عين التوتة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 35°23′N 5°54′E / 35.383°N 5.900°E / 35.383; 5.900

عين التوتة
وسط مدينة عين التوتة
وسط مدينة عين التوتة
معلومات
البلد علم الجزائر الجزائر
ولاية ولاية باتنة
دائرة دائرة عين التوتة
الرمز البريدي 05500
الإدارة
رئيس البلدية يحياوي رابح (2012-2017)
  من حزب التجمع الوطني الديمقراطي
بعض الأرقام
مساحة 173.5 كم²
تعداد السكان 122.452 نسمة (إحصاء : 2010[1])
كثافة 1331,2 نسمة/كم²
موقع جغرافي
موقع 35°22′31″N 5°53′39″E / 35.3752089°N 5.894213°E / 35.3752089; 5.894213
عين التوتة is located in الجزائر
عين التوتة
عين التوتة
صورة معبرة عن الموضوع عين التوتة

عين التوتة (بالفرنسية: Aïn Touta)، إحدى أهم المدن في الشرق الجزائري، اشتق اسمها من شجرة التوت ومن منبع كان موجودا فيها، قبله كانت بلدية مختلطة تابعة لدائرة باتنة كان اسمها في عهد الإستعمار الفرنسي «ماك ماهون» Mac Mahon- 1881- نسبة إلى الكونت ماك ماهون ماري بارن موريس ماريشال بعد أن كانت تسمى سابقا Horbourg هوربورغ - (1872)، لتأخذ اسمها الحالي سنة 1971.

التاريخ[عدل]

و اسمها الحقيقي هو عين التوتة (بالفرنسية Aïn Touta) نسبة إلى المنبع الذي وجد أمام شجرة التوت، فاستغلها المعمرين وقاموا بطرد السكان الأصليين إلى الجبال بعد الاستلاء على أراضيهم الزراعية، وقد تجاوب أبناء المنطقة مع ثورة المقراني عام 1871 مما جعلهم يفكرون ويبتكرون أشياء للقضاء على الاستعمار المحتل الذي سلبهم كل شيء ومن بين هذه الابتكارات صناعتهم لمدفع كروش الذي أصبح مضرب المثل في كل أنحاء المنطقة، وقد نجحوا في استعماله في المرة الأولى حيث تمكنوا من القضاء على العشرات من الجنود الفرنسيين لكنهم لم يفلحوا في المرة الثانية فإنفجر عليهم وبعدها سارعت القوات الفرنسية إلى إلقاء القبض على كل من صنع هذا الكابوس الذي لطالما أرهق الاحتلال ومنه سارعت السلطات الفرنسية إلى نقل ما تبقى من أجزائه إلى متحف اللوفر


من أهم المحطات التاريخية المحسوبة على مدينة عين التوتة هي ثورة 1916 م بزعامة عمر أو موسى شملت عين التوتة، جبل متليلي، أولاد سلطان، بريكة، مروانة ،نقاوس، وبلغت مشارف دائرة أريس.

الموقع والتضاريس[عدل]

تقع عين التوتة شمال شرق الجزائر، تنتمي إلى منطقة حضرية في ولاية باتنة التي تبعد بـ 35 كم جنوب مركزها، إنها تنتمي إلى منطقة جبلية في الولاية يحدها من الشمال بلدية حيدوسة وبلدية واد الشعبة ومن الجنوب بلدية معافة ومن الشرق بلدية بني فضالة ومن الغرب بلدية تيلاطو وهي بهذا تحتل موقعا استراتيجيا مهما خاصة مع مرور الطريق الوطني رقم 3 بأراضيها فهذا الطريق شكل الشريان الذي تتغذى منه المدينة فهو يشقها من الشمال باتجاه الجنوب كما أنه يتفرع إلى ثلاثة طرق حين يخترق المدينة.

كما لا ننسى الطريق الوطني رقم 28 والذي يربط عين التوتة بمدينة بريكة في اتجاه المسيلة ووسط الجزائر.

سكان عين التوتة[عدل]

تمتد بلدية عين التوتة على مساحة 170.99 كم2 وهو ما يمثل كثافة 350 نسمة/ كم2 وهي أعلى بكثير من الكثافة المتوسطة للولاية (93 نسمة/ كم2). حسب إحصائيات 2008 مجموع سكان المدينة بلغ 59904 نسمة من ناحية التشتت، ويعيش أكثر من 93 ٪ من عدد سكان هذه المدينة في عاصمة البلدية عين التوتة ة، في حين بلغ معدل التكتل 94.8 ٪، وعدد الأسر حوالي 10.144 أسرة، حيث متوسط حجم الأسرة المعيشية كانت قريبة من 5.9 أشخاص لكل أسرة.

