كوريا الشمالية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 40°00′N 127°00′E / 40.000°N 127.000°E / 40.000; 127.000

조선민주주의인민공화국
Chosŏn Minjujuŭi Inmin Konghwaguk[1]
جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية
علم كوريا الشمالية شعار كوريا الشمالية
العلم الشعار
الشعار الوطني강성대국
(الإنجليزية: أمة قوية ومزدهرة)
النشيد الوطني"Aegukka"
(الكورية بالحروف اللاتينية: "Aegukka")
(الإنجليزية: "نشيد كوريا الشمالية الوطني")

موقع كوريا الشمالية
العاصمة
(وأكبر مدينة)
بيونغ يانغ
اللغة الرسمية الكورية
تسمية السكان كوريون شماليون
نظام الحكم جمهورية اشتراكية وحدوية نظام الحزب الواحد زوتشية
رئيس الدولة كيم جونغ أون
رئيس لجنة الدفاع الوطني كيم جونغ أون
رئيس الجمعية الشعبية العليا كيم يونغ نام
رئيس الوزراء تشو يونغ ريم
السلطة التشريعية الجمعية الشعبية العليا
الاستقلال
- إعلان 1 مارس 1919 
- عيد التحرير 15 أغسطس 1945 
- الإعلان الرسمي 9 سبتمبر 1948 
المساحة
120,540 كم2 (98)
46,528 ميل مربع 
نسبة المياه (%) 4.87
السكان
- تقدير 2011 24,051,218[2] (51)
- إحصاء 2011 25,000,000[3] 
- الكثافة السكانية 198.3/كم2  (55)
513.8/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2011 تقدير[4]
(تعادل القدرة الشرائية)
- الإجمالي 45 مليار دولار 
- للفرد 2,400 دولار 
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2011 تقدير[5]
- الإجمالي 32.7 مليار دولار 
- للفرد 1,800 دولار[6] 
مؤشر التنمية البشرية (2011) 0.618 (لم يتم التصويت عليها) 
العملة ون كوريا الشمالية (₩) (KPW)
المنطقة الزمنية  (ت ع م+9)
شكل التاريخ المغادرة، YYYY 년 مم 월 DD 일
والمغادرة، YYYY / MM / DD (CE-1911، م)
جهة السير اليمين
رمز الإنترنت .kp
رمز الهاتف الدولي 850+

تعديل

NorthKorea-text.svg

كوريا الشمالية، رسمياً: جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، هي دولة تقع في شرق آسيا في الجزء الشمالي من شبه الجزيرة الكورية. تحدها من الجنوب كوريا الجنوبية ومن الشمال تحدها الصين ومن الشرق بحر اليابان. أما من الغرب، فيحدها خليج كوريا والبحر الأصفر.

يفصل بين الكوريتين المنطقة الكورية معزولة السلاح[7]. يكون نهرا الأمنوك والتومن الحدود الشمالية بين الصين وكوريا الشمالية. والجزء الشرقي من نهر التومن في أقصى الشمال الشرقي يكون حدودا اخرى مع روسيا.

كانت الإمبراطورية الكورية (1897-1910) تحكم شبه الجزيرة الكورية حتى التحقت باليابان بعد الحرب الروسية اليابانية عام 1905 التي انتهت بهزيمة روسيا القيصرية. وعقب الحرب العالمية الثانية 1945 تم تقسيم كوريا إلى منطقتي احتلال سوفيتي وأميركي، خضعت كوريا الشمالية لحكم الاتحاد السوفيتي في الوقت الذي خضعت فيه كوريا الجنوبية لحكم الولايات المتحدة الأمريكية. رفضت كوريا الشمالية الاشتراك في انتخابات الجنوب عام 1948 بإشراف الأمم المتحدة، الأمر الذي أدى إلى إنشاء حكومتين منفصلتين في الكوريتين المحتلتين. ادعت كلتا الكوريتين أحقيتها بملكية شبه الجزيرة الكورية ككل، الأمر الذي أدى إلى الحرب الكورية عام 1950. أنهت هدنة 1953 القتال؛ ومع ذلك لا زال البلدان في حرب رسمية، ولم توقع معاهدة السلام أبداً. في عام 1991 قبلت كلتا الدولتين في الأمم المتحدة. في 26 مايو 2009، انسحبت كوريا الشمالية من جانب واحد من الهدنة.

تعد كوريا الشمالية دولة نظام الحزب الواحد، تحت حكم ما يسمى بالجبهة الموحدة[8]، واسمها الكامل الجبهة الديمقراطية لإعادة توحيد الوطن وهي تابعة لحزب العمال الكوري. وتتخذ الحكومة الكورية الشمالية نظاما يسمى الزوتشيه[9] وهي إيدولوجيا تقول بالاعتماد على الذات وعدم الاعتماد على الاخر. قام بتطويرها الرئيس الكوري السابق كيم إل سونغ. أصبحت الزوتشيه إيدولوجية الدولة الرسمية ابتداء من عام 1972 في الوقت الذي اعتمدت فيه الدولة الدستور الجديد. [10] وقد كان الرئيس كيم إل سونغ يستخدم نظريات الزوتشيه في عمله السياسي منذ أواخر عام 1955 على الأقل. وبينما الدولة تتبع رسمياً نظاما جمهوريا اشتراكيا، فإن العالم الخارجي ينظر إلى كوريا الشمالية على أنها نظام شمولي ستاليني دكتاتوري. الرئيس الحالي كيم جونغ أون هو ابن الرئيس الراحل كيم جونغ إل وحفيد الرئيس الأسبق كيم إل سونغ.

التاريخ[عدل]

جيكجي، وهو أول كتاب مطبوع معروف مع نوع المعدن المنقولة في 1377. المكتبة الوطنية في باريس.

وفي عام 1946 تم إنشاء الحزب الشيوعي بكوريا الشمالية وهو حزب العمال الكوري، وأقيمت حكومة مؤقتة يدعمها السوفيت ويسيطر عليها شيوعيون كوريون تلقوا تدريبهم في موسكو، وكان من ضمن هؤلاء الزعيم إيل سونج.في عام 1948 تم إعلان قيام جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، وانسحبت القوات السوفيتية من كوريا الشمالية. في عام 1950 اندلعت الحرب الكورية بين كل من الكوريتين فعملت الصين على دعم كوريا الشمالية، بينما قامت الولايات المتحدة بدعم كوريا الجنوبية، وفي عام 1953م تم توقيع هدنة بين الطرفين وانقسمت شبه الجزيرة إلى قسمين يفصل بينهما منطقة منزوعة السلاح، وذلك بعد إزهاق ألاف الأرواح، جاءت الستينات بعد ذلك لتشهد انطلاقة اقتصادية وصناعية لكل من الكوريتين.

تقسيم كوريا والطريق إلى الحرب[عدل]

نصب تذكاري في بيونغ يانغ تذكيرا لحرب كوريا الشمالية.
قصر هي أكبر من خمسة قصور الكبرى بنيت خلال سلالة جوسون.

كانت كوريا تحت الاحتلال الياباني وكانت كوريا جزءا من الامبراطورية اليابانية مدة 35 عاما . امتد الاحتلال الياباني لكوريا من 22 أغسطس 1910 حتى أغسطس 1945، انتهى الاحتلال الياباني في 2 سبتمبر 1945 بعد أن هزمت اليابان في الحرب العالمية الثانية.

في أعقاب الاحتلال الياباني لكوريا قسمت كوريا إلى قسمين على خط عرض 38 شمال وفقاً لاتفاقية الأمم المتحدة، بإدارة الاتحاد السوفيتي في الشمال والولايات المتحدة في الجنوب.

يبدأ تاريخ كوريا الشمالية المستقل بتأسيس الجمهورية الشعبية عام 1948. بعد خروج القوات السوفيتية من كوريا الشمالية. كانت هناك جهود لتوحيد الكوريتين من كلا الطرفين. لكن الرئيس الكوري الجنوبي إي سنغ مان الذي كان يعمل مع الجانب الأمريكي قمع كل تلك الجهود.

وبعد الاستقلال بعام واحد هم الكوريون الشماليون باجتياح الجزء الجنوبي لكنهم لم يجدوا حلفاءهم السوفيت مشاركين لهم في هذا القرار. انسحبت القوات الأمريكية من كوريا الشمالية. فاعاد الكوريون الشماليون التفكير في قرار الحرب من جديد. ومرة أخرى رفض السوفيت ذلك. لكن بعد فترة قصيرة ومع التطور النووي الذي حصل عند السوفيت ومع انتصارات الزعيم الصيني ماو تسي تونغ الذي سيكون الداعم الاول لكوريا الشمالية. اعطى الزعيم السوفيتي ستالين الضوء الأخضر للشماليين باجتياح الجنوب. وبهذا بدأت الحرب الكورية.

الحرب الكورية[عدل]

اتفاق الهدنة الكورية الحرب

الحرب الكورية هي صراع مسلح وقع بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية وامتد ثلاث سنوات. بدأت العمليات العسكرية في 25 يونيو 1950، وتوقفت بتوقيع الهدنة في 27 يوليو 1953. نشأ هذا الصراع بمحاولة كلا البلدين ضم الطرف الاخر إلى حكومته، فكوريا الشمالية كانت تريد السيطرة على الجزء الجنوبي والعكس. وأدى ذلك إلى اندلاع حرب واسعة النطاق كلفت الجانبين أكثر من مليونين من مدنيين وعسكريين.

حدث في فترة ما قبل الحرب تصاعد للنزاعات الحدودية بين البلدين على خط عرض 38 شمالا وكانت هناك محاولات للتفاوض من أجل إجراء انتخابات حول توحيد شبه الجزيرة الكورية. انتهت هذه المفاوضات حين غزت القوات الكورية الشمالية الجنوب في يناير 1950. برعاية من الأمم المتحدة، قامت الولايات المتحدة والدول الحليفة لها بالتدخل لصالح كوريا الجنوبية. قامت كوريا الجنوبية بمساعة حلفاءها بالهجوم المضاد على جارتها الشمالية. وبعد ان حققت القوات الجنوبية تقدما سريعا في هجومها المضاد ، تدخلت القوات الصينية لصالح حليفتها كوريا الشمالية، فتعادلت موازين القوتين في هذه الحرب. وفي نهاية الامر تم عقد هدنة أعادت تقريبا نفس الحدود السابقة بين البلدين.

في حين وصف بعض المتابعين هذا الصراع بالحرب بالأهلية، كانت عدة عوامل أخرى لاعبا في الحدث. فقد كانت الحرب الكورية أول مواجهة مسلحة في تصارعت فيها قوى الحرب الباردة. واثرت هذه الحرب في عدة صراعات تالية. واستحدثت فكرة الحرب بالوكالة. حيث تتصارع القوتان العظميان في حرب تقوم في دولة أخرى. الذي يجلب للناس في تلك البلاد التي تقوم فيها هذه الحروب على معاناة الدمار الكبير والهلاك وهم مرغمون على خوض حرب هي اصلا حرب بين قوى خارجية. كانت القوى العظمى في حينها تتجنب الانزلاق في حرب مباشرة شاملة بينهما، فضلا عن استخدام أسلحتهما النووية.

وقد وسعت الحرب الكورية نطاق الحرب الباردة كذلك. فقد كانت الحرب الباردة حتى ذلك الوقت على الغالب في حدود أوروبا. لا تزال المنطقة معزولة السلاح بحراساتها المشددة على خط عرض 38 شمال تقسم شبه الجزيرة الكورية حتى اليوم. ولا تزال الادولوجيا المعادية للشيوعية ولكوريا الشمالية حاضرة في الجنوب.

منذ تاريخ وقف إطلاق النار بعد الحرب الكورية عام 1953 وحتى اليوم والعلاقات بين حكومة كوريا الشمالية من جهة، وحكومات كوريا الجنوبية والاتحاد الأوربي وكندا والولايات المتحدة واليابان من جهة ثانية، في توتر شديد وعدم تفاهم.

توقف القتال وتوقف إطلاق النار لكن الكوريتين لا تزالان في حرب غير معلنة وغير رسمية. وقعت كوريا الشمالية والجنوبية إعلانا مشتركا في 15 يونيو عام 2000. [11] حيث قدم كلا الطرفين وعودا للبحث عن طرق إعادة التعاون والعلاقات السلمية. وبالتحديد قام كيم داي جونغ وهو أول رئيس لكوريا الجنوبية يزور بيونغ يانغ، حيث وقع مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل إعلانا مشتركا عكس تقاربا في العلاقات بين البلدين. إضافة إلى ذلك الاتفاق فانه في 4 أكتوبر 2007 تعهد قادة كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية بعقد محادثات لتعلن رسميا نهاية الحرب وعلى التأكيد على مبدأ عدم الاعتداء المتبادل.

أواخر القرن العشرين[عدل]

الجيش الشعبي الكوري جندي مشيرا إلى المنطقة منزوعة السلاح الكورية.

