كارثة فوكوشيما

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 37°25′17″N 141°1′57″E / 37.42139°N 141.03250°E / 37.42139; 141.03250

منظر لانفجار المفاعل

كارثة فوكوشيما هي كارثة تطورت بعد زلزال اليابان الكبير في 11 مارس 2011 ضمن مفاعل فوكوشيما 1 النووي. حيث أدت مشاكل التبريد إلى ارتفاع في ضغط المفاعل، تبعتها مشكلة في التحكم بالتنفيس نتج عنها زيادة في النشاط الإشعاعي.

ذكرت وكالة الهندسة النووية بأن الوحدات من 1 إلى 3 توقفت بشكل آلي بعد زلزال اليابان الكبير، بينما كانت الوحدات من 4 إلى 6 متوقفة بسبب أعمال الصيانة.[1] وقد تم تشغيل مولدات ديزل لتأمين طاقة كهربائية راجعة من أجل تبريد الوحدات 1 إلى 3 والتي كانت قد تضررت بسبب التسونامي.[2] وقد عملت هذه المولدات في البداية بشكل جيد لكنها توقفت بعد ساعة.[3]. ويستخدم التبريد في طرح الحرارة المتولدة في المفاعل، وبعد فشل المولدات وتوقف البطاريات عن العمل بعد 8 ساعات والتي تستخدم عادة للتحكم بالمفاعل وصمامته أثناء انقطاع الكهرباء، أعلنت حالة الطوارئ النووي في اليابان.[4][5][6] وقد أرسلت القوات اليابانية البرية بطاريات إلى موقع الحدث.[7]

صدر أمر إخلاء أولي لنطاق 3 كم من محيط المفاعل وشمل ذلك على 5800 مواطن يعيشون ضمن هذا النطاق. كما نصح السكان الذين يعيشون ضمن نطاق 10 كم من المصنع أن يبقوا في منازلهم.[8] وفي وقت لاحق شمل أمر الإخلاء جميع السكان ضمن نطاق الـ 10 كم.[9][10][11]

وقد أعلنت شركة كهرباء طوكيو في منتصف ليل 11 مارس حسب التوقيت المحلي لطوكيو بأنه سوف يتم تنفيس الغازات في الوحدة رقم 1 مما سيؤدي إلى تحرير إشعاعات في الجو.[12] كما سجلت شركة طوكيو للكهرباء ارتفاع النشاط الإشعاعي في بناء توربين الوحدة 1.[13] وفي الساعة الثانية حسب التوقيت المحلي لطوكيو وصل الضغط ضمن المفاعل إلى 6 بار وهي قيمة أعلى ب 2 بار من أعلى قيمة مسموح فيها في الشروط الطبيعية.[3] وفي الساعة 5:30 سجل الضغط ضمن الوحدة 1 ب 8.1 بار وهو أعلى بـ 2.1 مرة من الاستطاعة التصميمية [14].[15] وفي الساعة 6:10 أعلن عن مشكلة تبريد في الوحدة 2.[16]

للحد من تصاعد الضغط المحتمل تم الإفراج عن البخار الحواي على مواد مشعة من الدائرة الابتدائية والثانوية الحاوية له.[17] وفي الساعة 6:40 من 12 مارس صرح كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوكيو إدانو أن كميات الإشعاعات التي حررت هي كميات صغيرة وأن اتجاه الرياح سيؤدي إلى توجيهها إلى البحر.[18] لكن كمية الإشعاعات المقاسة ضمن غرفة التحكم في المحطة كانت أكثر بـ 100 مرة من المسموح.[19] أما كمية الإشعاعات المقاسة قرب البوابة الرئيسية للمحطة فكانت أكثر بـ 8 مرات من الحد الطبيعي.[20][21] وأعلن في مؤتمر صحفي عند الساعة 7، بأن كمية الإشعاعات المقاسة من خلال سيارة مراقبة كانت أكبر من الحد الطبيعي.[11] كما تم الكشف عن السيزيوم بالقرب من المحطة.[22] مما يعني احتمال تعرض قضبان الوقود إلى الهواء.[23]

قام رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان بزيارة المحطة لفترة قصيرة في 12 مارس.[24] كما أرسل فريق إنقاذ تابع لمطافئ طوكيو إلى فوكوشيما وأجلي أكثر من 50000 مواطن من المنطقة .[25]

البداية والمسببات[عدل]

خريطة تظهر توزع الشبكة الكهربائية في اليابان وتطهر تناقض في النظم المستخدمة حسب المنطقة

ضربت اليابان في 11 مارس 2011 زلزال بقوة 9 MW في الساعة 14:46 حسب توقيت المحلي الياباني. وكان مركز الزلزال في جزيرة هونشو.[26] مما أدى إلى تسارع في حركة القشرة الأرضية وصلت قيمته العظمى تحت الوحدة 2 و3 و5 إلى 5.50 و 5.07 و 5.48 متر/ثا2 على التوالي. وقد كانت هذه الوحدات مصممة لتحمل تسارع يصل إلى 4.38و 4.41 و 4.52 متر/ثا2 على التوالي. وكانت قيم التسارع في باقي الوحدات ضمن الحدود التصميمية.[27] وقد كانت مفاعلات الوحدات 1 و 2 و3 في حالة عمل أثناء حدوث الزلزال في حين كانت الوحدات 4 و5 و6 في حالة توقف بسبب إجراءات الصيانة الوقائية.[28][29] وقد تم إيقاف الوحدات عندما وقع الزلزال بشكل آلي.[30]