من ناحية الاتجاهات الديموغرافية وتعداد السكان لعام 1966 قدر سكان البلدية بنحو 6133 نسمة، وفي عام 1977 ارتفعت إلى 20.400 نسمة، وبعد عشر سنوات أي في عام 1987 بلغت 34.305 نسمة وفي عام 1998 كان يقترب من 52.143 نسمة، على التوالي متوسط معدل النمو السنوي ما بين التعدادات : -- 12.8 ٪ بين عامي 1966 و 1977. -- 5.3 ٪ بين عامي 1977 و 1987. -- 4.3 ٪ بين عامي 1987 و 1998.

ساحة 1916 بوسط المدينة

بين عامي 1998 و 2009 معدل النمو السنوي شهد صعودا طفيفا: لم يشهد تطور السكان ديناميكية مماثلة حيث سجل ارتفاعا ملحوظا بين عامي 1987 و 1998، والمعتدل بين عامي 1998 و2009، حيث ارتفع من 34.305 نسمة عام 1987، إلى 52.143 نسمة في عام 1998 إلى 112.452 نسمة في نهاية عام 2009.

يمتاز شعب عين التوتة الذي تمثل أغلبيته الشاوية ذو الأصول الأمازيغية والخذران العرب بالكرم والجود، ومن أشهر أعراش الشاوية نجدأولاد سيدي يحي وأولاد سلطان وبني معافة وبني فضالة، أما العرب فنجد عرش البريكات.

احياء المدينة[عدل]

من أشهر الأحياء في عين التوتة يمكننا أن نذكر : حي المجاهدين - حي المحطة القديمة - حي المحطة الجديدة - حي السطا - حي يوغرطة - -قاعدة الحياة 2 - شارع صالح لعلى - شارع لوشان الطاهر - حي الكا - حمادة - عين فوليس - الشافات - حي 32 مسكن وحي المجاهدين وحي 250 مسكن وحي 300 مسكن.

شارع مارسيليا Qartier de Marseille}

المناخ[عدل]

يتميز مناخ عين التوتة بالبرودة الشديدة والأمطار شتاء حيث تصل درجة الحرارة خلال هذا الفصل ما بين 0° درجة و 8° وأحيانا تكون درجة الحرارة تحت الصفر خاصة في الليل، أما صيفا فتمتاز بالحرارة الشديدة.

قطاع الزراعة[عدل]

يعتمد اقتصاد عين التوتة على نشاط تربية الدواجن بالمرتبة الأولى، ويمثل القطاع الزراعي بصفة عامة جزءا مهما من اقتصاد المدينة حيث تشتهر ببساتين التوت،المشمش،التفاح،الزيتون. وبالعودة لقطاع الدواجن فإن هذا القطاع بساهم في إنشاء قطاعات أخرى كالمذابح ومطاحن الأعلاف وتجارة البيض بما أن إنتاج عين التوتة يقارب 32 بالمئة من إنتاج الجزائر من البيض.

قطاع الصناعة[عدل]

و

الصناعة هي القطاع الثاني في المدينة، فيتمثل ذلك من خلال مصنع الاسمنت. ورغم هذا إلا أن اهتمام شبابها هو ممارسة التجارة التي تتنوع بين أغذية، ألبسة، وأثاث....الخ، كما يمثل صرف العملة الصعبة اليورو مصدرا مهما لدخل كثير من السكان. هذا بالإضافة إلى عديد النشاطات التجارية والحرفية والخدماتية المختلفة التي يمارسها السكان باستثماراتهم الخاصة.

النشاط الثقافي والرياضي[عدل]

يتميز شباب عين التوتة بالطموح والنشاط وسعيه للتعلم حيث مثل عبن التوتة، باتنة والجزائر في مختلف المحافل والمعارض الدولية التي أقيمت منذ سنوات التسعينيات في كل ميادين النشاطات الثقافية وخاصة العلمية ونذكر منها جمعية الشطار الصغار الجزائريين التي وهبت شبابا رفع راية الجزائر عاليا بين الفترة 1997 و2008. تعتبر عين التوتة بحق مدرسة في ( كرة القدم و خاصة فريق jsmat الذي انشأ سنة 2006 و حقق نتائج جدا ممتازة و في ظرف قصير جدا صعد إلى القسم الجهوي الاول رغم عدم الامكانيات حقق المعجزة بصعودة المتكرر اما فيما يخص كرة اليد فحقق نتائج جد معتبرة على المستوى الوطني خاصة في الفئات الصغرى فهي دائما ما تدعم الفرق الوطنية والأندية الكبيرة بلاعبين ذو مستوى كبير اشتهرت بفريقها لكرة اليد أصاغر الوفاق الرياضي لعين التوتة الذي قهر فرق كبيرة تفوقه من ناحية الإمكانيات المادية والهياكل، لكنها حتما لا تفوقه إرادة، فالفريق ومنذ موسمي 06/07 و07/08 وهو يصعد على منصة التتويج، حتى وصوله لنهائي كأس الجمهورية ثلاث مرات على التوالي.

