علم المسطحات المائية الداخلية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحيرة هاويا في نيوزيلندا.

يعتبر علم المسطحات المائية الداخلية (بالإنجليزية: Limnology)غالباً فرعاً من علم البيئة، ويمكن تعريفه بأنه "دراسة المسطحات المائية الداخلية حيوياً، وكيميائياً، وفيزيائياً، وجيولوجياً". وكل خصائص المسطحات المائية الداخلية (المياه الثابتة والجارية، العذبة والمالحة، الطبيعية والصناعية). وذلك يشمل دراسة البحيرات والبرك والأنهار والينابيع والجداول والمستنقعات.

هناك فرع حديث من علم المسطحات المائية الداخلية سمي بعلم المسطحات المائية الداخلية الطبيعية، يدرس ويتدبر ويحمي هذه الأنظمة البيئية المائية باستخدام منظور طبيعي.

علم المسطحات المائية الداخلية على علاقة وثيقة بعلم البيئة المائية وعلم المياهيات الذي يدرس الكائنات المائية من ناحية حركة وتوزيع البيئة المائية على الأرض.

تاريخ علم المسطحات المائية الداخلية[عدل]

تم صياغة مصطلح علم المسطحات المائية الداخلية عن طريق "فرانسوا ألفونس فوريل" (1841-1912) والذي أنشا هذا المجال بدراسته لبحيرة جنيف.تزايد الاهتمام بهذا الفرع بسرعة كبيرة، وفي عام 1922 قام كل من "أوغست تينيمان"(عالم حيوان ألماني) و"إيمار ناومان" (عالم نبات سويدي) بإنشاءالجمعية الدولية للمسطحات المائية الداخلية.

تعريف فوريل الأصلي للمسطحات المائية الداخلية بأنها " ظواهر المحيطات في البحيرات " توسع ليشمل كل المسطحات المائية الداخلية.

بحيرة ناهويل هوباي الكبيرة (في الوسط) وبحيرة مورينو (إلى اليمين)، في وسط حديقة ناهويل هوباي الوطنية بالأرجنتين.
بحيرة ناهويل هوباي الكبيرة (في الوسط) وبحيرة مورينو (إلى اليمين)، في وسط حديقة ناهويل هوباي الوطنية بالأرجنتين.