كيم جونغ أون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كيم جونغ أون
김정은
金正恩
رئيس كوريا الشمالية
تولى المنصب
28 سبتمبر 2010
المعلومات الشخصية
مواليد بيونغيانغ, جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية
القومية علم كوريا الشمالية كوري
الحزب السياسي حزب العمال الكوري
الأقارب كيم جونغ إل (أب)
كو يونغ هي (أم)
كيم إل سونغ (جد)
كيم سول سونغ (أخت)
كيم جونغ نام (أخ)
كيم جونغ تشول (أخ)
الإقامة بيونغيانغ, جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية
المدرسة الأم جامعة كيم إل سونغ
مدرسة بيرني الدولية
الحرفة جينرال عسكري
سياسي
التوقيع [[File:
KimJongUnSign.jpg
|128x80px|alt=|توقيع كيم جونغأون]]
الخدمة العسكرية
الولاء علم كوريا الشمالية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية
سنوات الخدمة 2010
الرتبة جينرال عسكري


المارشال كيم جونغ أون (بالكورية[1]:김정은)، كما يعرف بأسماء أخرى مثل كيم جُنغ يون وكيم جونغ يون,[2], كان يعرف سابقاً باسم كيم جونغ وون أو كيم جُنغ وون,[3] (ولد عام 1983 أو بداية عام 1984),[4] وهو الابن الثالث والأصغر لزعيم كوريا الشمالية السابق كيم جونغ إل من زوجته كو يونغ هي.[5]

بعد إعلان وفاة والده كيم جونغ إل في 19 ديسمبر 2011، تم إعلان خبر توريث رئاسة كوريا الشمالية لكيم جونغ أون بمسمى "الوريث العظيم" كما جاء على شاشة التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي.[6]

يشغل مرتبة دايجانج في الجيش الشعبي الكوري. وهي ربتة عسكرية تعني فريق أول.[7]

منذ أواخر عام 2010، كان يُنظر إلى جونغ أون على أنه الوريث المفترض لزعامة الأمة، وهو الآن الزعيم الحالي لدولة كوريا الشمالية. وقيل أنه درس علوم الحاسب الآلي في كوريا سرا.[8]

حياته المبكرة[عدل]

لا يعرف تاريخ الولادة الحقيقي لكيم جونغ أون الزعيم الكوري الشمالي وابن الزعيم الكوري الشمالي السابق كيم جونغ إل، فقد قيل أنه ولد عام 1983، وقيل أنه ولد السنة التي بعدها.

درس كيم جونغ أون بمدرسة بيرني الدولية في سويسرا حتى عام 1998 تحت اسم مستعار، وأكد زملائه السابقون أنه حضر إلى نفس المدرسة معتقدا انه ابن الزعيم الكورى الشمالى.

الطريق إلى الزعامة[عدل]

كان من المتوقع أن كيم جونغ أون سيصبح زعيما للبلاد بعد والده. بعد أن كان أخيه الأكبر الغير شقيق كين جونغ نام هو صاحب الحظ الأوفر في الزعامة, ولكن سرعان ما سقط حظ أخيه بعد أن أوردت التقارير أنه أُعتُقِل في اليابان عام 2001 عندما كان ينوى زيارة ديزني لاند في طوكيو بتهمة حمل جوازات سفر مزورة.[9]

ذكر كينجي فوجيموتو, الطباخ الشخصي السابق لكيم جونغ إل تفاصيل تتعلق بكيم جونغ أون, حول من أقام معه علاقة جيدة,[10] بدأً من أنه كان صاحب الحظ الأوفر في وراثة زعامة أباه. إدّعى فوجيموتو أيضاً أن كيم جونغ أون كان مفضلاً عند أباه أكثر من أخاه الأكبر كيم جونغ تشول, ويعلل ذلك بأن شخصية جونغ تشول تميل إلى الأنوثة أكثر من اللازم, بينما جونغ أون "مثل والده تماماً".[11] يضيف فوجيموتو بأن "إذا كانت السلطة ستسلم إلى أحد, فليكن كيم جونغ أون لأنه الأفضل, فلديه صفات رائعة, إنه سكِّير كبير ولا يعترف بالهزيمة أبداً." وصف فوجيموتو حادثة حصلت عندما كان جونغ أون في سن 18, سأل نفسه بشأن حياته المترفة قائلاً "نحنا هنا, نلعب كرة السلة, ونركب الخيول, ونركب الزلاجات النفاثة البحرية, ونستمتع سوياً. ولكن ماذا عن حياة الأشخاص العاديين؟"[11] في 15 يناير 2009 نشرت وكالة أنباء كورية جنوبية تقريراً بأن كيم جونغ إل عيّن كيم جونغ أون ليكون وريث حكمه.[9][12]

في 8 مارس 2009، نشرت هيئة الإذاعة البريطانية تقريراً يقول بأن هناك شائعات بأن كيم جونغ أون ظهر على ورقة الاقتراع لانتخابات الجمعية الشعبية العليا،[13] إلا أن التقرير تشير أن اسمه لم يظهر في قائمة المشرعون،[14] ولكن تم ترقيته لاحقاً إلى مرتبة وسطى في لجنة الدفاع الوطني, وهي أحد فروع جيش كوريا الشمالية.[15] تشير التقارير أيضاً إلى أن كيم جونغ أون يعانى من مرض السكر وارتفاع ضغط الدم.[3][16]