ومن أهم النتائج المحصل عليها:

  • كأس الجمهورية أحداث سنة 2005 بعين طاية بالجزائر العاصمة أمام فريق مولودية سعيدة.
  • كأس الجمهورية أصاغر سنة 2007 بالجزائر العاصمة أمام فريق مولودية سعيدة.
  • كأس الجمهورية أشبال سنة 2007 بالجزائر العاصمة أمام فريق مولودية الجزائر.
  • البطولة الوطنية أصاغر سنة 2007 بالبويرة أمام فريق الأبيار.
  • جميع البطولات الولائية والجهوية بين الفترة 2005 إلى 2007. أحداث، أصاغر، أشبال.
  • وهذه النتائج تشمل الفترة 2007/2005 دون حساب النتائج المتحصل عليها من 2008 إلى 2009.
  • وبدخول سنتي 2008 و 2009 واصل الفريق تألقه على مستوى الفئات الشبانية محققا نتائج باهرة بوصوله للدور النهائي لكأس الجمهورية في عدة فئات ليأكد انه مدرسة في كرة اليد
  • وشهد العام 2010 صعود فريق الاكابر إلى القسم الوطني الأول
  • وفي يوم 28 ماي 2011 توج الفريق بكأس الجزائر للاواسط أقل من 21 سنة بكأس الجمهورية أمام فريق مولودية سعيدة

رياضة كرة القدم، يمثلها فريقان و هما الشباب الرياضي لمدينة عين التوتة و الذي يلعب في القسم الجهوي الاول و كذا فريق الترجي الرياضي لبلدية عين التوتة الذي يلعب في القسم الجهوي الثاني و رغم الامكانيات القليلة أو بالأحرى المنعدمة فتجدهما يصارعان من أجل البقاء في هذه الاقسام ولو توفرت الامكانيات المادية لحققوا الصعود إلى الاقسام العليا..

التعليم والثقافة في عين التوتة[عدل]

يشتهر سكان عين التوتة بتفوقهم في الدراسة مقارنة بقرنائهم في الدوائر الأخرى، ويظهر ذلك من خلال النتائج الممتازة المتحصل عليها في كل الاطوار، ويظهر مدى اهتمامهم من خلال المراكز التعليمية المتعددة، بدءا من الثانويات، وأقدمها ثانوية قدوري الطاهر، والمتقن، والإكماليات التي تعتبر فيها إكمالية زيغود يوسف الأهم، لتبوئها المراتب الأولى ولائيا، إضافة إلى الابتدائيات الكثيرة ومنها : ابتدائية كروشة عبد الله، فاطمة الزهراء، وقاعدة الحياة الأولى والثانية و الاخوة فورار الخ... أما عن المراكز التكوينية والتثقيفية فتتعدد بين مراكز التكوين المهني والمركز الثقافي، دار الشباب، والمؤسسة الخاصة للتعليم والتكوين المهنيين إيمان المتخصصة في علوم الحاسب الآلي والبرمجيات ومراكز للعلوم الحديثة كصالونات الانترنت التي ساهمت في ازدهار المنتديات الإلكترونية التربوية والتعليمية العامة منها والمتخصصة لكل المستويات وفي العديد من المجالات، بالإضافة إلى تواجد مكتبات مجهزة بمختلف الكتب ومكيفة لمساعدة الطلاب على الاستفادة منها على أكمل وجه.

مشاكل عين التوتة[عدل]

يمثل مشكل التلوث هاجسا للسكان فمصنع الاسمنت يتسبب في تلويث المحيط بالغبار المتطاير وهو ماسبب مرض الحساسية والربو لعدد من السكان كما تتسبب المحاجر والمقالع المنتشرة على طول الطريق باتجاه باتنة في نفس المشكل اذن يمكن القول ان المدينة محاصرة من الجنوب بمصنع للاسمنت ومن الشمال بعدد من المحاجر أثرت سلبا على أجواء المدينة خاصة صيفا نظرا للحرارة الشديدة التي تغزوها خلال هذا الفصل حيث تصل درجة الحرارة أحيانا إلى غاية 44° درجة مئوية تحت الظل. مما أصبح يؤثر سلبا على السكان بالمدينة - عين التوتة (بالفرنسية Aïn Touta) -. وهناك مشكل اخر يعاني منه السكان وهو غياب محطة نقل للمسافرين مجهزة ومهيئة تليق بسمعة المدينة وحجمها

التطورات في عين التوتة[عدل]