انقطع السلام النسبي بين الجنوب والشمال بعد اتفاقية الهدنة من قبل مناوشات على الحدود ومحاولات الاغتيال. فشلت كوريا الشمالية في عدة محاولات اغتيال قادة من كوريا الجنوبية، وعلى الأخص في عام 1968، 1974 وتفجير رانغون في عام 1983، تم العثور في كثير من الأحيان الانفاق تحت المنطقة المجردة من السلاح والحرب وكاد يتفجر على فأس حادثة القتل في بانمونجوم في عام 1976.[12] في عام 1973، بدأت سرية للغاية، واتصالات على مستوى عال تجرى من خلال مكاتب للصليب الأحمر، لكنها انتهت بعد وقوع الحادث مع بانمونجوم بعد أن تم إحراز تقدم ضئيل وفكرة أن الكوريتين سوف تنضم المنظمات الدولية على حدة.[13]

في أواخر 1990s، مع كوريا الجنوبية بعد أن انتقلت إلى الديمقراطية الليبرالية، على نجاح سياسة، وقوة في أنها اتخذت كوريا الشمالية من قبل كيم نجل كيم إيل سونغ جونغ إيل، وبدأت الدولتان على الدخول علنا لل المرة الأولى، مع كوريا الجنوبية يعلن سياسة الشمس المشرقة لها.[14][15]

أوائل القرن الواحد والعشرين[عدل]

في عام 2002، وصف رئيس الولايات المتحدة جورج دبليو بوش كوريا الشمالية بكونها جزءا من محور الشر ومركزا للاستبداد. كان أرفع اتصال إلا أن الحكومة اضطرت مع الولايات المتحدة الأميركية مادلين أولبرايت مع وزير الخارجية، التي قامت بزيارة إلى بيونغ يانغ في عام ,[16].2000 ولكن البلدين لم يقيما علاقات دبلوماسية رسمية.[5] وبحلول عام 2006، بقي ما يقرب 37000 جنديا أميركيا في كوريا الجنوبية، وبحلول يونيو 2009 على الرغم من أن هذا العدد قد انخفض إلى نحو.[17][18] 30000 كيم جونغ إل وذكر سرا قبوله للقوات الأمريكية في شبه الجزيرة، حتى بعد اعادة التوحيد ممكن.[19] علنا، كوريا الشمالية تطالب بقوة إلى سحب القوات الاميركية من كوريا.[19]

في 13 يونيو 2009، حسبما ذكرت وكالة انباء اسوشيتد برس انه ردا على فرض عقوبات دولية جديدة، كوريا الشمالية اعلنت انها ستتقدم مع برنامجها لتخصيب اليورانيوم. تميزت هذه هي المرة الأولى كانت كوريا الديمقراطية قد اعترفت علنا بأنها تدير برنامجا لتخصيب اليورانيوم.[20] وفي أغسطس 2009، الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون التقى مع كيم جونغ إل لتأمين الإفراج عن الصحافيين الأميركيين الذين كان قد حكم لدخولهم البلاد بطريقة غير مشروعة.[21] وكان الرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما موقف تجاه كوريا الشمالية لمقاومة عقد صفقات مع كوريا الشمالية من اجل نزع فتيل التوتر، وهي السياسة المعروفة باسم "الصبر الاستراتيجي."[22]

في 23 نوفمبر 2010، أطلقت كوريا الشمالية نحو 170 طلقة من المدفعية على جزيرة يونبيونغ والمياه المحيطة بها بالقرب من الحدود مع البحر الأصفر، مع هبوط بعض قذائف 90 على الجزيرة. وأسفر الهجوم عن مقتل اثنين من مشاة البحرية واثنين من المدنيين في الجانب الكوري الجنوبي، ومشاة البحرية 15 وثلاثة مدنيين على الاقل بجروح.[23] جنوب ردوا 80 قذيفة، ذات تأثيرات غير معروفة. مصادر الأنباء الكورية الشمالية زعم أن تصرفات كوريا الشمالية، وصف بأنه "ضربة مادية فورية وقوية"، وكانت ردا على استفزاز من كوريا الجنوبية التي عقدت ممارسة المدفعية في المياه المتنازع عليها جنوب الجزيرة.[24]

في 17 ديسمبر 2011 الزعيم الأعلى لكوريا الشمالية، توفي كيم جونغ إل من نوبة قلبية.[25] وذكر وفاته من قبل وكالة الانباء المركزية الكورية في حوالى الساعة 8:30 المحلية مع المذيع يعلن أصغر أبنائه كيم الابن جونغ أون خلفا له.

اعلان وضعت كوريا الجنوبية وقوات الولايات المتحدة في حالة تأهب قصوى، مع العديد من السياسيين من المجتمع الدولي مشيرا إلى أن وفاة كيم يترك قدرا كبيرا من عدم اليقين في مستقبل البلاد.[25] وضعت كوريا الشمالية في حالة تأهب قبل النهائي، مع الاجانب وضعت في دائرة الشبهة وطلب منه مغادرة البلاد.[26]

الجغرافيا[عدل]

بحيرة بحيرة السماء في جبل بايكدو، كوريا الشمالية أعلى نقطة

كوريا الشمالية تحتل الجزء الشمالي من شبه الجزيرة الكورية، الواقعة بين خطي عرض 37 درجة و 43 درجة شمالا، وخطي طول 124 درجة و 131 درجة شرقا. وهو يغطي مساحة 120540 كيلومتر مربع (46541 ميل مربع). الأراضي الشمالية تشترك في الحدود مع كوريا وجمهورية الصين الشعبية وروسيا في الشمال، والحدود كوريا الجنوبية على طول المنطقة المنزوعة السلاح الكورية. إلى الغرب منها والبحر الأصفر وخليج كوريا، وإلى الشرق منها تقع اليابان عبر بحر اليابان (شرق بحر كوريا). أعلى نقطة في كوريا الشمالية هو جبل بايكدو سان في 2744 متر (9003 قدم). أطول نهر هو نهر امنوك الذي يتدفق عن 790 كم (491 ميل).[27] والعاصمة وأكبر مدينة بيونغ يانغ و؛ تشمل المدن الكبرى الأخرى كايسونج في الجنوب، سينويجو في شمال غرب البلاد، وونسان Hamhung في الشرق وتشونغزين في الشمال الشرقي.

الطوبوغرافيا[عدل]

تضاريس كوريا الشمالية

ولاحظ الزوار الأوروبيين في وقت مبكر إلى أن كوريا بلد يشبه "بحر في عاصفة كبيرة" بسبب سلاسل الجبال المتتالية الكثيرة التي تتقاطع في شبه الجزيرة.[28] ويتألف نحو 80٪ من كوريا الشمالية من الجبال والمرتفعات، مفصولة عميقة وضيق الوديان، مع كل من الجبال في شبه الجزيرة مع المرتفعات من 2000 متر (6600 قدم) أو أكثر تقع في كوريا الشمالية. السهول الساحلية واسعة في الغرب ومتقطع في شرق البلاد الغالبية العظمى من السكان يعيشون في السهول والأراضي المنخفضة.

أعلى نقطة في كوريا الشمالية هو جبل بايكدو الذي هو جبل بركاني بالقرب من الحدود الصينية مع هضبة حمم البازلت مع ارتفاعات بين 1400 و 2000 متر (4600 و 6600 قدم) فوق مستوى سطح البحر.[28] والمدى هامغيونغ، وتقع في أقصى الجزء الشمالي الشرقي من شبه الجزيرة، لديه العديد من القمم العالية بما في ذلك Gwanmosan في حوالي 1756 متر (5761 قدم).

نطاقات رئيسية أخرى تشمل جبال Rangrim، والتي تقع في الجزء الشمالي من وسط كوريا الشمالية، وتعمل في اتجاه الشمال والجنوب، مما يجعل التواصل بين الاجزاء الشرقية والغربية من البلاد صعبة نوعا ما، وعلى المدى Kangnam، التي تدير على طول الحدود بين كوريا وشمال الصين. جبل كومجانج، أو جبل الماس، (ما يقرب من 1638 متر أو 5374 قدم) في مدى Taebaek، والتي تمتد إلى كوريا الجنوبية، وتشتهر بجمال مناظرها.[28]

بالنسبة للجزء الأكبر، سهول صغيرة. الأكثر شمولا هي بيونج يانج والسهول Chaeryong، يغطي كل منها حوالي 500 كيلومترا مربعا (190 ميل مربع). وذلك لأن الجبال على الساحل الشرقي لانخفاض مفاجئ في البحر، والسهول هي أصغر حتى من هناك على الساحل الغربي. وعلى عكس اليابان المجاورة أو شمال الصين وكوريا الشمالية تجارب زلازل عنيفة قليلة.

المناخ[عدل]

لكوريا الشمالية مناخ قاري مع أربعة فصول متميزة.[29] فالشتاء طويل وقاس خاصة في الشمال حيث تتساقط الثلوج في المتوسط قرابة 37 يوما. وأما في الصيف فالطقس حار ورطب. تهطل الأمطار بسبب الرياح الموسمية الجنوبية والجنوبية الشرقية التي تجلب الهواء الرطب من المحيط الهادئ. وتحدث آعاصير تؤثر على شبه الجزيرة في المتوسط ما لا يقل عن مرة واحدة في كل صيف.[29] وفي فصلي الربيع والخريف تتميز بدرجات حرارة معتدلة والرياح المتغيرة تجعل معظم الطقس لطيفا. ومن الأخطار الطبيعية الجفاف أواخر الربيع والذي غالبا ما يكون متبوعا بالفيضانات الشديدة. وهناك اعاصير في بعض الأحيان خلال أوائل الخريف.

مناخ كوريا الشمالية معتدل نسبيا. وتصنف معظم أنحاء البلاد كما دوا نوع في تصنيف كوبن مخطط المناخ، مع فصل الصيف الحار والبارد، شتاء جاف. في الصيف هناك موسم الأمطار القصير دعا.[30] في 7 أغسطس 2007، والفيضانات تدميرا في 40 عاما تسبب في حكومة كوريا الشمالية لطلب المساعدة الدولية. طلبت منظمات غير حكومية، مثل الصليب الأحمر، والناس لجمع الأموال لأنهم كانوا يخشون وقوع كارثة إنسانية.[31]

التقسيمات الإدارية[عدل]

يتم تنظيم التقسيمات الإدارية في كوريا الشمالية إلى ثلاثة مستويات هرمية. والعديد من الوحدات لديها ما يقابلها في النظام من كوريا الجنوبية. على أعلى مستوى من تسع محافظات، واثنين من المدن تحكمها مباشرة، وثلاثة تقسيمات إدارية خاصة. الانقسامات المستوى الثاني من المدن والمقاطعات، أجنحة، والمقاطعات. وتنقسم هذه إلى المركز الثالث على مستوى الكيانات: المدن والأحياء والقرى، والأحياء العمالية.

وقد تم افتتاح أول نظام من ثلاثة مستويات الإدارية المستخدمة في كوريا الشمالية في عهد كيم ايل سونغ عام 1952، كجزء من عملية إعادة هيكلة ضخمة من الحكومة المحلية. سابقا، وكانت البلاد تستخدام نظام متعدد المستويات مماثلة لتلك التي لا تزال تستخدم في كوريا الجنوبية. (الترجمات الإنجليزية ليست رسمية، ولكن الأسماء هي تقريبية بالحروف اللاتينية وفقا للنظام ماكيون-Reischauer كما تستخدم رسميا في كوريا الشمالية؛. واسترشد أيضا محرر من قبل هجاء المستخدمة على الخريطة 2003 ناشيونال جيوغرافيك كوريا).

أكبر المدن[عدل]

أكبر المدن أو البلدات الشمالية من عام 2008 تعداد كوريا الشمالية[3]


بيونغ يانغ
Hamhung North Korea.jpg
هامهون
Wonsan waterfront.jpg
نسان
Sinuiju Railway Station DPRK.jpg
سينويجو

# مدينة متر

Chongjin.jpg
كونغجين
Nampocity.jpg
نامبو
Kaesong.jpg
كايسونغ
Sariwon.jpg
ساريوان

1 بيونغ يانغ 3,255,288
2 هامهون 768,551
3 كونغجين 667,929
4 نامبو 366,815
5 نسان 363,127
6 سينويجو 359,341
7 تانغون 345,875
8 كيغون 319,554
9 كايسونغ 308,440
10 ساريوان 307,764


الحكومة والسياسة[عدل]

العلاقات الخارجية[عدل]

المجتمع[عدل]

حالة المسند[عدل]

يتم فرز جميع الكوريين الشماليين إلى مجموعات وفقا لSongbun بهم، ونظام وضع المسند. بناء على سلوكهم والخلفية السياسية والاجتماعية، والاقتصادية لأسرهم لثلاثة أجيال، وكذلك سلوك من قبل الأقارب ضمن هذا النطاق، يتم استخدام Songbun لتحديد ما إذا كان موثوق بها الفرد مع المسؤولية، والفرص السانحة,[32] أو حتى يتلقى الغذاء الكافي.[33][34]

Songbun يؤثر على الحصول على فرص التعليم والعمل وخصوصا ما إذا كان الشخص مؤهلا للانضمام إلى الحزب الحاكم في كوريا الشمالية.[32] هناك 3 التصنيفات الرئيسية والفرعية نحو 50 التصنيفات. وفقا لكيم ايل سونغ الذي كان يتحدث في عام 1958، شكلت الموالية "الطبقة الأساسية" 25٪ من سكان كوريا الشمالية، "الطبقة تردد" 55٪، و"فئة معادية" 20٪.[33] وأعلى مكانة غير الممنوحة لأفراد من سلالة أولئك الذين شاركوا مع كيم إيل سونغ في المقاومة ضد الاحتلال الياباني خلال وقبل الحرب العالمية الثانية وإلى أولئك الذين كانوا عمال المصانع والعمال أو الفلاحين وذلك اعتبارا من عام 1950.[35]

حقوق الإنسان[عدل]

الأحذية الرياضية (الأحذية) ارتداء المشي شباب الكورية في بيونغ يانغ.
مدني رجل يرتدون الزي العسكري يستقل دراجة نارية في بيونغ يانغ.

