دوري (فصيلة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من عصفور الدوري)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Writing Magnifying.PNG عنوان هذه المقالة ومحتواها بحاجة لمراجعة، لضمان صحة المعلومات وإسنادها وسلامة أسلوب الطرح ودقة المصطلحات، وعلاقتها بالقارئ العربي، ووجود الروابط الناقصة، لأنها ترجمة مباشرة (تقابل كل كلمة بكلمة) من لغة أجنبية.
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين.

عصافير الدوري هي ]]فصيلة (أحياء) فصيلة من ]]طيورالجواثم أو '''باسيريدا (Passeridae)'''. وهي معروفة أيضًا باسم '''الدوريات الحقيقية''' أو دوريات العالم القديم وهي أسماء تستعمل أيضًا لـجنس الفصيلة جوثم (باسرPasser)‏[[.[1] وتتميز عن]]الدوريات الأمريكية والتي تشبهها في المظهر والموجودة في فصيلة إمبيريزيدا (Emberizidae)، وتتميز أيضًا عن طيور أخرى تشاركها في الاسم مثل دوريات جاوة. تبني كثير من الأنواع أعشاشها على المباني وتقطن دوريات المنازل ودوريات الأشجار الإيوريسينية تحديدًا المدن بأعداد كبيرة، ولذلك فقد تعتبر الدوريات أكثر الطيور البرية المألوفة. إنها حبوب|آكلات حبوب بصفة أساسية ومع ذلك فهي تلتهم الحشرات الصغيرة. بعض الأنواع تبحث عن الطعام حول المدن مثل النورس وحمائم الصخر [[والتي سوف تأكل عمليًا أي شيء بكميات صغيرة.

الوصف[عدل]

الدوري أصفر الرقبة في]] حديقة كيولاديو الوطنية بالهند بصفة عامة فإن الدوريات صغيرة وممتلئة الجسم ولونها رمادي بني ولها ذيل قصير وغليظ و]]منقار قوي. والفروق بين أنواع الدوريات ضئيل. يتراوح حجم أفراد هذه الفصيلة من الدوري الكستنائي(''باسر امنبي (Passer eminibey)'') 11.4 سنتيمتر (4.5 إنش) و 13.4 gram (0.47 أونصة) إلىالدوري ذي منقار الببغاء(''باسر جونجوننسيس (Passer gongonensis)'') 18 سنتيمتر (7.1 إنش) و42 gram (1.5 أونصة). وبصفة أساسية فإن الدوريات تشبه باقي الطيور آكلات الحبوب مثلالحسّون ولكن لديها ريشًا أساسيًا[[خارجيًا ظهريًا أثريًا وعظمة إضافية في اللسان.[2][3] تعمل هذه العظمة في طرف اللسان (preglossale) على تدعيم اللسان حينما يمسك بالحبوب. ومن وسائل التكيف الأخرى للإمساك بالحبوب المناقير المخصصة والمستطيلة و]]القنوات الغذائية المخصصة [[.[4]

التصنيف[عدل]

عمودي فرخ الدوري في إيطاليا عمودي|صورة زيتية]] لعصافير الثلج سوداء الجناح المجموعات الرئيسية للدوري في تصنيف كتيّب طيور العالم (''HBW'')يوجد الدوريات الحقيقية (الجنس باسر) و]]عصافير الثلج (جنس واحد نموذجي وهو مونتيفرنجيلا (Montifringilla)) ودوري الصخر (بترونيا (Petronia) وعصفور الصخر الشاحب (Pale Rockfinch)[[) تتشابه هذه المجموعات مع بعضها ومتجانسة مع بعضها إلى حد ما وخصوصًا الباسر.[4] تدرج بعض التصنيفات أيضًا الدوري الناسج (]]بلوسباسر ()) وأجناس إفريقية أخرى وإلا فإنها تصنّف بين الناسج (طائر)|نساجون [[(بلوسيدا ())[5] والتي تتشابه من الناحية الصرفية.[5] طبقًا لأدلة دراسة]] جون فيجلتسا (Jon Fjeldså) وزملائه لجزيئات والهيكل العظمي لـ إيبون كينامون (Cinnamon Ibon) بالفلبين والذي اعتبر سابقًا أبيض العين[[وهو أخو الدوري تصنيفيًا كما هو معرف في كتيّب طيور العالم HBW ويصنف على نحو أفضل كتحت فصيلة لباسيريدا.[5]