توقف توليد الطاقة الكهربائية بعد أن توقفت المفاعلات عن العمل. وعادةً ما يتم استخدام طاقة خارجية من أجل تأمين عملية تبريد المفاعل وعمليات التحكم الآلي بالمفاعل،[31] لكن أدى الزلزال إلى حدوث اضرار في الشبكة المحلية. بدأت مولدات الطوارئ العاملة بالديزل بالعمل لكنها توقفت بشكل مفاجأ عن العمل عند الساعة 15:41 حسب توقيت اليابان. لتتوقف جميع إمدادات التيار الكهربائي إلى المفاعلات. وقد حمي المفاعل بجدار بحري والذي صمم لصد تسونامي حتى ارتفاع 5.7 متر، لكن الموجة التي ضربت المفاعل قدرت بارتفاع 15 متر}}.[32] وبالتالي عبرت أمواج البحر بسهولة الجدار البحري ولتغمر مياه البحر الأبنية المنخفضة من بناء المفاعل.[3][33] ووفق المادة العاشرة من القانون الياباني فينبغي إبلاغ الحكومة مباشرة حال وقوع أمر مماثل. وبالفعل قامة شركة كهرباء طوكيو بإبلاغ الحكومة لتعلن حالة طوارئ نووية من المستوى الأول.[30]

تم تزويد أنظمة التحكم في المفاعل بالطاقة الكهربائية بعد تعطل مولدات الديزل بواسطة بطاريات كانت مصممة لتعمل مدة ثماني ساعات.[34] كما تم إرسال بطاريات من مفاعلات أخرى وأنظمة توليد متنقلة خلال 13 ساعة،[35] وقد عملت هذه المولدات المتنقلة بشكل مستمر حتى الساعة 15:04 من يوم 12 مارس.[36] بسبب كون المولدات كانت مرتبطة مع معدات تحويل في القبو، وأدى غمر القبو بمياه البحر إلى توقفها[33] وبعد جهود متلاحقة بذلت من أجل تأمين مياه التبريد للمفاعل وجدت خطة من أجل بناء خط كهؤبائي جديد يصل إلى المفاعل ويقوم بتشغيل المضخات. وقد وصل كابل هذا الخط في الساعة 08:30.[37]

لم تتوقع شركة كهرباء طوكيو تسونامي وزلزال قد يؤدي إلى مثل هذه الأضرار.[38][39] على الرغم من أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد عبرت مراراً عن قلقها من قدرة المنشآت النووية اليابانية على تحمل الزلازل.[40]

الوحدة الأولى[عدل]

مشكلة التبريد[عدل]

منظر جوي لمنطقة المفاعل ملتقطة سنة 1975 الوحدة 6 في هذه الصورة كانت تحت الإنشاء تظهر في شمال أعلى الصورة.

تم إيقاف التشغيل الطارئ للوحدة الأولى في يوم 11 مارس بنجاح كاستجابة طارئة للزلزال [41] ولكن بعد ذلك عانى من فقدان كامل للطاقة الكهربائية المولدة في أعقاب كارثة تسونامي. وكانت الطاقة الوحيدة المتبقية ناتجة من بطاريات الطوارئ والتي كانت قادرة على تشغيل بعض أنظمة التحكم والمراقبة. في الساعة 15:42 حسب توقيت اليابان أعلنت تيبكو حالة الطوارئ النووية في الوحدات 1 و 2 لعدم إمكانية حقن مياه التبريد في قلب المفاعل وأكدت أن أنظمة التبريد الأساسية تقع ضمن حالة الطوارئ.[41] وكانت أول هذه الإعلانات مؤقتة وخاصة بعد أن تم إعادة مياه التبريد، لكن حالما تم إعادة الإعلان عند الساعة 17:07.[41] كما أعلن عن احتمال تسرب أشعة مع الأبخرة المنفسة من الدائرة الابتدائية في منطقة الاحتواء الثانية للحد من تصاعد الضغط.[42]

بعد فقدان الطاقة استخدمت الوحدة الأولى في بداية الأمر نظام التبريد بالمكثف المعزول. وبحلول منتصف الليل هبطت مستويات المياه في المفاعل وأعلنت تيبكو تحذيرات عن احتمال تسربات إشعاعية.[43] كما أعلنت تيبيكو في الساعات الأولى من صباح 12 مارس، عن ارتفاع مستويات الإشعاع في بناء عنفة الوحدة الأولى.[44] كما أن الشركة تنظر في تنفيس الضغط إلى الجو، مما قد يؤدي إلى الإفراج عن بعض النشاط الإشعاعي.[45] صرح أمين مجلس الوزراء الياباني يوكيو إيدانو في الصباح بأن كميات الإشعاع المتسربة ستكون صغيرة وأن اتجاه الرياح المتجه نحو البحر مناسب لعمليات التحرير.[46] وفي الساعة 02:00 حسب توقيت اليابان بأن الضغط ضمن بناء الاحتواء للمفاعل وصل إلى 600 كيلوباسكال وهي أعلى بـ 200 كيلوباسكال عن القيمة الطبيعة.[3] وسجل الضغط في الساعة 05:30 ضمن المفاعل بأنه أعلى بضعفين عن الضغط التصميمي [47] ووصل إلى 820 كيلو باسكال.[48] وتوقفت عملية التبريد بالعزل بين منتصف الليل والساعة 11:00 في يوم 12 مارس وهنا بدأت تيبيكو في تحرير الضغط وحقن المياه.[49] وقد أستقبل أحد العمال كمية من الإشعاع قدرت بـ 10 ميلي سفرت وأرسل إلى المشفى لتقييم حالته.[50]

أدى ارتفاع الحرارة ضمن منطقة الاحتواء إلى زيادة الضغط، وكانت الحاجة للكهرباء لتأمين عمل مضخات التبريد ونظام التهوية الذي يعمل على قيادة الغازات خلال المبادلات الحرارية في غلاف المبادل.[51] وبالتالي أصبح تحرير الغازات من المفاعل أمر ضروري بسبب ارتفاع الضغط، والذي سيفيد في تبريد المفاعل طالما أن مرجل المياه لايعمل، ولكن في نفس الوقت يجب تعويض فقدان مياه التبريد.[33] وطالما لا يوجد ضرر في قصضبان الوقود فإن مقدار تلوث الإشعاعي في مياه التبريد سيكون قليل.

