عهد مرسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من عهد محمد مرسي)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

محمد مرسي هو الرئيس الخامس لجمهورية مصر العربية والأول بعد ثورة 25 يناير ويعتبر أول رئيس مدني منتخب للبلاد، وقد تولى منصب رئيس الجمهورية في 24 يونيو 2012، وعزلته القوات المسلحة في 3 يوليو 2013 بعد مظاهرات حاشدة معارضة له وأخرى مؤيدة.[1][2][3]

قرارات صادرة[عدل]

  • 8 يوليو 2012 : الغاء حكم المحكمة الدستورية بحل البرلمان و اعاده للعمل و لكن في ثانى يوم قامت المحكمة بحله مرة آخرى و تراجع مرسى عن حله
  • 14 يوليو 2012: حزمة من القوانين الخاصة بعلاوة العاملين في الدولة وقوانين أخري[4]
  • 19 يوليو 2012: الرئيس يعفو عن‏ 572‏ مسجونا مدنيا صدرت ضدهم أحكام من القضاء العسكري [5]
  • الرئيس يلغي الإعلان الدستوري المكمل ويقيل المشير ورئيس الأركان ويعين الفريق أول السيسي قائدا جديدا للجيش.
  • قراره بإنشاء ديوان المظالم.
  • أصدر قراراً بقانون بالعفو الشامل عن جميع المتهمين والمعتقلين في الأحداث التي تمت لمناصرة ثورة يناير منذ أحداث الخامس والعشرين من يناير 2011 حتى توليه رئاسة الجمهورية في 30 يونيو 2012.
  • اقالة النائب العام و تعيينه سفيراً لدى الفاتيكان. الا انه رجع عن قراره و قال أحد مستشاريه انها ترقيه و ليست اقاله.
  • دعم الفلسطينيين سياسيا ومعنويا أثناء التصعيد على غزة ودفع الدبلوماسية المصرية للتوسط والتنسيق لحل الأزمة.
  • الإعلان الدستوري المكمل (نوفمبر 2012) الذي أقال النائب العام وحصن القرارات السيادية لحين انتخاب مجلس شعب جديد.

خطب وأحاديث[عدل]

  1. 23 يوليو 2012: كلمة للأمة بمناسبة ذكري ثورة 23 يوليو [6] بالاضافة إلى 40 خطاباً آخر القاه اشهرها خطاب في استاد القاهرة بمناسبة احتفالات اكتوبر.
لقاءه بليون بانيتا وزير دفاع الولايات المتحدة

زيارات ومقابلات[عدل]

زيارات ولقائات مع مصريين[عدل]

  1. 14 يوليو 2012: السفير محمد رفاعة الطهطاوي - السيد حمدي قنديل
  2. النقاش مع الحكومة خطوات تنفيذ خطة الـ‏100‏ يوم [7]

زيارات ومقابلات داخلية لأجانب[عدل]

  1. 13 يوليو 2012 السيد منصف المرزوقي رئيس جمهورية تونس
  2. 14 يوليو 2012: الوزيرة هيلاري كلينتون
  3. 18 يوليو 2012: السيد محمود عباس أبو مازن رئيس السلطة الفلسطينية
  4. 19 يوليو 2012:البارونه كاثرين أشتون الممثل السامى للاتحاد الاوروبى للشئون الخارجية و السياسة الامنية

زيارات ومقابلات خارجية لأجانب[عدل]

  1. 11 يوليو 2012 - السعودية: خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود[8]
  2. حضور القمة الأفريقية [9]
  3. حضور قمة عدم الإنحياز: طهران - إيران

كما زار الصين و إيطاليا و بلجيكا و إثيوبيا و أوغندا وروسيا وألمانيا و حضر جلسة الامم المتحدة و القى خطاباً لمدة 30 دقيقة كما التقى هناك برئيسة وزراء أستراليا

زيارة الرئيس مرسى لتركيا[عدل]

أكد الرئيس محمد مرسى أن مصر لن تهدأ أو تستقر حتى يتوقف نزيف الدم في سوريا، وتزول القيادة السورية الحالية «الظالمة».

قال مرسى، في كلمة خلال المؤتمر العام الرابع لحزب العدالة والتنمية التركى، أمس: «ما يحدث في سوريا من قتل وذبح للشعب السورى صباح مساء يدمى قلوبنا، ونحن نؤيد الشعب السورى في جميع خياراته»، واصفاً الوضع في سوريا بأنه «مأساة هذا العالم والقرن».

وتابع الرئيس: «إن الشعبين المصرى والتركى يسعيان إلى دعم ومعاونة الشعوب التي تتحرك وتثور لتنال حرياتها، وتزيح حكامها الذين يحكمونها بالحديد والنار والديكتاتورية»، مشيراً إلى أن دول الربيع العربى تحتاج إلى دعم تركيا في مرحلة ما بعد الثورات.

وقبل مشاركته في مؤتمر «العدالة والتنمية»، التقى «مرسى» نظيره التركى عبدالله جول، في مقر الرئاسة بالعاصمة أنقرة، حيث بحثا علاقات التعاون الثنائية، وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية، وفى مقدمتها الملفان الفلسطينى والسورى ، كما التقى مرسى رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان [1]

برنامج المائة يوم[عدل]

تعهد مرسى بحل مشكلات المرور و الامن و الوقود و الخبز و النظافة إلا انه لم يحقق سوى 9 وعود من اصل 64 و شرع في تنفيذ 24 وعد آخر فقط مما ازادت الاحتجاجات العمالية و الإضرابات مثل اضراب سائقى الميكروباص و الأطباء و المعلمين و آخرين مما إعتبره البعض فشل في تنفيذ وعوده [10] بعد حكم الرئيس مرسي للجمهورية مرت البلاد بحالات استثنائية يقول مؤيدوه أنها سبب تعطيل اتمام برنامج الم١٠٠ يوم الذي يقولون أنه يحتاج ظروف مثاليه بينما يرى المعارضون أنه كان عليه تنفيذ هذه التعهدات تحت أي ظرف.

الإعلان الدستوري[عدل]

في يوم 22 نوفمبر 2012 أصدر الرئيس محمد مرسي إعلانا دستوريا مكملا تضمن ما وصفه بالقرارات الثورية. وتضمن حزمة من القرارات منها: [11]

و قد قامت عده مظاهرات معارضة و اخرى مؤيدة لهذه القرارات مما اضطر الرئيس لتعطيل بعض المواد الموجودة بهذا الإعلان

الفريق الرئاسي المساعد[عدل]

في يوم الأثنين 27 أغسطس 2012 [13]أعلن ياسر علي المتحدث باسم رئيس الجمهورية محمد مرسي أسماء الفريق الرئاسي، حيث قرر الرئيس محمد مرسي تعيين كلا من باكينام الشرقاوي مساعدا لرئيس الجمهورية للشؤون السياسية، وعصام الحداد مساعدا لرئيس الجمهورية للشؤون الخارجية والتعاون الدولي، وسمير مرقص مساعدا لرئيس الجمهورية لملف التحول الديمقراطي، وعماد الدين عبد الغفور مساعدا لرئيس الجمهورية عن ملف التواصل المجتمعي. وأعلن ياسر علي كذلك أنه تم تشكيل هيئة استشارية لرئيس الجمهورية مكونة من 17 عضوا، هم:

مراجع[عدل]