تتهم العديد من منظمات حقوق الإنسان الدولية كوريا الشمالية بوجود واحدة من أسوأ سجلات حقوق الإنسان في أي دولة.[36] تقارير منظمة العفو الدولية من القيود الصارمة المفروضة على حرية تكوين الجمعيات والتعبير والتنقل، والاعتقال التعسفي والتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة الناجمة في عمليات الإعدام، والموت.[37] المنظمة تطالب بإغلاق معسكرات الاعتقال، حيث 200000 السجناء السياسيين وعائلاتهم وجود لها في "أكثر الظروف القاسية التي يمكن تخيلها". وقد أحيلت”.[38] من الكوريين الشماليين ب "بعض من في العالم معظم الناس بوحشية "هيومن رايتس ووتش، وذلك بسبب القيود الشديدة المفروضة على الحريات السياسية والاقتصادية.[39]

الرشوة أصبحت منتشرة في جميع أنحاء البلاد.[40] في 1990s مجرد الاستماع إلى راديو كوريا الجنوبية يمكن أن يؤدي إلى عقوبة الإعدام. [بحاجة لمصدر] ومع ذلك، فإن العديد من الكوريين الشماليين الآن يقومون بارتداء الملابس بطريقة غير شرعية من أصل كوري جنوبي، والاستماع إلى الموسيقى الجنوبي، ومشاهدةأشرطة الفيديو الخاصة بكورية الجنوب واستقبال البث منهم أيضا.[41][42]

معسكرات الاعتقال السياسي[عدل]

المنشقين الكوريين الشماليين شهدوا على وجود سجون ومعسكرات الاعتقال[43] بما في ذلك "مناطق السيطرة الكاملة"، (صرح كوان لى بذلك: 관리소)، حيث يتعرض للسجن مدى الحياة السياسيون غير المرغوب فيهم. حيث يتعرضون للأشغال الشاقة والتعذيب والتجويع، والاغتصاب، والقتل، والتجارب الطبية، والعمل القسري، والإجهاض القسري.[44] ووفقا منظمة العفو الدولية حول السجناء فإن قرابة 200000 (حوالي 0.85٪ من السكان) وضعوا في ستة معسكرات كبيرة للاعتقال السياسي,[45] ويجري في العملية منذ 1950s. ويجبرون على العمل في ظروف تقترب من العبودية وكثيرا ما يتعرضون للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة.[46] 14 في معسكر,[47] 15 في معسكر يودوك[48] ومعسكر 18 في بيغونغ[49] وصفت في أقوالهم التفصيلية.[44] الناس يشتبه أنهم ليسوا موالين للنظام، والبريد. ز. لأنهم هم من المسيحيين، أو لأنهم انتقدوا قيادة,[45] يتم ترحيلهم إلى هذه المخيمات من دون محاكمة,[50] في كثير من الأحيان مع عائلاتهم كاملة ومعظمهم من دون أي فرصة أن يطلق سراحه.[51] والتحالف الدولي لوقف الجرائم ضد الإنسانية في كوريا الشمالية (ICNK) ويقدر أن أكثر من 10،000 شخص يموتون في معسكرات الاعتقال في كوريا الشمالية في كل عام.[52]

عبادة الشخصية[عدل]

ويستخدم في كوريا الشمالية السيطرة تمارين الحكومة على العديد من جوانب الثقافة في البلاد، وسيطرة هذا لتكريس عبادة الشخصية المحيطة بها كيم إيل سونغ,[53] وإلى حد أقل، كيم جونغ إيل.[54] وفي حين يزور كوريا الشمالية في عام 1979، لاحظ صحافي برادلي مارتن أن الموسيقى كلها تقريبا، والفن، والنحت أنه لوحظ تمجد "القائد العظيم" كيم إيل سونغ، الذي كان عبادة الشخصية ثم يجري تمديدها لابنه، "عزيزي الزعيم" كيم جونغ ايل.[55] برادلي مارتن وذكرت أيضا أن هناك اعتقاد على نطاق واسع حتى أن كيم إيل سونغ "خلق العالم"، وكيم جونغ ايل "يمكن ان تتحكم في الطقس".[55] هذه التقارير، إلا أن هناك معارضة من الشمال كوريا الباحث برايان ر مايرز: "القوى الإلهية لم ينسب إلى أي من كيم 2. في الواقع، كان جهاز الدعاية في بيونغ يانغ عموما الحرص على عدم جعل المطالبات التي تتعارض مباشرة إلى تجربة المواطنين أو الحس السليم.”[56] وهو ما يفسر أيضا أن الدعاية دولة يرسم كيم جونج ايل بأنه شخص الذين خبرة في كذب المسائل العسكرية، والذي تسبب جزئيا المجاعة في 1990s 'من جراء الكوارث الطبيعية خارج نطاق السيطرة كيم جونغ إيل.[57]

ملصق دعاية مع صورة كيم إيل سونغ الرسمية.

أغنية "لا الام من دون لكم" (당신 이 없으면 조국 도 없다)، وكان سونغ من قبل جوقة الجيش الكوري الشمالي، خاصة لخلق كيم جونج ايل وهي واحدة من الإيقاعات الأكثر شعبية في البلاد. ولا يزال كيم ايل سونغ التبجيل رسميا باسم "الرئيس الأبدي" في البلاد. تتم تسمية معالم عدة في كوريا الشمالية لكيم إيل سونغ، بما في ذلك كيم إيل سونغ، جامعة كيم ايل سونغ ملعب، وكيم إيل سونغ سكوير. ونقل عن المنشقين قوله ان المدارس الكورية الشمالية تأليه الأب والابن على حد سواء.[58] ورفض كيم ايل سونغ فكرة انه خلق عبادة حول نفسه، واتهم هؤلاء الذين اقترحوا هذا من "الطائفية".[55] وبعد كانت وفاة كيم ايل سونغ، كوريا الشمالية السجود والبكاء على تمثال من البرونز له في حدث المنظمة;[59] وبثت مشاهد مماثلة من قبل التلفزيون الرسمي في أعقاب وفاة كيم جونغ إيل.

النقاد الحفاظ على ورثته هذه عبادة شخصية كيم جونج ايل من والده كيم ايل سونغ. وكان كيم جونغ ايل في كثير من الأحيان مركز الاهتمام في جميع مراحل الحياة العادية في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية. عيد ميلاده هي واحدة من العطلات العامة الأكثر أهمية في البلاد. في عيد ميلاده 60 (استنادا إلى تاريخ رسمية له من الولادة)، وقعت احتفالات شعبية حاشدة في جميع أنحاء البلاد. عبادة.[60] كيم جونغ إيل شخصية، وإن كان كبيرا، وليس واسع مثل والده. في عام 2004، تم اتخاذ بعض لوحاته الرسمية انخفاضا من المباني العامة.[61] جهة نظر واحدة هي أن عبادة كيم جونغ إيل للشخصية كان فقط احتراما لكيم إيل سونغ أو خوفا من العقاب لعدم تكريم.[62] وسائل الإعلام ومصادر في الحكومة من خارج كوريا الشمالية تدعم عموما وجهة النظر هذه,[63][64][65][66][67] في حين أن مصادر الحكومة الكورية الشمالية تقول إنها حقيقية عبادة البطل.[68]

B.R. مايرز يقول أيضا أن العبادة الحقيقية وليس خلافا لعبادة الزعيم النازي ادولف هتلر في ألمانيا النازية.[69] وفي حالة أحدث عهدا - في 11 يونيو 2012 (2012/6/11) - تلميذة الشمال 14 عاما الكورية غرق بينما كان يحاول أنقاذ صور من كيم ايل سونغ وجونغ ايل من الفيضانات.[70]

إعادة توحيد الكوريتين[عدل]

تسعى كوريا الشمالية في سياستها إلى إعادة توحيد الكوريتين ولكنها تشترط في ذلك عدم ما تعتبره هي تدخلا خارجيا، من خلال هيكل اتحادي يُبقي قيادة كل جانب وأنظمته. وقعت كل من الكوريتين الشمالية والجنوبية في 15 يونيو بين الشمال والجنوب في الإعلان المشترك الذي وعدت كلا الجانبين للبحث عن اعادة التوحيد السلمى.[71] الاتحادية الديمقراطية جمهورية كوريا هي الدولة المقترحة المذكورة أولا ثم الشمالي كيم ايل رئيس كوريا غنيت في 10 تشرين الأول، 1980، اقتراح الاتحاد بين كوريا الشمالية والجنوبية التي نظم منها السياسية ستبقى في البداية.[72]

القوات المسلحة[عدل]

جنود الجيش الشعبي الكوري مراعاة الجانب الكوري الجنوبي من المنطقة المنزوعة السلاح

الجيش الشعبي الكوري (الجيش الشعبي الكوري) هو اسم القوات المسلحة الجماعية للجيش الكوري الشمالي. لديها خمسة فروع: قوات البرية، القوات البحرية، القوات الجوية، قوة العمليات الخاصة، وقوة الصاروخ. وفقا لوزارة الخارجية الأمريكية، كوريا الشمالية لديها رابع أكبر جيش في العالم، في الأفراد يقدر ب 1210000 فرد من العناصر المسلحة، مع حوالي 20٪ من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 17-54 في القوات المسلحة النظامية.[73] وكانت كوريا الشمالية أعلى نسبة من الأفراد العسكريين نصيب الفرد من أي دولة في العالم، مع ما يقرب من جندي واحد النشر لكل المواطنين 25.[74][75]

Koksan، واحدة من القطع المدفعية الثقيلة الرئيسية لكوريا الشمالية. تم القبض على هذا المثال في العراق.

تم تصميم استراتيجية عسكرية للالإدراج من وكلاء والتخريب وراء خطوط العدو في زمن الحرب,[73] مع الكثير من القوى في الجيش الشعبي الكوري المنتشرة على طول المنطقة المحصنة الكورية منزوعة السلاح. الجيش الشعبي الكوري وتعمل على كمية كبيرة جدا من المعدات، بما فيها 4060 دبابة وناقلة جنود مصفحة 2500، قطع المدفعية 17900، 11000 مدافع للدفاع الجوي وأنظمة الدفاع الجوي المحمولة بعض 10000 وصواريخ مضادة للدبابات موجهة[76] في القوات البرية، ما لا يقل عن 915 سفينة في القوات البحرية و 1748 طائرة في سلاح الجو,[77] من الذي 478 من المقاتلين و 180 من قاذفات القنابل.[78] كوريا الشمالية لديها أيضا أكبر من القوات الخاصة في العالم، فضلا عن أكبر أسطول الغواصات.[79] والمعدات عبارة عن خليط من مركبات الحرب العالمية الثانية، وخمر الأسلحة الصغيرة، وانتشرت على نطاق واسع تكنولوجيا الحرب الباردة، وأكثر حداثة الأسلحة السوفياتية أو المنتجة محليا. تماشيا مع استراتيجيتها الحرب غير المتكافئة، وكوريا الشمالية وضعت أيضا مجموعة واسعة من تقنيات غير تقليدية، ومعدات، مثل أجهزة التشويش على نظام تحديد المواقع,[80] خلسه,[81] غواصات صغيرة وطوربيدات الإنسان,[82] مجموعة واسعة من المواد الكيميائية والأسلحة البيولوجية,[83] وأشعة الليزر المضادة للأفراد.[84] ووفقا لمسؤول وسائل الاعلام الكورية الشمالية، والنفقات العسكرية لعام 2010 تصل إلى 15.8٪ من الموازنة العامة للدولة.[85]

وكانت كوريا الشمالية نشط النووية والصواريخ البالستية برامج الأسلحة، وكانت خاضعة لقرارات الأمم المتحدة مجلس الأمن 1695 من تموز 2006، 1718 من أكتوبر 2006، و 1874 من حزيران 2009، لتنفيذ كل من التجارب الصاروخية والنووية. كوريا الشمالية ربما تمتلك مواد انشطارية لمدة تصل إلى تسعة أسلحة نووية، ولديه القدرة على نشر الرؤوس النووية المتوسطة المدى للصواريخ البالستية.[86]

الاقتصاد[عدل]

صورة من شبه الجزيرة الكورية ليلا المقدمة من DMSP الملاحظات. التفاوت في مستويات الإضاءة وهذا مؤشر على الخلافات بين الشمال والجنوب في عدد السكان، ومعظمهم من استخدام الطاقة.[87][88]

كوريا الشمالية لديها الصناعية، بالقرب من الاكتفاء الذاتي، الاقتصاد الموجه مركزيا إلى حد كبير. كوريا الشمالية هي واحدة من دولتين فقط (مع كوبا) مع اقتصاد تقريبا كليا من الحكومة المزمعة المملوكة للدولة،. لجنة التخطيط المركزي بإعداد وتشرف وتنفذ الخطط الاقتصادية، في حين ان المكتب العام لمقاطعة الصناعة في كل منطقة هي المسؤولة عن إدارة مرافق التصنيع المحلي، والإنتاج، وتخصيص الموارد والمبيعات.[89]

سياسة كوريا الشمالية العزلة يعني أن قيود شديدة التجارة الدولية. كوريا الشمالية أصدرت قانونا في عام 1984 السماح للاستثمار الأجنبي من خلال مشاريع مشتركة,[90] لكنها فشلت في جذب أي استثمارات كبيرة. في عام 1991، أنشأت اللجنة الاقتصادية Rason المنطقة الخاصة,[91] وذلك في محاولة لجذب الاستثمار الأجنبي من الصين وروسيا. قاموا بشراء الشركات الصينية والروسية حقوق لاستخدام الموانئ في Rason. المستثمرين الصينيين وترميم الطريق من Rason إلى الصين,[92] وعمال السكك الحديدية الروسية وترميم خط السكة الحديد من Rason إلى روسيا، من حيث أنها لا تزال على خط سكك حديد عبر سيبيريا.[93]

حتى عام 1998، نشرت الأمم المتحدة مؤشر التنمية البشرية والناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد الأرقام بالنسبة لكوريا الشمالية، التي وقفت على مستوى متوسط من التنمية البشرية في 0.766 (المرتبة 75)، والناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد من 4058 $.[94] وكان متوسط الراتب حوالي 47 دولارا لكل شهر في عام 2004.[95] ومتوسط الراتب الرسمية في عام 2011 ما يعادل 2 دولار لكل شهر في حين أن الدخل الشهري الفعلي ويبدو أن نحو 15 دولارا، لأن معظم الكوريين الشماليين كسب المال في الشركات الصغيرة غير المشروعة: تجارة، زراعة الكفاف، والحرف اليدوية. ويهيمن على الاقتصاد غير قانوني من قبل النساء لأن الرجال لديهم لحضور أماكن عملهم الرسمية بالرغم من أن معظم المصانع غير قابلة للعمل.[96] وتشير التقديرات إلى أن في وقت مبكر 2000s، ومتوسط الأسرة في كوريا الشمالية ووجه نحو 80٪ من دخلها من الشركات الصغيرة التي تعتبر قانونية في اقتصادات السوق ولكن غير شرعي في كوريا الشمالية.[97]