أعلنت تيبيكو في الساعة 07:00 بخصوص أمر تحرير الضغط بأنه تم قياس نسبة الإشعاع بواسطة سيارة مراقبة في الوقع وأشارت القياسات إلى أن نسبة الأشعاعات كانت أعلى من النسبة الطبيعية.[11] وقد سجلت نسبة الإشعاع أمام البوابة الرئيسية وكانت 69 نانو غراي في الساعة. وقد وصلت ذروة التسرب في هذا اليوم عند الساعة 10:30 ووصلت إلى 0.3855 ميلي سفيرت/الساعة.[11][52][53][54] وقد انخفضت نسبة مياه التبريد بشكل كبير مما أدى إلى تعرض قضبان الوقود للهواء وحدوث انصهار جزئي لها..[55][56] مما أدى إلى ارتفاع نسبة الإشعاع إلى قيم تزيد عن الحدود الطبيعية.[57]

في يوم 14 مارس ازدادت نسبة التسرب ووصلت في الساعة 02:20 إلى 0.751 ميلي سفيرت/الساعة في أحد مواقع المبنى وفي موقع آخر وصلت إلى 0.650 ميلي سفيرت/الساعة.[58] وفي يوم 16 مارس وصلت أعلى نسبة للإشعاع إلى 10.850 ميلي سفيرت/الساعة.[59]

الانفجار[عدل]

مقارنة تظهر تضرر الوحدة الأولى

سمع صوت انفجار في الساعة 16:30 في المحطة.[60] وفي الساعة 17:00 بثت شبكة فوكس صوراً للانفجار تظهر فيه أعمدة من الدخان الأبيض المتصاعد من المحطة.[61] وفي الساعة 17:03 أظهرت شبكة بي بي سي بأن تلفزيون إن أتش كي الياباني سجل الانفجار بالقرب من المحطة وأن 4 أشخاص أصيبوا .[62] وأكد مسؤولين في الساعة 18:43 حدوث انفجار في المحطة.[63] وأعلن يوكيو إدانو في تصريح لوكالة رويترز عند الساعة 21:36 بأن الغلاف الاسمنتي الخارجي قد إنهار بسبب انفجار الهيدروجين الناجم عن انخفاض مستوى مياه التبريد.[64] كما أشار إلى أنه الغلاف الحاوي على المفاعل مايزال سليم ولا يوجد تسرب كبير للمواد المشعة منه.[65] وقد أكدت زيادة في المستويات الإشعاعية بعد حدوث الانفجار.[66][67] أعلن تلفزيون اي بي سي الأسترالي وفقاً للسلطات المحلية لفوكوشيما بأن التسرب الإشعاعي الساعي من المحطة يبلغ 1.015 ميكروزيفرت وهذه الكمية تعادل الكمية المسموح بأن يتعرض لها الإنسن العادي في سنة واحدة.[68][69]

كما نقلت الجاردينل عن تلفزيون إن أتش كي بأنها تنصح مواطيني فوكوشيما بأن يبقوا ضمن منازلهم ويغلقوا النوافذ والأبواب وأن يضعوا أقنعة على وجوههم أو يغطوا وجوههم بمناديل أو مناشف إضافة لعدم شرب مياه الصنبور.[70] وفي الساعة 19:07 أعلنت رويترز بأن منطقة الإخلاء قد تم توسيعها إلى نصف قطر 20 كم حول المحطة.[71] كما تم تقييد حركة الطائرا على نطاق 20 كم حول المحطة.[72] كما علق الخبير النووي الروسي ياروسولف شترومبخ بأنه لم يتصور أن تحدث حادثة مثل كارثة تشيرنوبيل مشيراً إلى اختلاف التصاميم بين المفاعلين، وأضاف إلى أن أي تسرب في المواد المشعة لن يقتصر تأثيره على جوار المحطة.[73] كما صرح الخبير الأمريكي إدوين ليمان بأنه لا يملك معلومات كافية عما حصل، وأشار إلى أن كل الدلائل على الأحداث التي وقعت هناك تشير إلى أنه إحدى أخطر أنواع الحوادث النووية.[74]

وفي الساعة 21:00 أعلنت تيبكو أن هناك مخطط لتبريد المفاعل الذي يحدث تسريب بمياه البحر، والذي كان قد بدأ فعلاً في الساعة 20:03 حسب التوقيت المحلي لليابان. ومن ثم استخدم حمض البوريك من أجل تفعيل ماص البروتون لمنع الحوادث الحرجة.[75] ويستغرق ملأ قلب المفاعل بمياه البحر ما بين 5 إلى عشر ساعات، وبعد ذلك يتطلب التبريد بمياه البحر لمدة حوالي 10 أيام.[65] وفي الساعة 23:00 أعلنت تيبكو أنه بسبب الزلزال الذي حصل في الساعة 22:15 فإن عملية ملأ قلب المفاعل بمياه البحر وحمض البوريك قد توقفت.[76]