وقد وضعتهما العديد من التصنيفات السابقة كأقارب مقربين للناسج بين الفصائل المختلفة من الطيور آكلة الحبوب بناءً على التشابه في سلوك التوالد الخاص بها وبنية المنقار وطرح الريش من بين باقي الصفات. قامت بعض التصنيفات ابتداءً من ب. ب. سوسكن في 1920 بوضع الدوريات في فصيلة الناسج كما في التحت فصيلة باسرينا وربطتهم بـ بلوسيباسر. وقد تم تصنيف فصيلة أخرى من الدوريات مع]] عصافير الحسون [[(فرنجليدا).[4]

قامت بعض المراجع سابقًا بتصنيف]] عصافير استريلدد في المناطق الاستوائية بالعالم القديم وأستراليا [[كأفراد من الباسريدا. عصافير استريلدد صغيرة مثل الدوريات واجتماعية وآكلات حبوب استعمارية ولها مناقير قصيرة وسميكة ومدببة. وبصفة مجملة فإنها متشابهة في البنية والعادات لكنها تميل لكونها كثيرة الألوان و]]الريش جدًا. عدد مخطط كريستيديز وبولز () للتصنيف|تصنيفي[[ عصافير استريلدد كفصيلة استرلديدا منفصلة () مستثنيًا الدوريات الحقيقية[المرجو التوضيح] فقط في باسريدا.[6]

وبالرغم من بعض التشابه مثل منقار آكلات الحبوب والرؤوس التي كثيرًا ما تتميز، فإن ]]الدوريات الأمريكية ودوريات العالم الجديد هي أفراد فصيلة مختلفة إمبريزيدا (Emberizidae) والتي تشمل أيضًا الدُّرَّسَة (bunting)| الدُّرَّسَات. ودوري الوشيع أو دانوك (Dunnock)[[(برونيلا كديولاريس(Prunella modularis)) أيضًا منفصل. إنه دوري بالاسم فقط، وهي ممارسة قديمة باقية بتسمية أنواع عديدة من الطيور الصغيرة بـ "دوريات".[7] وهناك أنواع طيور أخرى تسمى دوريات مثل]]دوري جاوة [[وهو عصفور استريلدد.

الأنواع[عدل]

هذه قائمة]] :أنواع (أحياء)|أنواع[[ الدوري[4][5][8]

باسر، الدوري الحقيقي دوري ساكسوال (Saxaul Sparrow)[[، سبارو آمودندري (Passer ammodendri) دوري المنزل (House Sparrow)[[، سبارو الأليف (Passer domesticus) الدوري الإيطالي (Italian Sparrow)[[، سبارو إيتاليا (Passer italiae) الدوري الإسباني ()[[، سبارو هيسبانيولنسز (Passer hispaniolensis) دوري سند (Sind Sparrow)[[، سبارو بيرونوتوس (Passer pyrrhonotus) الدوري الصومالي (Somali Sparrow)[[، سبارو كاستانوبتيروس (Passer castanopterus) دوري روزيت (Russet Sparrow)[[، سبارو روتيلانز (Passer rutilans) الدوري ذو الظهر المنبسط (Plain-backed Sparrow)[[، سبارو فلافيولوس (Passer flaveolus) دوري البحر الميت (Dead Sea Sparrow)[[، سبارو موابيتيكوس (Passer moabiticus) دوري لاجو (Iago Sparrow)[[، سبارو إياجونسس (Passer iagoensis) الدوري العظيم (Great Sparrow)[[، سبارو موتيتنسس (Passer motitensis) دوري كينيا (Kenya Sparrow)[[، باسر روفوسينكتاس (Passer rufocinctus) دوري كردفان (Kordofan Sparrow)[[، باسر كردفانيكوس (Passer cordofanicus) دوري شيلي (Shelley's Sparrow)[[، باسر شيلي (Passer shelleyi) دوري سوكتورا (Socotra Sparrow)[[، باسر إنسولاريس (Passer insularis) دوري جزيرة عبد الكوري (Abd al-Kuri Sparrow)[[، باسر همليوكوس (Passer hemileucus) دوري الرأس (Cape Sparrow)[[، باسر ميلانوروس (Passer melanurus) الدوري الشمالي رمادي الرأس (Northern Grey-headed Sparrow)[[، باسر جريسيوس (Passer griseus) دوري سوينسون (Swainson's Sparrow)[[، باسر سوينسوني (Passer swainsonii) الدوري ذو منقار الببغاء (Parrot-billed Sparrow)[[، باسر جونجونينسيز(Passer gongonensis) دوري سوايلي (Swahili Sparrow)[[، باسر سواهيليكوس (Passer suahelicus) الدوري الشمالي أخضر الرأس (Southern Grey-headed Sparrow)[[، باسر ديفوسوس (Passer diffusus) دوري الصحراء (Desert Sparrow)[[، باسر سمبلكس (Passer simplex) دوري أشجار الإيوريسيني ()[[، باسر مونتانوس (Passer montanus) دوري السودان الذهبي (Sudan Golden Sparrow)[[، باسر لوتيوس (Passer luteus) الدوري العربي الذهبي (Arabian Golden Sparrow)[[، باسر إيوكلوروس (Passer euchlorus) الدوري الكستنائي (Chestnut Sparrow)[[، باسر إمينيبي (Passer eminibey) بترونيا (Petronia)[[، طيور بترونيا أو سبارو الصخر (the petronias or rock sparrows) بترونيا ذو البقع الصفراء (Yellow-spotted Petronia)[[، بترونيا برجيتا (Petronia pyrgita) الدوري أصفر الرقبة(Yellow-throated Sparrow)[[، بترونيا ذانثوكوليس(Petronia xanthocollis) البترونيا أصفر الرقبة(Yellow-throated Petronia)[[، بترونيا سوبرسلياريس(Petronia superciliaris) بترونيا الشجرة (Bush Petronia)[[، بترونيا دنتاتا (Petronia dentata) دوري الصخر (Rock Sparrow)[[، بترونيا بترونيا (Petronia petronia)

