وفرة النفط في الثمانينات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

وفرة النفط خلال ثمانينيات القرن العشرين كانت فائض من النفط الخام تشكل بسبب انخفاض الطلب عليه بعد أزمة الطاقة 1979 وأزمة 1973، السعر العالمي للنفط بعد أن بلغ ذروته في عام 1979 في الولايات المتحدة ووصل أكثر من 35 دولارا للبرميل الواحد، انهارت في عام 1986 من 27 دولارا إلى ما دون 10 دولارا، تخمة بدأت في وقت مبكر من عقد 1980 نتيجة لتباطؤ النشاط الاقتصادي في البلدان الصناعية بسبب أزمة الطاقة في 1979 وأزمة 1973.

وفي يونيو 1981 ، ذكرت نيويورك تايمز "وفرة النفط!... هو هنا" "Oil glut! ... is here" ، ومجلة تايم : "العالم مؤقتا يعوم في وفرة من النفط ""The world temporarily floats in a glut of oil".

بعد عام 1980، انخفاض الطلب والإفراط في إنتاج أوجد وفرة في السوق العالمي، مما تسبب في انخفاض أسعار النفط طوال ستة سنوات، بلغت ذروته بانخفاض 46% من الأسعار في عام 1986.