ولاية باتنة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Flag of Algeria.svg ولاية باتنة
صورة معبرة عن الموضوع ولاية باتنة
الإدارة
عاصمة الولاية باتنة
رمز الولاية 05
ولاية منذ 1962
رئيس المجلس الشعبي الولائي براهيم قطاعي
(FLN) [1] (2012-2017)
الوالي الحسين مازوز [2]
الموقع الرسمي Wilaya-batna.gov.dz
بعض الأرقام
مساحة 12192 كم² (17)
تعداد السكان 1549794 نسمة (05)
إحصاء سنة 2013 [3] م
كثافة 127,12 نسمة/كم²
الترقيم الهاتفي 033
الرمز البريدي 05000
التقسيم الإداري
الدوائر 21
البلديات 61

ولاية باتنة هي ولاية من ولايات الشرق الجزائري، وعاصمة الولاية هي مدينة باتنة

من أهم مدنها: عين التوتة، بريكة وآريس... تحيط بها من الشرق ولاية خنشلة وولاية أم البواقي، ومن الشمال الغربي ولايتي سطيف والمسيلة، من الشمال الشرقي ولاية أم البواقي ومن الجنوب بسكرة. تعتبر مهد "الثورة الجزائرية" ومن أشهر ثوارها العقيد مصطفى بن بولعيد، الحاج لخضر أعبيدي، علي النمر...

النشأة[عدل]

تأسست مدينة باتنة عن طريق المرسوم المؤرخ في 12 سبتمبر 1848 الصادر عن نابليون، وذلك بعد أن قررت اللجنة الاستشارية الكائن مقرها بقسنطينة جعل باتنة مدينة مستقبلية نظرا لموقعها الاستراتيجي على محاور بسكرة، تبسة، سطيف وقسنطينة.

موقع الجغرافي[عدل]

تتموقع ولاية باتنة في قلب الأوراس، وتتميز بتضاريسها الوعرة وبحلة ثلوجها شتاء، والمناظر الخلابة ربيعا وصيفا. يمتاز شعبها بالكرم والجود. ويقطنها "الشاوية" وهم ذوو أصول أمازيغية.أما مدينة باتنة، عاصمة الأوراس ومقر الولاية، تقع على بعد 425 كم جنوب شرق الجزائر العاصمة وترتفع عن سطح البحر بـ1200 م.

السكان[عدل]

تحتل الولاية المرتبة الخامسة على مستوى الجزائر من حيث التعداد السكاني والذي بلغ 1,549,931 سنة 2008[4].

هرم عمري[عدل]

هرم سكاني للولاية حسب إحصاء سنة 2012 [5]
ذكور فئة عمرية إناث
4,059 
85 سنة وأكثر
 4,215
6,427 
80 إلى 84 سنة
 7,138
11,053 
75 إلى 79 سنة
 11,734
12,691 
70 إلى 74 سنة
 13,014
13,367 
65 إلى 69 سنة
 15,603
18,363 
60 إلى 64 سنة
 19,516
24,977 
55 إلى 59 سنة
 25,218
29,325 
50 إلى 54سنة
 29,541
32,970 
45 إلى 49 سنة
 33,691
42,959 
40 إلى 44 سنة
 43,178
47,894 
35 إلى 39 سنة
 45,888
58,250 
30 إلى 34 سنة
 54,152
69,737 
25 إلى 29 سنة
 67,617
75,472 
20 إلى 24 سنة
 73,675
79,342 
15 إلى 19 سنة
 76,755
71,172 
10 إلى 14 سنة
 69,649
60,408 
5 إلى 9 سنوات
 58,360
68,167 
0 إلى 4 سنوات
 65,186
960 
غير معروف
 950

المناخ[عدل]

