المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

أديم باطن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مايو 2017)
أديم باطن
الاسم اللاتيني
Endoderm
أعضاء ناتجة من الأديم الباطن.
أعضاء ناتجة من الأديم الباطن.

تفاصيل
سلف أريمة تحتانية
معرفات
غرايز ص.49
FMA 69071  تعديل قيمة خاصية Foundational Model of Anatomy ID (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0000925  تعديل قيمة خاصية UBERON ID (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A16.254.425.407

الأديم الباطن (بالإنجليزية: endoderm) وهو مشابه نسبيا للأديم الظاهر وكذلك الأديم المتوسط، وهو عبارة عن ورقة أو صفحة ذاخلية جنينية عند بعض الكائنات متعددة الخلايا، حيث أنه يتشكل عند مرحلة المعيدة. كما أنه يقوم بالوظائف الغدائية عند الجنين. بصفة عامة، يلعب الأديم الباطن دورا مهما في ولادة وتشكل الأعضاء الذاخلية، كذلك الأمر بالنسبة للثدييات، فالأديم الباطن يعطي ولادة أعضاء الهضم وكذلك النسيج الطلائي الذي يفترش ويورق الجهاز الهضمي وأعضاء التنفس.

في بيولوجيا النبات، الأديم الباطن يوافق الجزء الأكبر الذاخلي للحاء سيقان النبات الفتية وكذلك الجذور الفتية التي تتكون من غشاء خلوي واحد. وعندما تكبر النبتة يصبح الأديم الباطن متخشبا أكثر.

الأديم الباطن الأولي[عدل]

الأديم الباطن الأولي هو واحد من بين طبقتان خلويتان مشتقتان من الكتلة الخلوية الذاخلية.

عندما يكتسب الأديم الباطني الأولي محاور عرضية من الطبقة الأكثر باطنية، تصبح الطبقة الأخرى والتي هي الأديم الخارجي أولية.

هذان المجموعتان الخليوتان المشتقتان من الكتلة الخلوية الذاخلية، يشكلان حدود طبقة الكيس المحي الأولي انطلاقا من التجويف الأريمي، كذلك الطبقة الثانية والتي تُحِدُّ أيضا الكيس المحي الثانوي انطلاقا من الكيس المحي الأولي، حيث تفضي إلى تحرير وانتكاس جزء من هذا الكيس.

يتنم تعويض الأديم الباطن بأول خلية مهاجرة والتي مصدرها الأديم الخارجي الأولي خلال مرحلة المعيدة والتي تشكل الأديم الذاخلي.

الأديم الباطني النباتي[عدل]

مكونات الأديم الباطن.png

يلعب الأديم الباطن دورا مهما خاصة في الدفاع عن الجذور. بل أكثر من ذلك، فهذا النسيج يراقب ذخول وخروج الماء وكذلك المواد المعدنية على مستوى الأسطوانة المركزية لساق وجذر النبات، يتعلق الأمر إذن بالجزء الذاخلي، وهناك عدة أمثلة على هذا على غرار حدوة الفرس. إن أغشية كل هذه الأديمات الباطنية تشكل شريط كاسبري، في حين أنه من الضروري على باقي العناصر التي تود الذخول والخروج على مستوى الأسطوانة المركزية من المرور على على الغشاء الخلوي والذي يتمتع بقدرة عالية على الترشيح ومن ثم المغادرة عن طريق الممر الخلوي الغشائي الأولي. وفي حالة الأديم الباطني المتعلق بحدوة الفرس، هناك خلايا نقل ما بين الأديمات الباطنية تسمى خلايا النقل.

صور إضافية[عدل]

مكونات الأديم الباطن
Gray32.png
Transcription factor network in endoderm induction..jpg

مراجع[عدل]