وفي الساعة 01:17 من يوم 13 مارس حسب توقيت طوكيو أعلنت وكالة الطاقة النووية اليابانية أن حادث فوكوشيما يقع على المرتبة 4 من المراتب 0 إلى 7 حسب تصنيف المقياس الدولي للحوادث النووية.[77]

استخدام مياه البحر للتبريد[عدل]

أصدرت الحكومة اليابنيةأمرا في الساعة 20:05 من يوم 12 مارس بحقن مياه البحر داخل المفاعل لتأمين عملية التبريد لنواة المفاعل.[36] وقد تمت هذه العملية كحل أخير لمشكلة التبريد لأنه بعد هذه العملية لا يمكن استخدام المفاعل في المستقبل.[78] وبدأت تيبيكو عملية ضخ مياه البحر في الساعة 20:20 مضيفة حمض البوريك كماص بروتوني لمنع الحوادث الحرجة.[79][80] وقد أستغرق ملأ نواة المفاعل ما بين 5 إلى عشر ساعات ليتم تبريد المفاعل خلال 10 أيام.[65] وقد تمت عمليات حقن مياه التبريد باستخدام سيارات الأطفاء[81][82][83] توقف ضخ المياه لمدة ساعتين في الساعة 01:10 من يوم 14 مارس بسبب نفاذ المياه من البرك المخصصة لذلك (وكذلك الأمر بالنسبة للوحدة الثالثة).[84]

ركب في 18 مارس لوحة توزيع كهربائي جديدة في مكان قريب من الوحدة الأولى ويتم التوزيع الكهرباء عبر الوحدة الثانية والتي كانت قد عملت قبل ذلك بيومين.[82][85] استمر في يوم 21 مارس حقن مياه البحر وكذلك إصلاح المعدات الكهربائية.[86]

الوحدة 3[عدل]

تتميز الوحدة الثالثة بأن مفاعلها يعمل على اليورانيوم وأكسيد البلوتونيوم، مما يجعلها أكثر خطورة في حالة الحوادث بسبب الآثار النيترونية للبلوتونيوم والآثار المسرطنة الناتجة عن تحرره إلى الهواء.[87][88][89]

في وقت مبكر من يوم 13 مارس أعلنت وكالة سلامة الصناعة النووية اليابنية في مؤتمر لها، بأن نظام التبريد في الوحدة 3 قد أخفق، وحفزت على إيجاد وسيلة عاجلة لتأمين مياه التبريد لقلب المفاعل للحيلولة دون انهيار هذا المفاعل.[90] وقد تعرض في 3 متر من قضبان الوقود في مرحلة ما إلى الهواء.[91]

وفي الساعة 07:30 حسب توقيت اليابان تحضرت تيبكو إلى إطلاق كمية من البخار يحوي على مواد مشعة، وقد صرحت أن كمية الإشعاع لن يكون لها تأثير سيء على صحة الإنسان.[92]

وفي الساعة 09:25 بعد أن تمت عملية التنفيس بدأت عملية حقن حمض البوريك إلى المفاعل عن طريق مضخة إطفاء حريق.[93] وفي الساعة 12:33 صرح المتحدث باسم الحكومة بأن هناك اهتمال قوي في ذوبان جزئي لقضبان الوقود، ويمكن أن تتكرر العملية في الوحدة 3 كما حدث في الوحدة 1 ويحدث انفجار مشابه.[94] لكن سرعان ما انتهى من تصريحه صدر تصريح آخر بانه لا يوجد حالياً خطر على الإنسان حيث لا توجد فرصة لذوبان قضبان الوقود.

الوحدة الثانية[عدل]

كانت الوحدة الثانية تشتغل خلال الزلزال وشهدت نفس الإجراءات التبريدية مباشرة بعد وقوع الزلزال (إمدادات الطاقة عن طريق محركات الديزل والتي فشلت بعد نحو ساعة)،وكان هناك تقارير عن أن مستويات المياه مستقرة. وقد زودت الطاقة عن طريق وحدات توليد متنقلة، حين بدأت الاستعدادات لتنفيس الضغط.

مشكلة التبريد في الوحدة الثانية[عدل]

ذكرت وكالة جيجي للأنباء في 14 مارس بأن وظائف التبريد قد توقفت في المفاعل 2، وأن مستوى مياه التبريد قد انخفض.[95][96] ونتج هذا عن نفاذ وقود المضخات.[97] وقد صرحت وكالة جيجي في وقت لاحق بأن الوقود النووي أصبح مكشوفاً بشكل كامل وأن هناك خطر من انهيار كامل في المفاعل.[98] ولاحقاً أعلنت وكالة جيجي نقلأ عن شركة كهرباء طوكيو بأنه لا يمكن أبداً أن يستبعد الانهيار.[99]

وفي الساعة 22:29 حسب توقيت طوكيو، نجح العاملين بإعادة ملأ نصف المفاعل بالماء، ومع ذلك بمرور الوقت بقي جزء من القضبان النووية مكشوفة، ولم يستبعد التقنيين من احتمال انصهار قضبان الوقود النووي.[100] كما قام العاملين من جانب آخر بهدم أجزاء من جدران بناء المفاعل 2 لسلماح بهروب الهيدروجين أملاً في منع انفجار آخر.[101] قيست نسبة الإشعاع عند بوابة المحطة في الساعة 21:37 ووجدت أنها تساوي 3.13 ميلي زفيرت في الساعة، والكمية خلال 20 دقيقة تعادل التعرض السنوي لعمال لايعملون في المجال النووي ،[101] لكن هذه النسبة عادت وهبطت إلى 0.326 ميلي زفيرت عند الساعة 22:35.[102]