عصفور الصخر الشاحب (Pale Rockfinch)[[، كاربوسيزا براشيداكتيلا (Carpospiza brachydactyla) عصفور الثلج|مونتي فرنجيلا (Snowfinch|Montifringilla)[[، عصفور الثلج عصفور الثلج أبيض الجناح (White-winged Snowfinch)[[، مونتي فرنجيلا نيفاليس (Montifringilla nivalis) عصفور الثلج أسود الجناح(Black-winged Snowfinch)[[، مونتي فرنجيلا آدامسي(Montifringilla adamsi) عصفور الثلج أبيض الزمكي(White-rumped Snowfinch)[[، مونتيفرنجيلا تازنوسكي(Montifringilla taczanowskii) عصفور بير ديفيد الثلجي (Père David's Snowfinch)[[، مونتيفرنجيلا دافيديانا (Montifringilla davidiana) عصفور الثلج محمر الرقبة()[[، مونتيفرنجيلا روفيكوليس(Montifringilla ruficollis) عصفور الثلج مستو الظهر(Plain-backed Snowfinch)[[، مونتيفرنجيلا بلانفوردي(Montifringilla blanfordi) عصفور الثلج الأفغاني (Afghan Snowfinch)[[، مونتيفرنجيلا ثيريسا (Montifringilla theresae)

التوزيع والسُكنى[عدل]

ذكر]] دوري البحر الميت في الجنوب الشرقي من تركيا تقطن الدوريات أساسًا]] أوروبا وأفريقيا وآسيا. جلب المستوطنون في أمريكا وأستراليا معهم بعض الأنواع والتي تجنّست بسرعة وخصوصًا في مناطق المدن والمناطق المتدهورة. فعلى سبيل المثال توجد دوريات المنازل الآن في أمريكا الشمالية وفي كل ولاية من أستراليا باستثناء أستراليا الشمالية وتكثر جدًا في المناطق ذات الكثافة السكانية في أمريكا الجنوبية[[.[4]

وعمومًا فإن الدوريات هي طيور المناطق المفتوحة بما في ذلك المراعي والصحاري والأدغال. عصافير الثلج ودوريات الأرض هل كل أنواع خطوط العرض المرتفعة. تقطن بعض الأنواع مثل دوري شجرة الإيورسيني الغابات المفتوحة.[4] ]]إيبون سينامون [[الشاذ لديه أكثر عادات السكن شذوذًا عن الفصيلة حيث يقطن ظلال غابات السحاب بالفلبين.[5]

السلوك[عدل]

تكون]] دوريات السودان الذهبية هنا على ساحل البحر الأحمر بـ السودان اجتماعية جدًا بعيدًا عن موسم التزاوج. وعمومًا فإن الدوريات طيور اجتماعية ذات أنواع كثيرة تتكاثر في مستعمرات حرة، وتوجد معظم الأنواع في أسراب في غير موسم التزاوج.]] الدوري العظيم [[هو استثناء حيث يتزاوج في أزواج منعزلة ويبقى في مجموعات عائلية صغيرة فقط في غير موسم التزاوج. تكون معظم الدوريات تجمعات مجثم كبيرة في غير موسم التزاوج وتحتوي على نوع واحد فقط (على العكس مع الأسراب متعددة الأنواع التي قد تجتمع للبحث عن الغذاء). يتم اختيار المواقع لتأمين الغطاء والأشجار والشجيرات الكثيفة والبوص. قد يكون الحشد كبيرًا جدًا ليصل إلى 10000 دوري منزل يتم عدّها في مجثم بمصر.[4]