على الرغم من مشاكل اقتصادية كبيرة، وتحسين نوعية الحياة والأجور وارتفاع مطرد في عام 2007.[98] على نطاق ضيق الأسواق الخاصة، والمعروفة باسم janmadang، موجودة في جميع أنحاء البلاد، وتزويد السكان بالمواد الغذائية المستوردة والسلع التي تتراوح بين مستحضرات التجميل على الدراجات النارية في مقابل مبلغ من المال.[99][100] وفي عام 2009، قامت الحكومة بإعداد redenomination العملة وذلك بهدف الحد من نشاط السوق الحرة في جميع أنحاء البلاد، ولكن المحاولة باءت بالفشل، مما تسبب في معدلات التضخم إلى مستويات قياسية، وأدت في النهاية إلى رفع الحظر المفروض على تجارة السوق الحرة.[101]

يتم تقديم الحصص الغذائية والسكن والرعاية الصحية، والتعليم من الدولة مجانا,[102] وقد ألغى دفع الضرائب منذ 1 أبريل 1974.[103] ومن أجل زيادة إنتاجية من الزراعة والصناعة، منذ 1960s وقد أدخلت الحكومة الكورية الشمالية لعدد من نظم إدارة مثل نظام العمل تايين.[104] في القرن 21، وكانت كوريا الشمالية نمو إجمالي الناتج المحلي ببطء ولكن بثبات، رغم أنه في السنوات الأخيرة، والنمو تسارعت تدريجيا إلى 3.7٪ في عام 2008، أسرع وتيرة في عقد من الزمن تقريبا، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى نمو حاد من 8.2٪ في القطاع الزراعي.[105]

نمو الناتج المحلي الإجمالي بحلول العام[105][106]
2000 2001 2002 2003 2004 2005 2006 2007 2008 2009
1.3% 3.7% 1.2% 1.8% 2.2% 1.0% 1.6% 1.8% 3.7% 3.7%
مزرعة دجاج الجماعية.

وفقا لتقديرات عام 2002، والقطاع المهيمن في الاقتصاد الكوري الشمالي هي الصناعة (43.1٪)، تلاه قطاع الخدمات (33.6٪) والزراعة (23.3٪). في عام 2004، أشارت التقديرات إلى أن الزراعة تستخدم 37٪ من القوى العاملة في الصناعة والخدمات، بينما يعمل ما تبقى من 63٪.[5] تشمل الصناعات الرئيسية المنتجات العسكرية، وبناء الآلات، والطاقة الكهربائية والكيماويات والتعدين والمعادن والمنسوجات، وتجهيز الأغذية والسياحة. خام الحديد وإنتاج الفحم هي من بين القطاعات القليلة التي كوريا الشمالية أداء أفضل بكثير من جارتها الجنوبية - جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وتنتج حوالي 10 مرات كميات أكبر من كل الموارد.[107]

غلة الأرز هي حوالي 2.8 طن للهكتار، أي حوالي نصف ذلك في معظم البلدان، مع الميكنة تدهور التربة، ونقص الأسمدة، ومحدودية اللوم.[108] وفي عام 2005، كان في المرتبة كوريا الشمالية من قبل منظمة الأغذية والزراعة باعتبارها يقدر 10 في إنتاج الفاكهة الطازجة[109] وبوصفها 19 المقدرة في إنتاج التفاح.[110] وتملك موارد طبيعية كبيرة، وغير في العالم 18 أكبر منتج للحديد والزنك، وجود 22 أكبر احتياطيات الفحم في العالم. وهي أيضا أكبر منتج لل15 فلوريت وأكبر منتج لل12th من النحاس والملح في آسيا. غيرها من الموارد الطبيعية الكبيرة في الإنتاج وتشمل الرصاص، والتنجستين، الجرافيت، والمغنسيوم، والذهب، بيريت، الفلورسبار، والطاقة الكهرمائية.[5]

التجارة الخاصة[عدل]

عام الباراسيتامول أقراص المحرز في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية من قبل شركة مشتركة
العائلة مارت مخزن في منطقة كايسونج الصناعية، مركز لكوريا الشمالية والصناعات الخفيفة.

في عام 1991، بدأت كوريا الشمالية تجربة الرأسمالية الخاصة في المنطقة، راجين سونيونغ الاقتصادية الخاصة، وفي عام 2002 أيضا إعداد منطقة كايسونج الصناعية.[111] وقد تم تعيين عدد قليل من مناطق أخرى في المناطق الإدارية الخاصة. الصين وكوريا الجنوبية هي أكبر شركاء التجارة لكوريا الشمالية، مع التجارة مع الصين زيادة بنسبة 15٪ إلى 1.6 مليار دولار أمريكي في عام 2005، والتجارة مع كوريا الجنوبية بزيادة 50٪ إلى أكثر من 1 مليار دولار لأول مرة في عام 2005.[112] الصين هو شريك لكوريا الشمالية أقرب الاقتصادية، مع تجري 73٪ من التجارة الخارجية لكوريا الشمالية مع هذا البلد.[113]

في عام 2000، تم تأسيس مركز لدراسة النظام الرأسمالية.[114] أكثر على نحو متزايد ذات الاستثمارات الاجنبية وقد وضعت مشاريع مشتركة منذ عام 2002.[115] تم تأسيس كلية إدارة الأعمال في بيونغ يانغ من قبل الحكومة السويسرية للمساعدة في تعليم طلاب إدارة الأعمال.[116]

وهناك عدد قليل من العناصر الرأسمالية تنتشر تدريجيا من منطقة محاكمة، بما في ذلك عدد من لوحات الإعلانات على طول الطرق السريعة معينة. وأفادت الزوار إلى أن عدد الأسواق المفتوحة في الهواء المزارعين وزاد في كايسونغ وبيونغ يانغ، وكذلك على طول الحدود بين الصين وكوريا الشمالية، وتجاوز نظام الحصص الغذائية. بالإضافة إلى المساعدات الغذائية، وتقدم الصين ورد ما يقدر بنحو 80 إلى 90 في المئة من واردات النفط لكوريا الشمالية في "أسعار الودية" التي هي أقل بكثير من أسعار السوق العالمية.[117]

كوريا الشمالية لديها أيضا صناعة الرسوم المتحركة والتعاقد من الباطن العمل من استوديوهات الرسوم المتحركة الكوريا الجنوبية.[118]

السياحة[عدل]

في جبل كومكانغ السياحي المنطقة كانت تحظى بشعبية كبيرة بين السياح الكوريين الجنوبيين حتى تعليقها في العام 2008

ويتم تنظيم السياحة في كوريا الشمالية من قبل شركة كوريا المملوكة للدولة على السفر الدولي. ويرافق باستمرار جميع السياح / زوار من قبل "أدلة" واحد أو اثنين، والذين يتحدثون عادة لغة السائح الأم. في حين أن السياحة قد تزايدت خلال السنوات القليلة الماضية، والسياح من الدول الغربية لا تزال قليلة.

معظم الزوار يأتون من الصين وروسيا واليابان. المواطنين الروس من الجزء الآسيوي من روسيا تفضل كوريا الشمالية كمقصد سياحي بسبب انخفاض الأسعار نسبيا، وعدم التلوث، ومناخ أكثر دفئا. للمواطنين من كوريا الجنوبية، ويكاد يكون من المستحيل الحصول على تأشيرة دخول إلى كوريا الشمالية، التي يمكن ان تحصل "تصاريح دخول" إلى المناطق السياحية خاصة المخصصة لكوريا الجنوبية، مثل كايسونج. وكان من مواطني الولايات المتحدة أيضا خاضعة لقيود التأشيرة، ويسمح لهم بزيارة فقط خلال مهرجان آريرانغ سنويا، وتم رفع هذه القيود في يناير 2010. وقد زار أقل من 2500 من مواطني الولايات المتحدة كوريا الشمالية منذ عام 1953.[119]

في منطقة جبل كومجانج، وشركة هيونداي للإنشاء وتشغيل منطقة سياحية خاصة. السفر إلى هذه المنطقة من الممكن لكوريا الجنوبية ومواطني الولايات المتحدة، ولكن فقط في مجموعات منظمة من كوريا الجنوبية منطقة إدارية خاصة، للسياحة جبل كومكانغ منطقة، وجود لهذا الغرض. وتم تعليق الرحلات إلى المنطقة بعد امرأة من كوريا الجنوبية الذين دخلوا منطقة عسكرية تسيطر قتل بالرصاص على يد حرس الحدود في أواخر عام 2008.[120] كوريا الشمالية عندما جولات لم تستأنف بحلول مايو 2010، أعلنت أنها سوف تغتنم كوريا الجنوبية حقيقي الأصول العقارية في المنطقة.[121]

المجاعة[عدل]

في 1990s واجهت كوريا الشمالية اضطرابات اقتصادية كبيرة، بما في ذلك سلسلة من الكوارث الطبيعية، وسوء الإدارة الاقتصادية ونقص الموارد خطيرة بعد انهيار الكتلة الشرقية. هذه أسفر عن نقص في إنتاج الحبوب الرئيسي لأكثر من 1 مليون طن من ما يحتاج البلد لتلبية الاحتياجات الغذائية المقبولة دوليا الحد الأدنى.[122] وأسفرت المجاعة في كوريا الشمالية المعروفة باسم "مارس شاقة" في وفاة ما بين 300000 و 800000 كوريا الشمالية في السنة خلال ثلاث سنوات المجاعة، وتبلغ ذروتها في عام 1997.[123] وعلى الأرجح تسبب في وفاة بسبب المجاعة والأمراض المتصلة مثل الالتهاب الرئوي والسل والإسهال بدلا من الموت جوعا.[123]

في عام 2006، ذكرت منظمة العفو الدولية أن دراسة استقصائية وطنية للتغذية التي أجرتها الحكومة الكورية الشمالية، وبرنامج الأغذية العالمي، واليونيسيف، وجدت أن 7٪ من الأطفال يعانون من سوء تغذية حاد، 37٪ يعانون سوء التغذية المزمن، 23.4٪ يعانون من نقص الوزن، واحد من كل ثلاثة وكانت الأمهات يعانون من سوء التغذية وفقر الدم نتيجة لتأثير المتبقية من المجاعة. واستشهد التضخم الناتج عن بعض الإصلاحات الاقتصادية 2002، بما في ذلك سونكون أو "الجيش أولا" السياسة، لخلق الزيادة في أسعار المواد الغذائية الأساسية.[124]

وقد اتسم تاريخ المساعدات اليابانية لكوريا الشمالية مع التحديات؛. من المجتمع المؤيد لبيونج يانج كبير من الكوريين في اليابان إلى الغضب الشعبي على إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية 1998 وكشف عنها بشأن اختطاف مواطنين يابانيين.[125] في يونيو 1995 تم التوصل إلى اتفاق على أن البلدين سوف تعمل معا.[125] كوريا الجنوبية من شأنه أن يوفر 150000 طن متري من الحبوب في أكياس لا تحمل علامات مميزة، واليابان من شأنه أن يوفر دون مقابل 150000 طن متري، وآخر MT 150000 بشروط ميسرة.[125] في أكتوبر 1995 ويناير عام 1996، اقتربت كوريا الشمالية مرة أخرى اليابان للحصول على المساعدة. ألغت المعارضة من كل من كوريا الجنوبية ومصادر سياسية داخلية في هاتين المناسبتين، وكلاهما جاء في لحظات حاسمة في تطور المجاعة، والصفقات.[125]

ابتداء من عام 1997، بدأت الولايات المتحدة شحن المساعدات الغذائية لكوريا الشمالية من خلال برنامج الأمم المتحدة للأغذية العالمي لمكافحة المجاعة. بلغت ذروتها في عام 1999 شحنات في ما يقرب من 700000 طن مما يجعل الولايات المتحدة أكبر مانح للمساعدات الخارجية لهذا البلد في ذلك الوقت. في ظل إدارة بوش، انخفضت بدرجة كبيرة المعونة عاما بعد عام من 350000 طن عام 2001 إلى 40000 في عام 2004.[126] أحاطت إدارة الرئيس جورج بوش انتقادات لاستخدام "الغذاء كسلاح" خلال المحادثات حول برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية، لكنه أصر على وكانت الوكالة الأميركية للمعايير الدولية (USAID) وضع الشيء نفسه بالنسبة لجميع البلدان والوضع في كوريا الشمالية قد "تحسنت بشكل ملحوظ منذ انهياره في منتصف 1990s." وزيادة الإنتاج الزراعي من حوالي 2.7 مليون طن متري في عام 1997 إلى 4.2 مليون طن متري في عام 2004.[127]

وسائل الإعلام والاتصالات[عدل]

وسائل الإعلام[عدل]

وسائل الاعلام الكورية الشمالية هي تحت سيطرة واحدة من أشد الحكومات في العالم. في كوريا الشمالية ينص الدستور على حرية التعبير والصحافة، ولكن الحكومة تحظر ممارسة هذه الحقوق في الممارسة العملية. في تقرير لعام 2010، في المرتبة منظمة مراسلون بلا حدود حرية الصحافة في كوريا الشمالية كما 177 من أصل 178، وفوق ذلك فقط من اريتريا.[128] الأخبار الوحيدة التي تفضل يسمح للنظام، في حين أن الأخبار التي تغطي المشاكل الاقتصادية والسياسية في لا يسمح للبلد، والانتقادات الخارجية للحكومة.[129] وسائل الإعلام أيدت عبادة شخصية كيم جونغ أون، وتقديم التقارير بانتظام عن أنشطته اليومية. مقدم الأخبار الرئيسية لوسائل الاعلام في كوريا الديمقراطية هو كالة الانباء المركزية الكورية.

