كربون-12

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كربون-12

عام
الأسم, الرمز Carbon, 12C
نيوترونات 6
بروتونات 6
بيانات النويدة
التوافر الطبيعي 98.89%
عمر النصف Stable
كتلة النظائر 12 u
اللف المغزلي 0
فائض الطاقة 0±keV
طاقة ارتباط 92,161.753±0.014 keV

الكربون-12 في الفيزياء و الكيمياء (بالإنجليزية: Carbon-12 ) هو أحد نظيرين مستقرين لعنصر الكربون الموجودان في الكربون الطبيعي ، وتبلغ نسبة الكربون-12 فيه 98.89% . يتكون الكربون-12 من نواة فيها 6 بروتون و 6 نيوترون ، وتدور حول النواة 6 إلكترونات مكونة ذرة الكربون-12.

يتبوأ الكربون-12 في الكيمياء منزلة خاصة حيث يستخدم لمعايرة الكتلة الذرية لجميع النوكليونات المعروفة حيث يتميز بالكتلة الذرية 12 .

تأريخ[عدل]

حتى عام 1959 كان العلماء يستخدمون الأكسجين بغرض تحديد المول في الكيمياء . وكان تعريف المول آنذاك بأنه عدد ذرات الأكسجين الموجودة في 16 جرام. وكان علماء الفيزياء يتخذون لذلك الغرض نظير الأكسجين-16 وحده . لذلك اجمع الفيزيائيون والكيميائيون عام 1959/1960 على تعريف المول كالآتي:

"المول هو كمية المادة في نظام يحتوي على عدد من النوكليونات مساوية لما تحتوية كمية 0.012 كيلوجرام من الكربون-12 ، ويرمز له "مول" ."

وقد أيدت الهيئة الدولية للأوزان والمقاييس هذا التعريف في جلستيها في الأعوام 1967 و 1971 وأصبح ساريا بعد موافقة المؤتمر الرابع عشر للهيئة عام 1971.

تخليق الكربون-12[عدل]

اكتشف العالم الفيزيائي فريد هويل معمليا عام 1950 حالة إثارة للكربون-12 رجح بأنها ضرورية لتخليق النسبة المشاهدة منه في النجوم . وتسمى تلك حالة هويل واتضح فعلا أنها هي السبب في تخليق الكربون خلال تفاعل الهيليوم النووي في المالقة الحمر من النجوم. وحالة هويل في الكربون وهي حالة إثارة رنانة هي المسؤولة عن نسبة وجود العناصر الثقيلة في الكون . تلك الحالة الرنانة للكربون-12 هي التي تسمح بتكون الكربون عن طريق تفاعل ألفا الثلاثي في قلب النجوم ومن ضمنها شمسنا . [1]

وفي عام 2011 أيدت حسابات مبدئية أجريت على حالات الطاقة المنخضة في نواة الكربون-12 وجود حالة إثارة بالصفات التي وصفها هويل لحالة الرنين في الكربون-12 ( بالإضافة إلى الحالة القاعية لنواة الكربون-12 ). [2][3]

تنقية الكربون-12[عدل]

يمكن فصل نظائر الكربون من ثاني أكسيد الكربون عن طريق تفاعلات تبادل متتالية مع أمين كربامات amine carbamate.[4]

المراجع[عدل]

  1. ^ Chernykh، M.؛ Feldmeier، H.؛ Neff، T.؛ Von Neumann-Cosel، P.؛ Richter، A. (2007). "Structure of the Hoyle State in C12". Physical Review Letters 98 (3): 032501. Bibcode:2007PhRvL..98c2501C. doi:10.1103/PhysRevLett.98.032501. PMID 17358679. 
  2. ^ Epelbaum، E.؛ Krebs، H.؛ Lee، D.؛ Meißner، U.-G. (2011). "Ab Initio Calculation of the Hoyle State". Physical Review Letters 106 (19): 192501. doi:10.1103/PhysRevLett.106.192501. 
  3. ^ Hjorth-Jensen، M. (2011). "Viewpoint: The carbon challenge". Physics 4: 38. doi:10.1103/Physics.4.38. 
  4. ^ Kenji Takeshita and Masaru Ishidaa (December 2006). "Optimum design of multi-stage isotope separation process by exergy analysis". ECOS 2004 - 17th International Conference on Efficiency, Costs, Optimization, Simulation, and Environmental Impact of Energy on Process Systems 31 (15): 3097–3107. doi:10.1016/j.energy.2006.04.002. 

اقرأ أيضا[عدل]