منذ عام 2009, كان معلوماً عند الخدمات الدبلوماسية الأجنبية أن أون سيرث أبيه كيم جونغ إل كرئيس لحزب العمال الكوري وبطبيعة الحال رئيساً لكوريا الشمالية.[17] كان يُسمى بالكورية "يونغميونغ هان تونجي" (영명한 동지) والتي تعني "الرفيق الرائع".[18] كما طلب أباه من سفراء البلاد بأن يتعهدوا بالولاء لإبنه.[16] كما أشارت تقارير بأنه تم تشجيع المواطنين بأن يغنوا "أغنية ثناء" أُلِّفَت حديثاً لكيم جونغ أون, مشابهة جداً لأغنية الثناء التي يغنيها الشعب للأب.[19] لاحقاً في شهر يونيو, أشارت تقارير إلى أن كيم زار الصين سرياً ليقدم نفسه للقيادة الصينية, التي حذرت لاحقاً من إقامة كوريا الشمالية لاختبارات نووية.[20] وأنكرت وزارة الخارجية الصينية بشدة أن هذه الزيارة حدثت.[21][22]

اسمه[عدل]

أشير إلى اسمه أول مرة على أنه 김정운, وفي الغالب هذا خطأ في الترجمة من اللغة اليابانية إلى الكورية, لأن اللغة اليابانية لا تفرق بين 운 (أون) و은 (يون). المصدر الأولي للاسم كان كينجي فوجيموتو الطباخ الشخصي السابق لكيم جونغ إل, والذي كان من بين القلائل الذين تعرفوا على معلومات تخص أسرة كيم جونغ إل من أحد أشد الأنظمة سرية.[ما هي؟]


برغم أن الإعلام الصيني يستخدم التسمية باسم (كيم جونغ يون).[ادعاء غير موثق منذ 1046 يوماً]

سلالته[عدل]

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كيم هيونغ جيك
 
كانغ بان سوك
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كيم جونغ سوك
 
كيم إل سونغ
 
كيم سونغ أي
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كيم يونغ سوك
 
 
سونغ هي ريم
 
كيم جونغ إل
 
كو يونغ هي
 
كيم أوك
 
كيم كيونغ هوي
 
تشانك سونغ تيك
 
كيم بيونغ إل
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كيم سول سونغ
 
كيم جونغ نام
 
كيم جونغ تشول
 
كيم جونغ أون
 
 
 

شاهد أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ (كورية)""청년대장 김정은"... 북 후계자 시사 벽보 찍혔다". كيونغيانغ سينمون. 2009-09-25. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-02. 
  2. ^ ملاحظة: حتى وقت قريب, كانت تهجئة اسم جونغ يون تختلف في العربية والإنجليزية والكورية, مما دعى إلى التعريف به تحت مسمى جونغ وون. وكالة الأنباء الكورية تُعرّفه باسم كيم جونغ أون, بينما الإعلام الكوري الجنوبي يُعرّفه باسم يون حالياً. جريدة كوريا الشمالية اليوم
  3. ^ أ ب كيم جونغ أون (كيم جونغ وون) – وراثة الزعامة. منظمة الأمن العالمية. 3 يوليو 2009
  4. ^ "الملف الشخصي: كيم جونغ أون". أخبار هيئة الإذاعة البريطانية. 22 سبتمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2010. 
  5. ^ مالكوم مور. كيم جونغ أون: صفحة تعريفية بزعيم كوريا الشمالية القادم. دايلي تيليغراف. 2 يناير 2009
  6. ^ "مات كيم جونغ إل". 18 ديسمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2011. 
  7. ^ "هل تحذو كوريا أعقاب النموذج الصيني؟". أخبار هيئة الإذاعة البريطانية. 22 سبتمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2010. 
  8. ^ "هل سيحتضن الإصلاح أمير كوريا الشاطر في الحاسب؟". Science 330 (6001): 161. 8 اكتوبر 2010. doi:10.1126/science.330.6001.161.  (link)
  9. ^ أ ب مشاهدة حفيد كيم جونغ إل في حفلة. راديو وتيلفزيون هونغ كونغ. 18 يوليو 2009
  10. ^ هيونغ لين (2007). أوامر القطبين: الكوريتين منذ عام 1989. كتب زِد. ص. 122. ردمك 978-1842777435.
  11. ^ أ ب تشو سانغ هون بترجمة مارتن فالكر توضيحات وريث كوريا لا تزال يراً. نيويورك تايمز. 14 يونيو 2009
  12. ^ جريدة كوريا الشمالية رقم 38. 22 يناير 2009
  13. ^ "كوريا الشمالية توقف التصويت البرلماني". BBC News. أستعيدت في 8 مارس 2009.
  14. ^ "إبن كيم جونغ إل, الوريث الرئاسي المحتمل, لم يرد اسمه في قائمة المشرعين". بلومبيرغ.
  15. ^ "في كوريا الشمالية, كيم متهالك الصحة يبدأ في رفع السلطة إلى الجيش". أخبار فوكس. 1 مايو 2009.
  16. ^ أ ب كيم جونغ أون: كيم زعيم كوريا الشمالية يمهد لولي للعهد. هوفينغتون بوست. 2 يونيو 2009.
  17. ^ "كوريا الشمالية تسمّي خليفة كيم". هيئة الإذاعة البريطانية. 2 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2009. 
  18. ^ إبن زعيم كوريا هو ’الرفيق الرائع’, جاكرتا بوست, 13 يونيو 2009
  19. ^ الكوريون الشماليون يشيدون الثناء لسلالة الدكتاتور – إيه إم AM, شركة النشر الأسترالية
  20. ^ إبن كيم جونغ إل قام بزيارة سرية للصين. التايمز. 16 يونيو 2009.
  21. ^ الصين تنكر تقارير تشير إلى زيارة قام بها كيم جونغ أون سراً. تشوسون البو. 19 June 2009
  22. ^ بلين هاردن. كيم جونع إل حاكم كوريا الشمالية يختار أصغر ابنائه ولياً للعهد. واشنطن بوست. 3 يونيو 2009