مناخ مدينة باتنة شبه رطب في الولاية اما في المناطق الجبلية فمناخ رطب ك اشمول واينوغيسن واريس وثنية العابدو منعة وبوزينة والشلعلع الخ تتراوح درجات الحرارة-3 بين 2 درجات مئوية في جانفي نهارا وفي الجبال من -6 إلى 0 درجات ومن-2الى-6 درجات ليلا في باتنة ومن -5الى -15 درجات وتصل في بعض الأحيان إلى -20 درجة ليلا في الجبال و28 درجة في جويلية في باتنة المدينة اما الجبال فتتراوح من 18 إلى 25 درجات نهارا وفي الليل تتراوح من2الى10 درجات في الجبال . خلال الشتاء تنزل الحرارة إلى أقل من الصفر ليلا مع تكون الجليد لوجود قمة شلية على ارتفاع 2388 م وقمة المحمل ارتفاعها 2320 م وقمة اشمول 2100 م وهناك قمم أخرى يتجاوز ارتفاعها عن 2000 م لدلك باتنة باردة جدا في الشتاءوالربيع وشهرين من الخريف ومعتدلة صيف الشهر الأول من الخريف وباتنة مشهورة بجبالها المرتفعة الوعرة ففرنسا لم تسطع من قهر الشاوية حيث كمية الأمطار المتساقطة فهي مختلفة من عام إلى اخرحيث كمية سقوط المطر فيبلغ حوالي 900 مم في السنة في مدينة باتنة ويتجاوز 1200 مم في الجبال، أما الثلج فيسقط من أكتوبر إلى اواخر افريل وقد يمتد إلى ماي خاصة في المناطق الجبلية فيبقى إلى وقت الحصاد=.

المواصلات[عدل]

للموقع مدينة باتنة ميزات ذات قيمة، فهي تقع في ملتقى طرق هامة: المحور شمال-جنوب الذي يربط الشمال بالجنوب ومحور شرق-غرب الذي يمر عبر الهضاب العليا. كما استفادت باتنة بالمطار الدولي مصطفى بن بولعيد الذي يبعد عنها بـ25 كم والذي يربط الولايات الداخلية للوطن وبعض المدن الأوروبية كباريس، ليون،مرسيليا وإسطنبول.

السياحــة[عدل]

أولاد ميمون بولاية باتنة.
القنطرة (بين ولاية باتنة وولاية بسكرة).

بالقرب من مدينة باتنة توجد أجمل الواقع الأثرية كالآثار الرومانية والنوميدية ومنها:

  • ضريح إيمدغاسن الذي شيد عام 300 قبل الميلاد ويعتبر أقدم نصب للدولة النوميدية في الجزائر.
  • مدينة تيمقاد الرومانية وهي مدينة الرومان الرئيسية في أفريقيا في عهد تراجان.
  • تازولت العاصمة النوميدية السابقة في شمال أفريقيا، والتي سيتم نقلها إلى سيرتا في 415 قبل الميلاد.
  • نقاوس مدينة الروم القديمة.
  • موقع تمثال ملكة تيهيا الكاهنة.
  • جبل بلزمة
  • منطقة تجمع الرومان اريس.
  • جمال وبهاء كهوف الغوفي (سكان الكهوف)،المعافا.
  • مخازن الغلال تستخدم لتخزين الغذاء، الذي هو محافظ على نفسه منذ آلاف السنين.
  • المفروشات والمجوهرات البربرية.
  • ضريح مخصص لشهيد بن بولعيد مصطفى في بلدة العريس.
  • مسرح مدينة باتنة.
  • دار الثقافة ومكتبة باتنة.
  • فنادق ومطاعم باتنة المشهورة بمأكولات الشاوية.

الاقتصاد[عدل]


واقع التنميــة[عدل]

خلال السبعينات فضل التوجه الاقتصادي السائد الصناعة وإقامة الهياكل القاعدية الكبيرة (المخطط الخاص لسنة 1969)، مما سمح بإنشاء العديد من المركبات (الجلود، النسيج، الصلب،...) والتي تعرف صعوبات جمة الآن. أما اليوم فتحاول مدينة باتنة النهوض بواقع التنمية بمختلف فروعه وذلك بتنشيط كل الفاعلين والعمل على خلق الفرص الاقتصادية لمختلف شرائح المواطنين


الفلاحة[عدل]

إن دراسة قطاع الفلاحة في ولاية باتنة موجهة حسب محورين أساسيين : 1- المحور الأول :

  • يعتمد على دراسة حيز إقليم الفلاحة على التصنيف حسب ثلاث (03) مناطق متناسقة (منسجمة)مفصلة في
  • فصل الطبيعة مع الوضع في القدرات والطاقات التي توفرها كل منطقة كما يؤخذ كذلك بعين الاعتبار
  • المناطق الفرعية لكونها تجمع مساحات متنوعة.