إن الدوريات هي بعض من طيور الباسرين التي تجتمع في]] حمام التراب[[. تقوم الدوريات أولاً بعمل حفرة بالأرض بأرجلها ثم تنام فيها وتقذف التراب أو الرمل على أجسادها بأطراف أجنحتها. ستقوم بالاستحمام في الماء أيضًا أو في الجليد المتجمد أو السائل. يتشابه حمام الماء مع حمام التراب حيث يقف الدوري في المياه الضحلة ويقذف الماء على ظهره بأجنحته وتغطيس ظهره تحت الماء. كلا النشاطين نشاط إجتماعي يجتمع فيه ما يصل إلى مائة طائر متشاركين في المرة الواحدة ويتبعه تسوية الريش بالمنقار وأحيانًا غناء جماعي.[4]

العلاقة مع البشر[عدل]

قد تكون الدوريات أكثر الطيور البرية ألفة.[9] تعيش الكثير من الأنواع في المناطق الزراعية، وهي ساكن أساسي بالنسبة للعديد من السكان البشر. تتخصص دوريات الشجر الإيوريسيني والمنازل في العيش حول البشر وتقطن المدن بأعداد كبيرة. يوجد 17 نوعًا من أصل 26 نوعًا معروفًا في دليل طيور العالم أنه يعشش ويتغذى حول المباني.[4]

يمكن أن تكون الأنواع آكلة الحبوب وخصوصًا دوريات المنازل والذهبية السودانية آفات زراعية خطيرة. ومن الممكن أن تكون الدوريات مفيدة للإنسان أيضًا خصوصًا عندما تأكل الحشرات الضارة. فشلت محاولات واسعة للسيطرة على الدوريات في التأثير على عدد الدوريات بشكل ملحوظ أو صاحبها زيادة في هجمات الحشرات بسبب تقليل عدد الدوريات كما في ]]حملة الآفات الأربعة|حملة الدوري الكبيرة [[عام 1950 بالصين.[4]

ونظرًا لشهرتها فمن المعتاد أن تمثل دوريات المنازل ودوريات أخرى الشائع والمألوف أو الفاسق.[10] أشير إلى الطيور الموصوفة مؤخرًا مثل الدوريات في أعمال كثيرة من الأدب القديم والنصوص الدينية في أوروبا وغرب آسيا. قد لا تشير هذه المراجع دائمًا إلى الدوريات تحديدًا أو إلى الطيور الصغيرة آكلة الحبوب، ولكن بعد ذلك كان الكتاب الذين استمدوا إلهامهم من هذه النصوص كثيرًا ما يفكرون في "دوريات المنازل" وأعضاء آخرين من هذه العائلة. وعلى وجه التحديد فقد رافقت الدوريات اليونانيين القدماء مع]] أفروديت (Aphrodite) إلهة الحب بسبب شهوانيتهم الملحوظة وهي علاقة تردد صداها لاحقًا بواسطة كتاب مثل شوسر (Chaucer) وشكسبير (Shakespeare)[[.[4][10][11]

ألهم استعمال المسيح للدوريات كمثال على العناية الإلهية في ]]إنجيل متّى إشارات لاحقة مثل تلك الموجودة في هاملت[[[10] شكسبير و]]موسيقى الإنجيل|الإنجيل[[[12]]]هيمن (hymn)عينه على الدوري[[.[13]

نادرًا ما تم تمثيل الدوريات في الفن المصري القديم ولكن ]]الهيروغليفية المصرية مبنية على دوري المنازل الدوري (هيروغليفي)|هيروغليفية الدوري[[
G37
لم يكن للرمز قيمة صوتية وقد استخدم كمحدد في الكلمات لتعبير عن صغير ضيق أو سيء.[14]

