عدل]

وجدت بحوثات بريطانيّة أن الشخير أثناء ساعات النّوم متعلق وربما أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم. كذلك يشير البحث حول النوم إلى أن أولئك الذين يعيشون تحت مسارات الطائرات، أو حتى أولئك الذين يتقاسمون أسرتهم مع أشخاص يشخرون بصوت مرتفع أثناء النوم، قد يعانون بالنتيجة من مرض ارتفاع ضغط الدم.

حقائق حول النوم والشخير[عدل]

  • تقاسم السرير مع من يشخر أثناء النوم قد يسبب ارتفاعا في ضغط الدم
  • تبقى أجزاء من دماغنا نشيطة تنذرنا بالأخطار أثناء النوم
  • كمية الطاقة التي نوفرها ونحن نياما تُعتبر صغيرة جدا
  • النوم متعلق بجوهره بالدماغ أكثر من صلته بالجسد
  • تُغلق أجزاء من الدماغ بشكل كامل تقريبا أثناء النوم
  • يعطينا النوم فرصة لتنظيم ذكرياتنا وتعزيز تجاربنا التي نمر بها خلال النهار
  • يتعرض العاملون بنظام المناوبات الليلية أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بمشاكل وأمراض القلب والأمعاء والمعدة

علاج الشخير[عدل]

تختلف علاج الشخير بأختلاف سببه

  • فأذا كان السبب أعوجاجا بالحاجز الأنفي فلابد من عملية تقوبم للحاجز الأنفي
  • أما في حالات وجود زائدة لحمية فلابد من استئصالها وتحليلها لمعرفة نوعها وطبيعتها
  • وإذا كان السبب تضخما باللوزتين أو بلحمية البلعوم الأنفي فلابد من استئصالهما
  • أما الحالات التي يكون سببها السمنة فيجب أنقاص الوزن أولا ثم أجراء عملية جراحية لإقلال حجم الأنسجة المترهلة في سقف الحلق

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]