2- المحور الثاني : يخص دراسة بعض المظاهر الاقتصادية للفلاحة (الإنتاج، الاستهلاك المردودية) تمكننا هذه الدراسة من تبيين بصفة عامة العوامل المناسبة وغير المناسبة للتنمية الفلاحة: استنباط التوجيهات اللازمة للتكفل الحسن للقطاع. توزيع حيز القطاع المتناسقة (المنسجمة) : 1-1 - المنطقة « A » " أ " السهول الشمالية المرتفعة : السهول الشمالية المرتفعة لولاية باتنة عبارة عن أحواض صغيرة منظمة في صف يحدها من الجنوب مرتفعات الأوراس، ومن الغرب جبال بلزمة ومن الشرق جبال بوعريف هذه الأخيرة التي يصل ارتفاعها بين 1785 م و1744 م

سميت هذه المنطقة بالسهول المرتفعة ارتفاعاتها تتراوح بين 800 و 950 م، في حين منحدراتها لا تكتسي أهمية بحيث بالنسبة لموقعها الجغرافي وهي توجد في وضعية حسنة بالنسبة لشمالها يجعلها أكثر تناسبا مقارنة مع المنحدرات لا تتجاوز 3 % الأوراسية الأخرى، فهي كذلك محمية بالمرتفعات الجبلية التي تمنع تغلغل المؤثرات الصحراوية، وهذا ما منحها مناخا نصف جاف بارد مع سقوط أمطار تتراوح بين 300 و400 مم سنويا. هذه الكميات غير المنتظمة تصبح في بعض الأحيان غير مفيدة خاصة لما تطول الفترة الجافة، كما أن إنفتاحها يساعد على تسرب الرياح المتلفة خاصة في فترة ازهرار النباتات مما يخلف خسائر جمة. إضافة إلى ذلك فإن الجليد يعد (يشكل) مشكلة عويصة 2-1- المنطقة « B » " ب " الجبال والأودية : تنقسم هذه المنطقة إلى منطقتين فرعيتين : المنطقة "ب1" تمثل الجبال والمنحدرات تتميز بارتفاعات مهمة حيث تبلغ بين 750 م إلى 2926 م المنطقة " ب2 ' تشمل الأودية والسهول هذه المنطقة تمثل التربة الجيدة للزراعة المتراكمة خلال فترة الأمطار وطابعها الغابي وتكوينها المورفولوجي المموج إلا أنها تحتوي على مساحات مسلسلة لبعض الزراعات. المنطقة « C » "ج" السهول السهبية المرتفعة : تنقسم هذه المنطقة إلى 3 مناطق فرعية : جبال الحضنة : هي جبال غابية أساسا غير أن الزراعات تسيطر على تربية المواشي، الزراعة الصناعية غير موجودة بسبب المنحدرات التي تفوق 15 % مما يجعل السقي مستحيلا. سهل الحضنة : مخصصة أساسا للزراعات بحيث تحتوي على مساحات كبيرة للتناوب مع تربية المواشي، فهي تمثل نشاط اقتصادي مهم بالنسبة لسكان المنطقة سقوط الأمطار ضعيف حيث لا يتجاوز 250 مم للسنة مما يجعل المنطقة تعاني من ظاهرة الجفاف. شط الحضنة : يتميز بمناخ صحراوي حيث لا يوجد أي نشاط فلاحي رعوي بسبب صعود الأملاح على كامل محيط الشط

إن صعوبة المناخ تحدد وأحيانا تجعل إدخال بعض الأصناف الزراعية مستحيلا وفي نفس الوقت تثبت سيطرة الزراعة التوسعية بالاشتراك مع تربية المواشي في المناطق الفرعية الثلاثة، في حين طريقة التناوب تستحوذ على جزء كبير من المساحات الصالحة للزراعة. يبين التوزيع العام للأراضي : أهمية المساحة الصالحة للزراعة التي تمثل ,1736 % من المساحة الإجمالية أي 435.407 هكتار غير أنها مختلفة كثيرا من بلدية لأخرى.

  • تمثل الغابة جزءا تافها بالنسبة للمساحة الغابية.

توزيع المساحات الصالحة للزراعة حسب نوع الفلاحة الجبلية : 2005/2006

التقسيم الإداري[عدل]

الدوائر[عدل]

البلديات[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Brahim Guettaï nouveau P/APW
  2. ^ والي ولاية باتنة الحسين مازوزة.
  3. ^ إحصاء سكان ولاية باتنة.
  4. ^ El Watan
  5. ^ [rgph2008.ons.dz/IMG/pdf/pop3_national.pdf السكان المقيمين في الولاية حسب السن والجنس].