وكانت كوريا الشمالية 12 صحيفة رئيسية و 20 دوريات كبرى، وجميع من مختلف الفترات الزمنية، ونشرت جميع في بيونغ يانغ.[130] الصحف وتشمل رودونج سينمون، Inmingun جوسون، مينجو تشوسون، وSinmum Rodongja. لا يعرف الصحافة الخاصة في الوجود.[131]

في يناير كانون الثاني عام 2012، افتتحت وكالة اسوشيتد برس مكتبا في بيونغ يانغ عن التغطية الإخبارية الكاملة في كوريا الشمالية.[132][133]

"افتتاح الهادئ: كوريا الشمالية في بيئة وسائل الإعلام تغيير" دراسة بتكليف من وزارة الخارجية الاميركية والتي أجرتها إنترميديا وأفرج عنه 10 مايو 2012 يبين أنه على الرغم من لوائح صارمة للغاية، وعقوبات قاسية جدا على الكوريين الشماليين، لا سيما عناصر النخبة، وزيادة فرص الحصول على الأخبار ووسائل الإعلام الأخرى خارج وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة التي تسمح بها الحكومة. في حين تخضع لسيطرة محكمة الوصول إلى شبكة الإنترنت، والاستماع إلى الراديو ومشاهدة أقراص الفيديو الرقمية على نطاق واسع بينما في المناطق الحدودية استقبال البث التلفزيوني من الدول المجاورة من الممكن أيضا.[134][135]

الهواتف والإنترنت[عدل]

كوريا الشمالية لديها نظام الهاتف كاف، مع 1180000 الخطوط الثابتة المتاحة في عام 2008.[136] ومع ذلك، يتم تثبيت معظم الهواتف فقط لكبار المسؤولين الحكوميين. شخص ما يريد الهاتف المثبتة يجب ملء استمارة تشير إلى رتبهم، لماذا يريد الهاتف، وكيف انه سوف تدفع ثمن ذلك.[137] ويبلغ عدد الهواتف النقالة في بيونغ يانغ قد ارتفع من 3000 في عام 2002 إلى ما يقرب من 20000 في عام 2004.[138] وفي يونيو 2004، ومنع الهواتف النقالة مرة أخرى.[139] وحظر استمر حتى عام 2008، عندما تم بناء جديدة، وشبكة الجيل الثالث 3G، كوريولينك، من خلال مشروع مشترك مع شركة أوراسكوم تليكوم القابضة، من مصر. في مايو 2010، كان يملك أكثر من 120،000 من الكوريين الشماليين الهواتف النقالة.[140] وبحلول سبتمبر عام 2010، وبلغ عدد المشتركين 301000.[141] وبحلول شهر آب 2011، أن عدد مشتركي الهاتف المحمول قد ارتفع إلى 660000 من المستخدمين.[142] بحلول ديسمبر 2011، وأفادت التقارير أن عدد المشتركين في 900000.[143]

فتح مقهى إنترنت في كوريا الشمالية الأولى في عام 2002 كمشروع مشترك مع شركة الإنترنت في كوريا الجنوبية، Hoonnet. عادي في كوريا الشمالية ليس لديها إمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت العالمية، ولكن يتم توفيرها مع البلاد، وخدمة الشبكة الداخلية بين القطاعين العام واستخدام ودعا Kwangmyong، والذي يتميز الأخبار المحلية، وخدمة البريد الإلكتروني، ومعلومات من مواقع أجنبية للرقابة (علمي في الغالب).[144]

النقل والمواصلات[عدل]

محطة للمترو بيونغ يانغ.

اثنان من الطرق القليلة لدخول كوريا الشمالية أكثر من جسر الصداقة بين الصين وكوريا أو عبر بانمونجوم، الرئيس السابق لعبور نهر Amnok والثاني على عبور المنطقة المنزوعة السلاح.

في 13 أكتوبر 2011 المحرز في قطار التسوية من الحدود الروسية من خشان شوط الافتتاحية إلى راجين في كوريا الشمالية. وكان ال 54 كيلومتر وصلة أصلحت حديثا في الخط الرئيسي عبر الكورية الخطوة الأولى في محاولة لإعادة بناء السكك الحديدية عبر الكوريتين وإدماجه في السكك الحديدية عبر سيبيريا.[145]

السيارات الخاصة في كوريا الشمالية تشكل مشهد نادر، ولكن اعتبارا من عام 2008 [بحاجة لمصدر] حوالي 70٪ من الأسر تستخدم الدراجات الهوائية، والتي تلعب دورا متزايد الأهمية في التجارة على نطاق صغير خاص. مصنوعة.[146] عدد قليل جدا من السيارات والشاحنات الخفيفة في مشروع مشترك بين بيونجهوا موتورز من كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية Ryonbong العامة كورب في منشأة في نامبو بكوريا الشمالية.[147] وثمة منتج المحلي من السيارات هي سيارات Sungri النبات، التي تقوم بتصنيع السيارات المدنية والشاحنات الثقيلة.

هناك مزيج من الترولي بني محليا والمستوردة والترام في المراكز الحضرية في كوريا الشمالية. وقد تم الحصول على الأساطيل في وقت سابق في أوروبا والصين، ولكن الحظر التجاري وأجبرت كوريا الشمالية لبناء سياراتهم الخاصة.

النقل بالسكك الحديدية[عدل]

قطار في كوريا الشمالية

تشوسون كول Minzuzui Inmingonghoagug هي المشغل الوحيد السكك الحديدية في كوريا الشمالية. أن لديها شبكة من 5200 كيلومتر (3200 ميل) من المسار مع 4500 كم (2800 ميل) في قياس مستوى.[148] وهناك صغير للسكك الحديدية في عملية قياس ضيق في شبه جزيرة هايجو.[148] وأسطول السكك الحديدية يتكون من مزيج من القاطرات الكهربائية والبخار. يذكر ان أغلب السيارات في كوريا الشمالية باستخدام تصاميم السوفياتية والصينية. هناك بعض القاطرات من اليابان الإمبراطورية، والولايات المتحدة، وأوروبا المتبقية في الاستخدام. كما تم المستعملة القاطرات الصينية (DF4Bs في وقت مبكر، الهيدروليكا BJ، الخ.) رصدت في الخدمة الفعلية.

الناس يسافرون من العاصمة بيونغ يانغ إلى مناطق أخرى في كوريا الشمالية السفر عادة عن طريق السكك الحديدية. ولكن من أجل السفر خارج بيونغ يانغ، والناس في حاجة إلى شهادة السفر الرسمية، والهوية، وتذكرة تم شراؤها في وقت مبكر. بسبب عدم وجود صيانة على البنية التحتية والمركبات، والوقت الذي يستغرقه السفر عن طريق السكك الحديدية آخذ في الازدياد. وأفادت التقارير أن 120 ميل (193 كم) رحلة من بيونغ يانغ إلى كايسونغ يمكن أن يستغرق فترة تصل إلى 6 ساعات.[149]

النقل البحري[عدل]

سفينة الشحن الكورية الشمالية قبالة سواحل الصومال

نقل المياه في الأنهار الرئيسية وعلى طول السواحل يلعب دورا متناميا في مجال الشحن ونقل الركاب. باستثناء يالو والأنهار تايدونغ، ومعظم الممرات المائية الداخلية، أي ما مجموعه 2253 كلم (1400 ميل)، هي فقط للملاحة بواسطة القوارب الصغيرة. حركة المرور الساحلية أثقل على الساحل الشرقي، وتعميق مياهه يمكن أن تستوعب السفن الكبيرة. الموانئ الرئيسية هي Nampho على الساحل الغربي، وراجين، Chongjin، نسان، وHamhung على الساحل الشرقي. وقدرت قدرة البلاد على ميناء التحميل في 1990s في ما يقرب من 35 مليون طن في السنة.[150]

في أوائل 1990s، تمتلك كوريا الشمالية الأسطول التجاري العابرة للمحيطات، إلى حد كبير المنتجة محليا، من 68 سفن (من طن الإجمالي المسجلة في ما لا يقل عن 1،000)، أي ما مجموعه 465801 الإجمالي المسجلة طن (709442 طن متري الساكنة (DWT))، الذي وتشمل سفن الشحن 58 وناقلات اثنين. هناك مواصلة الاستثمار في تطوير وتوسيع مرافق الميناء، وتطوير وسائل النقل، ولا سيما على نهر تايدونغ، وزيادة حصة الشحنات الدولية من جانب السفن المحلية.[151]

النقل الجوي[عدل]

وتقتصر الاتصالات في كوريا الشمالية الجوي الدولي. وهناك رحلات منتظمة من مطار سونان - على بعد 24 كيلومترا (15 ميل) شمال بيونغ يانغ - إلى موسكو، خاباروفسك، فلاديفوستوك، بانكوك، بكين وداليان وكوالالمبور وشنغهاي، وشنيانغ، جنبا إلى جنب مع الخدمات الموسمية إلى سنغافورة، ورحلات الطيران العارض من سنن إلى العديد من الوجهات الآسيوية والأوروبية بما فيها طوكيو وناغويا. ويتم تشغيل المواثيق العادية إلى الخدمات القائمة على النحو المقرر في الطلب. تم التوقيع على اتفاق لبدء الخدمة بين بيونغ يانغ وطوكيو في عام 1990. الرحلات الداخلية المتاحة بين بيونج يانج، Hamhung، هايجو، كايسونغ، Kanggye، Kilju، نامبو، سينويجو، Samjiyon، نسان، وChongjin.[152]

ويتم تشغيل جميع الطائرات المدنية من قبل كوريو الجوي: 38 طائرة في عام 2010، والتي تم شراؤها من الاتحاد السوفياتي وروسيا. من عام 1976 إلى عام 1978، تم إضافة 4 طائرات من طراز توبوليف 154 في 7 من يحركها دافع AN-24S و 2 إليوشن إي أل-18 واضاف انه بعد ذلك بوقت طويل 4 ايليوشين ايل نطاق 62M، وثلاثة ايليوشين ايل 76MD طائرة شحن كبيرة. في عام 2008 بعيد المدى توبوليف 204-300 انها اشترت مع نسخة أكبر من طراز توبوليف تو-204-100بي في عام 2010.[150]

التركيبة السكانية[عدل]

هرم السكان من كوريا الشمالية
الشقق الجاهزة منزل جزء كبير من السكان. السكن في كوريا الشمالية مجاني، ولكن ضيق كما هو الحال مع العديد من الدول الآسيوية الأخرى.[153]

سكان كوريا الشمالية البالغ عددهم حوالي 24000000 هي واحدة من أكثر عرقيا ومتجانسة لغويا في العالم، مع عدد قليل جدا من الأقليات الوافدة الصينية واليابانية والفيتنامية والكوريا الجنوبية، وأوروبا.

وفقا لكتاب حقائق العالم وكالة المخابرات المركزية، المتوقع في كوريا الشمالية كانت الحياة 63،8 عاما في عام 2009، وهو رقم يساوي تقريبا من باكستان وبورما، وأقل قليلا من روسيا.[154] وبلغ معدل وفيات الرضع على مستوى عال من 51.3، والذي هو 2.5 مرة أعلى من مثيله في الصين، و 5 مرات من روسيا، و 12 مرة من كوريا الجنوبية.[155]

وفقا لليونيسف "وضع الأطفال في العالم 2003" كوريا الشمالية يظهر في المرتبة في المكان 73 (مع المقام الأول وجود أعلى معدل وفيات)، وبين غواتيمالا (72)، وتوفالو (74).[155][156] شمال معدل الخصوبة في كوريا مجموع منخفض نسبيا، وبلغ 2.0 في عام 2009، مماثلة لتلك التي في الولايات المتحدة وفرنسا.[157]

اللغة[عدل]

كوريا الشمالية وتشاطر اللغة الكورية مع كوريا الجنوبية. هناك اختلافات في لهجة كلا الكوريتين، ولكن الحدود بين الشمال والجنوب لا يمثل الحدود الرئيسية لغوية. في حين السائدة في الجنوب، واقتصر على اعتماد المصطلحات الحديثة من اللغات الأجنبية في كوريا الشمالية. هانجا (الحروف الصينية) لم تعد تستخدم في كوريا الشمالية (من أي وقت مضى منذ 1949)، وإن كانت لا تزال تستخدم أحيانا في كوريا الجنوبية. في كوريا الجنوبية، وتعتبر المعرفة من الكتابة الصينية كإجراء والإنجاز الفكري ومستوى التعليم. على حد سواء حصة الكوريتين يسمى نظام الكتابة الصوتية Chosongul في الشمال والجنوب هانغول من المنطقة المجردة من السلاح. والكتابة بالحروف اللاتينية الرسمية يختلف في البلدين، مع كوريا الشمالية باستخدام معدلة بشكل طفيف ماكيون-Reischauer نظام، والجنوب باستخدام الكتابة بالحروف اللاتينية المنقحة من الكورية. وقد أدى هذا التحرك نحو حظر الشخصيات القائمة على حد سواء الرومانية والصينية في كوريا الشمالية إلى إنشاء عدد من الكلمات والعبارات ليست مشتركة في النصف الجنوبي من شبه الجزيرة الكورية أو في المجتمعات المحلية في الخارج.

الدين[عدل]

تشترك الكوريتين في وجود تراث لالبوذية والكونفوشيوسية، وفي التاريخ الحديث وجدت حركات للمسيحية و الCheondoism ("دين الطريق السماوي").