أعتقد عند الساعة 23:00 من أن أربع قضبان نووية أصبحت مكشوفة بشكل كامل للمرة الثانية.[101][103] وفي الساعة 01:30 عرض تلفزيون NHK تقريراً مباشراً عن شركة كهرباء طوكيو يفيد بأن مستوى المياه للمرة الثانية أصبح تحت مستوى جذور القضبان للمرة الثانية، وأن الضغط ضمن الحاوية ارتفع، وقد رجحوا أن انفجار الهيدروجين في الوحدة 3 قد سبب خلل في نظام تبريد الوحدة الثانية. حيث أخفقت أربع مضخات من أصل خمس في العمل ضمن الوحدة الثانية بعد انفجار الوحدة الثالثة. بالإضافة إلى أن المضخة الأخيرة أصبحت تقريباً خارج العمل.[104] ولتجديد موارد المياه، فيجب أن يقلل الضغط الوارد عن طريق فتح صمام تنفيس. لكن توقف فجأة مقياس وحدة تدفق الهواء، مما أدى إلى منع تدفق المياه مرة أخرى وأصبحت جذور قضبان الوقود مكشوفة تماماً.[101][105]

وفي الساعة 04:11 من يوم 15 مارس عاد تدفق المياه إلى المفاعل مرة أخرى.[106] عند الساعة 10:38 ,سجل ارتفاع مستوى المياه إلى1.20.[107]

انفجار بناء الوحدة الثانية[عدل]

سمع صوت انفجارا بعد الساعة 06:14 في 15 مارس في الوحدة 2،[108] ومن الممكن أنه سبب ضرر في نظام كبح الضغط، الواثع في الجزء السفلي من حوض الاحتواء..[109][110] تجاوز مستوى الإشعاع الحد القانوني وبدأت عمليات إجلاء العمال الغير أساسيين من المحطة.[111]. ولم يبقى في الموقع سوى 50 عامل أساسي..[112][113] بعد فترة وجيزة، كانت معدلات الإشعاع مكافئة إلى 8،2 ملي زيفرت / ساعة. وبعد نحو ساعتين بعد الانفجار هبط مرة أخرى إلى 2،4 ملي سيفرت / ساعة ،وبعد فترة وجيزة. بعد ثلاث ساعات من الانفجار، ارتفع المعدل إلى 11،9 ملي سيفرت / ساعة.[114]

الآثار على الموظفين والسكان[عدل]

دعت السلطات اليابانية السكان إلى إخلاء المنطقة في شعاع قطره عشرة كيلومترات حول موقع المحطة.

ونصح الخبراء والصحفيون في محطة التلفزيون اليابانيين بالبقاء في بيوتهم وإغلاق نوافذهم في دائرة أوسع من منطقة الـ10 كلم التي تم إخلاؤها وأيضا الأفراد المتواجدين في الخارج إلى حماية جهازهم التنفسى بفوطة مبللة وتغطية جسدهم إلى أقصى حد، لتجنب تعرض جلدهم مباشرة إلى الهواء.

وقالت وكالة أنباء كيودو إن الإشعاعات التي يتلقاها فرد على موقع الانفجار توازى تلك التي يمكن لفرد تلقيها خلال عام تحت طائلة تعريض صحته للخطر. وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوكيو إدانو إنه “أبلغ بوقوع انفجار” في الموقع.

وأضاف “نقوم بكل ما في وسعنا لنكون على اطلاع بما يحصل. ندرس النشاط الإشعاعى بعناية فائقة”. وتابع أن السلطات تتخذ “كافة التدابير لضمان سلامة السكان”. وسيتم إرسال فرق إطفاء خاصة مدربين على التعامل مع الحالات الطارئة إلى المحطة للمساعدة.

وبدأت المشاكل في المفاعل رقم واحد في محطة فوكوشيما بعد الزلزال العنيف الذي ضرب شمال شرق اليابان الجمعة وبلغت قوته 8,9 درجات.

وظهرت مشاكل في درجات الحرارة وسلم سلاح الجو الأمريكي المحطة سائل تبريد الليلة الماضية.

وتلقت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية التي تشغل الموقع تعليمات بفتح صمامات المفاعل لبعث بخار إشعاعى وتخفيف الضغط الداخلى المرتفع بشكل غير طبيعى. وأكدت وكالة الأمن النووى والصناعي أنه يبدو أن هذه العملية نجحت قبل الإعلان عن وقوع الانفجار.