تشهد المدينة خلال الفترات الحالية انتعاشا بعد انجاز الطريق المحاذي للمحطة وكذا قطار الدفع الذاتيأوتوراي الذي يشمل خط مسيلة- بريكة - عين التوتة - باتنة - قسنطينة. هذا وتجدر الإشارة إلى ان شركة برتغالية تقوم بأعمال على مستوى محطة النقل بالسكك الحديدية من اجل تحسين وتهيئة أفضل وإعطاء دفع اكثر بغرض الاهتمام بالنقل عن طريق هذه الوسيلة. كذلك تم إنشاء النقل الحضري بالمدينة حافلات نقل حضري نظرا للتوسع العمراني الذي تشهده مدينة عين التوتة مؤخرا حيث زاد من نشاط المدينة وحيويتها بين المدن الأخرى. كما انه تم الانطلاق منذ مدة في مشروع اقامة كافتيريا في أعلى نقطة على مستوى المدينة وهي هضبة حمادة إذ يعتبر قطبا سياحيا بالدرجة الأولى لانه ذو موقع استراتيجي يسمح برؤية شاملة لعين التوتة.


التجهيزات في المدينة[عدل]

تحتوي المدينة على عدد من التجهيزات أهمها. الديوان البلدي للثقافة--- المركز الثقافي البلدي--- مكتبة مطالعة عمومية--- قاعة توليد—محطة النقل بالسكك الحديدية - حي المحطة الجديدة—مستشفى واحد مع وجود عيادات متعددة الخدمات الصحية وعددها إثنتان واحدة بحي 300 مسكن أو الحي الإداري والأخرى بحي يوغرطة قريبة من الملعب البلدي سابقا كما ظهر مؤخرا مشروع للمستشفى الجامعي الجديد والذي سيقام على مسافة 15 كلم من عين التوتة في اتجاه مدينة باتنة وبالتحديد في منطقة الغجاتي وهذا ما يعتبر مكسبا مهما للمدينة أن يكون مستشفى جامعي بـ 15 كم فقط عنها --- مركب رياضي بملعب معشوشب اصطناعيا بالجيل الرابع وقاعة متعددة الرياضات--- أربعة ثانويات--- نذكر منها ثانوية الشهيد معاش إبراهيم - حي المحطة الجديدة - ثانوية الشهيد السعيد عبيد بحي الشافات وثانوية الشهيد يحياوي موسى بوسط المدينة والثانوية القديمة محمد الطاهر قدوري بوسط المدينة أيضا عدد كبير من الاكماليات ومدارس التعليم الابتدائي--- ثلاث مكاتب للبريد--- فندق واحد خاص - فندق الذهب Hôtel d'Or- ومرقد واحد خاص--- ملحقتان لشركتي التأمين SAA و CAAR--- ملاعب جوارية في عدة احياء لكنها تعاني من عدم الصيانة--- سوق اسبوعي للسيارات- " يوم السبت" صباحا وهو يعتبر من الاسواق الاكثر تنظيما والذي يتميز بتوفر الامن والنظافة في محيطه وهو يقع على طريق معافة توجد في محيط المدينة 4 محطات للبنزين--- بيوت الشباب وعددها 2--- مركز للطفولة المسعفة--- مركز للتكوين المهني--- عدد من المساجد أهمها مسجد أبي ذر الغفاري ومسجد النصر والمسجد العتيق ومسجد خالد بن الوليد وصلاح الدين الايوبي وعمر عبد العزيز وعمر بن الخطاب... إلخ من المساجد الجاهزة أو التي هي في طور الانجاز خاصة في احياء حي المجاهدين وحي عين فوليس وحي الشافات وحي حمادة --- مدرسة قرأنية كبيرة بمسجد ابي ذر الغفاري وأخرى بمسجد النصر --- بنك BADR بمحاذاة المستشفى سوق الرحبة الاسبوعي - كل جمعة صباحا - سوق الاحد الاسبوعي - صباحا - ساحات عمومية : مثل ساحة الاستقلال - حديقة 11 دسمبر سابقا-.... ستتدعم المدينة بفرع بلدي في حي الشافات وكذلك في قرية رأس الماء بدأ انجاهما في شهر افريل 2011 -.... ستتدعم المدينة أيضا بمقر جديد للبلدية يتميز بهندسة معمارية جميلة جدا ومساحة كبيرة تسمح بتحسين ظروف العمل للعمال واستقبال أفضل للمواطنين ويقع هذا المقر الجديد بالحي الإداري بطريق معافة -....


  1. ^ Wilaya de Batna : répartition de la population résidente des ménages ordinaires et collectifs, selon la commune de résidence et la dispersion. Données du recensement général de la population et de l'habitat de 2008 sur le site de l'Office national des statistiques.