ينص الدستور الكوري الشمالي على عدم السماح بحرية الدين.[158] ووفقا للمعايير الغربية للدين، يمكن وصف غالبية السكان في كوريا الشمالية بانهم ملحدون. ومع ذلك، فإن التأثير الثقافي من الديانات التقليدية مثل البوذية والكونفوشيوسية لا يزال موجودا في الحياة الروحية الكورية الشمالية.[159][160][161]

ومع ذلك، البوذيون في كوريا الشمالية يعيشون في ظروف أفضل من غيرهم من الجماعات الدينية، لا سيما المسيحيين، الذين يقال أنهم يواجهون الاضطهاد من قبل السلطات. ويحصل البوذيون على تمويلات محدودة من قبل الحكومة لتعزيز الدين، وذلك لأن البوذية لعبت دورا أساسيا في الثقافة الكورية التقليدية.[162]

صورة الإغاثة القديمة بوذا جبل كومكانغ،

ووفقا هيومن رايتس ووتش، فإن الأنشطة الدينية الحرة لم تعد موجودة في كوريا الشمالية، كما ان الحكومة ترعى الجماعات الدينية فقط لخلق وهم الحرية الدينية.[163] ووفقا للاستخبارات الدينية فإن الحالة الدينية في كوريا الشمالية كما يلي:[164]

الإلحاد: 15460000 (64.3٪ من عدد السكان،والغالبية العظمى منهم من اتباع فلسفة زوتشيه)

الكورية الشامانية: 3846000 أتباع (16٪ من السكان)

Cheondoism: 3245000 أتباع (13.5٪ من السكان)

البوذية: 1082000 أتباع (4.5٪ من السكان)

المسيحية: 406000 انصارا (1.7٪ من السكان)

وكانت بيونج يانج مركز انتشار النشاط المسيحي في كوريا حتى عام 1945.لكن في أواخر الأربعينات تم قتل 166 من الكهنة والشخصيات الدينية الأخرى أو اختفوا في معسكرات الاعتقال، بما في ذلك هونغ فرنسيس يونغ هو، أسقف من بيونغ يانغ[165] وجميع الرهبان من دير Tokwon.[166] لم ينج أي كاهن كاثوليكي من الاضطهاد، وقد تم تدمير جميع الكنائس ولم تسمح الحكومة أبدا لأي كاهن أجنبي بالإقامة في كوريا الشمالية.[167]

اليوم، هناك أربع كنائس موجودة تعترف بها الدولة ، ويعتبر البعض أنها مجرد واجهات للأجانب.[168][169] حسب الإحصاءات الحكومية الرسمية : هناك 10000 البروتستانت والروم الكاثوليك في 4000 كوريا الشمالية.[170]

ووفقا لتصنيف نشرته الأبواب المفتوحة، وهي منظمة تدعم المسيحيين المضطهدين، تعتبر كوريا الشمالية في الوقت الراهن من أشد الدول اضطهادا للمسيحيين في العالم.[171] وتقدر منظمة الابواب المفتوحة أن هناك 50000 - 70000 مسيحيا محتجزا في السجون أو المخيمات في كوريا الشمالية.[172] جماعات حقوق الإنسان مثل منظمة العفو الدولية أيضا قد أعربت عن قلقها حول الاضطهاد الديني في كوريا الشمالية.[173]

التعليم[عدل]

فتاة صغيرة في مدرسة في مونغ يونغ داي غويوك

التعليم في كوريا الشمالية مجاني.[174] وهو أيضا إجباري حتى المرحلة الثانوية. وتتحكم فيه الحكومة. حتى أوائل تسعينات القرن العشرين، عملت الدولة على توفير الزي المدرسي مجانا.[175] يطبق بنشاط الاستدلال من أجل تطوير استقلال والإبداع لدى الطلاب.[176] التعليم الإلزامي يستمر 11 سنوات، ويشمل سنة واحدة من مرحلة ما قبل المدرسة، أربع سنوات من التعليم الابتدائي وست سنوات من التعليم الثانوي. المناهج المدرسية ومحتوى كل من الأكاديمية والسياسية.[177]

وتعرف المدارس الابتدائية والمدارس الناس، والأطفال حضور لهم من سن 6 إلى 9. ثم من سن 10 إلى 16، يحضرون إما مدرسة ثانوية عادية أو مدرسة خاصة الثانوية، وتبعا لتخصصاتهم.

التعليم العالي[عدل]

التعليم العالي ليس إلزاميا في كوريا الشمالية ويتكون من نظامين : التعليم العالي الأكاديمي والتعليم العالي المستمر. نظام التعليم العالي الأكاديمي يشمل ثلاثة أنواع من المؤسسات: الجامعات والمدارس المهنية والمدارس الفنية. وترد كلية للدراسات العليا لدرجتي الماجستير والدكتوراه على مستوى الدراسات والجامعات، وتكون للطلاب الذين يرغبون في مواصلة تعليمهم. اثنين من الجامعات البارزة في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية هي كيم ايل سونغ وجامعة بيونج يانج من جامعة العلوم والتكنولوجيا، على حد سواء في بيونغ يانغ. في السابق، التي تأسست في تشرين الأول عام 1946، هو مؤسسة النخبة التي التحاق 16000 طالب كامل وبدوام جزئي في أوائل 1990s تحتل، على حد تعبير أحد المراقبين، فإن "قمة للنظام الكوري الشمالي والتعليمية والاجتماعية."[178]

كوريا الشمالية هي واحدة من أكثر البلدان تطورا في محاربة الأمية في العالم، حيث بلغ معدل معرفة القراءة والكتابة في المتوسط 99٪.[5]

الرعاية الصحية[عدل]

عيادة لطب الأسنان في إحدى المستشفيات الكبرى في كوريا الشمالية

لكوريا الشمالية خدمة طبية وطنية ونظام تأمين الصحي.[179] تنفق كوريا الشمالية 3٪ من الناتج المحلي الإجمالي على الرعاية الصحية. مع بداية خمسينات القرن العشرين، وضعت جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية أهمية كبيرة على الرعاية الصحية. بين عامي 1955 و 1986، زاد عدد المستشفيات من 285 إلى 2401 مستشفى، وزاد عدد العيادات من 1020 إلى 5644.[180] وهناك مستشفيات مرتبطة بالمصانع والمناجم. منذ عام 1979، تم وضع مزيد من التركيز على الطب الكوري التقليدي، المعتمد أساسا على التداوي بالأعشاب والوخز بالإبر.

تراجع النظام الصحي في كوريا الشمالية تراجعا حادا مع بداية تسعينات القرن العشرين. سبب ذلك هو الكوارث الطبيعية والمشاكل الاقتصادية ونقصٌ في المواد الغذائية والطاقة. العديد من المستشفيات والعيادات الطبية في كوريا الشمالية تفتقر الآن الأدوية الأساسية والمعدات والمياه الجارية والكهرباء.[181]

يصل الماء والصرف الصحي إلى ما يقرب 100٪ من السكان، ولكن هذه الماء ليست صالحة للشرب تماما. وتعتبر الأمراض المعدية، مثل السل والملاريا والتهاب الكبد الوبائي ب، أن تكون المستوطنة في البلاد.[182] متوسط العمر في كوريا الشمالية هو 63.81 سنة، محتلة بذلك الرتبة 169 في العالم، وفقا لتقديرات 2011.[154]

من بين المشاكل الصحية الأخرى، يعاني العديد من المواطنين من كوريا الشمالية من آثار سوء التغذية من بعد، والناجمة عن المجاعات المرتبطة إلى فشل في المواد الغذائية وتوزيع برنامج "الجيش أولا" سياسة. لعام 1998 الأمم المتحدة العالمي للأغذية (الامم المتحدة) تقرير برنامج كشف ان 60٪ من الأطفال يعانون من سوء التغذية، و 16٪ يعانون من سوء التغذية الحاد. ونتيجة لذلك، أولئك الذين عانوا خلال الكارثة من مشاكل صحية مستمرة.

ثقافة والفنون[عدل]

جامعة كيم تشيك المكتبة الالكترونية في بيونغ يانغ
رسم في إحدى الغرف في المقابر جوجوريو.

كوريا الشمالية تشارك ثقافتها التقليدية مع كوريا الجنوبية، إلا أن الكوريتين قد وضعت الأشكال المعاصرة متميزة للثقافة منذ تم تقسيم شبه الجزيرة في عام 1945. تاريخيا، في حين تأثرت ثقافة كوريا من قبل أن من الصين المجاورة، وانها قد نجحت مع ذلك في تطوير هوية ثقافية فريدة ومتميزة من جارتها الكبيرة.[183]

الآداب والفنون في كوريا الشمالية هي التي تسيطر عليها الدولة، ومعظمها من خلال وزارة الدعاية والتحريض أو ثقافة والفنون قسم للجنة المركزية الحزب العمال الكوري.[184]

جاء الثقافة الكورية لهجوم خلال حكم الياباني من 1910 إلى 1945. اليابان تنفذ سياسة الاستيعاب الثقافي. خلال الحكم الياباني، وشجعت الكوريين لتعلم اللغة اليابانية والتحدث، واعتماد اسم عائلة يابانية نظام ودين الشنتو، ومنعوا من الكتابة أو لا يتكلم اللغة الكورية في المدارس، والأعمال التجارية، أو الأماكن العامة.[185] بالإضافة إلى ذلك، تغيير اليابانية أو الكورية تدمير المعالم الأثرية المختلفة بما في ذلك قصر Gyeongbok والوثائق التي صورت اليابانية في ضوء سلبي ونقحت.

في تموز 2004، أصبح من مجمع مقابر جوجوريو الموقع الأول في البلاد ليتم تضمينها في قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.

في شباط 2008، وأصبحت نيويورك أوركسترا أول أوركسترا الولايات المتحدة إلى أداء في كوريا الشمالية,[186] ولو إلى اختارته "جمهور المدعوين."[187] وكان بث الحفل على التلفزيون الوطني.[188] لموسيقى الروك المسيحية لعبت التيجان صب في الربيع السنوي الصداقة مهرجان الفنون في أبريل 2007، التي عقدت في بيونغ يانغ.[189]

تظاهرة شعبية في كوريا الشمالية هي الألعاب الجماعية. تم استدعاء معظم الألعاب الجماعية الأخيرة، وأكبر "آريرانغ". وقد أجريت عليه ست ليال في الأسبوع لمدة شهرين، وشارك فيها أكثر من 100،000 الأداء. الحضور لهذا الحدث في السنوات الأخيرة التقرير أنه تم خففت من المشاعر المعادية للغرب باستمرار مقارنة مع العروض السابقة. الألعاب الجماعية تشمل عروضا من الرقص والجمباز والرقص والروتين الذي يحتفل في تاريخ كوريا الشمالية والثورة في حزب العمال. تقام دورة الألعاب الجماعية في بيونغ يانغ في أماكن مختلفة (متفاوتة وفقا لجدول دورة الألعاب في سنة معينة) بما في ذلك ملعب Rungrado عيد العمال، الذي يعد أكبر ملعب في العالم مع قدرة من 150،000 شخص.

كوريا الشمالية تستخدم لإنتاج الفنانين الفن للتصدير في برنامج ستوديو الفن مانسوداي في بيونغ يانغ. ويعمل أكثر من 1.500 الفنانين. وتشمل المنتجات الألوان المائية والرسومات والحبر، والملصقات، والفسيفساء والتطريز. الواقعية الاشتراكية هو أسلوب وافق مع تصويره كوريا الشمالية ومزدهرة وتقدمية ومواطنيها بأنها سعيدة ومتحمسة. التصاميم التقليدية الكورية والمواضيع موجودة في معظم الأحيان في التطريز. نوعية فنية وتقنية من الأعمال المنتجة العالية جدا ولكن غير لهواة جمع القلة الثرية من كوريا الجنوبية هناك سوقا محدودة بسبب الذوق العام، وإحجام الدول وجامعي لتقديم الدعم المالي للنظام.[190]

الرياضة[عدل]

كوريا الشمالية (باللون الأحمر) لعب ضد البرازيل كأس العالم لكرة القدم 2010 في جنوب أفريقيا.

ربما هذا الحدث أكثر من المعروف جيدا الرياضية في كوريا الشمالية هو مهرجان سنوي أريرانغ. عامل الجذب الرئيسي للأريرانغ هو عرض الجمباز الشامل. في كرة القدم، 15 ناديا تنافس في الدوري جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية على مستوى واحد ويتنافسون على كل من مسابقات الابتكار التقني وبطولة الجمهورية. المنتخب الوطني لكرة القدم، تشوليما، المنافسة في الاتحاد الآسيوي، وتأتي في المرتبة 105 من قبل الفيفا اعتبارا من 26 مايو 2010. نافس الفريق في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في عام 1966 و2010. في الهوكي، وكوريا الشمالية لديها فريق للرجال الذي يأتي في المرتبة 43 من أصل[191] 49 ويتنافس في الشعبة الثانية. يأتي في المرتبة فريق للسيدات 21 من أصل 34[192] ويتنافس في الشعبة الثانية.

وكانت كوريا الشمالية المتنافسة في دورة الألعاب الأولمبية منذ عام 1964 ولاول مرة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في عام 1972 عن طريق اتخاذ المنزل خمس ميداليات، منها ذهبية واحدة. قانون اللجنة الأولمبية الدولية هو PRK.

كوريا الشمالية قاطعت دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1988 في سيول المجاورة.

في أولمبياد أثينا عام 2004، وسار في الشمال والجنوب معا في حفلي الافتتاح والختام تحت راية التوحيد، ولكن في المنافسات بشكل منفصل. حتى الآن، medaled كوريا الشمالية في كل الألعاب الأولمبية الصيفية في التي شاركت.

نشأت في فنون الدفاع عن النفس التايكوندو في كوريا. في 1950s و 60s، وكانت قواعد حديثة موحدة والتايكوندو وأصبحت رياضة أولمبية رسمية في عام 2000. غيرها من فنون الدفاع عن النفس الكورية تشمل taekkyeon، هاب كيدو، تانغ سو دو، كوك سول وون، kumdo وsubak.

انظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

صور

المزيد من القراءة[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Administrative Population and Divisions Figures (#26)" (PDF). DPRK: The Land of the Morning Calm. Permanent Committee on Geographical Names for British Official Use. 2003-04. اطلع عليه بتاريخ 2006-10-10. 
  2. ^ (كورية) UNFPA (2009-10-01). 한반도 인구 7천400만명 시대 임박. United Nations. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-14. [وصلة مكسورة]
  3. ^ أ ب "DPR Korea 2008 Population Census National Report". Pyongyang: DPRK Central Bureau of Statistics. 2009. اطلع عليه بتاريخ 2011-02-19. 
  4. ^ "Country Profile: North Korea". Foreign and Commonwealth Office, UK. 2009-06-25. تمت أرشفته من الأصل على 2011-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2010-02-10. 
  5. ^ أ ب ت ث ج "Korea, North". The World Factbook. 2009. اطلع عليه بتاريخ 2010-05-17. 
  6. ^ GDP (official exchange rate), The World Factbook, Central Intelligence Agency, last updated on April 26, 2010; accessed on May 17, 2010. Population data obtained from Total Midyear Population, U.S. Census Bureau, International Data Base, accessed on May 17, 2010. Note: Per capita values were obtained by dividing the GDP (official exchange rate) data by the Population data.
  7. ^ شريط من اليابسة يقطع شبه الجزيرة الكورية نصفين تقريبا، أنشأه ويشرف عليه كل من كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والأمم المتحدة. بدأ استخدامه في 27 يوليو 1953
  8. ^ تأسست الجبهة الموحدة في 22 يوليو 1946 ويديرها حزب العمال الكوري.
  9. ^ نظام الزوتشيه هو فكرة متمحورة حول الإنسان وتقول بأنه سيد كل الأشياء ومقرر كل شيء. اخترعها الرئيس كيم إل سونغ الذي توفي قي 17 نوفمبر 2011. للمزيد عن هذا الموضوع انظر: فلسفة زوتشيه فلسفة ثورية أصيلة، شمس زوتشيه.
  10. ^ دستور 1972 عن ويكي سورس (بالإنجليزية).
  11. ^ (20 أغسطس 2009) الشرق الأوسط.
  12. ^ Kirkbride, Wayne (1984). DMZ, a story of the Panmunjom axe murder. Hollym International Corp.
  13. ^ Bandow, Doug; Carpenter, Ted Galen (1992). The U.S.-South Korean alliance: time for a change. Transaction Publishers. p.98–99. ISBN 978-1-56000-583-4.
  14. ^ Kwak, Tae-Hwan; Joo, Seung-Ho (2003). The Korean peace process and the four powers. Ashgate Publishing, Ltd. ISBN 978-0-7546-3653-3.
  15. ^ DeRouen, Karl; Heo, Uk (2005). Defense and Security: A Compendium of National Armed Forces and Security Policies. ABC-CLIO.
  16. ^ Bury, Chris (November 2000). "Interview – Madeleine Albright". Nightline Frontline, on PBS.org. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-11. 
  17. ^ Malcom Moore (2009-05-28). "South Korean and US Troops raise alert level over North Korean Threat". Telegraph Online (London). اطلع عليه بتاريخ 2009-07-06. 
  18. ^ Xinhua (2005-01-13). "S. Korea to cut 40,000 troops by 2008". People's Daily Online. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. 
  19. ^ أ ب Oberdorfer, Don (2005-07-28). "North Korea: Six-Party Talks Continue". The Washington Post Online. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. 
  20. ^ Kim, Kwang-Tae (2009-06-13). "North Korea Vows Nuclear Step-Up". Associated Press. اطلع عليه بتاريخ 2009-06-14. [وصلة مكسورة]
  21. ^ "U.S. journalists head home from North Korea". CNN.com. 2009-08-05. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-02. 
  22. ^ Lee, Sung-Yoon (2010-08-26). "The Pyongyang Playbook". Foreign Policy. اطلع عليه بتاريخ 2010-11-06. 
  23. ^ Kim Deok-hyun (2010-11-24). "S. Korea to toughen rules of engagement against N. Korean attack". اطلع عليه بتاريخ 2010-11-24. 
  24. ^ Korean Central News Agency. "Lee Myung Bak Group Accused of Scuttling Dialogue and Humanitarian Work". اطلع عليه بتاريخ 2010-11-24. 
  25. ^ أ ب "North Korean leader Kim Jong Il, 69, has died". Associated Press. 19 December 2011. تمت أرشفته من الأصل على 20 December 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 December 2011. 
  26. ^ http://www.globalpost.com/dispatches/globalpost-blogs/the-rice-bowl/kim-jong-il-kim-jong-un-north-korea
  27. ^ Caraway, Bill (2007). "Korea Geography". The Korean History Project. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. 
  28. ^ أ ب ت "Topography and Drainage". Library of Congress. 1993-06-01. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-20. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-17. 
  29. ^ أ ب "North Korea Country Studies. Climate". Lcweb2.loc.gov. تمت أرشفته من الأصل على 2012-12-12. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  30. ^ Federal Research Division of the US Library of Congress (2007). "North Korea – Climate". Country Studies. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. 
  31. ^ ""Emergency appeal for DPRK flood survivors", website of the Red Cross". Ifrc.org. 2007-08-20. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  32. ^ أ ب Matthew McGrath (June 7, 2012). "Marked for Life: Songbun, North Korea’s Social Classification System". NK News. اطلع عليه بتاريخ June 8, 2012. 
  33. ^ أ ب Robert Collins. Marked for Life: Songbun, North Korea’s Social Classification System. Committee for Human Rights in North Korea. اطلع عليه بتاريخ June 8, 2012. 
  34. ^ Helen-Louise Hunter؛ foreward by Stephen J. Solarz (1999). Kim Il-song's North Korea. Westport, Connecticut, London: Praeger. صفحات 3–11, 31–33. ISBN 0-275-96296-2. 
  35. ^ Jerry Winzig. "A Look at North Korean Society" (book review of Kim Il-song's North Korea by Helen-Louise Hunter). winzigconsultingservices.com. اطلع عليه بتاريخ June 8, 2011. "In North Korea, one's songbun, or socio-economic and class background, is extremely important and is primarily determined at birth. People with the best songbun are descendants of the anti-Japanese guerrillas who fought with Kim Il-song, followed by people whose parents or grandparents were factory workers, laborers, or poor, small farmers in 1950. "Ranked below them in descending order are forty-seven distinct groups in what must be the most class-differentiated society in the world today." Anyone with a father, uncle, or grandfather who owned land or was a doctor, Christian minister, merchant, or lawyer has low songbun." 
  36. ^ Amnesty International (2007). "Our Issues, North Korea". Human Rights Concerns. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. 
  37. ^ "Annual Report 2011: North Korea". Amnesty International. اطلع عليه بتاريخ April 20, 2012. 
  38. ^ "North Korea: Catastrophic human rights record overshadows ‘Day of the Sun’". Amnesty International. April 12, 2012. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  39. ^ Seok, Kay (2007-05-15). "Grotesque indifference". Human Rights Watch. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. 
  40. ^ Hagard, Stephen and Noland, Marcus Peterson Institute for International Economics Working Paper 10-2 Economic Crime and Punishment in North Korea P. 16, March 2010 Retrieved 2010-05-28
  41. ^ "South Korean Dramas Are All the Rage among North Korean People". The Daily NK. 2007-11-02. 
  42. ^ "North Korean People Copy South Korean TV Drama for Trade". The Daily NK. 2008-02-22. 
  43. ^ Torture in North Korea: Concentration Camps in the Spotlight http://www.huffingtonpost.com/karin-badt/torture-in-north-korea-co_b_545254.html Retrieved October 08, 2010
  44. ^ أ ب "The Hidden Gulag – Exposing Crimes against Humanity in North Korea’s Vast Prison System". The Committee for Human Rights in North Korea. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  45. ^ أ ب "North Korea: Political Prison Camps". Amnesty International. May 4, 2011. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  46. ^ "Images reveal scale of North Korean political prison camps". Amnesty International. May 3, 2011. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  47. ^ Blaine Harden (16 March 2012). "How one man escaped from a North Korean prison camp". The Guardian. 
  48. ^ "North Korea: A case to answer – a call to act (p. 25 - 26)". Christian Solidarity Worldwide, June 20, 2007. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  49. ^ "Subcommittee on International Human Rights, 40th Parliament, 3rd session, February 1, 2011: Testimony of Ms. Hye Sook Kim". Parliament of Canada. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  50. ^ "Concentrations of Inhumanity (p. 40 - 44)". Freedom House, May 2007. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  51. ^ "Survey Report on Political Prisoners’ Camps in North Korea (p. 58 - 73)". National Human Rights Commission of Korea, December 2009. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  52. ^ "Human Rights Groups Call on UN Over N.Korea Gulag". The Chosunilbo, April 4, 2012. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  53. ^ Brian R. Myers: The Cleanest Race: How North Koreans See Themselves and Why It Matters. Paperback edition, 2011, p. 100
  54. ^ Brian R. Myers: The Cleanest Race. Paperback edition, 2011, p. 113
  55. ^ أ ب ت Bradley K. Martin. Under the Loving Care of the Fatherly Leader: North Korea and the Kim Dynasty. ISBN 0-312-32322-0
  56. ^ Brian R. Myers: The Cleanest Race.Paperback edition, 2011, p. 7
  57. ^ Brian R. Myers: The Cleanest Race. Paperback edition, 2011, pp. 114, 116
  58. ^ Chol-hwan Kang and Pierre Rigoulot (2005). The Aquariums of Pyongyang: Ten Years in the North Korean Gulag, Basic Books. ISBN 0-465-01104-7
  59. ^ "DEATH OF A LEADER: THE SCENE; In Pyongyang, Crowds of Mourners Gather at Kim Statue". The New York Times. July 10, 1994. اطلع عليه بتاريخ November 19, 2007. 
  60. ^ "North Korea marks leader's birthday". BBC. 16 February 2002. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-18. 
  61. ^ Removal of Kim Jong-il Portraits in North Korea Causes Speculation, VOA, 18 November 2004
  62. ^ Mansourov، Alexandre. ""Korean Monarch Kim Jong Il: Technocrat Ruler of the Hermit Kingdom Facing the Challenge of Modernity" [[Nautilus Institute for Security and Sustainability|The Nautilus Institute]]. Accessed 18 December 2007".  Wikilink embedded in URL title (help)
  63. ^ Scanlon، Charles (16 February 2007). "Nuclear deal fuels Kim's celebrations". BBC. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-18. 
  64. ^ Coonan، Clifford (21 October 2006). "Kim Jong Il, the tyrant with a passion for wine, women and the bomb". London: The Independent. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-18. 
  65. ^ Richard Lloyd Parry. "'Dear Leader' clings to power while his people pay the price", The Times. 10 October 2006. Retrieved 18 December 2007.
  66. ^ "'North Korea's 'Dear Leader' flaunts nuclear prowess". New Zealand Herald. 10 October 2006. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-18. 
  67. ^ Compiled by the Bureau of Democracy, Human Rights, and Labor. "Country Reports on Human Rights Practices" US Department of State. 25 February 2004. Retrieved 18 December 2007.
  68. ^ Jason LaBouyer "When friends become enemies — Understanding left-wing hostility to the DPRK" Lodestar. May/June 2005: pp. 7–9. Korea-DPR.com. Retrieved 18 December 2007.
  69. ^ Brian R. Myers: The Cleanest Race. Paperback edition, 2011.
  70. ^ http://english.peopledaily.com.cn/90777/7859315.html
  71. ^ ""Naenara"-Korea is One-Leader and Nation-June 15 North-South Joint Declaration". Naenara. Korea Computer Center in DPR Korea. 2000-06-15. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. [وصلة مكسورة]
  72. ^ Kim، Il Sung (1980-10-10). "REPORT TO THE SIXTH CONGRESS OF THE WORKERS’ PARTY OF KOREA ON THE WORK OF THE CENTRAL COMMITTEE". Songun Politics Study Group (USA). اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  73. ^ أ ب Bureau of East Asian and Pacific Affairs (April 2007). "Background Note: North Korea". United States Department of State. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. 
  74. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع economist-armied
  75. ^ "Army personnel (per capita) by country". NationMaster. 2007. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. [وصلة مكسورة]
  76. ^ Армии стран мира : К, soldiering.ru
  77. ^ Library of Congress country study, see p. 19 - Major Military Equipment
  78. ^ Order of Battle - North Korea, MilAviaPress
  79. ^ North Korea Country Study (2009), Library of Congress, pp.288-293 (on PDF reader)
  80. ^ North Korea Appears Capable of Jamming GPS Receivers, globalsecurity.org, 7 October 2010
  81. ^ North Korea 'develops stealth paint to camouflage fighter jets', The Daily Telegraph, 23 August 2010
  82. ^ North Korea's Human Torpedoes, DailyNK, 06-05-2010
  83. ^ "New Threat from N.Korea's 'Asymmetrical' Warfare". English.chosun.com. The Chosun Ilbo (English Edition). 2010-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-13. 
  84. ^ North Korea's military aging but sizable, CNN, 25 November 2010
  85. ^ "Report on Implementation of 2009 Budget and 2010 Budget". Korean Central News Agency. 09. 
  86. ^ Hipwell، Deirdre (2009-04-24). "North Korea is fully fledged [[nuclear powers|nuclear power]], experts agree". The Times (London). اطلع عليه بتاريخ 2009-04-25.  Wikilink embedded in URL title (help)
  87. ^ Zeller Jr.، Tom (October 23, 2006). "The Internet Black Hole That Is North Korea". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ December 26, 2008. 
  88. ^ Powell، Bill (August 14, 2007). "North Korea". Time. تمت أرشفته من الأصل على 2009-05-24. اطلع عليه بتاريخ December 26, 2008. 
  89. ^ Local factories in North Korea, Interview by staff reporter, Joon Ang Ilbo, taken from Tong-il Hankuk newspaper, 14 March 2002
  90. ^ Kihl، Y. W. (1985). "North Korea in 1984: "The Hermit Kingdom" Turns Outward!". Asian Survey 25 (1): 65–79. doi:10.1525/as.1985.25.1.01p0229r. JSTOR 2644057.  edit
  91. ^ "North Korean Economy Watch » Blog Archive » Scott Snyder on Rason". Nkeconwatch.com. 2010-04-05. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  92. ^ "North Korean Economy Watch » Blog Archive » Bridge on China-North Korea border being renovated". Nkeconwatch.com. 2010-04-13. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  93. ^ "North Korean Economy Watch » Blog Archive » Russia inks deal connecting Rajin to Trans-Siberian Railroad". Nkeconwatch.com. 2008-08-12. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. [وصلة مكسورة]