مقالتا ذات صلة[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Japan initiates emergency protocol after earthquake". Nuclear Engineering International. 11 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 11 March 2011. 
  2. ^ "Japan Earthquake Update (2030 CET)". IAEA Alert Log. International Atomic Energy Agency. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  3. ^ أ ب ت ث Massive earthquake hits Japan World Nuclear News, 11 March 2011 2148h GMT (update 8)
  4. ^ Scott DiSavino (11 March 2011). "Snap analysis: Japan may have hours to prevent nuclear meltdown". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 11 March 2011. 
  5. ^ Tsuyoshi Inajima and Yuji Okada (11 March 2011). "Japan Orders Evacuation From Near Nuclear Plant After Quake". Bloomberg. اطلع عليه بتاريخ 11 March 2011. 
  6. ^ Wald، Matthew L., (March 11, 2011). "Emergency Declared at Japanese Nuclear Plant". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ March 11, 2011. 
  7. ^ Los Angeles Times. Japan trying to prevent meltdown at nuclear plant in Fukushima. March 11, 2011.
  8. ^ Bloomberg. Tsuyoshi Inajima and Yuji Okada. Japan Orders Evacuation From Near Nuclear Plant After Quake. March, 11, 2011, 14:11:59 GMT.
  9. ^ All Things Nuclear • Containment at Fukushima. Allthingsnuclear.org. Retrieved on 2011-03-12.
  10. ^ Nikkei, Radiation Could Already Have Leaked At Nuke Plant. March, 12, 2011, 7:20 JST.
  11. ^ أ ب ت ث Impact to TEPCO's Facilities due to Miyagiken-Oki Earthquake (as of 7 AM), TEPCO News website, press release as of 7 AM JST.
  12. ^ "asahi.com(朝日新聞社):福島原発炉内蒸気、外に逃す作業検討 放射能漏れの恐れ – 社会". تمت أرشفته من الأصل على 2011-03-14. 
  13. ^ "Radiation level rising in Fukushima Nuclear Plant turbine building." Nikkei.com. 12 March 2011(Japan time). Retrieved18:30 GMT March 11, 2011.
  14. ^ [1]"Fukushima reactor pressure may have hit 2.1 times capacity -METI," Maeda, Rita, Reuters wire service, quoting Japan Trade Ministry (20:30 GMT) 12 March 2011 (Tokyo time)
  15. ^ "Battle to stabilise earthquake reactors، update 4". World Nuclear News. 12 March 2010 152 AM GMT. 
  16. ^ Japan Earthquake Update (2210 CET) : IAEA Alert Log. Iaea.org. Retrieved on 2011-03-12.
  17. ^ Radiation 1K times normal at one Japan nuke plant. Content.usatoday.com (2011-01-03). Retrieved on 2011-03-12.
  18. ^ International Business Times. Japan warns of small radiation leak from quake-hit plant Retrieved March 11, 2011, 9:48pm (GMT)
  19. ^ Kyodo News English. Radiation 1,000 times higher than normal detected at nuke plant, March 11, 2011, 9:40pm (GMT)
  20. ^ Report: 2 Japanese plants struggling to cool radioactive material. CNN.com. Retrieved on 2011-03-12.
  21. ^ News blog on earth quake events, CNN, March 12, 2011 entry of 0:45 E.T.
  22. ^ http://web.archive.org/web/20110314104655/http://english.kyodonews.jp/news/2011/03/77025.html
  23. ^ http://e.nikkei.com/e/fr/tnks/Nni20110312D12JF423.htm
  24. ^ "Kan inspects quake-hit nuclear plant in Fukushima". Kyodo News. 12 March 2011. تمت أرشفته من الأصل على 15 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  25. ^ Joe Weisenthal (2011-03-04). "Fukushima Nuclear Plant". Businessinsider.com. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011.  Text " Mar. 12, 2011, 4:08 AM " ignored (help); Text " 194,758 " ignored (help); Text " 259 " ignored (help)
  26. ^ "Magnitude 9.0 – near the East coast of Honshu, Japan". Earthquake.usgs.gov. اطلع عليه بتاريخ 17 March 2011. 
  27. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع WWN24
  28. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع tepco0401
  29. ^ "Plant Status of Fukushima Daiichi Nuclear Power Station (as of 00:00 March 12th)" (بيان إعلامي). TEPCO. 12 March 2011. http://www.tepco.co.jp/en/press/corp-com/release/11031203-e.html. Retrieved 13 March 2011.
  30. ^ أ ب "Occurrence of a Specific Incident Stipulated in Article 10, Clause 1 of the Act on Special Measures Concerning Nuclear Emergency Preparedness (Fukushima Daiichi)" (بيان إعلامي). TEPCO. 11 March 2011. http://www.tepco.co.jp/en/press/corp-com/release/11031102-e.html. Retrieved 13 March 2011.
  31. ^ Japan Atomic Industrial Forum, Inc. "Quake Triggers Evacuation of Residents Surrounding Fukushima-1 NPS". 
  32. ^ Bloomberg, "Tepco revises tsunami's height to 15 meters", Japan Times, 11 April 2011, p. 1.
  33. ^ أ ب ت David Sanger and Matthew Wald, Radioactive releases in Japan could last months, experts say. The New York Times 13 March 2011
  34. ^ Inajima, Tsuyoshi؛ Okada, Yuji (11 March 2011). "Japan Orders Evacuation From Near Nuclear Plant After Quake". Bloomberg BusinessWeek. اطلع عليه بتاريخ 11 March 2011. 
  35. ^ Maugh II، Thomas H.؛ Vartabedian، Ralph (11 March 2011). "Damage at two Japan nuclear plants prompts evacuations". Los Angeles Times. اطلع عليه بتاريخ 11 March 2011. ; "Japan Earthquake Update (2210 CET)". IAEA Alert Log. International Atomic Energy Agency. 11 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  36. ^ أ ب "Seismic Damage Information(the 19th Release)". Nuclear and Industrial Safety Agency. 13 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 April 2011. 
  37. ^ Magnier، Mark؛ Demick، Barbara؛ King، Laura (16 March 2011). "New power line could restore cooling systems at Fukushima Daiichi plant". Los Angeles Times. اطلع عليه بتاريخ 19 March 2011. 
