قشرة مخية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

القشرة المخية (بالإنجليزية: Cerebral cortex) هي الطبقة السطحية من نصف كرة المخ لدى الثدييات. والقشرة المخية لدى الأنسان تتكون من المادة الرمادية والتي يتألف معظمها من العصبونات الهرمية مرتـّبة في 6 طبقات فيما يعرف القشرة الجديدة. وهذا الترتيب هو ما يجعل مخ الأنسان معقدا وقادرا على الفهم والاستيعاب. كما يتيح هذا الترتيب إلى تقسيم المهام المختلفة إلى مختلف مناطق القشرة والتي سيتم ذكرها لاحقاً. كما أن القشرة المخية تتكون من الأخاديد والتلافيف التي تساعد على زيادة مساحة القشرة بشكل كبير (ثلثي القشرة تقع في الأخاديد). كما تستعمل الأخاديد - تشريحياً - في تقسيم المخ إلى مناطق وظيفية، بحيث تكون كل منطقة مسؤولة عن وظيفة محددة مما يزيد التخصص والدقة في عمل الدماغ البشري. على الرغم من كمية المهام التي تؤديها القشرة فسماكتها تتراوح بين 2-4 مليمتر.

التكوين الجنيني[عدل]

التكوين الجنيني للدماغ ويلاحظ الأقسام الرئيسية لدماغ الكائنات الفقارية

تتكون القشرة المخية من الجزء الأمامي اللوح العصبي (بالإنجليزية: Neural plate) وهي جزء متخصص في الأديم الخارجي. في الأيام ١٨ إلى ٢٠ من التكوين الجنيني يتكون أخدود يسمى الأخدود العصبي (بالإنجليزية: Neural groove) في منتصف اللوح العصبي. وفي طرفي الأخدود تتكون طيتان عصبيتان تدعى كل منهما العرف العصبي (بالإنجليزية: Neural crest) واللتان مع مرور الوقت تلتحمان وتكونان القناة العصبية (بالإنجليزية: neural tube). الفراغ داخل القناة يكون فيما بعد البطينات بينما الخلايا الطلائية المكونة لجدار القناة تنمو لتكون العصبونات والخلايا المساعدة (النيوروجليا). تنمو مقدمة القناة العصبية بعد ذلك لتكون دماغ أمامي ودماغ متوسط ودماغ خلفي بينما مؤخرة القناة تنمو لتكون الحبل الشوكي. والخلايا العصبية المكونة للدماغ الأمامي تكون نصفي كرة المخ ومن بينهما القشرة المخية.

وظائف القشرة المخية[عدل]

فصوص الدماغ:
  الفص الجبهي

الحواس[عدل]

تقع منطقة الأحساس الرئيسية (٢،١،٣) في التلفيف خلف المركزي في الفص الجداري (بالإنجليزية: Parietal lobe) وتستقبل هذه المنطقة أحاسيس الألم والحرارة والأحساس واللمس والذوق. ويكون الجزء الباقي من الفص الجداري منطقة الترابط الجدارية وهي المنطقة التي نعرف بها معنى الأحساس. بينما يتم استقبال الأحساس السمعي في المنطقة الحسية للسمع (4٢،4١) في الفص الصدغي (بالإنجليزية: Temporal lobe). ويتم معرفة معنى الصوت في منطقة الترابط السمعية (٢٢) وتحتل معظم التلفيف الصدغي العلوي. ويتقع المنطقة الحسية للرؤية (١7) في الفص القذالي (بالإنجليزية: Occipital lobe) ويحيطها منطقة الترابط البصرية (١٨،١٩) والتي تحلل وتعطي معنى لما نراه.

الحركة[عدل]

ييم التحكم بالحركة الأرادية في الفص الجبهي (بالإنجليزية: Frontal lobe) للدماغ. ويقوم كل نصف من الدماغ بالتحكم بحركة النصف المقابل من الجسم. وتقع المنطقة الحركية (4) أمام الأخدود المركزي. ويتمثل الجسم بصورة مقلوبة في هذه المنطقة، بحيث تكون منطقة التحكم بالرجلين في أعلى المنطقة الحركية بينما منطقة التحكم في عضلات الوجه واليذين في أسفلها. وتختلف مساحة المناطق بأختلاف دقة الحركة للعضو. فمثلاً اليدين - والأبهام بشكل خاص - يشكلون المساحة الأكبر في المنطقة الحركية نظراً لدقة حركات اليد بينما الرجل - على الرغم من كبر عضلاتها - تشكل مساحة أصغر. تقوم المنطقة أمام الحركية (6) بتهذيب وزيادة دقة حركات الجسم كما تقوم بتعلم أنماط الحركة الجديدة. المنطقة الحركية للعين (٨) وهي المنطقة المسؤولة عن حركات العين. منطقة بروكا الحركية (44) للكلام تقع في الجزء الخلفي من التلفيف الجبهي السفلي في نصف كرة المخ الأيسر (في معظم الناس) قريبة من منطقة الحنجرة واللسان والشفاة (المنطق الضرورية للكلام) في المنطقة الحركية. منطقة الترابط الجدارية لا تشترك بصورة مباشرة في الحركة ولكنها تنسق حركة الجسم ضمن الفضاء (أو المساحة) المحيطة بالأنسان.

وظائف أخرى[عدل]

تشغل منطقة الترابط الجبهية معظم السطح الوحشي للفص الجبهي. وتقوم هذه المنطقة بحل المشاكل وتخزين الذاكرة التشغيلية. كما تقوم مناطق أخرى بالفص الجبهي بالتحكم بالنشاط اللاإرادي وبالسلوك العاطفي.

المصادر[عدل]

محمد توفيق الرخاوي.تشريح الجهاز العصبي.ط الأولى. مكتبة المصري الحديث.٢٠٠٠

Barr, M. & Kiernan, J.The human nervous system:An anatomical Viewpoint. 6th ed. J.B.Lippincott.1993

Snell, R. Clinical neuroanatomy.5th ed.Lippincott Williams & Wilkins.2001

وصلات خارجية[عدل]

قالب:Prosencephalon