  94. ^ "Human Development Report 1998". United Nations Development Programme. 1998. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  95. ^ Welcome to North Korea. Rule No. 1: Obey all rules, Steve Knipp, Contributor to The Christian Science Monitor. December 2, 2004.
  96. ^ "NK is no Stalinist country". The Korea Times. 2011-10-09. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-09. 
  97. ^ "It's not all doom and gloom in Pyongyang". Asia Times. 2011-09-23. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-09. 
  98. ^ Ryu، Yi-geun؛ Daniel Rakove (2007-05-30). "[Feature] In reclusive North, signs of economic liberalization". The Hankyoreh (The Hankyoreh Media Company). اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  99. ^ Jangmadang Will Prevent "Second Food Crisis" from Developing, DailyNK, 2007-10-26
  100. ^ 2008 Top Items in the Jangmadang, The DailyNK, 1 January 2009
  101. ^ Kim Jong Eun's Long-lasting Pain in the Neck, TheDailyNK, 30 November 2010
  102. ^ "COUNTRY PROFILE: NORTH KOREA". Library of Congress – Federal Research Division. July 2007. تمت أرشفته من الأصل على 2005-02-26. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  103. ^ "DPRK--Only Tax-free Country". اطلع عليه بتاريخ 2009-06-19. 
  104. ^ "The Taean Work System". Lcweb2.loc.gov. تمت أرشفته من الأصل على 2012-12-13. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  105. ^ أ ب "NK's Economy Records 1st Growth in 3 Years". Koreatimes.co.kr. 2009-06-28. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-02. 
  106. ^ Basic information on the Democratic People's Republic of Korea[وصلة مكسورة], Ministry of foreign affairs of Bulgaria.
  107. ^ In limited N.Korean market, furor for S.Korean products, The Hankyoreh, January 6, 2011
  108. ^ "UN: North Korea's policies cause the nation's food shortages". Pajamas Media. 2009-10-23. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-22. 
  109. ^ "MAJOR FOOD AND AGRICULTURAL COMMODITIES AND PRODUCERS – Countries by commodity". UN FAO Statistics Division. 2005. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  110. ^ "MAJOR FOOD AND AGRICULTURAL COMMODITIES AND PRODUCERS – Countries by commodity". UN FAO Statistics Division. 2005. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  111. ^ French, Howard W. (2002-09-25). "North Korea to Let Capitalism Loose in Investment Zone". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-02. 
  112. ^ "Fourth round of Six-Party Talks". CanKor, on Korean Peace and Security. 2005-09-27. تمت أرشفته من الأصل على September 29, 2007. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. 
  113. ^ "Tough to thwart North Korean arms exports". JapanTimes.co.jp. The Japan Times Online. 2009-07-01. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-17. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-13. 
  114. ^ "NK Showing Increased Interest in Foreign Trade". The Korea Times. 2007-11-20. اطلع عليه بتاريخ 2009-10-17. 
  115. ^ Felix Abt, North Korea – A demanding business environment / Practical advice on investing and doing business, German Asia-Pacific Business Association, Hamburg, September 2009
  116. ^ Fifield، Anna (2005-08-18). "Graduates prove N Korea is now open for business". Financial Times. اطلع عليه بتاريخ 2009-10-17. 
  117. ^ Nam, Sung-wook (2006-10-26). "China's N.K. policy unlikely to change". The Korea Herald. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-02. 
  118. ^ Asia Times Online http://www.atimes.com/atimes/Korea/IC14Dg03.html%7Cacessdate2010-10-27 |url= تحتاج عنوانا (help). [وصلة مكسورة]
  119. ^ Anderson، Chris (2010-01-15). "Visit anytime! North Korea lifts restrictions on U.S. tourists". CNNGo.com. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  120. ^ "S Korea hopes DPRK to begin dialogue over S Korean tourist shot dead". chinaview.cn. تمت أرشفته من الأصل على 2009-11-06. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-12. [وصلة مكسورة]
  121. ^ "The Chosun Ilbo (English Edition): Daily News from Korea – N.Korea Seizes S.Korean Property in Mt. Kumgang". English.chosun.com. 2010-04-09. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  122. ^ Federal Research Division of the US Library of Congress (2007). "North Korea – Agriculture". Country Studies. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. 
  123. ^ أ ب Lee, May (1998-08-19). "Famine may have killed 2 million in North Korea". CNN. تمت أرشفته من الأصل على February 9, 2007. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. 
  124. ^ "Asia-Pacific : North Korea". Amnesty International. 2007. تمت أرشفته من الأصل على 2007-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. [وصلة مكسورة]
  125. ^ أ ب ت ث Haggard Stephan; Marcus Noland (2007). Ch6 The political economy of aid: Famine in North Korea. New York: Columbia University Press. p. 137.
  126. ^ Solomon, Jay (2005-05-20). "US Has Put Food Aid for North Korea on Hold". Wall Street Journal. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. [وصلة مكسورة]
  127. ^ "Report on U.S. Humanitarian assistance to North Koreans" (PDF). United States House Committee on Foreign Affairs. 2006-04-15. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-01. [وصلة مكسورة]
  128. ^ Annual Press Freedom Index. Retrieved November 4, 2010.
  129. ^ "Meagre media for North Korea", BBC, October 10, 2006.
  130. ^ Pervis, Larinda B. (2007). North Korea Issues: Nuclear Posturing, Saber Rattling, and International Mischief. Nova Science Publishers. p. 22. ISBN 978-1-60021-655-8.
  131. ^ Liston-Smith, Ian. Meagre media for North Koreans. BBC News Online. October 10, 2006
  132. ^ Calderone، Michael (January 16, 2012). "Associated Press North Korea Bureau Opens As First All-Format News Office In Pyongyang". The Huntington Post. اطلع عليه بتاريخ 26 March 2012. 
  133. ^ Branigan، Tania (16 January 2012). "Associated Press opens news bureau in North Korea | World news". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 26 March 2012.  Text " guardian.co.uk" ignored (help)
  134. ^ "Illicit access to foreign media is changing North Koreans’ worldview, study says". The Washington Post. Associated Press. May 10, 2012. اطلع عليه بتاريخ May 10, 2012. 
  135. ^ "A Quiet Opening: North Koreans in a Changing Media Environment". InterMedia. May 10, 2012. اطلع عليه بتاريخ May 10, 2012. "The primary focus of the study was on the ability of North Koreans to access outside information from foreign sources through a variety of media, communication technologies and personal sources. The relationship between information exposure on North Koreans’ perceptions of the outside world and their own country was also analyzed." 
  136. ^ North&countryCode=kn&regionCode=eas&rank=70#kn Country Comparison :: Telephones - main lines in use, CIA – The World Factbook
  137. ^ French, Paul. North Korea: The Paranoid Peninsula – A Modern History.New York: Zed Books, 2007. 22. Print.
  138. ^ MacKinnon, Rebecca (2005-01-17). "Chinese Cell Phone Breaches North Korean Hermit Kingdom". Yale Global Online. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-02. [وصلة مكسورة]
  139. ^ "North Korea recalls mobile phones". The Sydney Morning Herald. 2004-06-04. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-02. 
  140. ^ "Cell phone demand stays strong in North Korea". BusinessWeek. 2010-05-13. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  141. ^ Mobile phone subscriptions in N. Korea quadruple in one year: operator, YonhapNews, 9 November 2010
  142. ^ Orascom User Numbers Keep Rising, DailyNK, 11 August 2011
  143. ^ [1], The Age, 24 December 2011
  144. ^ Lintner، Bertil (2007-04-24). "North Korea's IT revolution". Asia Times. اطلع عليه بتاريخ 2007-05-11. 
  145. ^ "Russian train travels to North Korea along repaired link". October 13, 2011. 
  146. ^ 70% of Households Use Bikes, The Daily NK, 2008-10-30
  147. ^ "PYEONGHWA MOTORS, CHINA'S BRILLIANCE IN TALKS TO PRODUCE TRUCKS.". AsiaPulse News. 2007-08-01. تمت أرشفته من الأصل على 2013-01-03. اطلع عليه بتاريخ 2010-08-16. 
  148. ^ أ ب Dickinson، Rob. "A Glimpse of North Korea's Railways". The International Steam Pages. تمت أرشفته من الأصل على May 2, 2008. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  149. ^ French, Paul. North Korea: The Paranoid Peninsula – A Modern History. 2nd ed. New York: Zed Books, 2007. 18. Print.
  150. ^ أ ب "About North Korea – Location, Flag, Map, Weather, Transportation". PHP Classes. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-03. 
  151. ^ "North Korea Shipping-North Korea Shipping Manufacturers, Suppliers and Exporters on". Alibaba.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-03. 
  152. ^ by DSwede. "North Korea Transportation – Car, Train, Bus & Taxi". VirtualTourist. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-03. 
  153. ^ North Korea Census Reveals Poor Demographic and Health Conditions, Population Reference Bureau, December 2010
  154. ^ أ ب "CIA – The World Factbook -- Country Comparison :: Life expectancy at birth". The World Factbook. Central Intelligence Agency. 2009. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  155. ^ أ ب "Infant mortality rate". The World Factbook -- Country Comparisons. CIA. 2009. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-01. 
  156. ^ "The State of the World's Children 2003". UNICEF. 2003. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-01. 
  157. ^ "Total fertility rate". The World Factbook -- Country Comparisons. CIA. 2009. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-01. 
  158. ^ "DPRK's Socialist Constitution (Full Text)". The People's Korea. 1998. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. ; see Chapter 5, Article 68
  159. ^ "Culture of North Korea – Alternative name, History and ethnic relations". Countries and Their Cultures. Advameg Inc. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  160. ^ "CIA The World Factbook – North Korea". Cia.gov. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-03. 
  161. ^ "Background Note: North Korea". U.S. State Department. 2009-2. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  162. ^ Demick، Barbara (October 2, 2005). "Buddhist Temple Being Restored in N. Korea". Los Angeles Times. اطلع عليه بتاريخ 2010-05-20. 
  163. ^ "Human Rights in North Korea". Human Rights Watch. July 2004. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-09. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-02. 
  164. ^ "Religious Intelligence UK report". Religious Intelligence. Religious Intelligence. تمت أرشفته من الأصل على October 13, 2007. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. 
  165. ^ "Korea, for a reconciliation between North and South". 30 Days. 2006-03-24. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-21. 
  166. ^ "The Martyrs of Tokwon: Historical Preliminary Notes". Missionary Benedictines of St. Ottilien. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  167. ^ "Thank You Father Kim Il Sung". U.S. Commission on International Religious Freedom, November 2005. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2012. 
  168. ^ United States Commission on International Religious Freedom (2004-09-21). "Annual Report of the United States Commission on International Religious Freedom". Nautilus Institute. تمت أرشفته من الأصل على March 11, 2007. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-02. 
  169. ^ "N Korea stages Mass for Pope". BBC News. 2005-04-10. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-02. 
  170. ^ "North Korean Religion". Windows on Asia. تمت أرشفته من الأصل على July 2, 2007. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-02. 
  171. ^ "Open Doors International : WWL: Focus on the Top Ten". Open Doors International. Open Doors (International). اطلع عليه بتاريخ 2009-07-04. [وصلة مكسورة]
  172. ^ "50,000~70,000 North Korean Christians Detained in Gulags". Daily NK. 2006-08-16. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-21. 
  173. ^ "Korea Report 2002". Amnesty International. 2001. تمت أرشفته من الأصل على 2002-11-22. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-02. 
  174. ^ North Korea - Education Overview, Library of Congress.
  175. ^ "Political Life Launched by Chosun Children's Union". Daily NK. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  176. ^ "Educational themes and methods". Lcweb2.loc.gov. تمت أرشفته من الأصل على 2012-12-12. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  177. ^ "Primary and Secondary education". Lcweb2.loc.gov. تمت أرشفته من الأصل على 2012-12-13. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  178. ^ "North Korea – Higher education.". Lcweb2.loc.gov. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-14. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-23. 
  179. ^ Library of Congress country study, see p. 8 - Health
  180. ^ North Korea Public Health, Country Studies
  181. ^ "N Korea healthcare 'near collapse'". BBC News. 2008-11-18. 
  182. ^ "Life Inside North Korea". U.S. Department of State. تمت أرشفته من الأصل على July 11, 2008. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-18. 
  183. ^ John K. Fairbank, Edwin O. Reischauer & Albert M. Craig (1978). East Asia: Tradition & Transformation. Houghton Mifflin Company, Boston. ISBN 0-395-25812-X. 
  184. ^ North Korea - Contemporary Cultural Expression, Country Studies.
  185. ^ Cumings، Bruce G. A Country Study: North Korea. Library of Congress. 
  186. ^ CNN. "Americans in Pyongyang Perform". تمت أرشفته من الأصل على February 27, 2008. اطلع عليه بتاريخ 2008-02-26. 
  187. ^ Ben Rosen. "Letter From North Korea -- Update". Huffington Post. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-01. 
  188. ^ .Musical diplomacy as New York Phil plays Pyongyang, Reuters, 26 february 2008
  189. ^ CMSpin. "Casting Crowns Performs in North Korea". اطلع عليه بتاريخ 2010-11-16. 
  190. ^ Leonid Petrov (February 3, 2011). "Pyongyang’s Idealistic Art Impresses the Realist-minded Moscow". NK News. اطلع عليه بتاريخ February 3, 2011. 
  191. ^ "2010 Men's World Ranking". International Ice Hockey Federation. اطلع عليه بتاريخ 24 October 2010. 
  192. ^ "2010 Women's World Ranking". International Ice Hockey Federation. اطلع عليه بتاريخ 24 October 2010. 

المصادر[عدل]