  38. ^ Arita, Eriko, "Disaster analysis you may not hear elsewhere", Japan Times, 20 March 2011, p. 12.
  39. ^ Agence France-Presse/Jiji Press, "Tsunami that knocked out nuke plant cooling systems topped 14 meters", Japan Times, 23 March 2011, p. 2.
  40. ^ "IAEA warned Japan over nuclear quake risk: WikiLeaks". physorg.com. اطلع عليه بتاريخ 26 March 2011. 
  41. ^ أ ب ت "TEPCO press release 3". Tepco. 11 March 2011. 
  42. ^ Radiation 1K times normal at one Japan nuke plant. Content.usatoday.com (3 January 2011). Retrieved on 12 March 2011.
  43. ^ "Press Release | Plant Status of Fukushima Daiichi Nuclear Power Station (as of 0 am March 12th)". TEPCO. 12 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 March 2011. 
  44. ^ "Radiation level rising in Fukushima Nuclear Plant turbine building." Nikkei.com. 12 March 2011 JST. Retrieved 18:30 GMT 11 March 2011.
  45. ^ "(朝日新聞社):福島原発炉内蒸気、外に逃す作業検f討 放射能漏れの恐れ – 社会". Asahi Shimbun (باللغة Japanese). Japan. تمت أرشفته من الأصل على 14 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 March 2011. 
  46. ^ International Business Times. Japan warns of small radiation leak from quake-hit plant Retrieved 11 March 2011, 21:48 (GMT)
  47. ^ Fukushima reactor pressure may have hit 2.1 times capacity -METI Maeda, Rita, Reuters wire service, quoting Japan Trade Ministry (20:30 GMT) 12 March 2011 (Tokyo time)
  48. ^ World Nuclear News (12 March 2011). "Battle to stabilise earthquake reactors". World Nuclear News. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  49. ^ "Press Release | Plant status of Fukushima Daiichi Nuclear Power Station (as of 11 am March 12th)". TEPCO. 12 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 March 2011. 
  50. ^ "Press Release | Plant Status of Fukushima Daiichi Nuclear Power Station (as of 1 pm March 12th)". TEPCO. 12 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 March 2011. 
  51. ^ All Things Nuclear • Containment at Fukushima. Allthingsnuclear.org. Retrieved 12 March 2011.
  52. ^ Nikkei, Radiation could already have leaked at nuke plant.. 12 March 2011, 7:20 JST.
  53. ^ "福島第一原子力発電所モニタリングカーによる計測状況". TEPCO (باللغة Japanese). اطلع عليه بتاريخ 13 March 2011. "69 nGy/h... 866 nGy/h... 385.5 μSv/h" 
  54. ^ "福島第一原子力発電所の現状について【午後4時40分時点】" [Condition of Fukushima I (16:40)]. TEPCO (باللغة Japanese). 12 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  55. ^ Yoshie Furuhashi (12 March 2011). "NHK, "Fukushima 1: Fuel Rods Exposed"". Mrzine.monthlyreview.org. اطلع عليه بتاريخ 13 March 2011. "As of 11:20, a part of the "fuel assembly" of fuel rods is now exposed above water." 
  56. ^ McCurry, Justin (13 March 2011). "Japan nuclear plant faces new threat". The Guardian (UK). اطلع عليه بتاريخ 13 March 2011. 
  57. ^ "TEPCO press release 4". TEPCO News website. 12 March 2011. تمت أرشفته من الأصل على 13 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  58. ^ Kyodo (14 March 2011). "Radiation level again tops legal limit at Fukushima No. 1 nuke plant". Kyodo News. تمت أرشفته من الأصل على 13 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 March 2011. 
  59. ^ "TEPCO press release 4". TEPCO News website. 12 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 17 March 2011. 
  60. ^ http://twitter.com/#!/REUTERSFLASH/status/46478282757115904
  61. ^ Fox News Channel Breaking News Alert (live TV coverage), 3:00 a.m. EST, March 12
  62. ^ Live blog, BBC News, 12 March 2011
  63. ^ Live blog, BBC News, March 12, 2011
  64. ^ Fredrik Dahl, Louise Ireland (March 12, 2011). "Hydrogen may have caused Japan atom blast-industry". Reuters. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  65. ^ أ ب ت "Japan to fill leaking nuke reactor with sea water". Reuters. March 12, 2011. 
  66. ^ "The FINANCIAL - Radiation levels increase at Fukushima No.1 after blast reports". Finchannel.com. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  67. ^ Meyers، Chris (2009-02-09). "Radiation leaking from Japan's quake-hit nuclear". Reuters. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  68. ^ "Explosion at quake-hit nuclear plant". ABC News (Australian Broadcasting Corporation). March 12, 2011. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  69. ^ See also: "Radiation dose limits". Bbc.co.uk. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  70. ^ Glendinning، Lee. "Japan tsunami and earthquake - live coverage | World news | guardian.co.uk". Guardian. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  71. ^ "Japan earthquake | Page 18 | Liveblog live blogging | Reuters.com". Live.reuters.com. 2009-02-09. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  72. ^ "Pilot information for Sendai Airport". March 12, 2011. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  73. ^ "Blast destroys part of Japan nuclear plant". CBC.ca. March 12, 2011. 
  74. ^ http://web.archive.org/web/20110316155115/news.yahoo.com/s/nm/20110311/wl_nm/us_japan_quake_usa
  75. ^ "東北地方太平洋沖地震における当社設備への影響について【午後9時現在】". TEPCO (باللغة Japanese). 12 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  76. ^ "福島第一原子力発電所プラント状況等のお知らせ(3月12日 午後11時現在)". TEPCO (باللغة Japanese). 12 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  77. ^ Maeda، Risa (12 March 2011). "Japan rates quake less serious than 3 Mile Island, Chernobyl". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  78. ^ SkyNewsHD. Radiation Leaks After Third Japanese Blast