تم الاحتفاظ بالدوريات كحيوانات أليفة مرات عديدة في التاريخ حتى مع أنها ليست ملونة وتغريدها غير مميز. من الصعب أيضًا الحفاظ عليها حيث إن الدوريات الأليفة ينبغي تربيتها باليد كالحضانة لأنها تتطلب تزويدها بالحشرات كغذاء. أقدم إشارة عن الدوريات كحيوانات أليفة كان من الرومان. ليست كل إشارة للـ باسيري كحيوانات أليفة في الأدب الروماني هو دوريات، ولكن البعض يذكرها أحيانًا طبقًا لمظهرها وعاداتها.[15] قد لا يكون باسر ]]ليسبيا (Lesbia) في قصائد كاتوللوس (Catullus) يعني الدوري لكنه السُّمْنَة (طائر)|السُّمْنَة أو العصفور الذهبي الأوروبي. ''بوك فيليب سبارو (The Boke of Phyllyp Sparowe)'' لـ جون سكلتون (John Skelton)[[ هو مرثاة تحكيها جين سكروب (Jane Scrope) عن حيوانها الأليف دوري المنزل.[4][10][15][16]

المراجع[عدل]

  1. ^ Summers-Smith 2005, p. 17
  2. ^ Bledsoe, A. H.; Payne, R. B. (1991). Forshaw, Joseph, الناشر. Encyclopaedia of Animals: Birds. London: Merehurst Press. صفحة 222. ISBN 1-85391-186-0. 
  3. ^ Clement، Peter؛ Harris، Alan؛ Davis، John (1993). Finches and Sparrows: an Identification Guide. Princeton, New Jersey: Princeton University Press. ISBN 0-691-03424-9. 
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س Summers-Smith، J. Denis (2009). Handbook of the Birds of the World. Volume 14: Bush-shrikes to Old World Sparrows. Barcelona: Lynx Edicions. ISBN 978-84-96553-50-7. 
  5. ^ أ ب ت ث ج Fjeldså، J.؛ Irestedt، M.؛ Ericson، P. G. P.؛ Zuccon، D. (2010). "The Cinnamon Ibon Hypocryptadius cinnamomeus is a forest canopy sparrow". Ibis 152 (4): 747–760. doi:10.1111/j.1474-919X.2010.01053.x.  edit
  6. ^ Christidis & Boles 2008, p. 177
  7. ^ Summers-Smith 1988, p. 13
  8. ^ BirdLife International (2010). [<a href="http://www.birdlife.org/datazone/species/index.html?action=SpcHTMDetails.asp&sid=32537&m=0 "Species</a> factsheet: Passer hemileucus"]. اطلع عليه بتاريخ 24 June 2010. 
  9. ^ Clement، Peter؛ Colston، P. R. (2003). Perrins, Christopher, الناشر. The Firefly Encyclopedia of Birds. Firefly Books. صفحات 590–591. ISBN 1-55297-777-3. 
  10. ^ أ ب ت ث Summers-Smith 1963, pp. 49, 215
  11. ^ Shipley, A. E. (1899). [<a href="http://www.archive.org/stream/encyclopaediabib04cheyuoft#page/n413/mode/2up/ "Sparrow"]. In Cheyne,</a> Thomas Kelley; and Black, J. Sutherland. Encyclopaedia Biblica. 4. <a href="http://www.archive.org/stream/encyclopaediabib04cheyuoft#page/n413/mode/2up/.
  12. ^ قالب:Bible
  13. ^ Todd 2012, pp. 56–58
  14. ^ Houlihan & Goodman 1986, pp. 136–137
  15. ^ أ ب Summers-Smith 2005, pp. 29–35
  16. ^ [<a href="http://www.credoreference.com/entry/litsymb/sparrow "Sparrow"]. A</a> Dictionary of Literary Symbols. 2007. <a href="http://www.credoreference.com/entry/litsymb/sparrow.
الأعمال المقتبسة
  • Christidis، L.؛ Boles، W. E. (2008). Systematics and Taxonomy of Australian Birds. Canberra: CSIRO Publishing. ISBN 978-0-643-06511-6. 
  • Houlihan، Patrick E.؛ Goodman، Steven M. (1986). The Natural History of Egypt, Volume I: The Birds of Ancient Egypt. Warminster: Aris & Philips. ISBN 0-85668-283-7. 
  • Summers-Smith، J. Denis (1963). The House Sparrow (الطبعة 1st.). London: Collins. 
  • Summers-Smith، J. Denis (1988). The Sparrows. Calton, Staffs, England: T. & A. D. Poyser. ISBN 0-85661-048-8. 
  • Summers-Smith، J. Denis (2005). On Sparrows and Man: A Love-Hate Relationship. Guisborough. ISBN 0-9525383-2-6. 
  • Todd، Kim (2012). Sparrow. Reaktion Books. ISBN 978-1-86189-875-3. 

وصلات خارجية[عدل]