  79. ^ "Impact to TEPCO's Facilities due to Miyagiken-Oki Earthquake (as of 9 pm)". TEPCO. 12 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  80. ^ "東北地方太平洋沖地震における当社設備への影響について【午後9時現在】". TEPCO (باللغة Japanese). 12 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 March 2011. 
  81. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع nisa29
  82. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع NISA38
  83. ^ "Specials: Japan earthquake and nuclear crisis"، Nature، اطلع عليه بتاريخ 17 April 2011 
  84. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع latimes671
  85. ^ "NHK World English". .nhk.or.jp. تمت أرشفته من الأصل على 18 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 18 March 2011. 
  86. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع IAEAtsunami1
  87. ^ "Radio New Zealand : News : World : Warning of another possible explosion at nuclear plant". radionz.co.nz. 2011 [last update]. اطلع عليه بتاريخ 13 March 2011. "pluton" 
  88. ^ Digges، Charles (2011 [last update]). "Japan floods overheating reactor with sea water while 140,000 evacuate area as more coolant breakdowns spread - Bellona". bellona.org. اطلع عليه بتاريخ 13 March 2011. "mixed uranium and plutonium oxide, or MOX fuel, since September." 
  89. ^ "Japan nuclear plant faces new threat | World news | guardian.co.uk". The Guardian (London: GMG). March 2011. ISSN 0261-3077. OCLC 60623878. اطلع عليه بتاريخ 13 March 2011. 
  90. ^ "Japan's Fukushima nuclear plant faces new reactor problem". Reuters. 2011-03-12. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  91. ^ "Meltdowns may have occurred in two Japan reactors - Channel NewsAsia". channelnewsasia.com. 2011 [last update]. اطلع عليه بتاريخ 13 March 2011. 
  92. ^ "Japan's TEPCO preparing to release radiation from second reactor". Reuters. 2011-03-12. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  93. ^ http://www.tepco.co.jp/en/press/corp-com/release/11031308-e.html
  94. ^ http://www.ft.com/cms/s/0/7feb0aaa-4d3d-11e0-85e4-00144feab49a.html#ixzz1GTlHI2Wv
  95. ^ "LIVE: Japan earthquake". BBC News. 14 March 2011. 
  96. ^ "TEPCO press release 3". Tepco. 14 March 2011. 
  97. ^ "URGENT: Fuel rods at No. 2 reactor of Fukushima No. 1 nuke plant fully exposed". Kyodo news. 14 March 2011. تمت أرشفته من الأصل على 15 March 2011. 
  98. ^ "Nuclear fuel rods fully exposed at Japan reactor – Jiji". Reuters. 14 March 2011. 
  99. ^ "Meltdown cant be ruled out at Japan reactor". thenews.com. 14 March 2011. 
  100. ^ http://www3.nhk.or.jp/news/html/20110314/t10014674681000.html
  101. ^ أ ب ت ث "Crisis continues at Fukushima nuclear plant as fuel rods exposed again". Kyodo news. 15 March 2011. تمت أرشفته من الأصل على 17 March 2011. 
  102. ^ Post a Job. "Tepco Fears Fuel Rods Melt, Fights to Stabilize Stricken Reactor – Businessweek". Businessweek.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-03-15. 
  103. ^ "Fuel rods fully exposed again at Fukushima nuclear power plant". Xinhuanet. 14 March 2011. 
  104. ^ Vastag، Brian (2011-02-28). "Nuclear crisis deepens as third reactor loses cooling capacity – The Washington Post". Washingtonpost.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-03-15. 
  105. ^ "Japan on meltdown alert". ABC news(Australia). 15 March 2011. 
  106. ^ "Tokyo Elec resumes work to pump water into No.2 reactor-Kyodo". Reuters. 14 March 2011. 
  107. ^ "Newsticker". tagesschau.de. اطلع عليه بتاريخ 2011-03-15. 
  108. ^ Hiroko Tabuchi, Keith Bradsher, Matt Wald (14 March 2011). "Japan Faces Prospect of Nuclear Catastrophe as Workers Leave Plant". The New York Times. 
  109. ^ "URGENT: Blast heard at Fukushima's No.2 reactor: gov't ; Kyodo News". english.kyodonews.jp. 2011. تمت أرشفته من الأصل على 16 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 March 2011. "The sound of a blast was heard Tuesday morning at the troubled No. 2 reactor of the quake-hit Fukushima No. 1 nuclear power plant, the government said. The incident occurred at 6:10 a.m. and is feared to have damaged the reactor's pressure-suppression system, the Nuclear and Industrial Safety Agency said, citing a report from the plant's operator Tokyo Electric Power Co." 
  110. ^ "Japanese nuclear safety agency says explosion heard at Unit 2 of Fukushima Dai-ichi plant Canadian Business Online". canadianbusiness.com. 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 March 2011. 
  111. ^ "Blast heard at Fukushima's No.2 reactor: gov't". تمت أرشفته من الأصل على 13 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 March 2011. "Shortly after the 6:10 a.m. incident, the radiation level exceeded the legal limit to reach 965.5 micro sievert per hour (about 1 millisievert per hour), and it is feared that the reactor's pressure-suppression system was damaged, the Nuclear and Industrial Safety Agency. Tokyo Electric Power Co., the plant's operator, said it is evacuating workers from the plant, except for those necessary for the work to cool the reactor." 
  112. ^ http://www.nytimes.com/2011/03/15/world/asia/15nuclear.html?_r=1&hp
  113. ^ "URGENT: Radiation shoots up at Fukushima nuke plant after blast heard | Kyodo News". English.kyodonews.jp. تمت أرشفته من الأصل على 2011-05-13. اطلع عليه بتاريخ 2011-03-15. 
  114. ^ "Japanese Government Warns that New Radiation Leak is Harmful to Health | Cleveland Leader". clevelandleader.com. 2011. اطلع عليه بتاريخ 15 March 2011.